المقالات
السياسة
قَسَم الخدمة الوطنية لماذا؟
قَسَم الخدمة الوطنية لماذا؟
02-17-2015 02:49 PM


سم الله الرحمن الرحيم



في نهاية العام الدراسي استدعت إدارة التعليم المعلمين واحداً واحداً ويدخل المدرس على الموجه.
بعد الترحاب يسأل الموجه المعلم: أها يا أستاذ إن شاء العام الدراسي كان ماشي كويس؟
يرد المعلم: الحمد لله.
الموجه: إن شاء الله خَلَّصت المقرر؟
المعلم: نعم؟
الموجه: إن شاء الله التلاميذ فهموا؟
المعلم: نعم والحمد لله.
طيب ضع يدك على هذا المصحف وقل: والله العظيم وكتابه الكريم أنني خلصت المقرر وفهمّتَ الاولاد.
كيف سيرد المعلم؟!
بالله مش أسهل طريقة إدارة في العالم لماذا لا نسجل هذا السبق الإداري، كل من ولي إدارة مرفق ما عليه إلا أن يصهين طول العام ولما يأتي أمر التقويم يحضر المصحف ويحلف جماعته وخلاص.
طبعاً من الناس من هو مستعد لأن يحلف مائة مرة والأمر عنده صار لا يسوي شيئاً مش بعد القسم في منصب كويس يدر مخصصات مليارية وسلطة وجاهاً، طبعاً ناس (هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه) مصدَّقين ولا يحتاجون قسماً.
ومن الناس من يخاف القسم خوفاً يتصبب له عرقه، وذلك المتهم بسرقة عتود جابوا ليهو مصحف كبير قال: يا مولانا ما تخاف الله دا مصحف عتود؟
الحنك شنو يا عمك؟ بلغة الراندوق
إدارة الخدمة الوطنية لم تجد ما تجوِّد به متابعة منسوبيها إلا القسم على كتاب الله كلما دخل عليهم من يريد خلو طرف من الخدمة الوطنية أو تجديد خلو الطرف أجبروه على أن يقسم على المصحف ليقول والله العظيم أديت الخدمة الوطنية.
كيف يدار هذا المرفق إما أنه عاجز عن معرفة هؤلاء وأين قضوا الخدمة الوطنية أو أن كل منسوبيه وموظفيه مشكوك في ثقتهم وتقاريرهم ضاربة. وفي كلا الحالتين هناك خلل. وإن هذه الخدمة الوطنية غير واضحة الأهداف وربما أقول إما أن توظف توظيفًا جيدًا ومقنعاً ومفيداً لخدمة الوطن ويكون لها ما يقابلها من احتياج حقيقي وبأجر مادي مقنع مش 50 جنيهاً في الشهر بالله من وضع هذا الأجر وعلى أي أساس؟
غير مقنع وغير منطقي الزج بكتاب الله في كل صغيرة وكبيرة وأتمنى أن يصل الضبط وضع قانون يحدد الجهات المسموح لها بأن يؤدى القسم أمامها القضاء النيابة مثلاً.
لا يقبل عقل أن تهمل إدارة الخدمة الوطنية تقويم عملها ومعرفة تحقيق أهدافها وحصر منسوبيها وعدم ثقتها في إداراتها لتستعيض عن كل ذلك بالقسم على المصحف الشريف وخلاص.
البرامج المستعجلة او التي توضع بعجل ولا تقوّم ولا تراجع ينتهي بها المقام الى هذه الممارسات أحلف ما بحلف ما بديك خلو طرف، وهكذا يبحث الناس عن حلول أخرى..........
مطلوبة فوراً ورشة لتقويم الخدمة الوطنية

الصيحة
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2507

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1211626 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2015 07:55 AM
يااستاذ احمد ماخفي في ادارة الخدمة الوطنية اعظم

[ابو محمد]

#1210557 [Almisahir fi izallail]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2015 03:49 PM
"لمااا يحلف .. صدّقو.. المدرّس حبيّب وقلبو طيّب ! رحمة الله عليه.. فقد تمت اعادة صياغتو!

[Almisahir fi izallail]

#1210555 [دابي الخشة]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2015 03:47 PM
اتا يا دوووبك عرفتا انا حلفوني 1997

[دابي الخشة]

#1210552 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2015 03:45 PM
خدمة وطنية لي ياتو وطن؟ هو فضل فيها وطن؟ دي خدمة لخدمة اللصوص والأداها فعلا كان حلف حليفتو كاذبة

[الأزهري]

#1210550 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2015 03:44 PM
في عهد حكومة الاسلامويين بلغ الاستخفاف بالدين و بالقسم و المصحف حدا ان صارت كل خ\مة مربوطة باداء القسم ... ايام التموين و السكر كان عليك ان تحلف، استخراج الاوراق الثبويتة عليك ان تحلف .. الاقرار الضريبي .. تحلف .. الزكاة .. تحلف .. الخدمة الوطنية .. تحلف ... مرة عبات نموذج في احدى السفارات لتجديد الجواز ... به بيانات الراتب .. امسكه مسطول الزكاة اقصد مسئول الزكاة و طلب مني ان احلف على المصحف على صحة البيانات ...
المحصلة ان المواطن المدعوك المغلوب على امره اصبح يحلف دون تردد ليقضي غرضه كذبا او صدقا لا يهمه... و تدنت القيمة الدينية و المعنوية للقسم و للمصحف ... حتى اصبحت وظيفة بعض الناس شاهد زور ... تدفع له المعلوم فيدخل المحكمة و يقسم و يكذب لصالحك دون ان يرمش له جفن ...
كل هذا في العهد الاسلاموي العظيم!

[وحيد]

احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة