حتى طريق سنار لم يسلم ياوزير الطرق؟!
12-20-2015 11:13 AM



*سنار ..المدينة التى رفدت السودان بالإرث السودانى قبل خمسمائة عام وظل أثرها فى ثقافاتنا واعتدادنا بمكونات الشخصية السودانية ، فقد اثبتت الدولة السودانية فى سنار أن التباين الإثني والعرقى والثقافى كان وماأنفك من أكبر عوامل إخصاب الشخصية السودانية ، وعلى قاعدة كل عام ترذلون أظل ولاية سنار زماناً بئيس من سوء الإدارة وسوء التخطيط والفساد الذى لم يبق ولم يذر ..فتحولت الولاية من منتجة الى عالة تعانى الضيق وقلة الانتاج واُهمل انسانها حد الرحيل جراء الفقر والأمراض والتهميش مع سبق الإصرار ..

*والخطوة المشرقة التى بدأتها الحكومة المركزية تجاه سنار ، تمثل فى إنتباهتها للطريق القومى ورصف طريق سنار حمدناالله السوكي الدندر الذي يمتاز بأنه المسار المستقيم ولايحتاج لكباري ولايمر باراضي مواطنين يمكن ان يطالبوا بتعويض .. فضلاً عن انه يمر بوسط المشاريع الزراعية ممايساعد على نقل الانتاج وتقليل تكلفته وهنالك المشاريع المنحوتة فى الذاكرة الجمعية للشعب السوداني والتي تحفظ دور مشاريع المسرة والبساطة وكساب والحجيرات وغيرهم وقد كانت مشاريع ترفد الخزينة العامة ،اضافة لمرور الطريق بمحلج حمدنا الله ومخازن المخزون الاستراتيجي وقربه من الخط الناقل للكهرباء ومروره لخدمة مزارعي 26 قرية زراعية منتجة .

*غير أن اصابع الظلام لم تُرد للمشروعِ أن يمضي دون أن تعكنن مسيرته ، وفجأة تحول المسار الى الطريق الموازي للبحر وبالضرورة زادت التكلفة لأن الطريق الموازي للبحر يصل طوله الى (83)كلم تقريباً بينما الطريق الاساسي 67 كيلو متر تقريباً بتكلفةٍ تصل الى 156مليار جنيه سوداني تقريباً بينما طريق الذي تم تحويل المسار اليه تصل تكلفته الى 193 مليار جنيه ،فلمصلحة من تُهدر 37 مليار جنيه من أموال الشعب السوداني المنكوب وهى عبارة عن الفرق بين الطريقين ؟

*وعلى الرغم من أن إجراءات الشروع فى المشروع قد بدأ وانتهت اجراءاته المالية منذ14اكتوبر 2015 فقد اصدر بنك السودان خطابا لبنك فيصل الإسلامى وضمانه لسداد مبلغ 192.314.687.86(فقط مائة اثنين وتسعون مليون وثلاثمائة واربعة عشر الف وستمائة سبعة وثمانون جنيه وستة وثمانون قرشا لاغير) أوردنا هذا الرقم لنجد الإجابة على الحكمة فى تحويل المسار ؟ وهل تم الأعلان لهذا العطاء الكبير ؟ ونخاطب من هنا المهندس مكاوي محمد عوض وزير الطرق والجسور بأن يتدخل لتعديل هذا الوضع الذى يهدر المال العام بشكل يدعو للأسى والأسف .. واليوم يتحرك المتضررون عبر المفوضين من رابطة حمدناالله ولجنة المناهضة فالسادة : م.محمد عبدالله عبدالرحيم ، ود. ابراهيم عباس ،، والاستاذ محمود عبدالقران وعبدالعظيم محمداحمد ، يحملون همهم وحيرة اهلهم والطريق الذى ذهب الى غير وجهته ، نأمل ان يختصر وزير الطرق علينا الطريق ويعيد الامر الى وجهته الصحيحة والتى قامت عليها الدراسات منذ العام 1990..فالرجل يعر ف تماماً انه ماضاع حق خلفه مطالب .. وسلام يااااااوطن..

سلام يا

(جزمت الرئاسة بوقوفها ضد الفساد ومع محاربة المفسدين، وقطعت بعدم وجود أية حماية لأي فاسد، وحذرت الصحف من نشر أخبار الفساد قبل التأكد من صحة الخبر. وأكد نائب الرئيس حسبو محمد عبدالرحمن في برنامج مؤتمر إذاعي أمس، أحقية الصحف في طلب المعلومات والحصول عليها من أية موسسة ) والله وبالله وتاالله ياسيادة النائب متأكدين من معلوماتنا ومن الفساد ومن انكم حكامنا ربع قرن .. وسلام يا..

الجريدة الأحد 20/12/2015


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2161

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1388614 [محمدالمكيتبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2015 02:38 PM
ملا حظة عامة على الفكر السوداني عندما تتعدد امامه الخيارات فانه يستميت على واحد من الخيارين ويدير ظهره بالكامل للخيار الآخر ولا يتوقف لحطةللتوفيق بين الخيارين او وضعهما في جدول اولويات.وقد شاهدت مصداق ذلك في كردفان حيث لديهم طريق قديم يتميز بطوله الشديد ولكنه يمر بمناطق الانتاج ومناطق الكثافة السكانية وامامهم مشروع طريق جديد اقصر كثيراواسرع ولكنه يمر بعدد محدود من مناطق الانتاج وبدلا من التوفيق بين الفكرتين تكتل الناس على اساس المفاضلة المطلقة بين الخيارين باعتبار ان الفكر تين تقصيان احداهما الاحرى والميل لاحداهما يعني العداء المطلق للفكرة الاحري اي انهما بتعبير الغربيين mutually exclusive ولكنهما ليسا كذلك في حقيقة الامر فاذا كان عندك مريض يختاج للاسعاف خذه بالطريق السريع واذا كان عندك نصف شحنةمن الفول وتختاج لاكمالها والاستفادة من كامل طاقة الترحيل في شاحنتك فخذ الطريق القديم الى ام روابة وربنا يكمل لك شحنتك ويوصلك بالسلامة.

[محمدالمكيتبراهيم]

#1388108 [tayeb ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2015 05:05 PM
ظل هذا الطريق مثل الاناء الذي يغلي على النار حتى ينام الاطفال الجياع من غير عشاء تداعبنابه الانقاذ كلما ضاقت بنا الحال وتقطعت بنا السبل حتى بحثنا عن موقعنا في خارطة حمدي . وطالما ان الانقاذ قد اتت بعشاء حقيقي هذه المرة نرجو قبل ان تتراجع وتجعل من الخلاف عذرا . نرجو من اهلنا في قرى الضهاري حمدنا الله وغيرها واهلنا على ضفة النيل قلاديمة والبساطة وتريرات ان يقولوا اهلا بالطريق في اي متر بين هذه القرى . واعتقد ان كل ما اشار اليه كاتب المقال من ايجابيات يتوافر ايضا في المسار الاخر للطريق . اما فرق التكلفة المالية ان لم تبكي عليه وزارة الماليه والبرلمان لما الصوت العالي ....؟ اما السؤال هل تم الاعلان لهذا العطاء ؟؟ ياجماعة الخير هي بقت على الشارع ده وهل المقصود ان لم يمر الطريق من جوار بيتنا سوف نطرقها على الرأس وخربانه خربانة !! احسب انالرسالة قد وصلت وثقتنا التامة في ان رجال مثل د. ابراهيم عباس لايمكن ان يؤمن بهذا المنطق لانهم يمثلون كل سكان المنطقة ليس فقط حمدنا الله
انياتنا التوفيق .. الطيب سيار

[tayeb ahmed]

حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة