المقالات
السياسة
انى .. ارى شجرآ يسير
انى .. ارى شجرآ يسير
02-21-2015 10:08 AM

كبار المسؤليين قللوا من خطر امتداد ( بوكو حرام ) الى السودان و ليس واردآ حسب تأكيدات مرجعية ان يصبح مهددآ للاراضى السودانية ، هذا يؤكد ان الحكومة السودانية و ضعت فى الاعتبار احتمالات ظنية و انها قد اعدت العدة لهذا الاحتمال ، و لسنا هنا بصدد مناقشة الجوانب التى هى شأن خاص بواجبات جهات حكومية ، انما مناقشة الافتراض فى حد ذاته لا يبعث على الخوف بل ربما كان باعثآ على التدبر و التهيؤ لاى احتمال مهما كان ضئيلآ ، فى يناير الماضى صدر تقرير من لجنة حظر دخول الاسلحة لدارفور و هى لجنة تابعة للامم المتحدة ، هذا التقرير حذر من امكانية ان تتحول دارفور الى ملاذ آمن للجماعات المتطرفة و عزا التقرير ذلك الى ان حدود دارفور الطويلة و الممتدة مئات الكيلومترات ، و صعوبة السيطرة عليها مع وجود امتداد للقبائل على امتداد السودان و شاد و النيجر و مالى و الكمرون ، حتى نيجريا وهى المنطقة المفتوحة التى يتحرك فيها بوكو حرام ، يضاف لذلك الاوضاع المضطربة فى ليبيا و تمدد الجماعات المتطرفة و مبايعة بعضها لداعش و اقامة امارات فى المدن الليبية مع تمتع هذه الجماعات المتطرفة بامكانيات مالية و عسكرية هائلة ، هذا بالاضافة الى استمرار العمليات العسكرية فى دارفور و عجز قوات اليوناميد عن القيام باى دور فى حفظ السلام او منع الاقتتال ، مع انتشار السلاح و سهولة الحصول عليه ، ونظراً لهذه الأسباب، فإن الوضع في المنطقة وتنامي هجمات (بوكو حرام) في مثلث الحدود بين نيجيريا والكاميرون وتشاد، و دخول الجيش التشادي طرفآ فى الصراع ، و على ذلك فان اى تمدد لبوكو حرام فى الاراضى التشادية يجعل السودان اقرب الى مرمى النيران ،خاصة أن معلومات كثيرة تتحدث عن أن (بوكو حرام) نفسها صنيعة لدوائر استخباراتية غربية ، مثلها مثل داعش ، و لا يخفى على احد ان بعض السودانيين بايعوا زعيم داعش على السمع و الطاعة ، فان كلفهم افلا يطيعون ؟ لذلك ليس مطلوبآ الاكثار من الحديث عن عدم وجود خطر لبوكو حرام او لداعش و لا يجب الانتظار ان( تقع الفاس فى الراس ) ثم يستبين الخطر لكل ذى عينين و اذنين ، مثل هذا الحديث يجب ان يخضع لدعم من جهات بحثية و جهات معلوماتية و استخبارية و ان يكون حذرآ ، و ليس مبالغآ فيه ان تحدد الحكومة منذ الان موقفها من تمدد التطرف فى دول الجوار ، و ربما تختار طوعآ ان تشارك فعليآ فى الحرب على الارهاب ، لا توجد حقيقة مطلقة ، الحقائق تتغير ،،

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1406

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة