نكران الشينة ... ..!
02-24-2015 02:18 PM


الرئيس الراحل جعفر محمد نميري عليه الرحمة .. ربما تفرد باحراز الرقم القياسي في التأرجح على حبال السلطة ما بين اليسار بكل مكوناته الفكرية والقومية .. ومن ثم السير وسط الطريق تلمساً لمصالحة الأحزاب التي نعتها في بداية رفعه للراية الحمراء بأنها عدو الشعب .. وأنتهى به الأمر رهيناً للصورة الكاذبة التي داعبت خياله بريشة الجبهة الإسلامية وهي كانت تسحب البساط عنه في غمرة خدر ذلك الوهم الى أن أستدرك بعد فوات الأوان وهو يترنح للسقطة المدوية .. فلم يسعفه الطائر القادم من أمريكا ويحط به في الخرطوم ليفعل في أهل الجبهة ربما أكثر مما فعله في رفاق ضربة بداية حكمه !
الرئيس البشير بالمقابل ضرب رقماً قياسياً في بقائه على سدة الحكم وهو يسند بدقيته على ظهر الجماعة الإسلامية ذاتها التي حفرت للنميري حفرة السوء ولعله ما كان للبشير ان يظل مستمراً في الحكم لولا حبكة أولئك القوم لمسرحية الحكم بإسم الدين واشعالهم للحروب التي شغلت الناس و شتت شملهم وكل ما فعلوا من خبث لإستمرارية مصالحهم الذاتية في ظل قيادة الرجل الذي يفوق الراحل نميري سباحة في بحر التوهم بانه قد بات خاتمة مطاف الحكم في السودان !
الآن بقاء الرجل حاكماً للبلاد لم يعد مرتبطاً بالوضع الداخلي المعقد فحسب بل بات متشابكاً مع ملفات إقليمية وأكثر بعداً جغرافيا و تعقيداً إستراتيجياً عن ذلك المدى!

والعالم بأكمله يضرب بإلحاح على طبول محاربة الإرهاب ويبحث عن وكلاء إقليميين للعب دور مؤثر ليساعدوه في ذلك الصدد..!
فيضطر المشير المُحرج الباحث لنفسه عن طوق نجاة هو الآخر الى إطلاق تصريحات لا تعفي التنظيم الذي لا زال يسند عليه بندقيته الصدئة من صفة الإرهاب الذي يشكل تهديداً لأمن الإقليم بل وخطراً على السلم العالمي .. على حد قوله !
فهل أضحت ملامح الطلاق أو البيع في سوق آخر نهار ولاية حكمه الحالية بينة لفرع التنظيم العالمي للأخوان المسلمين .. بعد تصريحاته النارية ضدهم في عاصمة الإمارات التي يزورها لتلطيف أجواء العلاقات المغبرة منذ حرب الخليج وما تبعها من تداعيات .. أم أن ذلك الكلام هو من قبيل نكران الشينة ليس إلا..أو فك المجالس لإرضاء مضيفيه الأفاضل.. وما أن يعود الى الخرطوم ..و يترجل عن طائر العودة سيترنم لهم .. معتذرا بالتغزل فيهم وهو يردد ..
( أنحنا البيّنا عامرة .. زي ما كنا أول )
على رأي الشاعر الدكتور علي شبيكة .. وثنائي العاصمة !
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1640

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1215518 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2015 11:00 AM
اقتباس : وما أن يعود الى الخرطوم ..و يترجل عن طائر العودة سيترنم لهم .. معتذرا بالتغزل فيهم وهو يردد ..
( أنحنا البيّنا عامرة .. زي ما كنا أول )


تعليق :ع
زيزي الكاتب : لماذا يصر فريق من النخبة السودانية على ان الامور تسير حسبما يفترضون؟
لماذا لا نطرح هذه الفكرة كتساؤل من نحو هل اذا عاد البسير الى الخرطوم سيعتذر لجماعته؟

لقد ظل كثيرون لسنوات عدة بعد المفاصلة يصرون على أن ما حدث عبارة عن طبخة بين الترابي و البشير ! و نسوا انه ليس من السهل لرجل سياسي ان يتخلى عن الصدراة لمصلحة شخص ءاخر.

[ود الحاجة]

#1215142 [عودة ترنتي]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2015 08:38 PM
مشكلة عمر البشير ان اوراقه مكشوفة علي الاخر للآخر و لا يستطيع ان يلعب علي الحبال --- بعد الانقلاب المشؤم انكر البشير اي صلة تربطه باي تنظيم سياسي و بعد المفاصلة عاد و اعترف بانه ينتمي للاسلام السياسي منذ ان كان طالبا في المرحلة الوسطى -= و الان ينكر غلاقته بتنظيم الاخوان المسلميين عندما شعر بان العالم شمر عن ساعده لمحاربة التطرف و الارهاب الاسلامي وبعد ان رسخ في الاذهان بان السودان دولة راعية للارهاب بادلة و اسانيد قوية و بعد ان اصبح البشير مطلوب للعدالة الدولية لارتكابه جرائم ابادة جماعية و تطهير عرقي لبعض مكونات الشعب السوداني ---
تسرسبات آتية من امريكا تفيد بان مجلس الامن يبحث في تكوين محكمة خاصة للسودان مثل محكمة يوغسلافيا و تتوسع هذه المحكمة لتشمل اكثر من 100 متهما سياسيين و عسكريين و امنيين --- و يضاف اليها جرائم ارتكبت بحق المدنيين في جبال النوبة و النيل الازرق و دارفور بعد 2012 --- يعني باختصار معظم قادة الحركة الاسلامية السودانية و هذه المحكمة تحت الفصل السابع --
ناس الامارات قد يعطوا البشير مساعدة ( عطية مزين ) و لكن لن يصدقوا نكرانه و معسول كلامه ابدا طالما بقيت علاقته مع ايران قوية و استراتيجية كما اتضح في الوثائق المسربة .

[عودة ترنتي]

#1215122 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2015 07:19 PM
ان شاء الله يكون كيدهم في نحرهم.
خلايا المقاومة السرية بالاحياء.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1215110 [A. Rahman]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2015 06:54 PM
هو يا استاذ لن يعتذر لما قاله عن التنظيم العالمي بتاعهم، لأنهم هم انفسهم متفهمون لما قاله، و اي واحد منهم كان سيقول نفس الشيء لو كان في مكانه، فالكذب عندهم برضه "في سبيل الله" و هو عادة إخوانية مثل رفع السبابة و مثل تهليل هم و تكبيرهم. قوم يكذبون على الله ليل نهار شنو يعني وكذبوا مرة لدولة الامارات؟

[A. Rahman]

ردود على A. Rahman
[د. هشام] 02-25-2015 08:28 AM
تفتكر ناس الإمارات حيصدقوا الكلام دا؟!


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة