المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
هل يدرك المفوض جمعية حماية البيئة ؟!!
هل يدرك المفوض جمعية حماية البيئة ؟!!
02-21-2015 10:38 AM



*أخيرا جدا فى جمعية حماية البيئة التى تناولناها مرارا على هذه الزاوية -وسنظل – ومن ثم انتاشنا بشكل شخصي مؤسف بعضا من قومها فى حرب بالوكالة وتشويه متعمد على طريقة اطلاق التهم دون تحمل مسؤولية مايكتب بل حتى دون ذكر الاسم الذى كتب ، ولأننا نحب ان نتعامل مع الأحرار فان الذى يتوارى خلف الرمز خشية ان يكتب اسمه فانه يبقى موضع رثاؤنا وله الشكر لأنه أكد لنا يشكل جازم على عدالة وحقيقة مانتناول بشأن المكتب التنفيذي لهذه الجمعية المثيرة للغط.. المهم انها اعلنت اخيرا عن الجمعية العمومية اليوم .. ولكن على طريقة فهلوة الإنقاذ واهلها ..

* فالشباب النير من اعضاء الجمعية الذين يدافعون عن الدستور ويقفون ضد تشويهه والتعدي على مكتسباته فاثمرت الجهود على انشاء فرع مركز المعلومات ومن ثم استكمال البناء الهرمي لفرع ولاية الخرطوم على ان يختار مناديبه للجمعية العمومية ..والمفارقة الاولى ان دعت اللجنة التنفيذية اعضاء اختارتهم من مختلف ولايات السودان والتى لاتوجد بها اصلا فروع ولائية للجمعية ؟اليست هذه طريقة الانقاذ؟!والغاية من هذه (الكلفتة ) فى الاختيار هو تقديم تعديلات دستورية ، لتمر المؤامرة وتعود اللجنة التنفيذية التى يحرمها الدستور الحالي من الترشح حيث انهم اكملوا دورتين ثماني سنوات بالتمام والكمال ..

* والتعديلات على دستور الجمعية قد طرحت شهر يونيو الماضي فى مؤتمر الفروع وقاموا بجمع توقيعات مريبة !! فهل يعقل ان تكون للولايات رغبة فى ان لاتكون بها افرع لجمعية حماية البيئة ؟ ام هو التكالب الذى يقع فيه الخمسة الكبار بهذه الجمعية؟وكأنهم يتشبهون بتعديل قانون انتخاب الولاة الذى اجازه برلمان المؤتمر الوطنى..وجماعة الجمعية سيعملون على الغاء حق الولايات فى الفروع ؟ ماهذا يادكتور معاوية شداد ؟ بل اين مسجل الجمعيات الطوعية من هذا العبث؟

*وبالعودة لتقرير لجنة الدكتور تاج السر فانه يقول ان عدد افرع الجمعية (114) فرع وعدد عضويتها عشرة الاف عضو ، ولكننا نجد مستندات الجمعية المنعقدة اليوم هو 238 عضوا ؟؟ فاين هى الحقيقة واين هى بقية العضوية؟ّ!اما الدكتور الفاضل / نادر عوض نائب رئيس الجمعية ورئيس جمعية اصدقاء النيل والتى تحتل نصف طابق فى مبانى الجمعية والمدير التنفيذى لجمعية البيئة ، تنازل عن منصب المدير التنفيذي المكلف لصديقه الاستاذ الكريم / الفحل وشريكه فى تلك الشركة ..وابن خالة الدكتور / معتصم نمر .. خطورة الامر انه تنازل عن وظيفة من لوازمها خضوعها للتنافس الحر والاعلان عنها عبر الصحف ومرتبها ستة ملايين .. ولنا ان نتخيل هذا الواقع فى جمعية طوعية ، تديرها فئة ممن يحسبون على النخبة ويالها من نخبة ..

*السادة مفوض العمل الطوعى والسيد/ المسجل نرفع اليكم هذا الذى يجري من تعديلات دستورية وتجاوزات مؤسفة ولعبة مفضوحة للبقاء الى الابد وتقاعس من مسجل الجمعيات الطوعية بولاية الخرطوم .. واملنا كبير فى الاستاذ / احمد ادم ليوقف هذه المؤامرة المنكرة الان الان .. وسلام يااااااوطن ..

سلام يا

جائزة الطيب صالح اقامت فعاليتها بتسليم الفائزين جوائزهم فى غيبة طيب الذكر الاتحاد العام للصحفيين السودانيين .. انه بلد العجايب !!وسلام يا..

الجريدة السبت 21/2/2015


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 830

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1212841 [مامون اليوسفى]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2015 02:33 PM
عزيزى حيدر السلام عليكم.

نعلم تماما ان الذى خلفك بروفيسور عجيب ايما عجب . يرفع زملاءة الف علامة استفهام على كيفية حصولة على هذة الدرجة الرفيعة . بل يعتبرون انضمامهة لتلك الهيئة البحثية العريقة امر شائن و مشبوة . يتبسم الجميع , تهكما" ,عندما تفضحة قدراتة المتواضعة فى شئون اللغة و العلم و الأدارة و يصفون نكاتة العنصرية بالبايخااااااة . هذا البروف الصدفة , لم تؤهلة قدراتة او تميزة العلمى لتولى اى منصب رفيع . الا انة وعن طريق الوساطة و التزلف و التملق اصبح أمينا" عاما" مكلفا" لمؤسسة مرموقة .
البروف الذى لم يصدق التكليف بالوظيفة اعلاة , فعل بالمؤسسة التى وضع على رأسها , و بجهالة , ما لم يفعلة نيرون بروما و ما لم يفعلة هولاكو ببغداد . بعثر المستندات و الدراسات ووضعها فى العراء فتراكم عليها الغبار و افسدتها الأمطار. طرد الخبراء من مكاتبهم ثم اتى بمن يريد و يحب . البروف من مدمنى المحسوبية و الغش وهما صفتان متلازمتان لأدائة . البروف على استعداد للتلآعب بنتائج المنافسات الشريفة التى تتم لاختيار العاملين للوظائف المختلفة . لا يتورع فى تعيين من لم يكن اصلا" فى قوائم المتقدمين للوظيفة . يضرب عرض الحائط بتوصيات اللجان التى يشكلها للأختيار و يعين من يشاء . الادهى من ذلك انة يتصل تلفونيا" بمن يشاء و يطلب منة الحضور فى اليوم التالى لكى يكون خبيرا" بالمؤسسة . لا تهمة أخلاق و لوائح و قوانين الخدمة العامة . جعل المؤسسة جبانة هايصة و أشعل الفتنة و التفرقة بين العاملين . فقل العطاء و كثر الهمز و اللمز.
يدير المؤسسة بأسلوب العصور الوسطى . التهريج و الصراخ و الطنطنة من اساليبة المعتادة لآخافة العاملين ( يحاكى صولة الأسد ) . عند الدخول الى مكتبة تجدة اما مستلقيا"على الأريكة أو رافعا" اقدامة على الطاولة فى استعلاء يحسدة علية الأباطرة اليابانيين و السلاطين العثمانيين فى سالف الزمان .
هذا البروف , لضعف مؤهلاتة و قلة خبراتة و خواء افكارة , اصبح اقرب للمهرج منة للعالم الوقور القائد . فهرب المانحون من التعامل معة و توارى الخبراء الوطنيون خجلا" من ادائة و تعاملة و اصبحت المؤسسة التى يديرها راكضة ساكنة ينعق فيها البوم و تتسكع فيها القوارض و يتحلق حولها الطامعين و العطالى و المفلسين من احبائة فى الفكرة و اهلة من العشيرة .
هذا البروف يعشق السياحة و السفر لانة لم يجد اليهما سبيلا" فى السابق . متدثرا" بلقبة و متواريا" خلف موقعة يسافر كثيرا" جدا" . 20 سفرية خارجية خلال اقل من عام و وربع العام . يسافر الى خارج البلاد لحضور مؤتمرات او اجتماعات طمعا" فى بدل السفرية . بل يعود فورا" الى البلاد عند صرفها و لا يواصل حضور ما تبقى من ايام الاجتماع او المؤتمرالذى سافر للمشاركة فية ( يقبض ... و يزوغ ) . تسبب هذا فى حرج شديد للقائمين على امر تلك المؤتمرات و الأجتماعات . هذة الأيام اصبح لا يسافر الى خارج البلاد لان امرة قد انكشف و سلوكة قد افتضح . يقحم نفسة فى كل اللجان و كل السفريات و يجعل من نفسة , و ليس مؤسستة , نقطة ارتكاز لكل اللأتصالات الدولية. خلال هذة الفترة لم نسمع ولم نقراء انة نازل أو جادل العلماء فى المحافل الدولية و لا حتى فى المحافل الداخلية لضعف مؤهلاتة و قلة خبرتة و خواء فكرة .
هذا البروف مهوس بجمع المال , كيفما كان . لكنة يفضل الاسهل حصولا" و الاكبر حجما" . يردد دائما" ان حبة للمال لشديد. يعمل بذكاء خبيث للنصب و الأحتيال . لكى يتحصل على المال , لا يتورع ابدا" ان يدفع ( مسح خشم ) لتجاوز الاجراءات و ضمان السكوت . فى احدى المرات حاول ان يدفع لمستشارة فى احدى الوزارات مالا" غير مستحق لها فزجرتة و طردتة فولى هاربا" غير مصدق .
هذا الرجل عاجز تماما" عن اداء واجباتة و مهامة كأمين عام لمجلس هام و خطير . لم يرتب حتى الأن لآجتماع و احد لهذا المجلس . تبحث عن انجازاتة خلال العام و ربع العام تجدها فقط ممثلة فى صيانة عدد 2 مكتب بمراحيض رخامية لسيادتة و قليل من الجير هنا و هنالك يدعى انها كلفتة ملايين الجنيهات ..... .
هذا الرجل , يردد دائما" انة ليس بخائف أو وجل من سلوكة و تصرفاتة . و يقول انة محمى و مسنود و انة قد ادخل يدة ( عميقا" ) فى بطون الجميع . يقول الناس ان هذا الأمر صحيح... و الا كيف لة ان يفعل ما يشاء و متى شاء و كيفما شاء دون ان يسألة احد
قليلا" من الحياء يا حيدر و يا بروف... ونحن على قناعة انكم لا تسطيعون ذلك .. . ....ولا نقول لكم اتقوا اللة ... لان تقوى اللة فطرة ألانسان السوى .. لكن ماذا نقول غير : .. القلم ما بزيل بلم . و حولة و لا قوة الا باللة.

مامون اليوسفى

[مامون اليوسفى]

حيدر خير الله
حيدر خير الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة