المقالات
السياسة
لا تضعوا الإسلاميين في زاوية ضيقة..!!
لا تضعوا الإسلاميين في زاوية ضيقة..!!
02-13-2015 02:17 AM

عقب قصف مصنع الشفاء في العام ١٩٨٩ تم تنظيم ندوة بقاعة الشارقة بجامعة الخرطوم..كان من بين المتحدثين الراحل غازي سليمان والأستاذ عبدالباسط سبدرات والدكتور لام أكول ان لم تخنّي الذاكرة..تشرفت برئاسة تلك الندوة ..في نقطة ما غضب الشهيد حاج نور الذي كان من الحضور ..حمل الشهيد عصاه على الراحل غازي سليمان..على إثر ذلك التصرف انسحب غازي سليمان من المنصة وقاطع الندوة.
تلك الحادثة دائماً تجعلني استحضر علاقة اليمين باليسار..أو بمعنى أدق الاسلاميين مع أطياف اليسار ..كل فريق يحاول إقصاء الآخر من الساحة السياسية..بدأت تلك المحاولات مع ميلاد الحياة السياسية في جامعة الخرطوم وربما قبلها..اتقدت جذوة الخلاف الاستئصالي بعيْد ثورة أكتوبر ١٩٦٤.. كل من اليمين واليسار حاول أن يسرق الثورة وينسب شهادة ميلادها له..النقطة الفاصلة في الصراع كان قرار حل الحزب الشيوعي ..من بعد ذلك جاء انقلاب مايو كرد فعل لهذا الإقصاء اليميني..مايو حاربت الاسلاميين ثم انقلبت على اليساريين انفسهم..في نهاية المطاف تاهت مايو وباتت أقرب لحركة صوفية.
الإنقاذ كانت محاولة من الاسلاميين للاستئثار بالسلطة..ولكن بعد سنوات اكتشف الإسلاميون أن إلغاء الآخر غير ممكن..بل الانفراد بالسلطة شق جسد الإسلاميين الى وطني وشعبي..تغيرت الإنقاذ وربما أجبرتها الظروف على فتح مسارب محدودة لليسار..ولكن بعد انفصال الجنوب والانقلاب في مصر عادت العلاقة للتدهور.
في تقديري أن هنالك حقائق لا يجدر القفز من فوقها..اليسار بعد السنوات الطويلة من التجريب اكتشف ان النظرية تبعد عن الواقع ..بل تحول اليسار إلى الليبرالية والعلمانية ..وما عادت الخطوط الفاصلة بين الاشتراكية والرأسمالية بذلك الوضوح..ذات التغيير أصاب الاسلاميين أو سيصيبهم لا محالة.. إقامة دولة مدنية تحترم الدين اصبح أمرا لا مفر منه..بل ان الفريقين اكتشفا اخيرا أن بإمكانهما العمل تحت سقف واحد.
الآن ثمة تواصل قد بدأ بين اليمين واليسار.. مبادرة سائحون لإطلاق سراح الأسرى وموافقة الحركة الشعبية ربما تشكل ضربة البداية..كذلك التقى قبل يومين اليمين واليسار في مدينة الحديد والنار عطبرة..شارك المؤتمر الشبعي وحركة الاصلاح الآن ومنبر السلام مع قوى الإجماع الوطني في تدشين حملة مقاطعة الانتخابات..رغم أن الحدث يبدو رمزيا وفي مدينة بعيدة عن المركز إلا أنه يحمل دلالات أن بإمكان الوطن أن يسعنا جميعا.
بصراحة..هنالك من يحاول عزل كل الإسلاميين ووضعهم في خانة موالاة الحزب الحاكم..هذه الرؤية القاصرة تقلل من فرص التغيير..كل محاولات عزل الاسلاميين في الإقليم أدت لاضطراب الملعب السياسي.

التيار


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 2236

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1208782 [ود عمّك]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 01:30 PM
آه يا بن ال..... عاوز تلخبط الكيمان!

بعد كل هذا الدمار؟؟ لا لا سيكون الحساب عسيراً ... علي داير المليم ... و سنقتلع حق الشعب و الوطن من عيونكم .. و أنت أولهم!!

[ود عمّك]

#1208449 [عمدة]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 04:32 AM
ترى ما غرضك من الزج باسم حاج نور فى مقالك !!!!!!!! أتريد تأكيد اسلامويته أم تريد تذكيرنا بعهر الاسلامويون!!!!!!!!!!!! على العموم جميعهم أبناء (شطر واحد) وأنت منهم

[عمدة]

#1208394 [فرح ود تكتوك]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2015 11:13 PM
يا شيخ عبدالباقي الذي أراه أن الإسلاميين لم يرتوي عطشهم للسلطة، ولم تفتر رغبتهم في الإنفراد بها وإقصاء الآخر، وأمثال حاج نور ومن يرون رأيه كثر، وهم يمسكون بتلابيب الحكم ويبخلون به ويمنعونه عن القريب منهم فكيف يشركون فيه الغريب عنهم. ما تحكي عنه لا يعدو أن يكون تكتيك، لتشتيت الخصوم ومحاولة شق صفوفهم ليس إلا، كما أن هم الإسلاميين في المحافظة علي إنفرادهم بالحكم يحركه الآن خوفهم من الحساب أكثر من رغبتهم في استمرارية إستئثارهم بالغنائم. لذا تجدهم يرحبون بالتقارب ولكن بالحديث فقط وإذا جد الجد أعطوه ظهورهم ودونك حديث الوثبة.

[فرح ود تكتوك]

#1208085 [أبو سارة]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2015 01:34 PM
كل محاولات عزل الاسلاميين في الإقليم أدت لاضطراب الملعب السياسي . ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

ماذا تريد أن تقول يا عبد الباقي الظافر ؟؟؟ هل تهدد مثلا ؟

هؤلاء المتأسلمين عزلهم فقط لا يكفي ولكن يجب اجتثاثهم واقتلاعهم نهائيا , ومعهم المطبلين والمزغردين والجوقة الفاسدة والبطانة التافهة الحقيرة أمثالك .

[أبو سارة]

#1208077 [أبو سارة]
5.00/5 (1 صوت)

02-14-2015 01:30 PM
تشرفت برئاسة تلك الندوة ..في نقطة ما غضب الشهيد حاج نور الذي كان من الحضور ..حمل الشهيد عصاه على الراحل غازي سليمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

يا عبد الباقي الظافر :-

من هو الشهيد حاج نور ؟؟؟ وأين أستشهد ؟؟؟ وكيف استشهد ؟؟؟

ولماذا (( الشهيد )) حاج نور - و (( الراحل )) غازي سليمان !!!!!! والأثنان ماتا و رحلا من الدنيا - لماذا هذه التفرقة حتى في الــمــوت ؟ وما أدراك أين هم الآن ؟ وكيف هم ؟ .

هل كل من مات من الانقاذيين (( شــهــيــد )) ؟؟؟ حتى لو قضي نحبه في حادث سيارة أو طائرة ؟ هل الشهادة حصريا علي كل ( الانقاذيين ) والاسلاميين فقط ؟؟؟!!! وما عدا ذلك هم الراحل والراحلين ؟؟؟

يا رجل أتق الله ( هذا إذا كنت تعرفه أصلا ) ! .

[أبو سارة]

#1208072 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2015 01:25 PM
اصحاب النظره الضيقه والافق الضيق والتارات الشخصيه لا يبنون اوطانا ولا اجيالا ولا سلاما
كل الذين يدعون لاقصاء وتقتيل الاسلاميين فأنت اوسخ منهموكذلك العكس
لم يقعد بالسودان كل هذا الزمن فى ذيل الدول الهشه الا التفكير السطحى واصحاب التار من سياسينا
اللهم اجعل من بيننا نيلسون مانديلا سودانى يجمع اليسار واليمين فى وطن واحد

[عبد الله]

#1207641 [كاتم السر]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 07:42 PM
عقب قصف مصنع الشفاء في العام 1989
===================================
تم قصف مصنع الشفاء عام1998 وليس 1989

[كاتم السر]

#1207574 [وجيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 05:35 PM
الإسلاميين في السودان كالسرطان ... خلايا خبيثة تتكاثر على حساب الخلايا السليمة و تمرها و يمتد اثرها الى كل الجسم حتى تهلكه .... هزلهم غير كافي للتخلص من شرورهم ... المطلوب جراحة راديكالية لهم تتبعها جلسات بالأشعة و العلاج الكيماوي لاستئصال الخلايا الخبيثة من جسم الوطن

[وجيد]

#1207503 [AbuAhmed]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2015 02:02 PM
يا استاذ كل من حيّا الإنقاذ مجرد تحية لن يسلم من محاسبة الشعب له والشعب وأهل شهداء رمضان موثقين كل شىء حتى مقالاتكم ونعرف جيداً الإسلامى من الاسلاموى
و الله اكبر

[AbuAhmed]

#1207467 [julgam]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2015 12:39 PM
انه من الواجب حشر جماعتك ديل فى ط،، ،،ز وزه فى انتظار الاعواد

[julgam]

#1207451 [أبوعلي]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2015 11:09 AM
الكــــاتب:هنالك من يحاول عزل كل الإسلاميين ووضعهم في خانة موالاة الحزب الحاكم

وأنا أوّل من يؤيّد عزل كلّ الإسلاميين، ممارساتهم العملية وكذبهم الظاهرّيّ أثبتا نفاقهم
فلماذا تطلق هذه الجماعة صفة (الإسلاميين) تحتكرها وتخص بها نفسها فقط دون الآخرين
أليس هذا بعقدة نفسيّة و لأهداف غير إسلاميّة يتسترون باسم الإسلام لطمسها

[أبوعلي]

#1207386 [محمد احمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2015 08:40 AM
صدقنى عبد الظافر . محاوﻻت الفرار لن تنفع ومحاوﻻت الخداع لن تجدى فتيﻻ . كما ان التهدبد ايضا لم يعد اسلوب يمكن التعويل عليه ﻻن مقاومته ستشتد وستستعر اكثر واظنك شاهدت كيف اتسعت رقعة العنف وكم كسبت من اعضاء جدد. الموضوع كالاتى ان شق وعصى عليك فهمه : هناك جرائم مختلفة ارتكبت فى حق الوطن والمواطن يجب ان يعرض مرتكبيها ومقترفيها للمحاكمة والحساب . استغﻻل الدين فى السياسة وضح للجميع سلبياته ونتائجه ولذلك ﻻ اعتقد ان هنالك اى فرصة لتكرار التجربة مرة اخرى وﻻ لمجرد ساعة واحدة . استعادة الديمقراطية سيتم عاجﻻ ام اجﻻ رغم انف اى شخص ولو بلغ الجبال طوﻻ . هذه المطالب الثﻻثة ﻻ عﻻقة لها بيمين وﻻ يسار وﻻ عرض وﻻ طول وﻻ ارتفاع . عﻻقتها الوحيدة بالعقل والمنطق . وبعد ذلك ان ذهب اﻻسﻻميين للجنة و اليساريين للجحيم هذا موضوع ﻻ يخصنا ولهذا ومن اجل ابناءنا واﻻجيال القادمة نقول للنظام الحاكم عد الى الرشد والحكمة قبل ان يفرض عليك ذلك .

[محمد احمد]

#1207385 [سم زعاف]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 08:39 AM
بل يجب قتلهم ولبس عزلهم يا أغبى صحفي بلاء يخمكم كلكم ويعدمكم طفاي النار اللهم آمين ببركة هذه الجمعة الجامعة

[سم زعاف]

#1207380 [حمزه]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 08:16 AM
والله كرهتونا...اسلاميين..اسلامين
وينو الاسلام ده ...ليكم ربع قرن لم نر غير استخدام الدين مطيه للخوض في وحل الفساد بكل انواعه ...شوهتو الدين والاسلام والله العظيم
والله اصبحت عندما اقراء كلمه اسلامي في اي كتاب نفسي تنسد ويطوف بخيالي نفاقكم
تف عليكم

[حمزه]

#1207347 [محمد فضل علي ..ادمنتون كندا]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 06:20 AM
القضية لاتخضع للامزجة الشخصية او البلطجة والتجني علي الناس كما يفعل المتاسلمين والناس احرار فيما يعتنقون في اطار القانون والقضاء السوداني سيكون هو الفيصل بين الناس في مستقبل الايام.

[محمد فضل علي ..ادمنتون كندا]

#1207344 [السهم]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 06:09 AM
والله الاسلاميين اصلاً تسمية خطأ قولا وفعلا وده موضوع ثاني ولكن يا عبد الباقي إسلاميينك ديل هو الدخلونا في اضيق من خشم الابرة وحكموا على الاخرين بالكفر والخيانة والتمرد والزندقة مع العلامة ان الزندقة ليست منهم ببعيد منهم وفيهم. بل ازيدك من الشعر بيت كل فريق يقوم بتكوين خلية اية كانت هذه الخلية ويسبغ عليها اسماً اسلامياً ففي نظري هذا الفريق او هذه الجماعة جماعة منكرة لها غرض ليس من الإسلام في شيء وإنما هذه الجماعة جماعة مارقة تمتطي صهوة الدين والإسلام فقط.
والإسلام الحق ان تعبد ربك عبادة صحيح لتقابل ربك (من كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحا ولا يشرك بعبادة ربه احداً)
أي
ولا :العمل الصالح
ثانيا :أن لا يشرك بعبادة ربه احد معه (أي التوحيد)

ولكن هل ما يسمون انفسهم خطا بالإسلاميين (هل يعملون عملاً صالحاً؟)وما هو (العمل الصالح)؟ الحقيقة اجاب العلماء بتفصيل على هذه النقطة باستفاضة ومن اراد الاستزادة فعليه الرجوع الى تفسير الآية في اخر سورة الكهف ولكن المؤسف ان ما يسمون انفسهم الاسلاميين لا يعملون عملاً صالحا بل يعملون العكس من ذلك حتى اصبح ان كل عمل فاسد ينسب الى اليهم ويأتي منهم ومن قبلهم...هذه حقيقة علمية لها يؤيدها.... ولا نريد التفصيل.

لذلك اطلب من جميع الاخوة (الإسلاميين) مراجعة انفسهم وان يعتبرونا فقط بشراً او خلقا من خلق الله وأن لا يعملوا فينا آلة التعذيب واتهامنا بما ليس فينا وأن يدعوا لنا بالخير والصلاح والهداية إن كانوا يظنون انفسهم انهم مهتدون او انهم وصلوا الى نهاية التاريخ...فإن كانوا يعتقدون إننا غير مسسلمين البتة فقد اسلم من هو اسوأ منا؟

كما اطلب منهم في النهاية فك تحالفهم مع الشيطان والتحالف مع الإنسان اينما كان..

[السهم]

#1207339 [aabufatima]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 05:33 AM
عبد فتات موائدهم الخاسر لقد أثبت بنفسك أنك جبان أقصى درجات الجبن . هذه الحكومه كلها اسلامين وقامت على أكتافهم ومصيركم كلكم الى مزبلة التاريخ لا تحاول. كل ألاعيبكم مكشوفة . أما نبرة التهديد هذة فالعب غيرها . كل الشعب لكم بالمرصاد . والبؤس كل البؤس في حالة الفكر تبدى عندما لم يجدو غيرك لتدير ندوة . فانت لا تستطيع إدارة عجل حديد

[aabufatima]

عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة