المقالات
السياسة
الوطني الإتحادى ثبتكم الله.!
الوطني الإتحادى ثبتكم الله.!
02-15-2015 03:21 PM


دائماً نبحث عن ضوء شمعة في أخر هذا النفق المظلم نتحسس بها مفاتيح الإضاءة الأخرى ليعم النور بعد أن يطرد الظلام الدامس.. القوى السياسية المفروض أنها النبراس الذى يضئ طريق الوطن ويأمن الشعب ضد الظلم فهي من ذات الشعب الذى يكثر ضعفاؤه في مقابل الأقوياء.. غير أن منذ فترة ما بعد الإستقلال بدأت الأحزاب السياسية في تراجع مخيف بعد أن رحل معظم القيادات الوطنية الذين كانوا يقدمون مصلحة الوطن علي المصالح الخاصة.. وأصبحت قضية الوطن والشعب (سلعة).تتم المتاجرة بها في سوق الحزب الحاكم.. فكثرت الإنشقاقات في أوساط هذه الأحزاب مابين(متاجرين).. و(وطنيين). ما يزالون يحملون هم الوطن والشعب بين جوانحهم ولكنهم الأقلية.. وضاع الوطن و(توجع) الشعب من خلف غياب ضمير الأكثرية البائعة للقضية.!
الحزب الوطني الإتحادى الموحد كيان(جديد قديم) ولد من رحم أحزاب ناضلت من أجل أن يعيش هذا الوطن حراً كريماً(حزب الأشقاء بقيادة الزعيم إسماعيل الأزهري وحزب وحدة وادي النيل بقيادة الدرديري أحمد إسماعيل حزب الأحرار الديمقراطيون) ومن ثم الحزب الوطني الإتحادى وحزب الشعب الديمقراطي الذين كونا الحزب الإتحادى الديمقراطي الذى تصدع فيما بعد إلى جزيئات بعضها ضار والاخر نافع.. وأخضعت الوطنية والنضال الذى تحكمه القيم بعد رحيل الازهرى والشريف حسين الهندى إلى إمتحان رسب فيه الأكثرية وضعفت قوة الأقلية الممسكة بذات القيم التي دفعت ثمنها القيادات الراحلة. عزيمة قوية يبديها الحزب الوطني الإتحادى الموحد(الأقلية المقاتلة). بعد الميلاد الجديد في جمع شتات الفرقاء وإعادة تنظيم الصفوف بشروط المبادئ القديمة التي بدأ بها الحزب نضاله منذ ما قبل الإستقلال.. لبناء حزب قويم بشراكة فاعلة..!
الحزب الوطني الإتحادى الموحد علي رأسه قيادات نثق بنواياها الوطنية والإصلاحية وشباب ناضج ينضح بالوطنية والحماس لإرجاع الحزب سيرته الاولي.. نتابع جهودهم المستمرة منذ سنوات في مسيرة(لم الشمل).و(غسل جلباب) الحزب من بعض ما ألم به وأفسد بياضه.. الطريق شاق وطويل كما ذكرت ذلك من قبل.. غير أن البناء الذى يؤسس متيناً يمكن الصعود به إلى أعلي دون مخاوف.. ومن يرفع شعار(الجهاد من أجل الوطن والشعب) بصدق ونوايا خالصة لله يستطيع أن يحطم الصخور الصماء ويبلغ أهدافه مهما طال الزمن.. نحتاج لإعادة بناء مؤسسات الدولة من جديد بروية.. ورؤية إستراتيجية بعيدة المدى بعد أن هداها الطوفان السادى وحطم معها القيم الوطنية والدينية والأخلاقية وأصبح المال هو السيد الأعظم الذى تهون أمامه كل هذه القيم والمبادئ.. هذا البناء يحتاج إلى مراجعات للنفس الامارة بالسوء.. ويحتاج إلى الاشفاق علي هذا الوطن الذى إنهار ثم العزيمة علي الإصلاح.. أعلم أننا نحتاج إلى وقت طويل لإعادة البناء من جديد ولكننا يجب أن نفعل حتي التغيير يحتاج هذا البناء.!
ما لفت نظرى في الحزب الوطني الإتحادى الموحد انهم(يحفرون) بعمق كبير في رحلة إعادة البناء وبهدوء وثقة في مقابل تحرك(تجارى) في تسيير الامور من قبل الاحزاب الاخرى.. ثبتكم الله.


[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 869

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1209969 [ودعمر]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2015 01:56 AM
الحزب الاتحادي كان كبيراُ لكن دمره ارتهانه لزعيم طائفة الختمية.

[ودعمر]

#1209122 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2015 03:08 AM
حضوووووور..يا وزيرة الاعلام المقبلة.
وثبت الله قلمك.

[باكاش]

#1208887 [ISMAIL HUSSEIN]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 04:07 PM
رائعة ياهنادي٠

[ISMAIL HUSSEIN]

هويدا سر الختم
هويدا سر الختم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة