المقالات
السياسة
عيد الحب
عيد الحب
02-15-2015 09:37 AM

أذكر أنه وفي أحد أعياد الحب، قدم لي صديق باقة من الورود الحمراء الطبيعية الجميلة، ومعها زجاجة عطر، وكان اختيار العطر والورود من يد زوجته شخصياً، بمعنى أنه اشترى لزوجته هدية وطلب منها اختيار هديتي، ثم قدمها لي، ولم يفعل ذلك لأنه متيم ومغرم بي، أو لأن زوجته ساذجة وعبيطة، وإنما حدث ذلك لأنهما أرادا أن يقولا لي، أن أسرتنا تحبك وتودك، وهذا ما يثبت أن ممارسة الحب أشمل وأكبر وأعمق من كل فكر.

ورغم هذا وغيره إلا أنه وفي كل عام تشرع أسنة حرب الكراهية في اتجاه عيد الحب، وتقابل مناسبة العشق بالكره والبغض، وينبري أكثرنا للنيل من المناسبة والمحتفلين بها.

ولا أدري لماذا نحن دوماً نناقض أنفسنا بأنفسنا، ففي الوقت الذي تعتبر فيه أعيادنا الرسمية والدينية، هي الفطر والأضحى والمولد النبوي الشريف ورأس السنة الهجرية، إلا أننا وعلى مدار السنة نواصل الاحتفال بالكثير من الأعياد الأخرى، والتي تندرج عند فهمنا لها بأنها أفكار غربية وعادات يهود ونصارى .

بمعنى أننا نشابههم ونقلدهم في كثير من تفاصيل حياتهم، ولكن وبمجرد أن يأتي الحديث عن عيد الحب فإن الدنيا تقوم ولا تقعد.

إننا وبصراحة نتعامل مع عيد الحب بحدة أكثر من اللازم (ومزودنها حبتين)، في الهجوم عليه، وهذا في اعتقادي لأن لدينا مشكلة في الأساس مع الحب نفسه، ومع الاعتراف بالعواطف والمشاعر وتبادلها، للدرجة التي تصور لنا أن الذين يحتفلون بعيد الحب ويمارسون طقوسه، هم فقط المراهقون والمراهقات والشباب الـ(ماعندهم أهل)، وهذا فهم خاطئ جداً، فالحب ليس لديه عمر افتراضي ولا ممارسته ينبغي أن تكون حصرياً على عمر معين، رغم أننا نعترف أن المراهقين والشباب هم أكثر صدقاً منا في التعبير عن مشاعرهم، في الوقت الذي تلوثت فيه مشاعر الحب عند الكبار، واختلطت بدائي الشهوة والمصلحة، فصار مسخاً مشوهاً.

إن عيد الحب وإن اختلفنا أو ارتضينا التسمية، فهو مناسبة طيبة لنفض الغبار عن عواطفنا، وإزالة خيوط العنكبوت عن قلوبنا، هو فرصة لبعث الدفء في مشاعر أصابها البرود، دعونا نمارس الحب بكل أنواعه في هذا اليوم لنحب الله ورسوله وديننا، لنحب أوطاننا وأسرتنا وعملنا، لنحب أحباءنا وأنفسنا.

لا تخنقوا الحب عند عبارة الفالنتاين، ولا تحبسوا الكلمة عند خرافات الإغريق وأحاجي الرومان، لا تدعوا سهم كيوبيد يصيبنا ويخطئهم، إن الحب في معناه السامي، هو توجيه رباني وهو وصية من رسولنا رسول الرحمة والحب.

انسوا الفالنتاين وأحبوا بعضكم دون مسميات، لا تحجروا على من أراد أن يلبس قميصاً أحمر، أو تنورة حمراء، ولا من جعل الدبدوب (مرساله) لتوصيل عاطفته، كل حر في أن يحب بما يراه مناسباً .

نظفوا أفكاركم المشوهة، والتي تربط ارتفاع عدد الأطفال(فاقدي السند بدار المايقوما)، بعيد الحب، لأنها نظرية خطأ، فقد جلست مع أرقام الأطفال خلال السبعة أعوام الأخيرة، وجميعها أثبتت أن أقل نسبة للإنجاب هي التي تصادف عيد الحب، ورأس السنة، بل إن بقية الشهور بحسابات الحمل هي الأكثر حصاداً للأطفال، مقارنةً بهذين الشهرين المغضوب عليهما (فبراير وديسمبر) .

الآن لننسَ كيوبيد، ولننسَ الفالنتاين، رغم أننا نحمد لهما أننا لا نتذكر حب بعضنا بعضاً، إلا حين تطل ذكراهما، دعونا نحب بعضنا طول العام مثلما نحب أمهاتنا وأطفالنا طوال السنة، ونحدد لهم يوماً نبثهم فيه حبنا، ونسميه (عيد الأم) و(عيد الطفل).

إن الحب قصيدة جميلة، لا يشوه جمالها نشاذ صوت المغني، أو إن كانت الألحان هزيلة، أو فساد ذوق المستمعين، وهذا ما يميز الحب، بكونه جميل مهما اجتمعت السلبيات، وكثرت العيوب في من نحب، فنحن نحبه ونحبه ونزداد حباً له، فالحب دواء وشفاء وترياق ينتهي تاريخ صلاحيته فقط عند ....... أول خيانة .

السوداني


‏‫


تعليقات 30 | إهداء 0 | زيارات 3753

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1210379 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2015 12:11 PM
أنا ما عايزة أحّكها عشان ما تقولي مستقصداكي لكن إنت بتجيبي الكلام لنفسك .
قلتِ إنه زوجة زميلك أهدتك الهدية بعدما زوجها ال هو زميلك أهداها هي ال هي زوجته هدية ومن ثم طلب منها "إختيار" هدية لك !!
تعرفي من وين إنه أهداها هي هدية هل هو من أخبرك بذلك ؟؟ على العموم هو خلاها تختار فقط لك وليست هي صاحبة المبادرة لإهدائك الهدية ودي تفرق كتييير يا ستي .أنا بشوفها مجرد كبري والظاهر إنها كانت مرغمة وفضّلت تعمل الحاجة دي عشان هو ال هو زوجها وزميلك في نفس الوقت ما يختار براه أو يعمل حاجة من دون علمها !!
وبما إنهم "أرادا" ذي ما قلت فالأشيك إنهم كانوا يقدموها لكِ ككبل .

تحياتي .

[رانيا]

#1210244 [سامر]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2015 10:16 AM
انتي شكلك مشكوشه

[سامر]

#1210234 [سواني في الر كن الجنوبي]
4.00/5 (3 صوت)

02-17-2015 09:58 AM
والله لكي الف تحية ولو كنت اعلم عنون بيريدك الالكتروني لبعثت لكي ورود حمراء من غابات الابنوس هنا في الجنوب احتراما وتقديرا but don't worry i will.
عنون المفال واضح وكذلك المحتوى ولكن بعض الاخوة المعلقين يبحثون دائما عن نفاط للاختلاف واذا لم يجدونها يختلقونها وهذا ما يحدث في مقالك . لقد توقعت ان يتفاعل الجميع مع الموضوع ولكن التعليقات كانت صادمة حقيقة; فهنالك من المعلقين من يرفض الفكرة باعتبارها ليس من عادة الاسلام والمسلمين ولكن السؤال لاصحاب الراي هذا هو هل الحب بمعناه اللغوي موجود في الاسلام ام غير موجوووود? ان كان موجودا فليس لهم سبب يعارضون به الكاتبة.وهنالك ايضا من يعارض الفكرة على انه اي نعم { ممارسة الحب } يقود الى الرذيلة والاشياة البطالة والمشابه لاطفال المايقوما (كنتيجة) وهذا ايضا wrong خطا ... الانحراف موجود نعم.. فهنالك من يريد ممارسة الحب كما يريده الله.!!!! وكذلك هنالك من يريد ممارسة الحب كما يريده الشيطان .!!!! فالمسالة شخصي في النهاية ويتوقف على ايمان ومبادي واخلاق من يمارسون الحب وبما ان هذا الاشياة شخصية فيجب ان تاتي النقد على من يمارسونه بصورة سلبية بدلا من نقده كله.
اما الفئة الثالثة والذين لم يعجبهم في المقال سوى عبارة {ممارسة الحب } بعتبارها تحمل معنى اخر غير ما تحملها في المقال فهؤلاء يمارسون نوع من التحرش على الكاتبة فالبرغم من وضوح المعنى لديهم الا انهم يريدون حرفها لاسباب نفسية; فلو كان كاتب القال رجلا لما فعلوا هذا....

[سواني في الر كن الجنوبي]

#1209731 [دفن الليل ابكراعاً برة]
4.50/5 (2 صوت)

02-16-2015 04:21 PM
يا ست الكل اعيادنا الدينية اثنين فقط
1/ عيد الفطر
2/ عيد الاضحي
انتو الصحفيين الزمن ده بتخرجو من وين ؟؟؟
والظاهر انتي مااارة بي قصة عاطفية ولا في الاحلام !!! بختك

[دفن الليل ابكراعاً برة]

#1209365 [سوداني جدا]
5.00/5 (1 صوت)

02-16-2015 09:59 AM
ورود حمراء؟؟ انتي متاكده ما بافة كركدي و فجل احمر و بنجر...الزوله دي خيالها واسع

[سوداني جدا]

#1209128 [سوداني جدا]
5.00/5 (2 صوت)

02-16-2015 03:26 AM
ورود حمراء؟؟ انتي مناكده ما بافة كركدي و فجل احمر و بنجر...الزوله دي خبالها واسع

[سوداني جدا]

#1209087 [ماسورة]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2015 12:51 AM
كلما سمعت كلمة الحب اتحسس مسدسي .
تربيتنا السودانية تمنع اظهار المشاعر.
وتعتبر البوح ضعف وعيب ..
حتي مفرداتنا الخاصة بالعوطف فقيرة ..
يعني مثلآ ..(وحشتيني) صعب ايجأد مقابل ليها في عاميتنا !
لكن
يبقي الحب بكافة صوره قيمة (انسانية ) غاية في النبل والسمو وضرورة حياتية لن يضيره عبث العابثين ولا عبوس المتزمتين.

[ماسورة]

#1209049 [يا الله]
5.00/5 (5 صوت)

02-15-2015 10:47 PM
"أذكر أنه وفي أحد أعياد الحب، قدم لي صديق باقة من الورود الحمراء الطبيعية الجميلة، ومعها زجاجة عطر، وكان اختيار العطر والورود من يد زوجته شخصياً، بمعنى أنه اشترى لزوجته هدية وطلب منها اختيار هديتي، ثم قدمها لي"

واكيد طبعا زوجت صديقك دي برضو قدمت هدية جميلة لصديقها، وان زوجها هو من قام باختيار الهدية.

لا حول ولا قوة الا بالله

[يا الله]

#1209037 [المعلم]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 10:17 PM
عيد الحب فى السودان على غير ما ذكرتى يسوده الجهل وترتكب فيه كوارث باسم الحب المسكين مفهومنا له فى السودان مفهوم شباب متخلف لايفهم الحب بمعناه الكبير جلوس فى الظلام تحت الشجر وارتكاب موبقات

[المعلم]

#1209025 [ابوعبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 09:27 PM
قبل مااقرا الموضوع اقوليك وسمحيني (حباك ضرس)

[ابوعبدالله]

#1208954 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 06:10 PM
لك الود والاحترام:
للاسف الشديد يا اخت العزيزه عيد الحب او فالنتاين كما سموه انها مناسبة لافشاء الرذيلة بين الشباب والشابات خاصة الجامعيات ، فمفهوم العيد عامة يعنى الفرحة والسرور وتبادل التهانى اما عندما اضيفت اليه كلمة حب خرج من سياق الاعياد واصبح فرصة لممارسة نوع من الغراميات والقبل والورود الحمراء المتبادلة ساقف معك عند كلمة (الحمراء)ربما انت يا اختى العزيزة ﻻتحبين الخروج كثيرا الى الميادين والساحات الخضراء اقصد الحمراء طول السنه فالنتاين في الدول الغربية هو عيد لكل محب ياتى مرة واحدة في السنة كما هو معلوم اما في الخرطوم فاننا نعيش اعياد الحب والورود الحمراء طول السنه،،،
ساحكى لك موقف يعود الى عام 2010 وكانت اول زيارة لى الى السودان وكما هو معلوم ايضا للجميع ان المملكة العربية السعودية دولة مغلقة فالواحد كما يقولون مقرطس ما بيعرف اى حاجة وراسو مقفل وبعد مكوث يومين في الريف انتقلت الى الخرطوم وبالتحديد الى حي الازهرى وكانت اول جولة اقوم بها داخل الخرطوم ذهبنا الى الساحة الخضراء وهناك رايت العجب العجاب مالم اراه منذ ان ولدت ، رايت شاب وشابة منسدحان متقابلان على شكل متوازى ويحتك بعضهما عند الكتفين وامامهما ﻻبتوب فاخذنى الفضول فيما يفعل هذا الثنائ فاقتربت منهما فاذا هم يشاهدان فلم رومنسى جنسى ومثير للغاية ثم دقائق معدودة رايت ذلك الشاب يلتفت يمينا وشمالا وفى غفلة دخلا في جو والله انا استحيت من نفسى واصابنى الخجل ماذا يفعل هؤﻻء اين اسرة هذه البنت وعندما نظرت من حولى رايت ما يشبه الافلام في كل ركن وزاوية هناك شاب وفتاة في وضع مخل ولم يهتم احد عندئذ عرفت اننى في جمهورية ولست في مملكة فلملمت نفسى راجعا الى المنزل هذا طبعا متى 2010 وبعدها صرت اتردد كثيرا الى السودان اذا السؤال فى عام 2015 ماذا يحصل في السودان خاصة بوجود غطاء شرعي وهو عيد الحب والورود الحمراء ، نسال الله السلامه والعافية للجميع ،،،، اذا يا اخت العزيزة انا لست ضد الفرحة المتجددة كل عام ولكن في حدود العقل والمعقول انا شخصيا اهديت والدتى وردة حمراء فقالت لى مستغربة دا شنو ياولدى فقلت لها يا امى الناس قاعدة تعييد فقالت لى عيد شنو هسا انحن عندنا عيدين فقط عيد الاضحى وعيد الفطر فقلت لها يا امى دا عيد جديد ثم ابتسمت ورمت تلك الوردة في وجهى وقالت انتو فاضيين وما عندكم شغلة وذهبت في حال سبيلها ، ومقالك هذا ذكرنى بالموقف الذي حصل للفنان احمد الصادق عندما عندما اتت اليه فتاة مسرعة ظن الجميع انها ستهديه ورده او شئ يعبر عن اعجابها به وبفنه تفاجا الجميع بعد ان قامت باحضانه والبكاء على صدره كما قيل كل هذه الممارسات انما هى دخيلة على المجتمع السودانى فكيف عندما تكون بغطاء شرعي او على الاقل باسباب مقبولة لدى المجتمع، ربما نحن نثق بك وبكثير من اخواتنا العزيزات وباخلاقهن ولكن الانفتاح الزائد ﻻ يصلح في دول مثل دولنا الغارقة في سيل من التخلف والانحطاط وخير شاهد لكلامى هو انتى دائما تقومين بجولات واعداد تقارير لتهيئة مقالات قوية سيتفيد منها القاصي والدانى،، واخبر ان لم تخوننى الذاكرة قمت بجولة في دار (المايقوما) ونشرت مقالا ذرفنا دموع ولم يحصل ان ذرفت دموع في مقال صور حالات انسانية محزنه جداجدا مثل مقالك ذاك ،، والاسباب من ماذا من فالنتاين والورود الحمراء والنتيجة ابناء مشردون دفعو ثمن شهوة عابرة او نزوة زائلة ،،،،،،،

[منصور]

#1208950 [زيكو]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 06:07 PM
الكتابة موهبة وتخضع للتقييم والنقد عندما تمارس كعمل مهني من خلال متابعتي لمقالاتك الصحفية لاحظت انك تخطئي كثيرا في توصيل المعني .... نمارس الحب !!!! كلمة كبيرة وذات دلالة واضحة يستعصي مرورها علي القارئ العادي. ثانيا الحب قيمة انسانية سامية لاتحتاج ليوم محدد للتذكير بها .

[زيكو]

#1208948 [hassan]
4.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 06:04 PM
من قصيدة الشاعر محمد محمد الحسن
ظاهرة دخيلة جاتنا وحيرت افكارنا
عادات اليهود صبحت فرض في زاتنا
عيد الحب شنو القديتو بيهو اضانا
ياخ ما تعقلو وماتزيدو لينا اوجاعنا
------------------------------
--------------------------------
----------------------------------
عيد الحب نجني ثمارو بعد ايام
وقت تبقي الكروش تتدلي لقدام
كلها كم شهر وتتقطع الارحام
وينكسر العزيز وتبقي النتيجة اعدام
المايقوما مليانة ومقشطة داره
الزاد العلي وفي نضمي زدته مرارة
عيد الحب دة شايفو انا ياخي رسمي عوارة

[hassan]

#1208945 [زيكو]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 05:54 PM
الكتابة موهبة وعندما ترج وتصنف كممارسة مهنية تخضع للتقييم والنقد، صراحة تخطئي كثير في كتاباتك من حيث المعني،،،، ممارسة الحب!!! ثانيا الحب ليس له يوم قدسي ينفض فيه غبار القلوب الحب قيمة انسانية سامية .

[زيكو]

#1208896 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 04:20 PM
(((دعونا نمارس الحب بكل انواعه فى هذا اليوم لنحب الله ورسوله وديننا لنحب اوطاننا واسرتنا وعملنا لنحب احباءنا وأنفسنا))) يا سهير يا اختى ما كان تضعى حب الله سبحانه وتعالى ورسوله صلوات ربى وسلامه عليه مع الاشياء القلتيها هذه لأن الله ورسوله عيه الصلاة والسلام حبهم من المفترض ان يكون داخلنا فى أيى وقت وليس لنمارسه فى ذلك اليوم الذى سمى بعيد الحب وهو أصلا ليس من أعياد المسلمين لنقحم فيه ربنا سبحانه وتعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ...

[تينا]

#1208879 [chaw chaw]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 03:53 PM
ارجو التفريق بين الحب و ممارسة الحب كما ذكرت الاخت Aza Omer .
لان الفرق كبير جدا... اذا كنتي تدعين للاحتفال بعيد الحب فنحن لا نمانع اما اذا كنتي تقصدين ممارسة الحب (make love) فذلك شيئ اخر يا بتاعة OUT DOOR انتي...

[chaw chaw]

#1208855 [ناقش]
4.00/5 (3 صوت)

02-15-2015 02:58 PM
..هذا ما يثبت أن ممارسة الحب أشمل ....

لاحظي يا اختي العزيزة ان كلمة ممارسة الحب تطلق احيانا على معنى اخر

[ناقش]

#1208835 [كردفاني]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 02:31 PM
فالحب هو روح الحياة فالحب هو التسامح فالحب هو الإخلاص في كل شيء فالحب لله ورسوله لذلك الحب ليس حبة نتناولها متي مانشاء ونتذكره حينما يهل الفلانتاين

[كردفاني]

#1208831 [jafar]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 02:24 PM
ما صدقتى حالك عشان تاخدى راحتك فى عيد الحب .. أسرحى وامرحى زي ما قال القذافى .. دا ما يومك وأنا متأكد حتكون ليكى اكتر من مقال بالمناسبة السعيدة دى .. صحافية قالت

[jafar]

#1208781 [!]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 01:29 PM
كان بإمكان الكاتبه انتقاء مرادفات أكثر حجابا بدلا من تلك الألفاظ العاريه والتي بعثت بالدفء ،الشهوه وممارسة الحب(عند الغربيين طبعن) ومشاعر اصابها البرود.......الخ
(فإن لم يتأدب اللسان تأدب الأذن)

[!]

#1208774 [احمد الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 01:21 PM
اتفق معك اذا كان الحب في اطار الاسرة او الاطار الشرعي اما غير ذلك فأذكرك بحديث النبي صلي الله عليه وسلم ( من دعا الي هدي فله من الاجر مثا اجور من اتبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا الي ضلالة فعليه من الوزر مثل اوزار من اتبعه لا ينقص ذلك من اوزارهم شيئا ) او كما قال عليه الصلاة والسلام
اما عبارة ممارسة الحب فتعني الجماع والصواب ان نقول تبادل الحب او اشاعة الحب الي غير ذلك مما يؤدي للمعني ويوصل الفهم

[احمد الطيب]

#1208767 [ليدو]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 01:13 PM
ممارسة الحب ؟؟؟؟؟؟؟؟
دي البسموها صحافة الخج !!!!

[ليدو]

#1208758 [........]
4.50/5 (2 صوت)

02-15-2015 01:02 PM
ي (أستاذة) كمسلمين أعيادنا معروفة فهل عيدك هذا المسمي عيد الحب أقرته شريعتنا السمحاء أو قال به رسولنا الكريم أو أقره أحد أئمتنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فبالله عليكم أتركو هذا الغثاء وأكتبو في مواضيع تهم شعبنا السوداني الفضل .
وقلتي لي جاب ليك ورود حمراء وبموافقة زوجتو كمان والله الإتنين ....... الله يكون في عونا ونحن نحن نحتفل بذكري قسيس قتل لأنه زني والعياذ بالله فوالله يا أسفا علينا وأخيرا....

أعوذ بالله .....

[........]

#1208750 [ا.م]
2.00/5 (1 صوت)

02-15-2015 12:50 PM
متوقع دفاعك عن عيد الحب المسلم له عيدان فقط الفطر والاضحي فقط علي قول افضل خلق الله عليه افضل الصلاة والسلام واتباع اليهود والنصاري وتقليدهم ودخول جحر الضب ايضا هو تصديق لقوله عليه الصلاة والسلام واتقو واتقو يوما ترجعون فيه الي الله

[ا.م]

#1208639 [Aza Omer]
5.00/5 (4 صوت)

02-15-2015 11:02 AM
ما ذا تقصدين ببمارسة الحب ؟ هل خانتك اللغة أم الحكاية مقصودة ؟؟؟؟ ردى حالا

[Aza Omer]

ردود على Aza Omer
[أأ] 02-15-2015 03:44 PM
أكيد خانها التعبير ممارسة الحب و بكل اللغات تعني ممارسة الجنس( To make love, faire l'amour, hace la amor)
اعتقد بتقصد الإحساس أو الشعور بالحب.

European Union [المتغرب الأبدي] 02-15-2015 01:48 PM
وهذا ما يثبت أن ممارسة الحب أشمل وأكبر وأعمق من كل فكر ..

كلام كبيييير ..

Russian Federation [حكم] 02-15-2015 01:45 PM
بل خانها الفهم يا اخى
ربما انها لا تعرف معنى ممارسة الحب وهى ترجمة حرفية لما يقابلها باللغة الإنجليزية ، والعبارة هى تلطيف لكلمة ممارسة الجنس .. يعنى زيها زى جملة تباً لك فى الترجمة.

شوف الإقتباس الجاى ( لا تدعوا سهم كيوبيد يصيبنا ويخطئهم) .. هى لم تدرك انه من اصابه السهم قد وقع فى الحب .. الناس تكتب سااااااكت

برضو مفتكرة انه عيد الطفل لبث مشاعر الحب نحو الطفل وناسية انو الموضوع مربوط بحقوق الطفل والأمم المتحدة.

الغريبة انو كتير من اهل الغرب ما بيقدموا هدايا لإعتقادهم انها اعياد مختلقة لغرض التسويق وانعاش مواسم الشراء ، لكن نقول شنو فى ناسنا البتابعوا بدون فهم


#1208635 [جنو منو]
4.00/5 (3 صوت)

02-15-2015 10:58 AM
اقتباس ..كدى فسرى الكلام المقتبس ادناة :-

(أن أسرتنا تحبك وتودك، وهذا ما يثبت أن ممارسة الحب أشمل وأكبر وأعمق من كل فكر)
غايتو جنس محن وحاجات تكتبوها.

[جنو منو]

ردود على جنو منو
[احمد] 02-15-2015 05:53 PM
الموضوع د شكلو شغل ثلاثس الابعاد هههههههههه


#1208629 [يا رب عونك]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 10:44 AM
موضوع أعتبره من لغو الحديث.

[يا رب عونك]

#1208603 [ود العمدة]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 10:06 AM
حباك الله يا بت كلام منطقي وحلو شديد
بعدين عيد الحب مالوا
ولا عيبوا شنو
ممكن بدل فلنتاين اكون اسم عيد الاسرة
او عيد الوطن او عيد الطفل كما قلتي
بعدين شيوخ الغفلة بتمسح بالشيوخ والقبب
واتبركوا بيها ... وكمان جابت ليها
روي ومنامات (مثل النائب البرلماني الذي رأي رسولنا
الغالي عليه افضل الصلاة واتم التسليم ) بأن يحمل سلامه
وتحياته للمدعو (مامون حميدة)
بعدين كما اشرتي بأن اطفال المايقوما لم تكن في السابق
بمثل ما يحدث الان ... طيب للذين يعارضون عيد الحب
اقترح بان يكون بدلا له ( عيد اطفال المايقوما )
لتقف الناس بره من الوقت ليعرفوا ويتعرفوا علي هؤلاء الاطفال
الذين ليس لهم اي سبب في وجودهم في هذه الحياة
وليكون كل عيد مختصا في شىء معينا
ولمعالجة اشياء سالبة في حياة الشعوب
حتى لا يكون الحبل علي القارب وتزداد العددية
او تظهر اشياء غير في الحسبان
بعدين الشيوخ الذين يستعجلون ويطلقون مثل هذه السخافات
ارجو ان يكون قادة لشعوبهم
وهو ياختي الكريمة في اكتر من اكل الحرام والربا وعلنا صورة وصوت
وهو في اكتر من فسادهم
قبض مسئول كبير مع كم فتاة في شقة مفروشة
وحراير النساء لم تسلم حتى في مناطق النزاعات
ايادي جهاز الامن وجنوده انتهكت حرمات النساء
هسه ديل بالله م احسن الفلنتاين
حتي يعرفوه جيدا بدلا من اي يأتي بت بالغصب
ممكن من خلال هذه الكلمة يعرفون في مقدمات ورغبة مشتركة
لتنفيذ مثل هذه الاعمال بدلا من الاستدراج او سياسة التنكيل والقوة
والمدارس مليئة بمثل هذه الاشياء
اتركو الاشياء الجميلة تذهب لتنعش الناس
وتحسسهم بوجودهم وينسوا ضغوطات الحياة
مع تحياتي وتقديري لك عزيزتي سهير

[ود العمدة]

#1208599 [كروز]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 10:03 AM
زوجتو شخصيا اللى إشترت ليك الهديا .. وفى عيد الحب كمان .... خليها تكون زنة صغيره شوية ....والله لو كانت سكرانه ما تعمل الكلام ده

[كروز]

#1208582 [جنو منو]
4.50/5 (4 صوت)

02-15-2015 09:42 AM
ولك منى ايضا وردة حمراء فاقع لونها .. ياسهورة .

[جنو منو]

سهير عبدالرحيم
سهير عبدالرحيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة