المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
مابال هؤلاء الشيوخ وبنات اهل السودان ؟!
مابال هؤلاء الشيوخ وبنات اهل السودان ؟!
02-15-2015 10:14 AM


*العارفين دائما يرددون ان ( الصلاح امراة ) وذلك لأن الحياة تصلح بصلاح النساء ، ومن هنا ننظر لسلامة طوية اهل السودان من هذا الصلاح الاصيل للمراة السودانية والذى انسحب على خصائص الشخصية السودانية والذى نزعم انه البذرة التى جعلت السودان هو قبلة العالم ..وكما قال : المعلم الشهيد الاستاذ محمود محمد طه بان الله قد حفظ عليه من اصايل الطبايع مايؤهله لريادة هذا الكوكب الحائر ..

*ولكننا نلاحظ ان نسائنا مستهدفات بشكل منظم من بعض كتاب النظام ممن انتاشوا وانتاشن بائعات الشاي دون الولوج الى عمق المشكلة ، ومالذى دفعهن الى ارتياد الشوارع لتوفير قوت اسرهن او ادوية امهاتهن اللاتى عجزت الدولة عن تقديم مقومات حياتهن .. اما ما اتت به الاخبار بالامس فانه فاق تصورنا عن الاستهداف واقراوا قولهم :

* (صوّب امام وخطيب المسجد الكبير كمال رزق انتقادات لاذعة الى وزير الداخلية، وطالبه بالتنحي والاستقالة، حال ثبت انه تراجع عن القرار القاضي بعدم سفر المرأة الى الخارج دون محرم.
وقال رزق فى خطبة الجمعة اذا ثبتت صحة الاخبار التي تتحدث عن تراجع وزارة الداخلية عن القرار القاضي بعدم سفر المراة الى الخارج دون وجود محرم، فعلى وزير الداخلية ان يذهب غير ماسوفا عليه.) كلما اثار غضب شيخنا الفاضل / كمال رزق التراجع عن قرار سفر المراة بدون محرم ؟ وعلى وزير الداخلية ان يستقيل اذا تراجع عن مصادرة حق المراة فى السفر ؟ ولنا ان نساله عن موقفه من القروض الربوية التى يمررها البرلمان ، وعن ثمانون مليارا ينهبها موظف دون الثلاثين من عمره ، ولم يقل شيئا عن انهيار دولة تبوأت مركزا متقدما بين الدول الفاشلة .. الشيخ لم ينشغل باربعة مليار دولار تستهلكها الحكومة في الحرب الاثمة في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان بينما ينشغل باستقالة وزير الداخلية لمجرد سفر المرأة ودون ابراز الحجة المانعة لسفرها ؟!

* ان الشيخ الفاضل كمال رزق كان عليه ان يطالب باقالة او استقالة كل النظام الذي افقر الشعب مما أضطر حرائر بنات السودان للتسول وارغم معظم كفاءات السودان للجؤ للمنافي بحثا عن العيش الكريم وقدم قدرات وكفاءت ابناء وبنات السودان المؤهلين والمدريبن هدية للدول التي تدفع لهم وفق مؤهلاتهم ونحن لا نلوم الدول ولا نلوم المهاجرين ولكن نلوم هذا النظام الذي قدمهم هدية مجانية مقابل ثمن بخس.. والحملة المسعورة ضد سفر النساء دون محرم حملة جائرة بكل المقاييس وتتعارض مع القوانين والاتفاقات الدولية الموقع عليها السودان هذا من جهة ومن جهة اخري ان كان الشيخ يبحث عن عفة النساء فعليه ايضا ان يبحث عن عفة الرجال وعفة هذا النظام فانه بهذا الفهم يشارك ذلك الكاتب الذي تحدث عن دعارة السودانيات فهو قد شاهد الدعارة ولكنة لم يشاهد قيم المراة الفاضلة من صلاح وصبر وقامات نفاخر بها الامم .. وسلام يا وطن .. ونواصل

سلام يا ...

المشاهد بالامس لقاعة الصداقة وهي تكتظ بالشباب والشابات محتفلين بعيد الحب علي صوت الفنان حسين الصادق فاننا نستيقن تماما ان شبابنا في محنة وان السياسين في محنة وشيوخنا في محنة وان شعبنا في محنة عندما يكون الفلانتاين مناسبة قومية في السودان ..وسلام يا ..

الجريدة الاحد 15/2/2015




تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1921

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1209259 [البلـــــــــد الهـــــــــامل]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2015 08:38 AM
قال الشاعر :
خنافسُ الأرض تجـري في أعِنَّتِها * * * وسـابحُ الخيل مربوطٌ إلى الوتـدِ
وأكرمُ الأُسْدِ محبـوسٌ ومُضطهدٌ * * * وأحقرُ الدودِ يسعى غير مضطهـدِ
وأتفهُ الناس يقضي في مصالحهمْ * * * حكمَ الرويبضـةِ المذكورِ في السنَدِ
فكم شجاعٍ أضـاع الناسُ هيبتَهُ * * * وكمْ جبانٍ مُهـابٍ هيبـةَ الأسَدِ
وكم فصيحٍ أمات الجهلُ حُجَّتَهُ * * * وكم صفيقٍ لهُ الأسـماعُ في رَغَدِ
وكم كريمٍ غدا في غير موضعـهِ * * * وكم وضيعٍ غدا في أرفعِ الجُــدَدِ
دار الزمان على الإنسان وانقلبَتْ * * * كلُّ الموازين واختلَّـتْ بمُســتندِ

[البلـــــــــد الهـــــــــامل]

#1208718 [abshakir]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 12:15 PM
long live hayder forward

[abshakir]

#1208614 [جنو منو]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 10:20 AM
هذه هى احدى مخرجات الفطيس الحضارى .

[جنو منو]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة