المقالات
السياسة
شركات الكهرباء .. الفوضى الخلاقة
شركات الكهرباء .. الفوضى الخلاقة
02-08-2015 11:44 AM


الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء، و هى شركة خاصة سجلت بموجب قانون الشركات لسنة 1925 م تعديل 1996 م باموال (عامة ) ،وهى احدى الشركات الخمس التى تم تفكيك الهيئة القومية للكهرباء فى يونيو 2010م فاصبحت تتكون من ( شركة التوليد الحرارى ، شركة التوليد المائى، شركة النقل ، شركة التوزيع ، شركة سد مروى ، ) هذه الشركة قامت و لا تزال تقوم بجملة من التجاوزات و المخالفات لقوانين الدولة و اول ما خرقته كان نظامها الاساسى وهو ما يتعارض بموجب قانون الشركات لسنة 1925م ، و قانون الخدمة المدنية لسنة 2007 م ، و ذلك ابتداءآ مخالفة امر التأسيس و الذى نص على اجازة اللوائح المالية و لائحة محاسبة العاملين و لائحة الجزاءات بواسطة مجلس الوزراء ، الواقع ان هذه اللوائح اجيزت بواسطة وزير الدولة بوزارة الكهرباء ، هذه الشركة خالفت القانون فى امتلاكها لاستثمارات و شاركت اخرين فى اعمال بنسب اكثر من 20% و بذلك تكون خاضعة لسلطة المراجع العام ، وهو ما لم يتم ، حسب البيانات الرسمية المعتمدة و المدققة حققت شركة توزيع الكهرباء خسائر بلغت (20) مليار، (71) مليار، (270) مليار ، للسنوات 2011م،2012م، 2013م على التوالى ، بمتجمع خسائر بلغت (472) مليار فى ثلاث سنوات ، بلغت ايرادات الشركة (234) مليار، (209) مليار،(252) مليار لهذه السنوات على التوالى ، تكلفة التشغيل بلغت (192) مليار، (236) مليار،(338) مليار ، و يلاحظ ابتداءا انخاض ايرادات سنة 2012 م عن سنة 2011 م بمبلغ (25) مليار مع زيادة تكلفة التشغيل عن السنة السابقة بمبلغ (44)مليار بالرغم من انها كانت الافضل فى التوليد، وهو امر يحتاج الى تفسير من المسؤلين فى الكهرباء ، بعد احتساب الخسائر مصروفات فعلية وذلك حسب الاصول المحاسبية المتبعة تبلغ جملة المصروفات العمومية و الادارية (42) مليار، (125) مليار، (356) مليار للسنوات الثلاث على التوالى ، منسوبآ للايرادات تمثل هذه الارقام كارثة كبرى (20%) ، (60%) ،( 114%) ، وهذا فعلآ يحتاج الى ايضاح رسمى وتفسير لكيفية ارتفاع هذه المصروفات العمومية و الادارية بهذا الشكل المخيف ، و الاهم من كل ذلك ما هى الاسباب التى ادت الى تناقص حقوق الملكية من (2,548,157,711) جنية فى سنة 2012م الى (2,056,691,737) جنيه فى سنة 2013م ، فاذا كانت حقيقة ان ديون شركة التوزيع طرف شركات التوليد حوالى (2) تريليون ج، فهذا يعنى ان قيمة شركة التوزيع تساوى ( صفرآ ) بعد سداد الديون و تعويض الخسائر ، تقرير المراجعة رصد مخالفات هذه الشركة و القى باللائمة على الفوضى الادارية موثقآ لتجاوزات قانون الخدمية المدنية ، قانون الشركات و امر تاسيس الشركة ، شركة توزيع الكهرباء تقوم باعمال السخرة فقد عينت حوالى (1500) عامل بعقودات مؤقتة و عقود تدريب مخالفة قانون الخدمة المدنية لسنة 2007م ، و عينت مؤقتين فى وظائف ادارية و مالية فى مخالفة صريحة لقانون المراجعة القومى و قانون ديوان الحسابات و قانون الشراء و التعاقد و قوانين اخرى ،اما اداريآ فحدث ولا حرج ، متطلبات شغل الوظيفة لمدير المكتب التنفيذى المطلوب ( بكلاريوس علوم ادارية – خبرة 15 سنة فى المجال ، مؤهلات شاغل الوظيفة الان تربية انجليزى و خبرة عامين فى امانة حكومة الجزيرة ) ، مدير ادارة الموارد البشرية المطلوب( ادراة اعمال- محاسبة –اقتصاد خبرة 15 سنة فى المجال ، موهلات شاغل الوظيفة الان لغة عربية ادارة اعمال 2003م ،) ، مدير المخازن ( ادارة- محاسبة- اقتصاد خبرة 15 سنة ، مؤهلات شاغل الوظيفة الان خريج زراعة 2006 م ) ، مدير الادارة العامة للموارد البشرية و المالية و الامداد المطلوب ( ادارة اعمال- محاسبة – اقتصاد خبرة عشرين سنة فى المجال ،مؤهلات شاغل الوظيفة الان ( هندسة ميكانيك ، خبرة 8 سنوات فى السدود ) ، كيف حدث هذا ؟هذا سبب الفوضى و الخراب فى الكهرباء و ربما يتسبب فى انهيار الكهرباء ، و الكارثة اكبر من ذلك ، نواصل


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1415

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1204257 [د.حافظ عباس قاسم]
1.00/5 (1 صوت)

02-09-2015 02:05 AM
شنو اللي لمه الشامي مع المغربي ! وين المواصلة لموضوع الحركة الاسلامية كجمعية
سرية ؟ لقد وعدت مواصلة الحلقة 5 ووعد الحر دين عليه

[د.حافظ عباس قاسم]

#1204092 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

02-08-2015 04:06 PM
انتاج السودان من الكهرباء متواضع و بالتالي لم تكن هناك حاجة لتقسيم الهيئة القومية للكهرباء لخمس شركات

[ود الحاجة]

#1203877 [ابو طويله]
3.00/5 (2 صوت)

02-08-2015 11:53 AM
ان ما يحدث في شركات الكهرباء لا يمكن ان يتخيله عقل فساد مقنن وبقوة عين غريبه وكانهم يتحدون بفسادهم

[ابو طويله]

محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة