المقالات
السياسة
الفرق بين المُشير والأزهري
الفرق بين المُشير والأزهري
02-17-2015 09:17 PM


اليوم نرفع راية "استغلالنا"
ويسطر البشكير مولود "تــعْبِنا"
.....
اذا جاءت سيرت الاستقلال الحقيقي فإننا نغني :
اليوم نرفع راية استقلالنا
ولكن الاستقلال الحقيقي حتماً لا تأتي معه سيرة " المشير البشكير " الذي يعمل عمل البشكير بالنسبة لأعضاء حكرمته ،، فبعد ان يسرق وزراؤه وتتسخ ايديهم فإنّهم يغسلونها ومن ثم ينشفونها في ذلك البشكير الكبيييير الذي يمكنه إمتصاص كل ادرانهم ،، و" يمصر" فيه أعضاء الحكومة أيديهم بعد أن يأكلو ،، فسيرة الرجل مرتبطة بالاستغلال وليس الاستقلال !
كان من المفترض أن نسمع موسيقي الحرس الجمهوري وهي تقول :
اليوم نرفع راية "استغلالنا"
ويسطر البشكير مولود "تــعْبِنا"

ضحكت في منظر ذلك المشير المثير كما لم أضحك من قبل ،، فهذا مشهد عجيب ومـهيب ،، تنظر إليه ولا تأتيك لحظة فخر كما تأتي حينما تري الأزهري ،، وأنا أري سيادة المنتهك لحدود الله المشير المثير الرقيص البشكير طريد العداله الدوليه ومغتصب النساء في الخرطوم وفي دارفور ،، وحامي حمي الحراميه ومفرّق الأسر بالتهجير القسري ومشتت الجماعات الهادئه و مغتال الإقتصاد الوطني والمفرّط في حدود بلاده ،، رأيت كل هذا والرجل يقف في ساحة القصر الجمهوري وهو يُحاكي الأزهري _الزعيم الحقيقي _بغباء لاحدود له !

هذا الرجل المثير للشفقه و ألذي أضاع " الفشقه " لاينبغي أن يمس العلم بيده ،، وحتي الصوره اذا رأيتها بعين فاحصه تجدها تفتقر للفخامه كصورة الأزهري ،، ومثيرة للإشمئزاز والقرف ..... فكيف لمجرم الجرائم الانسانيه ان يرفع علم السودان !؟

والله ان هذا الرجل " سغيل " ونتمني من الله زواله ،، وأن يسقط عنه سرواله ،، وتكتب كل أقواله ،، ويُعيد للسودان أمواله ويفر منّه حتي أخواله ، خصوصاً الخال الرئاسي !

.....
مجموعة من طيور البطريق بجزيرة ماكواري بالمحيط الهادئ، أظهرت في فيديو علي اليوتيوب غباءً غير عادي، عندما فوجئت أثناء مشيها على شاطئ الجزيرة، بحبل يربط أحد القوارب اعترض طريقها.

توقفت الطيور لفترة لدراسة الموقف، وقررت اتخاذ القرار الخطأ بعبور الحبل بدلًا من السير بموازاته لبضعة أمتار قليلة وتفاديه.

ويبدو أن الطيور كانت على علم بقدراتها التشريحية المحدودة التي يستحيل معها عبور الحبل دون التعثر به، نظرًا لعدم قدرتها على القفز والارتقاء عاليًا، وكذلك عدم امتلاكها مفصل ركبة بأرجلها يمكنها من ثنيها ورفعها.

وأمام هذه القدرات المحدودة، تردد كل طائر في أخذ المبادرة والتقدم، مفضلًا ترك زميله يخوض التجربة أولًا لتقييم مدى عواقبها عليه.

لا أذكر لماذا تذكرت المدعو مامون حميده في هذا الموقف ..... يربط مامون رباط وثيق مع قصّة هذه الطيور " طيور البطريق " الغبيه في هذا الموقف ،، كان من الأفضل لمامون حميده أن يتعلّم من غبائه ،، فبعد قضيته ضد صحيفة الوطن لديه أيضا قضية ضد صحيفة الجريده ،، كسب غرامة 300 ج في رد شرفه " فقط 300 ج سوداني " اي مايُِعادل 33 دولار هي رد شرفه ،، أي أن عاهرات دبي لديهن شرف اغلي من ذلك الرجل فهُنّ يبعن شرفهن علي الاقل بمبلغ 50 دولار فما فوق
أوقفوا هذا العشوائي الذي يضيع مواردنا في المحاكم ،، هذا الرجل يذهب للمحاكم كل يوم ليشتكي صحيفه ،، وكل يوم " يزعل " من صحفي ويشتكيه ،، لن يفهم أنّ هذه العشوائيات التي يعوس فيها لن تغني من جوع ..... ولكن ماذا نفعل مع هذا الوزير العوير !؟
يقولون لولا حماقة المتقاضين لما جمع المحامون ثروة ،، ىأنا أقول لولا جهل مامون لما حمع المحامون ثروة ولكنها للآسف تُدفع من دمنا وقوت اولادنا !
أعوذ بالله

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1086

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1210750 [اسماعيل الرسن]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2015 10:05 PM
يا سلاااام يا اخ مصعب

كلامك جميل فشيييييتني ياخ هههههههه

[اسماعيل الرسن]

مصعب فيصل حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة