المقالات
السياسة
هلاريخ ....التحطيم المتبادل !!!
هلاريخ ....التحطيم المتبادل !!!
02-12-2015 12:57 PM


*واحده من اسوأ ايات اعلامنا الرياضي هي هذه الحرب المتبادلة بين اعلام الازرق والاحمر وهو في جملته لا يبني شيئا وانما يهدم حتي العدم الموجود وكاننا قد نلنا كاس افريقا قوميا واندية مثني وثلاث ورباع وان كنا احق بذلك ولو من باب المؤسس(باب المؤسس مخلع ) وهي حرب ضروس وصحيح في ظاهرها النفع المادي في التوزيع مع اكوام البطالة والعطالة علي ارصفة انتظار الموت البطئ بانتظار امل لا ياتي مطلقا من اي جهه كانت لا حكومة ولا مجتمع مدني ولكن في حقيقة الامر ان هذه الحرب وان كانت نتاج طبيعي لاحوال البلد الا انها تقتلنا من الجذور وتقضي شئنا ام ابينا علي كل بذور الامل في كرة القدم في السودان وان هذه الحرب تجد مبتغاها برضاء تام من الدولة واقرب مثال مما يثار حاليا عن بكري المدينة من ناحية وعن كاريكا من ناحية اخري وكأن كرة القدم كل ما فيها هم هؤلاء النجمين وان بقية الفريق فراجه بانتظار امتنان وكرم المدينة وكاريكا !!!
*احد اهم اسباب عدم احراز بكري المدينة وكاريكا للاهداف هو هذه الحرب الضروس من ناحية ومن ناحية جهلنا المتاصل بفنون كرة القدم وانها احد عشر لاعبا مختلفا في الامكانيات والمزاج والفهم والثقافه وقوة الاحتمال الجسمانية والعقلية وان عموما اللاعب السوداني هش بكل المقاييس ولكن هذا الاختلاف بين اللاعبين هو الذي جعلها جماعية تلعب بروح الفريق كفرقة موسيقية كل وتر فيها يؤدي التون المكلف به وان نجاح الفريق اي فريق هو تكامل هذه الامكانيات وتوظيفها التوظيف الامثل بقيادة المايسترو هو الجهاز الفني وصحيح ان هناك لاعبين يصنعون الفارق بما لهم من امكانية اضافية تتفجر في التو والحين مع توفيق ملازم وهذا مربط الفرس تماما !!!
*وحالة بكري تذكرني بالتاريخ العريض للانتقالات بين هلاريخ فكلما انتقل اللاعب بضجة وصخب واعلام ومظاهرات وابتهاجات هنا واحزان هناك كلما كان الفشل اقرب اليه من النجاح اضعافا مضاعفه ولعل اخر صفقة كانت صفقة هيثم مصطفي ومعلوم للجميع ما صاحبها ونائجها وهو ما يعني اول ما يعني خواءنا الفكري والعقلي والعملي وايضا تخلفنا المزري وعاطفتنا الكارثه والتي كثيرا ما كانت نتائجها عكسية لذلك بكري الذي كان يلقبه الاعلام الاحمر (بكري بجري ) اصبح هو الان مركز المديح والثناء بانعكاس مفرط في الذم والمدح وغني عن القول أن البهارات مطلوبة ولكن الكارثه في سقفها في ظل غيبوبة الدور الرقابي المطلوب الذي هو في اجازة رغم مقره وتكاليفه التي تغني بني تغلب عن كل مكرمة وما يجري في اعلامنا لم اجد له مثيل في كل الاعلام الذي حولنا عربيا وافريقيا !!!
*مما لا شك فيه ان الهلال تسجيل بكري من اهلي مدني كان بتوصية من اللاعب الفذ الراحل المقيم (بابكر سانتو ) ولا شك ان سانتو من اميزلاعبي السودان في العصر الذهبي الذي نبكي عليه في كل حاجة وهذا يعني ان سانتو بموهبته وخبرته فرز موهبة بكري والا لما رشحه للارباب وفي روعي ويقيني ازدادت اهمية بكري من خلال خطة النابي المدرب التونسي الذي اكتشف جوانب اخري كانت خافية للناس وان مهمة بكري هي زعزعة دفاعات الخصوم لتهيئة الفرص امام الاخرين في الفريق وان عاب بكري ضياع الفرص السهله امام المرمي لاسباب نفهمها منها بذله مجهود كبير في المراوغة وزعزعة الخصوم مما يفقده التركيز لحد ما وتبقي مشكلة بكري الراهنه هي كيفية صمودة ضد الحرب التي تنتاشه واذا ما تخطاها فانه بلا شك سيعود كورقه رابحه لفريقه وعليه ان يتخطي ناحية اخري وهي قيمته المادية وهذه مساله نفسية في الا تكون هاجسا يؤرق مضجعه باحراز الاهداف اذا وطن نفسه انه ترس في منظومة همها النصر ولا ننسي همنا الاساسي الفريق القومي الذي لا نلقي له بالا بل هو الان في طي النسيان !!!
* اما كاريكا فصته تختلف جملة وتفصيلا عن بكري لان كاريكا تاريخه يشهد له من ناحية ومن ناحية اخري مسيرته كلها ناصعة وما تعرض له في اخر موسمين من افكار المدربين فالنابي كان يضعه في الطرف الايسر كصانع العاب يساند الدفاع لمجهوده الوافر وهذا يقلل من احرازه للاهداف وحتي المدرب الحالي فان الخطة من ناحية وحالة الفريق الهلالي بصورة عامة تنعكس عليه بشكل او اخر وهي حاله لا ترضي الجمهور لاسباب الاصابات والتسحيلات نفسها لم تكن بالصورة المطلوبة من ناحية اخري ان فريق الهلال افتقد خدمات نصف الفريق من اهل الخبرة ونوهنا يومها لهذا الخلل وهو ما يعاني منه الفريق حاليا ولاعبي الخبرة كاريكا وبشه لذلك كله نقول ان فرقة المريخ اكثر استقرارا من الهلال بمراحل ومدربها له من البدائل اذا اتيحت له الفرصة للعمل بهدوء ليخلق فريقا جيدا في قابل المواعيد لان التغييرات كانت طفيفة وغير مؤثرة وان الازرق سيعاني هذا الموسم معاناة قد تكلفه غاليا افريقيا !!!ولكن هذا لا يعني نهاية الدنيا وانما هي حالة تمر بها الفرق في طول الدنيا وعرضها وما يعانيه مانشستر يونايتد منذ رحيل السير فيرجسون خير مثال علي ما نقول مع احتفاظنا بشواهد (الفارق والمفارقه ) !!!
*علينا في انتقادنا للاعبي كرة القدم ان ننتقد اداء اللاعب من خلال المنظومة لا بهذه الطريقة الفردية لان اللاعب قد يكون مكلف بمهام لا نعرفها ولا نفهمها مثل ان يرفع الضغط عن لاعبين اخرين مكلفين باحراز الاهداف مثل لاعبي الظل او القادمين من الخلف كما كان يفعل بشه سابقا وان المدربين غالبا ما يقومون بتغيير اللاعب اثناء المباراة الا بسبب انه لم يطبق المطلوب منه وهو ليس احراز الاهداف وحدها !!!
*بالنسبة للهلال ومشاكله الحالية في تقديري يجب علي الادارة الكروية اعطاء المدرب الحالي تسجيلات فيديو لمباريات الهلال السابقة محليا وافريقيا حتي يتفهم الطريقة والدور الذي كان يلعب به كل لاعب والخانات والتحركات حتي ياخذ المدرب فكرة عن الفريق واللاعبين مما يعينه اكثر في الفهم لوضعنا عموما والفريق خاصة مع اخذنا في الاعتبار مشاكل وعيوب اللاعب السوداني وكرة القدم السودانية لاننا لا نطبق اي احتراف في حياتنا بمعناه المفهوم لدينا فنحن اجتماعيا وسياسيا وثقافيا نعيش فقرا مدقعا في الابداع وهذا ينعكس بدوره علي الرياضة عموما ومباريات كرة القدم خصوصا وهذا ما يؤكده بؤس وضعنا الكروي الان قوميا واندية رغم الصرف المجنون الذي لايجده التعليم ولا الصحة ولا التغذية بغياب هذا الثالوث كيف نتقدم في الرياضة !!!

*** هوامش رياضية
**ها هو كاريكا عاد من بعيد (برج النحس ) وفك ازمة الهلال المتطاوله هذا الموسم والتي قلنا اسبابها منطقية اضافة لمدرب جديد ونحتاج للصبر وطول النفس ...قصر النفس والنظر لارنبة الانف اضرنا كثيرا ...انظروا لغانا منذ 1963مع التدريب الاجنبي غالبا ومنذ1982 لم تفز بكأس افريقيا ومدربها الحالي هو مدرب شلسي الاسبق لذلك كله تظل غانا ولاعبيها مقنعين لكل المشاهدين وحين هزمتناعام 1963انهينا عقد المدرب (كوستيف ) ثم بدات الهرجلة نحن لا نصبر ومن ثم لا يتكون لدينا تراكم الخبرة محلية او اجنبية وهذه واحدة من مصائبنا !!!
**مع الصبر.... الفرج ... وهذا حدث في نهائي افريقيا الاحد الماضي مع ساحل العاج حيث فقدت حارسها الاساسي واستعانت بالحارس ابوبكر باري وشخصيا كما الشوالي لم اتفاءل لساحل بسبب من ضعف الحارس ابوبكر والذي اظنه فقد اكثر من نهائي من قبل بضعفه ولكن يظل الصبر وعدم المجازفه بالمصابين وممارسة الاحتراف علي اصوله اضافة لصمود المدرب الشاب تعملق ابو بكر باري علي طريقة (وقد تسبق العرجاء ) حيث لم يدب اليأس في الفريق العاجي وقدم درسا في قوة العزيمة ورباطة الجأش حيث اعادهم ابوبكر الضعيف جدا في ضربات الجزاء لكنها ايضا الخبرة هل شاهتم كيف كان يصرخ في زملائه وكيف كان يبكي وكيف كان يكسر من عزيمة منتخب غانا بالوقوع وادعاء الاصابة كل هذه اشياء نفتقدها في معظم لاعبينا لسبب بسيط وجوهري عدم استقرار التشكيل ومن ثم تراكم الخبرة المحلية والاجنبية وهو ما نفتقده بافتقاد الخبرة المحلية وبهعذا الاسلوب فازت المحلة المصري علي الهلال لاستهتار الدحيش بحارس المرمي الذي كان يبكي ويقع علي الارض وهكذا اسعف الزمن ابوبكر باري وبعض زملائه في ان يختموا حياتهم الكروية بانجاز كبير من الصعوبة ان يجدوا له فرصة اخري بسبب الاعمار وتجديد دماء المنتخب التي تجدد بمتوالية (لاعددية ولا هندسية ) ولكنها فكرية وعلمية وعملية ومهنية وشتان ما بيننا وبينهم (وشن جاب لي جاب) ونحن فارغين والطبيعة لا تحب الفراغ لذلك لن نال اي انجاز فهل نتعظ ام لا لاننا لانغير ما بانفسنا فكيف ننتظر ان يغير الله ما بانفسنا –اي العمل المؤسس-كيف تنوم طول ليلك وتريد لحاقي كما قال البرف عبد الله الطيب !!!
**بداية الاسبوع القادم يبدأ الدور التمهيدي لبطولات الافريقية اضعف فرقنا الاربعة الهلال واهلي شندي ومشكلة الهلال في السابق كان يملك الخبرة وهي تناقصت الان واخشي ما اخشاه هو الخروج من هذا الدور او الدور الذي يليه وشخصيا لا اخشي الخروج ولكن الذي اخشاه بحق للقمة وللهلال علي وجه الخصوص ان تشبع المعارضة الهدامه فيه لطم ونرجع لمربع واحد من الازمات كما بلدنا تماما ونبدو وكما في السياسة لنتساءل اليس بينكم رجل رشيد والله وحده (يكضب الشينة ) !!!

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1225

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1207128 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2015 06:30 PM
شهدت مباراة الهلال والمحلة . ارتبك اللاعب قاسم فهاج الملعب من اقصاه الي اقصاه مطالبا بخروج قاسم با ونزل او صعد احد المشجعين الي حيث يجلس رئيس الهلال وايمعه مالا يرضي به احد واثتاء هوجته تلك كان قاسم يغربل دفاع المحلة ويحرزالهدف الثالث ! التفت الهائج وتراجع وبعدها انضم للكورس المهووس الذي كان يطالب بتمرير الكرة لقاسم ! ولو كان الامر محصورا علي المشجعين لهان الامر . احزنني رئيس الصدي حين استضاف ناقدا يوغنديا مرة فكتب التحليل الرياضي المعروف في كل العالم واشهد انه كتبه كما ينبغي . فلنا ان مزمل قد استفاد ورجونا ان تنعدل كتابته فاذا به يفاجئنا بالورغنة والطمبلةوما عارف ايه . ماذا تتوقع يا اخي بعد ذلك !

[هجو نصر]

#1207051 [تاج السرعبداللطيف عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2015 03:48 PM
الأستاذ الأزرق خواجة دائماً يسعدنا قلمك الأزرق لأنك بالأزرق معطون
أستاذى
لم يكن بكرى يوماً نجماً ( عندى ) لأسباب كتيرة ويكفى أنه لا يعرف للشبكة طريقاً
ويوم الأحد بإذن الله سيكون الهلالالالال العظيم فى يومه
الفرق التى لعبت أمام الهلالالال العظيم وتعادلت ( أهلى شندى والخرطوم3 ) تعادلتا مع فريقين
من الوسط تعرف لماذا ؟؟؟ فقط لأنها لعبت كرة قدم ولم تلعب ( قون وباك زى زماااان )
الهلالالال العظيم
لديه من المواهب من يسد خانة بكرى وعمر والغزال وإلا كيف ظهر عمر ( قرِش وأخوانه )؟؟؟؟
أتمنى أن تزرع معنا التفاؤل دائما وللعلم فى مبارة المحلة 1974م أضاع زغبير الركلة الأخيرة والدحيش نقض له الحكم الهدف الخامس
وكان شبال تخصص وهل نسيت أن الدحيش نفسه ( إنشطب من الهلالالال العظيم وإنت عارف السبب )

[تاج السرعبداللطيف عثمان]

سيف الدين خواجة
 سيف الدين خواجة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة