المقالات
السياسة
أنوثة الصحفيات
أنوثة الصحفيات
02-11-2015 09:29 AM

نهار أمس كنت ضيفةً، في صالون صحيفة الزميلة الوطن، وسط حفاوة من الإخوة الزملاء، وترحاب من الأخ والصديق ابن عمي يوسف سيد أحمد، والزميل الأستاذ بكري المدني، والصحفي المخضرم، جمال عنقره، وقد كانت عَشَرة ونسة، اختلط فيها العام بالخاص، مع إيماءات المدني الساخرة، وتلميحاته الذكية، وأسئلته العميقة، وكيف لا، وهو ابن مدرسة شهيد الصحافة، الراحل محمد طه محمد أحمد له الرحمة والمغفرة.

ووسط أجواء النقاش، وقضايا الصحافة تلك، فوجئت بسؤال مفخخ من مصور صحيفة الوطن، الذي باغتني بالقول:( إن الصحفيات السودانيات يفتقدن للأنوثة)، ورغم تعجبي من إفادته الجريئة، إلا أن هذا لم يمنع ضحكة عميقة خرجت من أعماق قلبي غصباً عني، فعادة ليس من اهتمامات الرجل السوداني ارتفاع أو انخفاض نسبة الأنوثة، بقدر ما يهمه مستوى الجمال، وهناك فرق كبير بين الحديث عن الأنوثة والجمال.

فرددت عليه بسؤاله عن ماهو مفهومه للأنوثة، وهل هي سلوك وتصرف، أم إحساس أم مظاهر ملموسة، فأجاب بأنه يرى الصحفية لا تختلف عن الرجل، فهي تعمل في وظيفة مرهقة جسدياً وفكرياً وذهنياً، وعملها يستدعي غيابها ساعات طويلة عن البيت، والمتزوجة منهن تعود إلى البيت في نفس التوقيت مع زوجها، أو بعده بقليل، كما أنها كثيرة الحركة والتسفار.

فأجبته بأن كل ما ذكره ليس له علاقة بالأنوثة، إنما عليه هنا أن يتحدث عن الفرق بين المرأة العاملة، والمرأة ربة المنزل التي لاعمل لها، حيث إن الإرهاق البدني والذهني، وكثرة التسفار والغياب، تشترك فيه عدة وظائف، وليست وظيفة الصحافة وحدها، وإن كانت الصحافة تتفوق على كثير من الوظائف الأخرى، بمميزات نوعية تجعلها حقلاً للإبداع والعطاء، بحكم أنها وسيلة تعليمية تربوية تنويرية إصلاحية، في المقام الأول وقبل كل شيء.

إما إحساسه بافتقاد الصحفيات للأنوثة، فذلك ناتج من الانطباع السائد لدى الرجل الشرقي، والذي يصور له المرأة، بأنها أداة تفريخ لأحلامه، في البنين والبنات، ثم هي خادمة تنظف وتغسل، وهي طباخة، وهي ممرضة، وهي خزنة، يودع فيها أمواله، لتقوم بتوفيرها وصيانتها، والحفاظ عليها، وتكبير رأس ماله، ريثما يقوى عوده، فينفق ما جمعته له من أموال إما على أهوائه ونزواته، أو بأن يتزوج عليها واحدة أخرى عديييييل.

أما تلك المرأة التي تقارعه الحجة وتناقشه، في قضايا السياسة والاقتصاد والمجتمع والرياضة، وتقلبات سعر الصرف، وآلية 7+7، وتستقبل مكالمة بعد الثامنة مساءً، من إداراة تحرير الصحيفة، تخبرها فيها بضرورة استنطاق أحد قادة المعارضة، أو الحركات المسلحة، لأن هناك أنباء غير مؤكدة بخصوص فشل، أو نجاح المفاوضات، هذه المرأة لا تحمل قدراً من الأنوثة، لأنها تناقش قضايا الرجال ومهام الرجال.

إن هذا الفهم لعمل المرأة الصحفية، يجب أن يتغير، فالصحفية امرأة ناضجة متعلمة مثقفة، وهي أكثر إدراكاً من غيرها للمتغيرات الاجتماعية والفسيولوجية والاقتصادية، في المجتمع، بحكم أنها داخل دائرة الأحداث، والأكثر احتكاكاً وقرباً من نبض المجتمع.

وإن كانت الأنوثة تعني أن نقبع خلف جدران البيوت فنحن رجال ومنذ اليوم.

*نقلا عن السوداني
‏‫


تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 4398

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1207471 [آمال]
1.00/5 (1 صوت)

02-13-2015 12:46 PM
اﻷنوثة حياء قبل ما تكون أزياء

[آمال]

#1207028 [هجو نصر]
1.00/5 (1 صوت)

02-12-2015 03:14 PM
تقول خود ذات طرف براق
مزاحة تقطع هم المشتاق
ذات اقاويل وضحكٍ تشهاق
هلا اشتريت حنطة بالرستاق
سمراء مما خزن مخراق

صاحبك عايز واحدة زي دي ولكنها رجلت مع :
الستدباد البحار والخندباد الخياط والحندباد الحوات زياحليلا ويا حليلم !

[هجو نصر]

#1206663 [rt44]
3.00/5 (2 صوت)

02-12-2015 08:34 AM
دي المواضيع البتعجبنا
سوف نكتشف كثير من الفلاسفه والمنظرين
وسوف يخرج هواء ساخن من الصدور
مزيد من الموضوعات

[rt44]

#1206521 [سوداني سناري]
3.00/5 (2 صوت)

02-12-2015 12:35 AM
الأنوثة هي حسن التبعل وهذا لا يجب إبداؤه إلا للزوج فقط.
وكون أن الزميل الصحفي لا يجد ذلك من زميلته فهو أمر يحسب للزميلة الصحفية السودانية. يمكن أن يكون هذا الصحفي صائبا في حكمه إلا سبق أن تزوج بعدد من الصحفيات السودانيات.
"لياقة زايدة. أنت عايز شنو من أنوثتها"

[سوداني سناري]

#1206468 [ابوعبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 09:52 PM
القوامة التي اعطاها الله للرجل على المرأة هي وعلى حسب فهمي الضيق ان تحترم رأيه مهما كان حتى وان كانت تعلم انه على خطأ وان تحاول ان توصل وجهة نظرها بطريقة دبلوماسية دون ان تخدش كبريائه وعلى الرجل ان يبزل كل جهده لتوفير السعادة لحواء او اقناعها بانه يجتهد ولم يألو جهدا" والبقي على الله اما ان تقارعك الحجة بالحجة لانها في نفس درجتك الوظيفيه ولها نفس الدخل ويمكن اكثر شوية هنا يختل ميزان الزوجية وقد يؤدي الى مالايحمد عقباه

[ابوعبدالله]

ردود على ابوعبدالله
European Union [Fed up !!!] 02-12-2015 06:36 PM
القوامة بالانفاق ... وهي تكليف الرجل بمسؤولية الانفاق علي زوجته أو اخته أو أي من نساء بيته , وهي لا تعني ان الله تعالي قد خص بأن جنس الرجال افضل من جنس النساء ولا تعني ان للمرأه طاعه مطلقه للرجل وان يجبرها أو يضطهدها كما يريد ... الطاعه المطلقه للخالق عز وجل فقط !!!


#1206360 [عوض بشير]
4.50/5 (2 صوت)

02-11-2015 06:33 PM
الاستاذة سهير عبد الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عمل المرأة لا غبار عليه ان كان هناك ضرورة والا بقاؤها في بيتها وتربية ابنائها ورعايةزوجها هو الاصل فما تقوم به المرأة في البيت خيره اكثر مما تجلبه من مال من خارج البيت ولذا قال الله تعالى في حق آدم عليه السلام وامنا حواء (فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى)لم يقل فتشقيان لأن الشقاء والعمل للرجل ، والرجال قوامون والقيام ليس التسلط انما قيامه على طلبات النساء وحوائجهن والا يحوجهن للعمل والنساء ينبغي لهن الا يقلن ان كانت الانوثة هي البقاء في البيت فنحن رجال هذا لا يصح الا تتشبه المرأة بالرجل ولا يتشبه الرجل بالمرأة كله خلق الله وكله محترم ولكن كل فرد رجلا كان او انثى له طبيعة خاصة لا ينبغي تجاوزها والتمثل بغيرها حتى لا تصيبه اللعنة

[عوض بشير]

#1206298 [القال الروب]
5.00/5 (5 صوت)

02-11-2015 04:52 PM
لو كان مصور صحيفة الوطن مدركا لقال (الصحافة السودانية فى عهد الانقاذ تفتقد الصحفيين )

[القال الروب]

#1206229 [Abo Obayda]
3.00/5 (3 صوت)

02-11-2015 03:13 PM
اقتباس بين هلالين (كما اصبح يقال حديثاً)..
(إما إحساسه بافتقاد الصحفيات للأنوثة، فذلك ناتج من الانطباع السائد لدى الرجل الشرقي، والذي يصور له المرأة، بأنها أداة تفريخ لأحلامه، في البنين والبنات، ثم هي خادمة تنظف وتغسل، وهي طباخة، وهي ممرضة، وهي خزنة، يودع فيها أمواله، لتقوم بتوفيرها وصيانتها، والحفاظ عليها، وتكبير رأس ماله، ريثما يقوى عوده، فينفق ما جمعته له من أموال إما على أهوائه ونزواته، أو بأن يتزوج عليها واحدة أخرى عديييييل).

هذه نظرتك تجاه الرجل السوداني و إن غلفتيها بذكر الرجل الشرقي و هي نظرة توحي بأن المرأة السودانية لا ترى في الرجل شيئاً جميلا بمثل و هو اتهام فيه الكثير من التجني و مجانبة الحقيقة
لأنه في ظني و ازعم في ظن الكثيرين من الرجال السودانيين أن المرأة السودانية هي المرأة طاغية الانوثة المفعمة بالرقة إن لبست ثوبها او تبعلت لزوجها إن ضحكت او ابتسمت او نظرت و فوق ذلك الرجل السوداني يقدر زوجته و يثمنها غالياً (طبعا مع وجود بعض الشذوذ الذي يثبت صحة القاعدة) و لا يستغلها بأنانية كما اشرت في الاقتباس اعلاه.
ربما انت و المصور صاحب السؤال تنطلقان من تجارب شخصية خاصة بكما جعلتكما تذهبان في اتجاه هذه الاحكام الجائرة و المعممة دون سند.
مررت بتجربة قد يفيد ايرادهها باختصار شديد..
في دولة عربية بترولية كلفت فتاة تعمل في التدريس ـ كلفت سوداني صاحب بقالة أن يعرض على احد السودانيين الزواج منها و هي فوق عملها ورثت اموالا طائلة بعد وفاة ابيها ، و كان تبريرها أن السوداني هو الشخص الأمين عليها و الذي سوف يقدرها و يحترمها و يخاف الله فيها ، كما رأت ذلك رأي العين عند زميلاتها من المعلمات السودانيات.

[Abo Obayda]

#1206214 [محمد]
4.50/5 (3 صوت)

02-11-2015 02:59 PM
(إنما عليه هنا أن يتحدث عن الفرق بين المرأة العاملة، والمرأة ربة المنزل التي لاعمل لها)أقتباس من المقال
مفهومك يا أستاذة عن عمل المرأة ربة المنزل يجب أن يتغير أيضاً.

[محمد]

#1206183 [زول]
5.00/5 (3 صوت)

02-11-2015 02:23 PM
لا يمنع المرأة عملها ان تكون انثى في البيت وفي وجه زوجها غارقة في الانوثة ولا تعارض البتة بين عمل المرأة وكونها انثى داخل منزلها تقوم باعمال البيت العادية وتعتني باطفالها وشئون زوجها الا ان تكون من النوع الذي يتعالى على بيتها وزوجها باعتبارها عاملة مثلها مثل زوجها ولا فرق بينهما وفي هذه الحالة تفقد انوثتها وتفقد بيتها وزوجها واحترام المجتمع لها

[زول]

#1206174 [واحد زهجان]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2015 02:07 PM
وإن كانت الأنوثة تعني أن نقبع خلف جدران البيوت فنحن رجال ومنذ اليوم.

يعني بلغة أهلنا الكبار ماك منتره تب

[واحد زهجان]

#1206144 [الطريفي العاشق]
4.50/5 (3 صوت)

02-11-2015 01:31 PM
يا أستاذه ياصحفية من الذي قال لك أن ربة منزل معناها ألآّ عمل لها!!!! هل هنالك شئ يضاهي تربية النشئ تربية صحيحة , مفهوم ربة منذل لايعني( بدون عمل)

[الطريفي العاشق]

#1206136 [سيف الله عمر فرح]
4.50/5 (3 صوت)

02-11-2015 01:25 PM
اعتقد أن الأنوثة فى المرأة هى الأشياء التى تجذب الرجل لزوجته للإستمتاع معآ ( ليرفثا ) ، فهى فى الجسد ، وفى فن الكلام ، وفى ثقافة الاستعداد ، وفى ( حاجات تانية حاميانى ) ! .ونظرة الرجل للأنوثة تختلف من رجل لآخر حسب عمره وثقافته ، سواء كان رجلآ شرقيآ أو غربيآ !! ، مش ؟.
موضوعك يا أستاذة سهير يستحق عصف الذهن .

[سيف الله عمر فرح]

ردود على سيف الله عمر فرح
European Union [محمد خليل] 02-11-2015 04:53 PM
أحسنت القول يا سيف الله، و أنا أضيف لكلامك الثقافة العامة و حسن التصرف، و التفويت للشريك و الطناش فى بعض الأحيان أو على الصحيح أغلب الأحيان و التغاضى عن زلات رفيق العمر، و التظاهر بالغباء عند الضرورة و ثقافة الاعتذار و طبعاً بالمقابل على طرف العلاقة الآخر برضو التزامات مماثلة، أما الحاجات التانية الحامياك أنا برضو حمتنى و لم استطع الخوض فيها.


#1206128 [hassan]
5.00/5 (2 صوت)

02-11-2015 01:17 PM
الانوثة هى مقدار جازبية المراة الى الرجل

فكم من جميلات لا انوثة لهن وكم من شينات

تنبعث منهن الانوثة من كل اتجاه

ولا علاقة البتة بين عمل المراة والانوثة اطلاقا

[hassan]

#1206121 [محجوب عبد المنعم حسن معني]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2015 01:10 PM
قالوا في أنوثة المرأة :
متى تفقد المرأة انوثتها حسب رأي الرجال

إن علا صوتها.. أو أصبح خـشـناً فـظاً، أو أدمنت العبوس والانفعال، أو تعـامـلت بعــضلات

مفـتولة، أو نطقت لفـظاً قـبـيحاً أو فاحشاً، أو تخلت عن الرحمة تجاه كائن ضعـيف، أو أدمنت

الكراهـية وفـضلتها عـلى الحـب، أو غـلبت الانتقام على التسامح، أو جهلت متى تـتـكلم ..

ومتى تصـمـت، أو قـصر شعرها وطال لسانها، تضيع أنوثة المرأة حين تهمل الرقة والطيبة،

وحين تنسى حق الاحترام والإكبار للرجل زوجاً وأباً وأخاً .. ومعلماً، وحين لا توقر كبيراً أو

ترحم صغـيراً.


Bجمال المرأة ليس في قـوامها .. أو ملامحها فحـسب. ورشاقتها ليست في "الريـجيـم"

القـاسي. الأنوثة شيء تشعره ولا تراه
الأنوثة فــن .. والرجل يستطيع بذكائه أن يعـلم زوجـته هـذا الفـن وبعـض الرجال يدفع

المرأة إلى أن تتخـلى عـن أنوثـتها وضعـفها وتتمرد عـلى الرجل لأنه استغـل حبها وضعـفها

وأهانها بدلاً من أن يثني عـليها .. هنا بعـض النساء يتغـيرن إلى النقيض.

انوثة المرأة في حيائها وخجلها ؛ فإذا ضاع هذا الحياء ضاعت هذه الأنوثة

أهم صفات الأنوثة الحياء فالحياء فطرة في المرأة يجب الا تتخلى عنها فتفقد انوثتها اما

محاولة التصنع والتكلف في الانوثة تفقدها قيمتها

وللحياء فضائل عديدة ، دلت سنة نبينا صلى الله عليه وسلم عليها ، فمن ذلك :
أنه خيرٌ كلُّه ، فعن عمران بن حصين رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((الحياء لا يأتي إلا بخير )) ((أخرجاه في الصحيحين ))
وقال : ((الحياء كله خير )) ((صحيح مسلم ))
وهو من الأخلاق التي يحبها الله ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( إنَّ الله حيي سِتِّير يحب الستر والحياء )) ((سنن أبي داود والنسائي )). وأولى الناس بخلق الحياء النساء ، وقد خلَّد القرآن الكريم ذكر امرأة من أهل هذا الخلق ، قال الله عنها :{ فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } ((سورة القصص ، الآية : 25)).لحقيقية
فالحيــــــــــــــــــــ ــــــاءوالرقة أهم صفة في الأنثى

خذي مثلاً الفتاة الهندية تأثرك بجمالها ولكن عندما تقتربي منها تجدينها باردة بصورة غير طبيعية
بعبارة اخرى لا توجد لديها انوثة بالمرة.
هناك شعرة بين الانوثة الحقيقية وبين الخلاعة
مع مودتي

[محجوب عبد المنعم حسن معني]

ردود على محجوب عبد المنعم حسن معني
[lمحجوب عبد المنعم حسن معني] 02-11-2015 09:00 PM
سلام يا دكتورة
كيفك وكيف اسرتك الكريمة
والله يا دكتورة، كلامي صاح، بس مشكلة الناس مخدوعين بحكاية الافلام ده وكده
كلامي عن خبرة عن ناس عشته معاهم فيما يختص بالانوثة لكن باقي كلامك كلو صاح مليون المية، بس انا قصدي حتة الرومانسية ده.
مع مودتي

[رانيا] 02-11-2015 04:59 PM
بالغت بالغت بالغت يا أخي محجوب ..ياخي الهنديات هم قمة الأنوثة والرومانسية وكل ما هو جميل لدينا من موروثات وطقوس أعراس وحناء وزينة مستوحى من الهنديات . بعدين أكلهم حرّاق وكله شطة وده له تأثيره ..
الصبر والحنان والتضحية والامومة والطاعة المطلقة للزوج ولأهله والولاء للعائلة والإحترام التام هو أهم ما يميزهن .

تحياتي أخي العزيز .


#1206104 [رانيا]
5.00/5 (3 صوت)

02-11-2015 12:47 PM
المرأة التي تختار أن تنظف وتغسل وتطبخ وتربي أطفالها لا تقل وزنا ولا قيمة من صاحبة الوظيفة عزيزتي خاصة وإن تركت كل شئ إبتغاء الأجر وإبتغاء وجه الله .
لا أحب من يقلل من مكانة الأم أو ربة المنزل فهي إنسانة تعمل على مدار اليوم دون كلل أو ملل ودون مقابل مادي !!
الرجل يبحث عن الأم الرؤوم له ولعياله .. يبحث عن السكن وطولة البال والهدوء والراحة والقلب الكبير والمحنّة أما المرأة فهي تبحث عن الأمان .
شرعا المرأة كرمها ديننا بأن تكون معززة مكرمة في بيتها كالجوهرة المكنونة المصونة لقوله تعالى : (وقرن في بيوتكن ..إلى آخر الآية الكريمة) صدق الله العظيم .
ما يتم الآن هو أن الجميع يلهث وراء المال والمادة إما للحاجة الماسّة وإما للهوس بالثراء لكن أتمنى من وراء كل ما يجري أن نتذكر أطفالنا وأننا مطالبون بتأدية الرسالة على أكمل وجه فهي بالنهاية أمانة سنسأل عنها يوم القيامة .
أما الأنوثة عندي وفي مفهومي الشخصي هي قدرة المرأة على العطاء والتضحية والإحساس بالآخرين دونما طلب منهم .. وهي الحكمة في أثر قلوب وعقول أحبتها ولمّ الشمل مع العفة وتقوى الله في السر والعلن .

كسرة: البعملوا فيها رجال هم البخلوا رجالهم يبصبصوا يمين وشمال بحثا عن ال ..أنوثة !!

[رانيا]

ردود على رانيا
[رانيا] 02-11-2015 05:21 PM
أختي الكريمة حبوبة زمنا راح لك تحياتي ..
تعرفي أنا كمان بتحصل لي حكاية التعليق دي واحيانا لا أجده لكني بقول يمكن سهيت وضغطت على إرسال من دون كتابة الرقم .
يا ستي تعليقك هو تعليقي وتعليقي هو تعليقك إحنا كلنا واحد وبما إنه وجدت شبه في المضمون فبهديكي بقية الكلام ..
الناس بقت عزيزتي عندنا في السودان بتتباهى بالتصنيف الأكاديمي وبالمستويات العليا البيصلوا ليها لا لخدمة المجتمع بل من أجل الشوفينية أو البوبار . نادرا ما تلقي واحد بيعمل لإبتغاء وجه الله بل لإبتغاء وجه الناس !!
أخدنا إيه من "البروف" مأمون حميدة الشهير بمأمون قعونج ؟ وإتشرفنا قدر إيه بالراعي الأمين ؟
أكبر دليل على كلامي إنه الناس بعد ما تصل أعلى الدرجات العليا تحسيهم غير سعداء وفي حالة لهث .المهم القناعة في أسلوب حياتنا البنتّبعه . نتمنى الخير للكل دون الإنتقاص من قدر ربة المنزل لأنه لو في خير حيجي للسودان فحيكون أثره في الأجيال القادمة بفضل الأمهات .

الأم مـــدرســـة إذا أعــددتــهــا
أعـددت شـعباً طـيب الأعـراق
الأم روض إن تــعـهـده الـحـيـا
بــالــري أورق أيــمــاً إيـــراق
الأم أســتــاذ الأســاتـذة الألـــى
شـغـلت مـآثـرهم مــدى الآفـاق
أنا لا أقول دعوا النساء سوافرا
بين الرجال يجلن في الأسواق
يدرجن حيث أرَدن لا من وازع
يحذرن رقبته ولا من واقي
يفعلن أفعال الرجال لواهيا
عن واجبات نواعس الأحداق
في دورهن شؤونهن كثيرة
كشؤون رب السيف والمزراق
تتشكّل الأزمان في أدوارها
دولا وهن على الجمود بواقي
فتوسطوا في الحالتين وأنصفوا
فالشر في التّقييد والإطلاق
ربوا البنات على الفضيلة إنها
في الموقفين لهن خير وثاق
وعليكم أن تستبين بناتكم نور
الهدى وعلى الحياء الباقي

زول نصيحة شكرا وكتر خيرك على كلماتك الطيبة .

[ذول نصيحة] 02-11-2015 02:21 PM
كفيتى ووفيتى الله يحفظك ويديم عليك نعمة العقل



كسرة: اكثرى من (اللهم الهمنى رشدى وقنى شر نفسى)

[حبوبة زمنا راح] 02-11-2015 01:30 PM
اختى رانيا لافض فوك كتبت تعليقى منذ البدايه وفيه نفس المعنى لكن يبدو ان الراكوبة اصبح فيها خيار وفقوس لا ادرى لما لم ينزل تعليقى
ع كل شكرا لك لانك كتبت ما اريده فربه المنزل هى الوظيفه الوحيده ع مدار الساعه واليوم والشهر بدون اجازات ولا تحتاج لمدير تحرير في الثامنه لكى تعمل.
وع قولك كثيرات اختارو ان يتركو وظائف مهمه جدا لاجل وظيفه اسمى هى الامومه


#1206054 [انا سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2015 11:45 AM
حقيقة ان الفرق بين الانوثة والجمال كبير وهنالك من النساء ليست جميلات لكن لا تستطيع ان تقف امامها لما تتمتع به من انوثة ورقة وووووو
هنالك كثر من الصحفيات السودانيات

[انا سوداني]

#1206016 [شمام]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 11:05 AM
اختيارك لعناويين مقالاتك ينضح بالانوثة .... الله يوفقك

[شمام]

#1205989 [ود العمدة]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 10:36 AM
"وإن كانت الأنوثة تعني أن نقبع خلف جدران البيوت فنحن رجال ومنذ اليوم"

بالتأكيد الانوثة شي والجمال شيء أخر
وهما لا ينفصلان .. وجهين لشي واحد وهو انثي جميلة
والاستاذة كما اشارت في ختام مقالها بأن الانوثة ان كانت خلف جدران البيت
فاحسن تحسب رجل ، واعتقد ان كل قريناتها سوف يشاركنها نفس الكلام
ولكن دعونا نتفق على ان : الانوثة ، الجمال ، والوقار ، والاحترام ، واللون ، الذكاء ، العلم ، والتعلم كلها صفات جيدة وحسنة للانثي وللرجل ايضاً ، أختلاف المفاهيم او شي محدد ، هذا بالتأكيد لا ينقص من الانثي شيء ، لان مبلغ الكمال لا نصله مهما بلغ الانسان من مهارات وفنون وعلوم ... ولكن لكل شىء نسبة محددة ، فمثلا الجمال شىء نسبي والانوثة واللون تحتلف باختلاف الثقافة والمنطقة ..الي اخره. ( الاشياء المعروفة ) وكما اشرت لمثال الجمال والانوثة .. ازلف لمفهوم بعض الرجال ، رب الكون خص المرأة بأشياء الكل يعرفها ، لم يخص بها الرجل .. فقط التغيرات الفيسيولوجية كفيلة بأن تحدث للانثي شيئا طبيعيا وفطرياً بأن تذهبها مباشرة الي حالتها الانوثية وتفردها من شقاوة الطفولة والصبونة الي شيء خاص ومهم جداً لها في حياتها الانثوية .. وكذلك الرجل ، ولكن اختلاف الرجل ليس كالمرأة التي تحيض وتفرز هرمانات أكثرها أنثوية وتكون خلقها واحسن الله خلقها في احسن صورة بامتلاكها كل وظائف الانثي لتعزز دورها الرسالي .. صحيح الانسان بطبيعة حال يختلف من شخص لشخص حسب نظم وراثية وصبغية معينة .. ولكن ادعو الانسان الذي يقول بأن المرأة السودانية ليس بها انوثة ان يقرأ ما كتبت جيدا بحيادية تامة .. واذا انا لم اري هذه البنث الذي تعمل في مجال معين بأنها عديمة الانوثة .. غيره اعتقد لا يفكر ذلك .. لان كل انسان مفطور علي شىء محدد ، فمثلا انسان مفطور علي بياض البشرة ، واخر علي سمراء ، واخر علي زرقاء وسوداء .. الي اخره
اتمني ان اكون وفقت ، والتحية لنساء بلادي وهذا ليس حيادي مني انا كرجل ولكن هذه الحقيقة ، فالانسان النيلي لا يشعر بانثوية المرأة الصحراوية وكذلك الشمالي والجنوبي والغربي ، ولكن ما ارفضه انا يطلبه الاخر بشراهة ، كما نصت الاية الكريمة ( جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا )

[ود العمدة]

ردود على ود العمدة
United States [العمدة] 02-12-2015 10:08 AM
عايزه تفكيك شديد خاصة حكاية (إنسان مفطور على بياض البشرة) كما أرجو أن" تزلف" لمفهوم التفريق بين الإنحياز والحيادية عشان نفهم ولو طشاش مغزى هذا الذى سطرته.
عزيزي ديك الجن
اعتقد مافي حاجة عايزا تفكيك او شرح اكتر من كدا
والانسان بطبيعة الحال يحب ما هو مخالف لاشياءة
وهذه قلت فيها مثل
ولكن لا غرو سوف نقول مرة اخري
يعني الانسان الابيض يتطلع للبت السمراء ، الشقراء ، البيضاء
والعكس صحيح ، هذا كلام علمي لانه مربوط بجينات محددة
وكونوا اشرت الي جينات المرأة ومهما تكن من اي ثقافة او عرق
او لون فان صبغة رب الكون اعطتها انوثة زيادة عن انوثتها التي خلقت بها
عند التكوين ، الرقة ، والطيبة ، الدلال ، الحنية ، المسلك العاطفي الغريزي للمرأة
ومناطق الحس عند تكوينها منذ الخلقة تختلف عن الرجل
واذا كان في مفهومك هذا انحياز لها واقول لك بنفس اني منحاذ لها
لان ربها خصاها بهذة الاشياء الانثوية اكثر منا نحن الرجال
وعشان اكون فهمك طبيعي ما طشاش استشير المختصين او حتي طبيب عام
بدل م تتفوه بكلمة حتي تعرف فرق الحياد من الانحياز
مع تقديري

European Union [ديك الجن] 02-11-2015 12:29 PM
هو إنت كتبت حاجة يا ودالعمـدة. دا سمك لبن تمرهندى وإلا ما معنى إختلاف الأنوثة واللون بإختلاف الثقافة والمنطقة وأيه الدخل اللون أساسا فى مسألة الأنوثة أما (صحيح الانسان بطبيعة حال يختلف من شخص لشخص حسب نظم وراثية وصبغية معينة .. ولكن ادعو الانسان الذي يقول بأن المرأة السودانية ليس بها انوثة ان يقرأ ما كتبت جيدا بحيادية تامة .. واذا انا لم اري هذه البنث الذي تعمل في مجال معين بأنها عديمة الانوثة .. غيره اعتقد لا يفكر ذلك .. لان كل انسان مفطور علي شىء محدد ، فمثلا انسان مفطور علي بياض البشرة ، واخر علي سمراء ، واخر علي زرقاء وسوداء .. الي اخره)عايزه تفكيك شديد خاصة حكاية (إنسان مفطور على بياض البشرة) كما أرجو أن" تزلف" لمفهوم التفريق بين الإنحياز والحيادية عشان نفهم ولو طشاش مغزى هذا الذى سطرته.


#1205988 [Sadig]
5.00/5 (2 صوت)

02-11-2015 10:35 AM
(( المتغيرات الفسيولوجية للمجتمع)) دي جديدة

[Sadig]

ردود على Sadig
European Union [fox] 02-12-2015 07:42 PM
الفسيولوجيا علم وظائف الاعضاء صحيح كلامك ((المتغيرات الفسيولوجيه للمجتمع )) فعلا لم توفقي يا استاذه في اختيار الكلمات المناسبه ده زمان كان بقولو عليهو كلام حلاقين الجامعه .

United States [مريم الاخرى] 02-12-2015 06:12 AM
(( المتغيرات الفسيولوجية للمجتمع))


(( المتغيرات الفسيولوجية للمجتمع))


(( المتغيرات الفسيولوجية للمجتمع))

دي جديدة

انجليزي ي صادق

كتر خيرك فشيتني كنت قايلة روحي غبية براى هاهاهاها

[ليدو] 02-11-2015 03:12 PM
هههههههههههههه
أراهنك إنها حتقشر بيها في المقالات الجاية


#1205987 [tahany]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 10:35 AM
.. اتفق معاك قلبا وقالبا ..

[tahany]

#1205978 [المجنون]
2.00/5 (3 صوت)

02-11-2015 10:27 AM
بدل تتكلموا في هموم الوطن والمواطن
ودجل البرلمان وكذب المسئولين
وموت الناس في الحروب والغلاء
والبلاء وتقسيم البلاد والعباد
لم تجدوا الا الانوثة
مش افضل تكون خطابين وخطابات وتقعدوا في البيوت تنتظروا اولاد الحلال
وبكده افضل لنا ولكم

[المجنون]

ردود على المجنون
European Union [سودانية] 02-11-2015 03:52 PM
Liiiiike

United States [Abo Abda] 02-11-2015 12:58 PM
صدقت


#1205974 [Sid Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 10:21 AM
تمام يا ساهر كلام عقل

[Sid Ahmed]

#1205968 [الجقر ابيض]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2015 10:15 AM
الراجل دا القال ليك ماعندكم انوثة ينطبق عليه المثل القائل (الكديس لمن ما يلحق اللحمه بقول عفنة ) فهو مكسر فيك عدييييل يا سهير يا خيتي وبيني وبينك كان شكلك مازال كما فى الصورة اقول بكل صدق الانوثة داقة خيمتها عندكم عدييييييييييل كدا
قال ما عندكم انوثة قال ؟؟

[الجقر ابيض]

#1205957 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 10:08 AM
.... هنا انا معاك ... بس فى اعتقادى بان زميلك ربما لفت نظرة نوعية العمل الصحفى .. المزيعات صفيات بالطبع ولكن لا احد شيكك فى انوثة المزيعات لدرجة انهن صرن مقياس الانوثة والجمال للبنات والرجال على السواء .. فى اعتقدادى بان طبيعة المهنة تتحكم فى سلوك الشخص انثى كانت او رجلا .. فالكل يعلم يرى كيف تؤثر مهنة الخياطة على الرجل وايضا مهنة الطباخة تؤثر على سلوك الرجل ؟؟ يعنى نوعية المهنة .. يعنى ببساطة بانه من الازل هناك مهن فطرت عليها النساء واخرى فطر عليها الرجل .. او بطريقة اخرى اى عمل بدنى ذو مشقة اقرب للرجل واى عمل ناعم او يعتمد على شى من الفنون يناسب المراة اكتر ... ودا السبب البخلى المزيعات هن الاكتر نجاجا من الرجل على مستوى العالم حتى فى الحوارات السياسة يتفوقن فى الدول التى تعطى المراة حرية اكتر ... نجد ام مهنة الصحافة المكتوبة تؤثر على سلوك المراة لانها تحتاج (لمساسكة) والمساسكة هذة من صميم عمل الرجل .. لذلك كثيرا ما نلاحظ (بهدلة المحررات الصحفيات فى عمل التحقيقات وتتبع المعلومات وهذا يجعلها تذهب لاماكن غير معتاده عليها وتقابل اشخاص ربما خطريين او عدوانيين ) فتجدها حتى لبسها استرجل ومشيتها تغيرت ونظرتها صارت حاده جدا ؟؟!
لا ادرى ولكن طبيعة الشخص الشرقى هى التى تعقد الامور الانسان الشرقى متناقض وتناقضة هذا اكثر من يتضرر منة هو وليست النساء ...

مثلا العقل الباطن للرجل الشرقى لن يتقبل المراة سوى فى البيت فقط وان لا يرى زوجتة او بناتة او اختة الا هو شخصيا لاغير ؟؟ وفى نفس الوقت تجده اينما ذهب يريدان يبحث عن النساء ؟؟ الرجل الشرقى اذا دخل مؤسسة حكومية او خاصة اذا كان هناك تلاتة موظفين ذكور واحده انثى ستجده سيذهب للانثى ؟؟؟
واذا كانت هناك تلاثة كفتيرات لديها ويترات اولاد وواحده تحتوى على ويترات بنات سيهرول للتى يعمن فيها البنات ؟؟؟
اذا هناك مهن تناسب البنات مثل عمل الوييتر وتجد هذا الامر فى كل العالم الويتر فى المقهى وفى الكفتيريا وفى الفندق وحتى التطبييب الممرضات ... لكن عندنا فى السودان هذة المهن معظم السودانيين ان لم يكن كلهم يكرهونها ويربطونها بان من تعمل فى هذة المهنة بانها (متاحة) ؟؟؟؟ لا اعتقد ولكن الحكومة والادرات مثل ما انها تحدد مهن بالاسم بانها حصرية للرجال فعليها ان تحدد مهن حصرية باسم النساء ... مثلا ان تحصر عمل التمريض فقط للبات لاغير ... وان تحصر عمل الويترات فى الكفتيريات والمقاهى المراسلات فقط بنات .. لو عملو كده عقدة انو اى بنت بتعمل فى مهنة الويتر او التمريض دى ما بت ناس او كعبة او متاحة حتنتهى تماما .. وحتنتهى اسطورة التردد على ست الشاى والاماكن التى تعمل فيها بنات عاملات وحيفهم الرجل الشرقى بان هذة مهنة عاادية مثلها والمهن الشريفة وليس كما يتصور بان كل من تعمل ويتر فهى يجب ان تمد ليها قرعتك ....

[عطوى]

سهير عبدالرحيم
سهير عبدالرحيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة