المقالات
منوعات
ليلي زكريا .. القصب المر
ليلي زكريا .. القصب المر
03-01-2015 04:45 PM



دكتورة ليلي زكريا عبدالرحمن .. وسام السودان .. كنداكة الالفية الجديدة .. فارسة عد الفرسان .. نوارة قبيلة بنى هلبه .. ابنة الجبلين .. والمدينة الساحرة كوستي .. المخترعة السودانية كما يلقبها الغرب .. ليلي زكريا هى التى نقلت خبرة علماء السودان .. ومشاتل كلية الزرعة بشمبات .. الى معامل جامعة مانشتر .. لتهدى البشرية جمعاء اكتشافات .. حيرت العلماء .. فى كل قارات العالم ..
ربما لا يعرف الكثيرون .. أن ليلي زكريا .. حدا من حدود متوالية العلماء العظماء .. حيث لها اكتشافين .. لم يسبقها عليها أحدا من قبل .. غيرت ليلي طرائق زراعة قصب السكر .. حيث جعلت البذور هى الامثل .. تخيلوا معي السلعة الاستراتيجية عالميا .. سوف تزيد اكثر من 15% .. هذة الزيادة حسابيا تعادل بلايين الدولارات .. وتناطح اسعار البترول .. هذا يعني أن السودان بهذة التقنية فقط يصبح بين يوم وليلة .. أغنى دولة فى العالم ..
ربما لا يعرف الناس .. أن الدكتورة ليلي زكريا .. هى الوحيدة فى العالم التى قالت لا .. لامريكا .. لا ..لا والف لا .. هذا الكشف خاص بالسودان ويعود لشركة كنانة .. ومجانا .. تخيلوا معى هذة الزيادة تعادل الاف المرات حصة السودان .. الذى يعاني صلف شركاء كنانة من الاجانب .. أمريكا التى منعتنا من استخدام سوفت وير لمصانع السكر .. كفت ليلي ايديهم من الاستمتاع بهذا الكشف .. ليلي زكريا ليست اقل من المليادير بل جيتس .. صاحب ميكروسوفت..
تستمر ليلي زكريا فى مسيرتها .. وهى تلبس ثوب اشبة بثوب الجيران .. فى معامل مانشتر .. لتضع حواء السودانية فى مقدمة الدول .. فى مجال التجميل .. وتصرع دولة عظمي اخري هى فرنسا .. الكل يعرف تقنية البوتكس فى مجال التجميل .. جعلت ليلى زكريا .. البوتكس شىء من الماضى .. وابتكرت طريقة آمنة ..
ربما لا يعرف الكثير .. أن ليلي زكريا فى سعيها .. وبحوثها .. فى النبات .. كانت تصارع .. الانقسام العديد للخلايا النباتية .. وهو السرطان بعينة .. حاربتة .. الكنداكة السودانية .. ووضعت حدا . لعربدة الخلايا .. فهى أيضا حكامة .. . بكل شفافية قابلت ليلى .. مراكز معالجة السرطان .. فى بريطانية
تركنا ليلي زكريا وحدها .. تصارع مخابرات الدول العظمي .. والمخابرات .. لها ساحات متنوعة .. كانت احلامي .. أن تعود ليلي ونحتفل بها من المطار .. ونغني لها اقروا ليها يا الفقراء من عين الحسود تبري .. ونغنى لها ريل الصيد .. ولكن اصابتها العين الكافرة .. ..نترك الكابلى يغنى لها .. اى صوت زار بالامس خيالي .. طاف بالقلب وغنى للكمال . قصب السكر الى طورته ليلى .. اليوم مذاقة مرا فى حلوقنا .. اننا لفراقك .. محزونين .
تحدثت عن زخرف الدنيا .. والمغانم الكثيرة .. الان تهبط احشائى الى اسفل .. وبعين دامعة .. أتوسل الى الله سبحانه وتعالى .. أن يتقبل شهيدة العلم .. الراحلة .. دكتورة ليلي زكريا .. التى رحلت عن دنيانا مطلع فبراير .. كثيرون لا يعرفون ليلى .. ابنة الجبلين .. حيث تركت اكتشافات بحجم الجبلين .. يا سبحان الله .. هذة العالمة تركت ابناء ها .. محمدا .. وخديجة .. دلالات عميقة .. والشكرلكل الاساتذة الاجلاء .. والشكر ايضا للامير.. خالد الفيصل ..ومساهمته .. حيث شكرته لجهودة فى سبيل البحث ...
الحمد لله .. والشكر له .. هذة هى الدنيا .. فى هذة اللحظات لا نقول الا مايرضى الله .. والرحمة والمغفرة للراحلة .. دكتورة ليلي زكريا
[email protected]




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1691

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1220017 [حسن النور]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 11:49 AM
لها الرحمة والمغفرة....لم تعاد حكومات السودان تكريم من كرمهم العالم من علماء السودان....شكرا لصاحب اقتراح شارع باسم العلمة الراحلة....ليكن تكريمها باقامة مركز بحوث زراعية بكوستي...وهي مجرد افكار لن تري النور....لانا لم نعتاد علي ذلك...والسؤال يترنح منذ الستينيات...فلمن اقمنا صرح يزكر به...الحكومات لاهية بصراعاتها من اجل السلطة والكراسي والجماهير الشعبية..عاجزة عن العطاء....رحم الله الدكتورة ليلي زكريا...وصبر زوجها وبنيها واهلها وانا لله وانا اليه راجعون

[حسن النور]

#1219208 [kakan]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 08:49 AM
من الجميل جدا والرائع ان اجد مقالا بهذا العمق عن الراحلة المقيمة ليلي زكريا والتي زاملناها لخمس اعوام في كلية الزراعة بجامعة الخرطوم وكانت قيمة اخلاقية سامية تتعامل مع الجميع بقلب واجد وجذرت السو الاخلاقي والاكاديمي والانضباط السلوكي القويم ليلي ستبقي مثلها مثل مندل ونيوتن حتي لو تجاهلها اعلامنا المهموم بسيكافا في بلد يعيش معظم سكاته في جحيم الفقر والفاقة لها الرحمة واليك ياكاتب المقال محبتي

[kakan]

#1218840 [السودانى الاصيل]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2015 03:29 PM
اقترح ان يسمى شارع معروف فى وسط الخرطوم باسم الدكتورة ليلى زكريا لما قدمته للبشرية من اختراعات قيمة بدلا من اوباش الكيزان المسمين بيهم شوارع الخرطوم ناس عبيد ختم ومش عارف ايه وكلام فارغ ارجو ان يسمى شارع عبيد ختم شارع الدكتورة ليلى على الاقل قدمت الدكتور للعالم شئ مفيد عكس عبيد ختم ما قدم الا الموت لابناء السودان بلاء يخم الكيزان كلهم كبيرهم وصغيرهم اللهم امين.

[السودانى الاصيل]

#1218355 [عزمي سند صالح]
5.00/5 (1 صوت)

03-01-2015 11:28 PM
تخيلوا معى هذة الزيادة تعادل الاف المرات حصة السودان .. الذى يعاني صلف شركاء كنانة من الاجانب .

هل تقصد بالشركاء الاجانب السعوديه والكويت ملاك أكبر حصة فى رأس مال كنانه.؟
لو كنت بتعتبرهم اجانب تبقي واطي زى رئيسك السفاح الارهابي هؤلاء ياواطي أشقاء
اياديهم بيضاء علي السودان وشعب السودان وحتى علي بشيرك السفاح الأرهابي رغم
انه سبق وباع الكويت حكومه وشعبا لصدام حسين وسير المظاهرات في كل اركان السودان
تأييدا لغزو سدام حسين الكويت وباع السعودية والامارات لصالح ايران والا نسيت ياعميل
يامرتزق.

لولا السعوديه ياواطي التي رعت المغفور لها بأذن الله ووفرت لها الفرصه وابتعثتها الي
انجلترا وتكفلت بكل نفقاتها ماكانت رحمهها الله استطاعت ان تعمل كل هذه الانجازات الرائعه
في السودان حيث البيئه الطارده التيطردت كل مبدعى وعلماء وشباب وشابات السودان.

هل تستطيع ياكوز يامعفن يالبتدعي انك متأثر لوفاة المرحومه ان تنكر او ينكر اى معرص في
مؤتمركم الواطي او حتي سميحك الأشنى من دراكولا الكوز المعفن بتاع الصناعه ان تنكروا هذه
المعلومه التي سقناها فقط حتى لايجينا بكره واحد **** من مؤتركم الواطي يقول دى كان برعاها
البشير الدلوكه وهو الرسلا علي حسابه عشان تعمل ابحاثا في انجلترا لانها كانت مجاهده في
كردفان مع سناء حمد القالت شوفوني وانا شايله الكلاشنكوف .


ياكوز يامعفن واضح ان اضطهاد رئيسك السفاح الارهابي وتتفيهه في الامارات ابان زيارته اللي
اول امبارح وفرار دول مجلس التعاون الخليجي باعتباركم جماعة وعصابه ارهابيه قد افقدكم
توازنكم وجننكم بعد أن اتكشفت سوءاتكم وسؤءات السفاح الارهابي لكل الناس في الداخل والخارج
ما خلاكم تتلصقوا في اى نجاح واشراق وأمل حققه سوداني او حققته سودانيه عشان تنسبوهو لأنفسكم
العالمه السودانيه الفقيده رحمها الله لم تكن كوزه في يوم من الايام بل سودانيه أصيله بت رجال
والدليل علي ذلك رفضها الشديد ان تنسبوا عصارة فكرها وابداعها لمؤتمركم الواطي باعتبارها احد
كوادره وقررت منحه لوطنها ولأهلها وناسا الحقيقيين ولشركتها دون من او أذى ز

ألف رحمة ونور علي روحك الطاهره يادكتوره ليلي زكريا عبد الرحمن والعزاء كل العزاء لزوجها
وأولادها وأسرتها الصغيره وأسرتها الكبيره كل الشعب السوداني والكيزان الارهابيين برا..بر ..برا

وفي الختام ياكوز يامعفن تقدر تقول لي الفرق بين العالمه المرحومه الدكتوره ليلي زكريا عبدالرحمن والعالمه الترزيه بدريه سليمان والا عفاف تاور البقولولا آدم المكوجي والا ساميه
شلوفه والا بت تور الدبه والا أميره الفاضل ؟ ماديل نسوان والمرحومه مره ؟

انا اقول ليك العالمه المرحومه شى وانت والعواليق ديل ولا شى.!!!!!

[عزمي سند صالح]

ردود على عزمي سند صالح
European Union [طه أحمد أبوالقاسم] 03-02-2015 01:15 PM
نسال الله ..السلامة للاخ عزمي .. واخشى عليه أن لا يكون من فئة الذين فى قلوبهم زيغ .. ابتفاء الفتنة والتاويل .. لم أكن فى يوم من الايام انتمي لجماعة .. ولم أقابل فى حياتي .. أى كادر أو مسؤل من قبل البشير .. أنا خارج الديار قبل حكومة البشير ..
ولكن والغياذ بالله كثيرون لا يطيقون حتى كلمة الله ..
أكثر من هذا كل هذا المقال .. ليس فى صالح البشير .. يكفى أن الراحلة قالت لا ..لامريكا .. بينما البشير عكس ذلك .. وقلت أن الامير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة هو من وقف وساند الراحلة .. وهذا يدحض اتهام الاخ عزمي ..
كذلك نحن الان لسنا نحن الان فى معركة .. لكن فى موقف من المواقف .. لوداع شخصية سودانية .. وقلت أخذتنا الدنيا .. ونتحدث عن الغنائم الدنوية ..
واضيف للاخ عزمي .. الذى يتعمق فى السطح .. أنا قابلت الراحلة فى اليونان وكانت فى ضيافتنا مع اساتذتها .. فى العام 79 وكنا طلبه
سامحك الله فى فى الفاظك .. ونسال الله السلامة للوطن .. والرحمة للراحلة دكتورة ليلي زكريا


#1218249 [الميدان الشرقي]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 06:17 PM
غفر الله الله ورحمها ورزقها لفردوس الاعلى من الجنة ... كانت رحمها الله بستان متنوع الثمار كانت هي الطيبة والبساطة والمحنة والعلم وتواضع العلماء ... تربطنا معها معرفة وصداقة في زمن الغربة والترحال كم تنفسنارحيق حسن تعاملها ومساعدة كل من يحتاج ... نسأل الله لها المغفرة وحسن العزاء للممهندس احمد موسى ولمحمد وخديجة ... وكل الاحباب في مانشستر.. وكل السودان .. والله انا اكتب الكلمات الاخيرة ودموعي سقطت من عيوني... لك الشكر والامتنان

[الميدان الشرقي]

طه أحمد ابوالقاسم
طه أحمد ابوالقاسم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة