لديهم قضية
03-03-2011 09:14 AM


بسم الله الرحمن الرحيم
حاطب ليل الخميس 2 مارس 2011
لديهم قضية
عبد اللطيف البوني


فك الاشتباك بين الدولتين القديمة في الشمال والجديدة في الجنوب لن يكون سهلا فميلاد الدولة الجديدة له اشكالاته التي تؤثر على الدولة القديمة لانها لم تاتي من عدم انما اتت من رحم دولة قائمة ليس هذا فحسب بل لان قيام الدولة الجديدة جاء كقمة للتعبير عن الرفض لتلك الدولة . هذة التعقيدات منها ماهو بائن كالحدود وابيي والديون والاصول ومنها مالم يكن في الحسبان مثل مشكلة الطلاب الشماليين في الجامعات الجنوبية وهؤلاء عددهم فوق الاثني عشر الف طالب وطالبة (ركزوا على حكاية طالبة هذة) فقد اتصلت بي اليوم احداهن في نهائي طب بحر الغزال وقالت لي ان اهلها قالوا لها لن تذهب الي واو للامتحان (مش لو بتتخرج طبيبة لو بتخرج بروفسيرة بتاعت طب عديل كدا) اما عدد الاساتذة الشماليين في هذة الجامعات يفوق الالف بالاضافة لموظفين وعمال هؤلاء قضيتهم بسيطة
الامر المؤكد ان فوضى انشاء الجامعات فيما اطلق عليه ثورة التعليم العالي قد اسهمت في هذة الاشكالية ولكن ماعلينا وهذا ليس وقته فقد وقع الفاس على الراس وانتهى فلم يبق لنا السعي للعلاج ولكننا لابد لنا من طرح السؤال الذي يفرض نفسه لماذا بقيت هذة الجامعات في الشمال طوال الفترة الانتقالية الممتدة من توقيع نيفاشا الي الاستفتاء (2005 –2011 ) فالوضع الطبيعي انه بمجرد ان عم السلام ربوع الجنوب كان ينبغي ان تعود هذة الجامعات الى مقارها وحتى التي انشئت في الشمال كان ينبغي ان تعود فلو حدث هذا لكان الامر منتهيا مع الفترة الانتقالية والتي صممت اصلا لانهاء مثل هكذا اشكالات
الحل النظري الاقرب للتنفيذ هو ان يتعاقد الاساتذة الشماليين مع جامعاتهم ويذهبوا معها كاساتذة اجانب وكذلك يرحل الطلاب والطالبات مع جامعاتهم لاكمال دراستهم في الدولة الجارة والشقيقة ولكن يبدو ان هناك مصيرا مجهولا ينتظر تلك الجامعات في (عضمها) فالتعليم العالي ليس من اولويات الدولة الجديدة ليس هذا فحسب بل صناع الراى هناك يرون ان مناهج التعليم الشمالية في التعليم العام و العالي متخلفة وبائسة وهم ليسوا في حاجة لها وانهم سوف يؤسسسون نظاما تعليميا علمانيا حديثا مناهجه غير وبالتالي اساتذته غير. اذن قد يستحيل الرحيل مع الجامعات الي الجنوب
هنالك اقتراح بانشاء جامعة جديدة في الشمال طبعا ستكون في الخرطوم (كرش الفيل) قوامها الاساتذة والطلاب الذين كانوا يدرسون في الجامعات الجنوبية ولكن في تقديري ان هذا الحل غير عملي لان هذة الجامعات متباينة في مناهجها وفي تخصصاتها كما ان مستويات الطلاب متابينة فمنهم من دخل طب جامعة جوبا بنسبة تفوق التسعين في المائة ومنهم من دخل جامعة اخري بنسبة اقل من ذلك بكثير ولايمكن لطالب بدا تعليمه الجامعي بجامعة عريقة يتخرج من جامعة جديدة . مدير جامعة الازهري قدم اقتراحا بقبول كل الطلاب في جامعته على ان توفر له الوزارة كل المعينات (الجماعة قالوا ان الرجل عينه على مباني الكدرو) قد لايكون ذلك كذلك ولكن فكرة الازهري قريبة من فكرة الجامعة الجديدة التي اشرنا الي خطلها
يبدو لي ان الحل المتاح هو ان يوزع هؤلاء الطلبة على الجامعات القائمة كل على حسب شهادته الثانوية ومستواه الجامعي وتخصصه فالجامعات الشمالية على قفا من يشيل وهي متباينة ومتفاوتة كما رصيفاتها الجنوبية تماما. فاذا اتفق الجميع على ان هذا هو الحل المتاح يجب الشروع فيه فورا فاعصاب هؤلاء الطلاب واسرهم اصبحت مشدودة فيجب ان لايدفعوا ثمن حماقات سياسية هم ليسو جزءا منها عليه فحديث السيد وزير التعليم العالي بان يجب ان الانتظار الي يوليو القادم اي بعد رفع العلم لامكان له من الاعراب فهذا عمل اكاديمي يجب ابعاده من السياسة و(الله يقطع السياسة)


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2697

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#112306 [أبو ميعاد]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 01:21 PM
شكرا أخوتي ولكن هنالك طلاب جدد لم يصل صوتهم ، وهم الأجدر باتخاذ قرار حيالهم فعددهم قليل ، وليسوا مرتبطين ببداية حتى يكملوها هناك أو هنا ، وهم على استعداد للالتحاق بأي مكان تحدده الجهات المسئولة
شكرا لك دكتور البوني وشكرا للذين تداخلوا


#105599 [أبوعبدالحليم]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2011 05:19 PM
أستاذ، عندي اقتراح أرجو أن يتم إيصاله للجهات المعنية:
أرى أن يقسم الطلاب إلى فئتني:
(أ) فئة قطعت أكثر من نصف المشوار حتى تتخرج كالطالب في السنة الرابعة في كلية الطب أو الثالثة في كلية الهنسة.
(ب) فئة قطعت أقل من نصف المشوار حتى تتخرج.


أقترح أن تقوم الجامعات الجنوبية بإبقاء فروع لها في الشمال يواصل بها طلاب الفئة (أ) دراستهم حتى يتخرجوا على أن تغلق بعد ذلك تدريجيا (في ظرف أقصاه ثلاث سنوات)، وبهذه الطريقة نكون قد خدمنا مصالح الطلاب الجنوبيين والشماليين معا بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس.
الفئة (ب) يتم توزيعهم حالا إلى بقية الجامعات الأخرى تحت إشراف إدارة القبول والتعليم العالي.


#105549 [sam]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2011 03:18 PM
الجامعات الجنوبية عددها ثلاثة فيها عدد كبير من كليات في مختلفة التخصصات ،وهي جامعة جوبا قلعة الآنتماء و التميز العلمي ،و هي جامعة عريقة لاتخطئها العين ، وجامعة بحرالغزال و جامعة اعالي النيل ، هذه الجامعات الثلاثة فيها كادر علمي مشهودة لها بكفاءة لاتقل عن نظيراتها في الخرطوم ، عليه ندعو حكومة الجنوب ان تحافظ عليها لاستيعاب الطلاب الجنوبيين العائدين من الشمال و بقية انحاء العالم .


#105408 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2011 11:36 AM
وانت كمان عطفا علي الجملة الاخيرة


عبداللطيف البوني
عبداللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة