المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
القرضاوي في الخرطوم.. ومالفرق بينها والقاهرة وطرابلس؟ا
القرضاوي في الخرطوم.. ومالفرق بينها والقاهرة وطرابلس؟ا
03-03-2011 01:06 PM

القرضاوي في الخرطوم.. ومالفرق بينها والقاهرة وطرابلس؟؟

فايز الشيخ السليك
[email protected]

القرضاوي في الخرطوم.. ومالفرق بينها والقاهرة وطرابلس؟؟
حين انضم الشيخ يوسف القرضاوي في الشهر الماضي إلى ثوّار مصر المطالبين بالحريات العامة والخاصة، وإقامة نظام حكم ديمقراطي في أكبر بلدان الشرق الأوسط، ثمّن كثيرون موقف الرجل، لأنّه انحياز للحريات، ووقوف ضد النظم الشمولية.
وقبل أيام؛ أثنى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على ثورة ليبيا \"المباركة\" ودعا جميع أبناء الشعب الليبي للانضمام إليها، مقسما أنّها ستككل بالنصر إن شاء الله مثلما انتصرت ثورتا تونس ومصر، ووصف القذافي الذي يرتكب مجازر ضد شعبه بأنّه \"مجنون عظمة فقد عقله\". وقال القرضاوي في خطبة الجمعة الماضي من مسجد عمر بن الخطاب بالعاصمة القطرية الدوحة \" \"كما أقسمت أنّ مبارك زائل وثورة 25 يناير منتصرة وقد انتصرت بالفعل، أقسم أنّ ثورة 17 فبراير منتصرة وأنّ أهلها منتصرون وأنّ شعب ليبيا سينال حقه إن شاء الله، لماذا أقسم لأنّي أؤمن بسنن الله، سنن الله حاسمة، سنن الله ثابته سنن الله لن تتغير ولن تجد لسنة الله تبديلاً ولن تجد لسنة الله تحويلاً. وأضاف \" أنّه \"لما قامت هذه الثورة المجيدة في ليبيا قال ابن القذافي المسمي سيف الإسلام وهو بالإسلام لا سيفاً ولا عصا، إننا لسنا مصر ولا تونس نحن قبائل وسيقتل بعضنا بعضا حتى نفنى عن آخرنا وجاءه الرد والتكذيب فوراً من القبائل التي انضمت إلى الثورة\".
واليوم ربما يصل الرجل إلى الخرطوم، وهي لا تختلف عن قاهرة مبارك، ولا طرابلس العقيد القذافي، فالحريات مكبلة، والشعب السوداني يتعرّض للقمع كل يوم، والناس تهمس \"جهراً \" في المدينة التي لا تعرف الأسرار عن \"فساد كبير\"، وما نشر في الصحف وفقاً لمسؤول رفيع، ووزير اتحادي \"لا يعدو أن يكون ما ظهر من جبل الجليد\".
والشباب معتقلون، وبعض مراكز القوى في المؤتمر الوطني تريد أن تعيد لنا سيرة تلك البيوت \" سيئة السمعة\"، ونسمع عن قصص يشاب لها الولدان، وليس بعيداً عن الشيخ القرضاوي، فالأب الروحي \"للإنقاذ\" نفسه الدكتور حسن الترابي يقمع خلف القضبان، ومعه بعض من مساعديه منذ أسابيع عدداً!.
وما أن يخرج شباب \"الفيس بوك\" حتى تتحرك \"الكتائب\" المدججة بالسلاح، ويشمر البعض عن سواعد الردع، وتفتح أبواب الزنازين، وينشر السلطان \"عسسه\"، ويخرج البعض \"مسدساتهم\".
فماذا يا ترى سيقول الشيخ القرضاوي؟ هل سيواجه طغاة القوم؟ أم يلزم الصمت، لا من باب من رأى منكم منكراً فليغيّره بيده، وإن لم يستطع فبلسانه، ومن لم يستطع فبقلبه فذلك أضعف الإيمان\"، أو من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً، أو يصمت.
وليته يقل خيراً، ولا يصمت، حتى ولو جاء لنصرة القدس، ومع وقوفنا مع قضايا غزة،، وعدالة قضية فلسطين، لكن ليت القرضاوي يعلم أنّ مجمل من لقوا مصرعهم في إقليم دارفور ووفقاً لرؤية الحكومة، لا احصائيات المنظمات الدولية، حوالى (10) آلاف دارفوري، وهو أكبر من عدد الذين لقوا مصرعهم منذ بداية الانتفاضة وحتى عام 2010، حيث بلغوا 7400 فلسطينياً. ومع أنّ الموت، هو الموت، والدم هو الدم، لم نسمع إدانةً من علماء الإسلام، لما جرى في إقليم دارفور، بل إنّ بعضاً مهم أنكر وجود أزمة، وأعرب عن استغرابه من معارضة مسلمين لنظام إسلامي!!.
وليت الشيخ القرضاوي يقف مع نفسه، ويتأمل في جوهر مشروع الإنقاذ الإسلامي، وهو مشروع ؛لا يأخذ بسوى الشكليات، ولا يعمل أصحابه الذهن كي يلجوا إلى العمق، أو إلى المضمون، وكلها شعارات، وقشور، مثل تلك اللحي المستعارة التي سادت البلاد في منتصف تسعينيات القرن الماضي، مع أنّ السودانيين يدركون كنهها، فأطلقوا الأسماء عليها، والألقاب، مثل \" دعوني أعيش\"، أو من \"أجل أبنائي\"، فتكتمل الصورة مع \"شنطة إن مكنّاهم في أزمنة التمكين. وهذا المشروع على ظواهره الإسلامية لم يقدم لنا تفسيراً حول علاقة الدين بالدولة الفاشلة، أو علاقة الشريعة بما يجري في دارفور، أو حتى بدولة الجبايات الكبرى، أو حتى الهروب من المراجع العام، أو ضرب المتظاهرين بالذخيرة الحيّة، أو فتح الزنازين، وبيوت الأشباح في تلك الأزمنة القريبة جداً.
وليت الشيخ القرضاوي يفتينا عن علاقة الشريعة بتلك المظاهر الطالبانية التي تحول البلاد إلى سجن كبير، يحمل فيه الجلاد الصوت والسيف، ويتبارى \" المحتسبون\" في إظهار انجازات \" الجلد \" وهو صار عقوبةً حتى في مخالفات المرور، أو تعاطي الشيشة، أو ارتداء الزي، دون أن يحدثونا أنّ الجلد لم يرد في زمان الصحابة إلا في العقوبات الحدية.
إنّ من حق الشيخ القرضاوي أن يزور السودان، وأن يؤم المصلين في المساجد، وأن يدعم الثوار في طرابلس، والقاهرة، لكننا نطمح لرأيه الأخير حول ما يجري في السودان، ورأيه في قمع المتظاهرين، وهل من حق أهل الخرطوم أن يتظاهروا، ويحتجوا مثل بقية شباب العواصم التي دعم الشيخ الكبير ثوراتها؟؟.

الصحافة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3716

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#105982 [مستاء]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2011 11:37 PM
كفاية خداع باسم الدين السودان جرب ابان دقون وكانو اكبر المنافقين عليه المرحلة القادمة للشرفاء الشرفاء فقط وليس المتلونين وهم كثر وسيماهم فى وجوهم من غير دقون ودونكم كاتب المقال حد يزاود على معدنه الاصيل الشريف اما انت ايها الكوز محمد عز الدين يجب ان تحترم ارادة الشباب وان ترعوى الحرية حق كامل لنا وليست منة يتصدق لنا بها الكيزان امثالك


#105974 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2011 11:01 PM
القرضاوي والجزيرة تحمسوا للانتفاضات بوهم انها مدخل للحكم الاخواني.
ولكن هذه المتعارضات التى نشهدها هذه الايام ستقضي عليهم نهائيا.
شعب ضد سلطة .ديمقراطية ضد ديكتاتورية.كلها ستنسف بيئة الاخوان الفاسدة
اسلام نصرانية.شريعة علمانية.سنة شيعة


#105962 [gafar elmubarak]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2011 10:11 PM
THE INGAZI GOVERMENT SOLVED ALL THE PROBLEMS IN SUDAN ,, NO INFLATION,, FREE EDUCATION,, FREE HEALTH SERVICE,,EVERY HOUSE HOLD IN SUDAN HAVE 3 MEALS A DAY!!! THAT WHY THEY WANT TO LIBERATE ALQUDS AND LOOK AFTER THE WELFARE OF THE MOST UNGRATEFUL PEOPLE ON EARTH,, YES THE PALASTINIANS.,, WHAT AN IRONY,, OUR GOVERMENT COULDNOT KEEP THE SOUTH PART OF SUDAN AND THEY ARE PLANNING TO LIBERATE PALASTINE ,,DREAM ON


#105948 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2011 08:53 PM
كانك يا صاحب المقال تشتكى ناس الحكومه الى هذا المجرم


ان كنت لاتستطيع اشتكيهم الى الله


#105922 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2011 05:52 PM
انه القبضاوي أو لا تعلمون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#105843 [ibngabal]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2011 01:06 PM
استاذ فايز نشد من ازرك---خليك من الشيوخ المسيسين فاحذروا من هؤلاء الحق حق نحن نثق فى الله الحق ولا نريد نصر الا من نعم المولى ونعم النصير
الكوز المدعو محمد عزالدين لولا الضغوط الدولية وادعاء الانقاذ ان هناك حريات لما سمحت بالكتابةز وتعرض الصحفيون لمحاربات جمة ليصلوا لهذا الحق فى الكتابة---
ويظهلر انك متعصب ومتطرف لرايك الله يهدينا ويهديك خليك واسع الصدر--- وانشاالله ربنا ماتكون حاكما ولا تلقا فرصة حكم لك ولامثالك


#105762 [محمد عزالدين]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2011 08:30 AM
إذا لم تكن فى البلد حرية لما سمح لأمثالك بالكتابة .... للحكومة الحق بإعتقال كل من تسول له نفسه بزعزعة أمن البلد ... وكفاية تساهل مع كل مخرب مهما كان وضعه ... وليتنى كنت حاكما


#105634 [kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2011 07:13 PM
الأخ ود السليك...الزيارة عنوانها تحرير القدس ولكن هدفها هو مزيد من التشاور والتخطيط لخطف الثورات التونسية والمصرية والليبية وسرقتها كما حدث في الخرطوم عقب انتفاضة الشعب في أبريل ضد نميري ..وياريتنا كان خليناهو بدل ناس أبو العفين وعمر المتخلف وكرتي الدباب وقوش عواليق....ألخ .....ياريت وياريت على الأقل ما كنا نشوف الخلق دي.......على شباب مصر وتونس الإستفادة الكاملة من ما حدث في السودان في ثمانيات القرن الماضي وعليهم إعادة الشريط منذ إستلام سوار الدهب الذي باع الوطن بحفنة دولارات يقبضها شهريا من منظمات أخوان الشيطان المتعددة الأسماء والأنشطة البعيدة كل البعد عن دين الحق!!!!!


ردود على kalifa
Canada [Hussein Hamid] 03-05-2011 06:56 AM
بعد أن امر الرئيس عبدالله خليل الفريق عبود فى نوفمبر باستلام السلطه فى حركه مطبوخه لتفصية احقاد حزبيه كاول حكومة عسكريه ثم تلتهاانتفاضة اكتوبر و حكمت الديمقراطيه امطر الناس الرئيس عبود بالفواكه فى سوق الخضار بالخرطوم هاتفين ضيعناك و ضعنا وراك

و سقطت الديمقراطيه الثانيه لفشلها مرة اخرى على ايدى الرئيس نميرى بسبب المهاترات السياسيه من البيتين و من لف لفهم حتى سقوطه بانتفاضة ابريل و ايضا الديمقراطيه الثالثه فكان ما كان وصاهر الصدق الترابى مره اخرى فى الجمعيه التاسيسه حنى اتى بمن سميتهم فصرنا نتحسر على ايام الرئيس نميرى بعد رحيله وتشيعه من ود نوباوى و ليس كافورى .

رحمهما الله رحمة واسعه و لا ننسى القائل لى ما بكيت من شئ و الا بكيت عليه


#105491 [خالد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2011 01:34 PM
هذا الكوز المسمي القراوى فقد مصداقيته منذ امد بعيد... اسال الله ان تكون زيارته للسودان وبالا على تلاميذه الحرامية.. سؤل مرة عن بيوت الاشباح فرد بان هه اشاعات.. لا تاملوا في هذا المنافق خيرا.


#105487 [عبدالعليم ]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2011 01:28 PM

بالله يا السليك عايزين نعرف شيخ بالايجار ده قبض كم من المؤتمر أونطجيه ؟

فالظاهر ان القذافي لم يحرر له شيك



فايز الشيخ السليك
فايز الشيخ السليك

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة