المقالات
السياسة
من يملك كل هذه الخبرة؟؟
من يملك كل هذه الخبرة؟؟
02-28-2015 12:41 AM


لا تحيرني الأسلحة الحديثة التي يمتلكها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).. ولا السيارات الجديدة التي يبدو أنها صممت خصيصاً وخرجت من مصانعها بمواصفات خاصة لـ(داعش).. ولا حتى الشباب من كل الجنسيات الذين يخوضون المعارك ببسالة منقطعة النظير.. كل هذا لا يحيرني.. ولكن يدهشني –جداً- شئ آخر..
هو.. فن (الإدارة).. الأسلحة يمكن شراؤها لكل من يملك ثمنها.. والسيارات الحديثة الجديدة كذلك.. والشباب المقاتلون كثر.. في كل أنحاء العالم لا ينقصهم إلا صيحة واحدة فإذا هم جميعاً لديهم محضرون..
لكن المدهش فعلاً هو (إدارة) كل هذه الموارد بمثل هذه الكفاءة والتنظيم والفعالية بل والذكاء..
الجيوش النظامية الحديثة لا تنتصر في معاركها بنيران الأسلحة وحدها.. ولا بالحسابات اللوجستية وحدها.. بل بـ(الإدارة) الدقيقة.. و(الإدارة) يقصد بها السيطرة على مكان وزمان الحركة والسكون.. لكل هذه الحشود البشرية والأسلحة وتوظيفها بانسجام كامل بين ماهو في اليد.. وماهو مطلوب في الغد..
وحتى الجيوش القوية المتقدمة مثل الجبش الأمريكي وجيوش الحلفاء في حرب الخليج الثانية أخطأوا أكثر من مرة وقتلوا بعضهم بـ(النيران الصديقة).. وهي عملية تنتج عندما يكون الجنود في الزمان والمكان الخطأ.. خطأ (إدارة!)..
لكن الملاحظ في حروب (داعش) أنها تضرب وتنتشر وتتوسع وتقفز من دولة إلى أخرى كالفراشة في خفتها وكالنحلة في نشاطها ولسعتها ومع ذلك يكاد يكون بلا أخطاء.. اجتاحت مدينة الموصل في العراق في لمح البصر ثم توسعت حولها... واخترقت الحدود إلى سوريا.. وتمددت في مساحات شاسعة.. ثم فجأة.. عبرت البحر الأبيض المتوسط إلى ليبيا.. مسافة تقترب من ألفي كيلومتر قطعتها كالرياح دون أن تلحظها أو تلاحقها أجهزة المخابرات العالمية المتمرسة.. وفي ليبيا نفسها توغلت إلى أعماق سحيقة رغم وفرة المليشيات المضادة لها وتبعثر خطوط الإمداد في بلد باتت تحكمه أكثر من حكومة ومليشيا..
وحتى في الشريط المؤلم لإعدام العمال المصريين.. مهنية التصوير ودقته لحد الابهار.. وقوة الرسالة الإعلامية المضمنة فيه.. كل ذلك يدل على عقل (إداري) خبير..
يبقى السؤال الأهم.. كيف تعلمت (داعش) وهي ما تزال في سن الفطام كل هذه (الإدارة)؟
الإجابة سهلة.. الأمر ليس (تعلم).. من يديرون (داعش) يمتلكون خبرة ودراية.. بل وربما موهبة في الإدارة..
من هم إذاً؟؟
هذا السؤال ليس له إجابة حاسمة في الوقت الحالي.. لكن بكل يقين إجابته مطوية في صحائف الأسابيع وربما الأيام القليلة القادمات.. هناك سر.. وسيأتي يوم إماطة الحجاب عنه.. وقريباً..
من يدير (داعش)..؟؟ بكل هذه الخبرة المبهرة؟؟..

التيار


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2975

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1217734 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 05:37 AM
إذا كنت تريد أن تقول أن داعش هي صناعة و "إدارة" آخرين ؛ إسرائيل، أمريكيا، إيران ...الخ
فنقول لك أن داعش هي التواصل المنطقي لمسيرة الحكم الإسلامي، هي شباب الصحابة "الخوارج" وهم يقتحمون البيت على "نعثل" سيدنا عصمان ويزبحونه وهو على سجادة الصلاة وللجاج وهو يقتحم مكة ويستبيحها أمولاً وأعراضاً لثلاثة أيام ولأبو جعفر السفاح وهو يطرح أجساد ضحاياه من بني أمية ويفرش عليها البسط وأمر بالطعام والبعض ما زال حياً يركل تحت البسط ... هذا هو تاريخ الحكم الإسلامي ولا غرابة أن تكون داعش امتداد له

[الدنقلاوي]

#1217609 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2015 09:09 PM
داعش هى بقايا جيش وقواد نظام صدام حسين الذين تم طردهم بعد الغزو الأمريكى وتم تهميشهم من قبل نورى المالكى الشيعى فى ابعاده لكل كوادر الجبش العراقى من السنة .

[ابوعديلة المندهش]

ردود على ابوعديلة المندهش
United States [صديق البيئة] 03-01-2015 11:46 PM
اذكى تعليق


#1217579 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2015 07:54 PM
قال ايه
تصوير مهني !!
الم تهزك الجريمة البشعه نفسها ايها الكلب؟؟؟؟

[حاج علي]

#1217454 [COUR]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2015 04:43 PM
قصدك عمر البشيريعنى خبرة وذكاء وفطنة

[COUR]

#1217393 [سيف الله عمر فرح]
5.00/5 (1 صوت)

02-28-2015 01:54 PM
إقتباس ( كل هذا لا يحيرني.. ولكن يدهشني –جداً- شئ آخر..
هو.. فن (الإدارة).. ) .

بنفس المنطق هل عجبك وأدهشك ، فن إدارة وصول قوات حركة العدل والمساواة بقيادة المرحوم دكتور خليل الى أمدرمان ، ثم رجوعه الى قواعده بخسائر لا تذكر ؟ .
هل عجبك مقدرة كلاب جماعة حمزة للوصول الى مكتبك فى صحيفة التيار فى العصيرى ، بقلب الخرطوم وضربك ضربآ مبرحآ ، ثم الرجوع الى قواعدهم رغم وجود قوات الأمن المتعددة الأسماء والمهام فى قلب الخرطوم ؟ ، والى اليوم استطاعوا أن يكونوا فى مأمن من يد السلطات .. هل يسمح لك نفسك ، أن تقول يا سلالالام على إدارتهم !!!!!! .

بالأمس عجبنا مقالك ( من أين لهم هذا ) ،ودعونا لك بالعافية ! . اليوم مقالك فاقد المنطق والعقل ، والظاهر أنك مش انت ، وأنت متكوزن يا أستاذ عثمان ميرغنى ! ..
فى نظرنا ، داعش والانقاذ ، وباءان خطيران مثل وباء الإيبولا ! ، لا يشكران ، ويجب محاربتهما.

آل معجب بإدارة داعش !!! ، وأكيد معجب بإدارة الانقاذ ، وإدارة جماعة كلاب حمزة ! . مش ؟ . الانسان الفاقد واعز الدين وقيم الأخلاق ، ولا يهمه قتل الأنفس البريئة ، مهمة إدارة مسار طريقة لا تحتاج الى عبقرية يا أستاذ عثمان ! ..
قبل أيام أشاد بهم بروف حسن مكى ، المبرراتى لحرق الطيار الأردنى ! ، وها أنت اليوم تحذو حذو أستناذك مكى !، ونراك معجب بإدارة كيفية قتل الأقباط المصريين فى ليبيا ، ومعجب بعملياتهم فى العراق وسوريا ! .. نظن أن مثل هذا الكلام لا يشبهك يا أستاذ عثمان ميرغنى ، إفتكرناك شفيت وتحسنت من مرض الكيزان ، فها أنت تخيب ظننا الحسن فيك .
أعوذ بالله

[سيف الله عمر فرح]

ردود على سيف الله عمر فرح
[الدنقلاوي] 03-01-2015 03:11 AM
صدقت يا سيف الله وكفيتنا كثير من التعليق، فبالأمس ظل حسن مكي يردد أن الدواعش (شباب أنقياء أتقياء) واليوم يتحفنا هذا الميرغني بكلام من شاكلة (... حتى الشباب من كل الجنسيات الذين يخوضون المعارك ببسالة منقطعة النظير..) يبدو أن الإسلاميين، خاصة الحانقين على الإنقاذ نسبة لتجاوزهم في قسمة الغنائم يتمنون أن تعيدهم حركات مثل داعش للمناصب والجاه


#1217283 [شبتاكا]
5.00/5 (2 صوت)

02-28-2015 10:41 AM
بس لقيتها نفس شطارة الجماعة الضربوك فى رمضان الفائت وفشلت اجهزتنا الشرطية والعدلية من ان تكتشف الخط المعلق ....بعدين ناس داعش ديل مرقو من رحم الحركة الاسلاميه بولاده قيصريه وكيزان تركيا بيشجعو لعبتهم الحلوة بفضل ماكينة التنظيم الدولى وراعيه القطرى ام بفضل ومباركة باراك والنتنياهو ام باجماع كل السرب ...ودهشتك وانبهارك بفن الادارة الداعشى ده مش نفس انبهارك وافتنانك ايام الصبا بزكاء شيخك الماسونى الذى قاد حركتكم الجهادية من قيادة اتحادات الطلاب الى قيادة وطن كان اسمه السودان واورده موارد التهلكة...والمحصلة فى النهاية هى الفوضى الخلاقة التى اوصلت جيوش العراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان....الخ الى التلاشى وابقت على جيش الدفاع الصهيونى قويا ومعافى و حامىا لدولة الحلم الممتدة من الفرات الى النيل وبفضل مجاهداتكم وتطبيقكم لشريعة اذهب الى القصر رئيسا وسابقى فى السجن حبيسا ومن يومها عرفنا تماما بان الكوز لما ياشر شمال حتما سيلف يمين.....يا سعادتك الكوز ياهو نفس الكوز خاصة لما تنطفئ انوار الديمقراطيه فداعش والمؤتمر الوطنى وجهان لعملة واحده وصدقنى شطارة تلميذ الشيخ الماسونى الذى سود الله وجهه بالضبط لها نفس طعم شطارة احبابك الجدد الدواعشه.....والحل نخت الايمان الحقيقى بالله ورسوله فى قلوبنا ونخرج عفويا لاقتلاع جزور العفن الاخوانى........

[شبتاكا]

#1217213 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2015 07:26 AM
المسالة واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار ولكن من اوجد داعش اصلا ولمصلحة من؟؟؟داعش ترعرعت تحت بصر قوي اقليمية وعالمية لتكون لهم جواز سفر يعبروا بها الي بعض الدول العربية والاسلامية لتمزيقها وتفتيتها والقضا عليها بالمال المسلم والرجل المسلم دونما الحوجة الي تجييش الجيوش كا جري في العراق وافغانستان وما تم انجازه في سوريا وليبيا واليمن جز من هذا المخطط البغيض افيقواااا يا عالم

[ابو محمد]

#1217188 [أسامة عبدالرحيم]
5.00/5 (2 صوت)

02-28-2015 05:08 AM
أمرك عجيب يا عثمان ميرغني!

الكل يبغضون داعش ويصفونها بالقبح والفظاعة واللاإنسانية، وبعض الصحفيون يخشون حتي مجرد إنتقادها لخوفهم علي حياتهم من ردة الفعل، بينما تأتي أنت لتكيل لداعش من المدح والثناء ما لا يقولونه هم عن أنفسهم - هكذا بلا حياء..؟!

إستحي علي نفسك يا عثمان وأخشي علي سمعتك، فالتاريخ يسجل ولن يرحم!

أكل ما جادت به عقليتك الصحفية عن داعش هي أنهم خبراء ويتمتعون بالكفاءة والفعالية والذكاء ودقة الإدارة والمهنية العالية..؟! هل كل ما شاهدته في فيديو ذبح الـ 21 مصرياً قبطياً هو جودة التصوير ومهنية المونتاج والإخراج..؟! هل إستمتعت بالمشاهدة وإنبهرت بالإبداع وإنسجمت مع الإنسانية..؟! لماذا لم تقل أن قطع الرؤوس أيضاً تم بطرق وأساليب حديثة ومتطورة تنم عن تطور العقلية الداعشية المباركة..؟!

يا رجل أحفظ كرامتك وإستقل من مهنة الصحافة هذه وأبحث لك عن وظيفة أخري لترحمنا من هذه الشتارات الطفولية، وأظن أن جهاز الأمن سيستدعيك لتشرح لهم الهدف والقصد من وراء أسطر هذا المقال العجيب.

[أسامة عبدالرحيم]

#1217187 [f]
5.00/5 (1 صوت)

02-28-2015 04:58 AM
إنت ما دام شاطر وقادر تفك طلاسم داعش مالك غلبك جماعتك بتاعين رمضان معقولة ما عرفتهم لحدي حسه ولا سكت عشان تطبع وتوزع

[f]

#1217166 [عوض الله جابر]
5.00/5 (1 صوت)

02-28-2015 02:55 AM
تعلموا الخبث من الكيزان أمثالك يا عثمان

[عوض الله جابر]

#1217153 [القال الروب]
5.00/5 (2 صوت)

02-28-2015 01:32 AM
كانك تريد ان تقول ان اسرائيل وامريكا من يسند داعش شانك شان جماعة الاسلام السياسى من باب الشينة منكورة وتنسون الحجاج وقتلة الحسين والارواح التى ازهقها خلفاء بنى امية وخلفاء العباسيين اما الخفة والرشاقة فداعشكم تمارس الغدر لذلك من السهل ان توقع ضحاياها انت مثلا غدر بك فى مكتبك فى وضح النهار وحتى هذه اللحظة لا انت ولا شرطة البلد تعرف من فعل ذلك

[القال الروب]

عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة