حلجت..!!
03-03-2015 01:47 AM


يستخدم السودانيون تعبير (حلجت) لوصف الحالة التي تدور فيها (الصامولة) أو أي آلة دون أن يكون لدورانها أي فعل.. فهل هذا ما وصلت إليه الحالة السودانية الآن؟.. حلجت!!
حدق معي جيداً في رقعة الشطرنج السياسي السوداني.. الحكومة على يمينك.. ليس في جعبتها غير الانتخابات لإعادة تدوير (Recycling) نفسها لخمس سنوات أخرى.. دون أن تشرح للناس ماهو الجديد الذي (بأية حال عدت يا عيد.. بما مضى أم بأمر فيك جديد)..
وعلى يسارك المعارضة بمختلف ألوانها.. من فرط إمعانها في حالة (حلجت) أدمنت توقيع الاتفاقات والإعلانات والنداءات والورش دون أن تضيف كلمة واحدة جديدة.. من وثيقة الفجر الجديد إلى إعلان باريس ثم نداء السودان إلى ورشة (برلين) يخلق من الشبه أربعين.. أوجه تشابه تجعل من المخرجات مجرد عملية تكرار (ورقي) بعيداً عن الفعل الحقيقي..
وبين هذه وتلك.. بين الحكومة والمعارضة شعب كبير نبيل ينتظر وما بدلوا تبديلاً.. شعب مظلوم منذ ولدته أمه في واحد واحد 1956.
بالله أسألكم.. في سوداننا هذا الذي يكابد حالة (حلجت) مريرة ومؤلمة.. كم عدد الذين يحملون درجة الأستاذية (بروفيسور).. وكم عدد الذين يحملون شهادة الدكتوراه في مختلف التخصصات.. وكم هم حملة المؤهلات الأكاديمية في مختلف المستويات والضروب.. وكم عدد المستنيرين من شعبنا دون حاجة لشهادات.. كل هذا المحصول العقلي السوداني الرفيع أين هو من الأزمة التي تعصف بالبلاد؟.. لماذا الساحة وخشبة المسرح لا يظهر فيها تأثيرهم وإسهامهم..
نحن في حاجة ماسة لعقولنا لإخراجنا من حالة (حلجت) التي تكبل حاضرنا وتفتك بمستقبلنا قبل أن تشرق شمسه..
الأزمة السودانية – في تقديري- شبر ماء ما أسهل الخروج منه.. لكن الساسة أدمنوا السباحة في أشبار الماء.. والله العظيم.. لو فُتحت الأبواب.. وتُرك الخبز لخبازه لما احتاج السودان إلا لبضعة يوم ليتنفس الصعداء ويخرج من غيابات الجُب الذي هو فيه..
أي نظرة حصيفة عميقة لبواطن الأزمة السودانية تكشف حقيقة الوهم الكبير الذي يتلبسها..
نحن شعب محروم.. محروم من نعيم بلده (كالعير في البيداء يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها محمول).
الحل والعقد بيد حكومة تعقد العقدة بيدها ثم يعجزها فكها ولو بأسنانها.. ومعارضة لا تعرف كيف تعارض.. وساسة لا يرون في الزمن الذي يضيع من بين أيدينا إلا عقارب ساعة متعطلة.
أفجع ما في مشكلتنا السودانية أنه ليس هناك من الأصل مشكلة.. هي باللغة الدراجية العامية (شكلة) قوية، وليس (مشكلة) قومية.
(شكلة) بين الساسة ويحاولون إقناعنا بأنها (مشكلة)..

التيار


تعليقات 27 | إهداء 0 | زيارات 4733

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1219715 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 10:50 PM
الازمة السودانية اولا استغلال المتعلمين للجهلاء من السذج والبسطاء حل المشكلة يتم بعد قرنين من الزمان لتعليمهم الفرق بين التفكير ب العقل والانقياد وراء العاطفة ب اختصار تحرير النفس

[عصمتووف]

#1219681 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 09:08 PM
الداير تسوي ما عرفتو مرة كمبيوتر ومرة حلجت الفي الحكومة والمعارضة عرفناها انصحك قابل دكتور والا اقول لك فكي عدييل

[ابو محمد]

#1219675 [COUR]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 08:57 PM
اخى الكريم من تبحث عنهم تجدهم بالسجون والمنافى والسبب نظام الابادة. كنت اظنك اذكى من كدة يا حلو

[COUR]

#1219655 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 08:15 PM
قال اخونا الحلفاوي : دي تفل ما يعملهاش" . اتحداك ان تحضر لي اي طفل ما يقول ليك انت منافق و كل الاسلاميين. طلعتو ...... روحوا في الف داهية.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1219630 [فتح الرحمن السر]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 07:44 PM
المعارضة وممارساتها نتاج طبيعي للسياسات الحكومية

[فتح الرحمن السر]

#1219548 [عادل احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 04:59 PM
لقد( هرمنا ) ونحن نسمع هذا الكلام ومافي حل

[عادل احمد]

#1219482 [cool]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 03:02 PM
اذا كان هناك اعلام صادق غير مطبل مهموم بالوطن
وانسانه يعمل على كشف الداء من غير تدليس ومحاباه
وتمليك واشراك المواطن فى تنميه وتطوير بلده
وكشف بور الفساد والمفسدين عندما يكون الاعلام
قوى ومحايد من اجل الوطن وليس الحكومه والاشخاص
عندها سوف لايكون هنالك كاسورى او عنكبه.

[cool]

#1219408 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 01:13 PM
هذا هو الإحباط الذى يدمر السودان وكأن عثمان ميرغنى يدعونا للإستسلام لطغيان البشير وبطش جهاز الأمن ولصوصية المؤتمر الوطنى، العافية درجات يا عثمان والعنب باكلوه حبة حبة ودرجة الوعى الذى ساد كافة قطاعات الشعب السودانى كفيل بإطاحة هذة الشرذمة ومن كان يصدق أن تتساقط أنظمة مبارك وبن على والقذافى وعلى صالح بمثل تلك السرعة والتصميم الشعبى،، مشكلة الكيزان أنهم صاروا يخشون المحاسبة والسجون والمحكمة الجنائية كما يعلمون أن سقوط الإنقاذ سيعنى زوال تنظيمهم مثل حزب حسنى مبارك ولذلك يستميتون فى التشبث بالسلطة حماية لأنفسهم ولو بجلب المرتزقة من خارج الحدود لقتل الشعب السودانى ولكن الله غالب.

[الحقيقة]

#1219392 [abu hamed]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 12:50 PM
يا عثمان يا اخوي كل سوداني متعلم ومعاهو شهادات عليا محتاج خمسين سنة خبرات عشان يطلع من جبة عمر بن الخطاب وكل سوداني متوسط التعليم محتاج 75 سنة عشان يطلع من هذه البركة وكل سوداني امّي محتاج 100 عام من العزلة بتاعة قارسيا ماركيز عشان يعرف كيف تنتج الاخلاق !! وعلي هذا احسب انت الحسبة وقولينا النتيجة !! ماهي الحكاية ياالحبيب تبدأ بالجهل وتنتهي بالإلتواء !! أسألك بالله كم واحد من الإسلامويين معاهو شهادة عليا حاء هنا في هذا المكان وقال : كنا مخدوعين !!! وعلى رأسهم الطيب زين العابدين وحسن مكي وغازي صلاح الدين و الأفندي و عييييييييييييييييييييييك يا عثمان يا خوي عمرنا فيهو كم 30 عشان كل واحد يجي يتعلم فينا الحلاقة ما هي الحكاية باظت وخلاص صلعنّا .

أبو حمـــــــــــــد

[abu hamed]

#1219380 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 12:33 PM
يا عثمان ميرغنى ما تقعد تتكلم عن المعارضة ساكت ولمن تنتقد الحكومة تنتقدها المعارضة اللى انت بتتكلم عنها دى كانت عملت حكومة وحدة وطنية ابت ان تشارك فيها الجبهة الاسلامية وكانت هذه الحكومة تعد لوقف اطلاق النار فى اجتماع مجلس الوزراء فى 4/7/1989 والتحضير لمؤتمر حوار قومى دستورى فى سبتمبر 1989 من الذى عطل هذا المشروع انها الانقاذ او الحركة الاسلاموية نعم حكومة الديمقراطية الثالثة دقست فى مراقبة الجبهة الاسلامية ولكنها كانت فى طريقها لحل مشكلة الحكم فى السودان عبر حوار واجماع وتوافق وتراضى وطنى والوحيدين الخالفوا ذلك هم الاسلامويين والمخالف ود حرام والحركة الاسلاموية بت حرام ذاته شوية عليها!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1219358 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 12:02 PM
أسهل شىء فى هذه الدنيا ، أنه الواحد فينا ينفض روحه من أية مسئولية قومية ويرميها فى جلباب النظام الحاكم والمعارضة ! . نحن عملنا شنو فى سبيل الوطن لنكون أحسن من النظام الحاكم ومن المعارضة ! . هل قاومنا الظلم هل حاربنا الفساد .. وهل سحبنا الثقة من بعض الحكومات .. وطبعآ لا ننسى دور الشهداء ودور الذين ضحوا بالكثير الكثير ! . ولكن بقول لمثلى وأمثال عثمان ميرغنى وهم كثر عملنا شنو ؟؟ .. انا بحاول أرمى الوساخات على جلباب النظام الحاكم ، والأستاذ عثمان بيحاول يتشطر ويتزاكى ويقسم الزبالة بين المعارضة والحكومة بالتساوى !! . وما أدراك ما الحكومة ؟ ، ويتغافل عمدآ عن النظام الحاكم .

بصدق وبقناعة تامة ، انا بعتبر جميع الحكومات فى عهد الانقاذ عبارة عن أراجيز تتم تحريكها من وراء ستار بأيدى النظام الحاكم !! . وليس من العدل والحكمة أن نقسم مسئولية فشل دولة السودان فى جميع مرافقها، بين النظام الحاكم والمعارضة بالتساوى ! . المعارضة تضحى بالنفس والنفيس يوميآ ، والنظام الحاكم مكنكش فى كراسى السلطة ومواقع الثروة بقوة البندقية وليس بقوة الحق .

يا أستاذ عثمان ، يقولون أن معرفة المشكلة ، هى طريق لحل نص المشكلة ! .. وأنت تقول لنا ( أنه ليس هناك من الأصل مشكلة ) .. المئات البتموت يوميآ من طرف الحركات المتمردة ومن طرف الحكومة فى حروب عبثية ، والموارد التى تهدر !! ، والناس الماتت بدون حروب فى مدن السودان المختلفة بطلقات نارية ، وخاصة فى الخرطوم ، هل هؤلاء ما عندهم مشكلة وغاويين موت ؟ ! .. هل فى نظرك سياسات التمكين التى مورست لصالح فئة من الشعب ، خلال 25 سنة بإعتراف رئيس الجمهورية عمر حسن البشير ، هل هى شكلة وما مشكلة ؟ . سواء كانت شكلة أو مشكلة النتيجة واحدة ! . وهى خسائر فى أرواح سودانيين ، وفى موارد سودانية ، وفى شعور بالغبن والظلم من المهشمين وأكرر المهشمين ضد أصحاب التمكين ! . معقول واحد عاقل يشيل سلاح ضد الحكومة، وهو ما عندو مشكلة ؟

يا أستاذ عثمان ، حاول أن تنسى أنك كوز ، واكتب بصورة ترضى الله وترضى ضميرك ، وثق أن معظم السودانيين لا يشبهون الهتيفة الذين يهتفون سير سير يا البشير ، ولا يصدقون البشير الذى يعدهم بدستور اسلامى بعد إنتخابه ! . هل يستطيع الرئيس عمر حسن البشير ، أن يفعل خلال الخمسة سنوات القادمة ، ما فشل فيه خلال 26 سنة ؟.

صدق أو لا تصدق ، عمرحسن البشير هو لب وأس المشكلة فى السودان !! ، وده نص المشكلة ! ..

[سيف الله عمر فرح]

ردود على سيف الله عمر فرح
European Union [عصمتووف] 03-03-2015 10:52 PM
عليك نوووور

European Union [تباً للمفسدين] 03-03-2015 02:38 PM
صدقت اخى سيف : هذا المعتوه والفرعون المسمى عمر البشير هو أس المشكلة ، وبإزاحته سوف تحدث متغيرات كثيرة فى السودان وحتى على مستوى الحزب الحاكم نفسه .


#1219332 [فرح ود تكتوك]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 11:37 AM
لقد أوردت (والله العظيم.. لو فُتحت الأبواب.. وتُرك الخبز لخبازه لما احتاج السودان إلا لبضعة يوم ليتنفس الصعداء ويخرج من غيابات الجُب الذي هو فيه) صدقت يا عثمان ولكن من غلق الأبواب وحصر الأمر في من يعمل دون علم ومنع من يعلم أن يعمل، ما سبيل من يعلمون الي العمل ولسان حال أولي الأمر يصيح بقول فرعون ﴿ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ ﴾ حتي أغرقوا الوطن وأغرقونا، ما سبيل من غُلقت عليه الأبواب وقيل له هيت لك، أخ عثمان كم مرة كثر قلمك لقولك حقاً لم يحبوا سماعه، فإن كان القول يرتب مصادرة الصحف وإخراص الألسنة ففي الفعل حصاد النفوس و كسر الرؤوس . قل لنا بربك كيف نعمل وقد أبتلينا كما ذكرت يحكومة يعجزها حل مشاكلنا ومعارضة عاجزة عن إسقاط نظام لم يحسن سوي تشبسه بالحكم .

[فرح ود تكتوك]

#1219285 [عبدو]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 10:43 AM
المعارضة طرحها واضح .. ما تزعزعت عنه يوما
تفكيك مؤسسات الدولة الكيزاينة
حكومة قومية انتقالية لمدة لا تقل عن 4 سنوات .. تنحصر مهتمتها في اصلاح ما دمرنه الانقاذ والتمهيد لنظام ديمقراطي تعددي
بس هو الحل بمنتهى البساطة
ما تلف وتدور ساي

[عبدو]

#1219278 [هيثم]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 10:37 AM
والله يا عثمان الحل بيد الحكومة في المقام الاول والاخير
المعارضة تشكر على جهدها والنداءات والورش ما هي الا محاولات جادة لاصلاح الحالة ..
الحكومة فشلت بدرجة امتياز في ادارة البلاد بعد ان منحت فترة اكثر من كافية للحكم ورغم عن ذلك ما زالت مكنكشة وسدت كل السبل الممكنة لازاحتها بعد ان حولت الدولة الي دولة بوليسية صرفة.
الفاشل مفروض يتنحى اذا كان فعلا قلبوا على البلد ..
مشكلة السودان في الحكومة وليست في المعارضة يا سيد عثمان ..
ما تحاول تضلل الناس
وتغبش فهمهم ..

[هيثم]

#1219250 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 09:56 AM
أستاذ عثمان أرجو أن أقتبس الآتي من موضوعك: "بالله أسألكم.. في سوداننا هذا الذي يكابد حالة (حلجت) مريرة ومؤلمة.. كم عدد الذين يحملون درجة الأستاذية (بروفيسور).. وكم عدد الذين يحملون شهادة الدكتوراه في مختلف التخصصات.. وكم هم حملة المؤهلات الأكاديمية في مختلف المستويات والضروب.. وكم عدد المستنيرين من شعبنا دون حاجة لشهادات.. كل هذا المحصول العقلي السوداني الرفيع أين هو من الأزمة التي تعصف بالبلاد؟.. لماذا الساحة وخشبة المسرح لا يظهر فيها تأثيرهم وإسهامهم..
نحن في حاجة ماسة لعقولنا لإخراجنا من حالة (حلجت) التي تكبل حاضرنا وتفتك بمستقبلنا قبل أن تشرق شمسه" أ. هـ....إجابة سؤالك تعرفها أنت أكثر من القراء المحترمين!! هل تم إعطاء هؤلاء المتخصصين الموقع المناسب كل حسب تخصصه في عهد الإنقاذ الذي هو أٌس البلاء؟..إعلم -أستاذ عثمان- أن وزيرة التعاون الدولي سابقاً -و هي ذاتها وزيرة العمل حاليا- كانت وظيفتها السابقة قبل شغلها لوظيفة وزير التعاون الدولي، مساعد تدريس بكلية الإقتصاد جامعة جوبا!! حيث كان بذات الكلية حملة درجتي الدكتوراة و الأستاذية من الشمال و الجنوب قبل الإنفصال...و لكن تم تعيينها وزيرة لخاطر عيون الترضيات السياسية (مجموعة الدقير-أين هذا الدقير الآن؟)... و هذا مثال واحد فقط..و أزيدك -للمعلوية-حملة درجتي الدكتوراة و الأستاذية أغلبهم تركوا هذه البلاد الظالم (حكامها) و المتبقي منهم سيلحقون بهم بعد إبريل (إذا لم تصبح الإنتخابات كذبة إبريل...بمعنى لم تقم)..و ذلك لأن الحال سيكون نفس الحال و ستأتي نفس خيالات المآتة لتحكم هذا البلد المنكوب!!

[د. هشام]

ردود على د. هشام
United States [سودانى ون] 03-03-2015 11:11 AM
سؤال ذو صلة وهل كان هؤلاء البروفات يعطو الفرصة قبل الانقاذ.....السودان بدا قبل الانقاذ ولن يقف عندها......البحث عن حلول افضل من تكرار عرض المشكلة........نحن الدرجات العلمية للتفاخروتشريف المناسبات.......


#1219246 [المُحـــرات]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 09:48 AM
هذا هو القول الحكيم وهذا هو القول الرشيد استاذ عثمان فالسودان اصبح عبارة عن مزاد لهؤلاء أهل السلطة والمعارضة يريدون القصر وليس سواها حتي ينعمو بخير البلاد.
وأما نحن الشعب فأصبحنا كاالكائنات النيلية من اسماك وتماسيح ولكن يقف علي طفاف النهر من هنا المؤتمر الوطني ومن هنالك المعارضة والكل يريد ان يصطاد من اجل نفسه ومصلحته الخاصة والاسماك بطبيعته تكون هي الضحية فهم الشعب وأما التماسيح فتارةً تصطاد منهم وتارةً يتم اصطيادها أو قتلها فهؤلاء هم علماء بلادي الذينا لايجدون الفرصة إما ان يظلو قابعين في قاع النهر وإما الخروج والعيش في المحيط وهنا تكمن علة السودان معارضة اصبحت ذات اسماء عديدة وشعارات عديدة من غير ان يحصل تغير منذ عشرون عاماً وهي تعارض والانقاذ باقية في السلطة وسوف تستمر عشرون عاماً أخري وسوف تظل المعارضة تعارض وأما التغير فلن يحدث مالم يتنازل الحزب الحكم من اجل مصلحة الوطن وهذا لن يتحقق مالم تتلاشة الأحزاب الصغيرة وتدمج الاحزاب الكبيرة وتعود تلك الفئة الضالة الي أمها وابيها وتتوحد وتقدم الرجل المناسب بدلاً من العيش علي كنف السيد والأمام وحتي يكون السودان هو السودان لابد من التغيير الجزري في كل شيءولن ينصلح الحال مالم تنصلح الطمائر وأن يكون الرجل المناسب في المنصب المناسب

[المُحـــرات]

#1219230 [بامسيكا]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 09:17 AM
يا عثان ميرغني الشعب السوداني ابدا لم يذوق طقم الذل الا بعد ما جاء الكيزان للحكم الذين عاسوا في السودان فسادا الفساد في كل الاتجاهات ثم منعوا الصحافة من النشر ..وانت اول من طبل لهم والان بعد ان طردوكم وضربوكم. تريد ان تقنع الشعب السوداني بانك ضدهم وللكنك تقولها بإستحياء ودائما ما تجمع في نقدك بين الحكومة والمعراضة .. كيف والان شيوخ المعارضة في السدوجون والمحاكم بحجة انهم وقعوا على نداء السودان الذي قلت انت انه لا فائدة منه وحكومتك المجنونة ترتعد منه والاخرون في المنافي ينضالون من اجلك حتى لا تصادر صحيفتك مرات ومرات .... اما ان تكون معارض قويا تشهد لك الاجيال او ان ترجع الى حظيرتك القديمة ولا اسفا عليك وعلى امثالك .....

[بامسيكا]

#1219217 [النواهي]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 08:59 AM
الوطن بخير اذا خلا من الكيزان

[النواهي]

#1219199 [ود يوسف]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 08:40 AM
ما هذا التناقض ؟؟؟
1 - تقول (( الحل والعقد بيد حكومة تعقد العقدة بيدها ثم يعجزها فكها ولو بأسنانها )) تم تأتي لتقول (( ليس هناك من الأصل مشكلة )) ؟؟؟
2 - تقول (( الحل والعقد بيد حكومة )) ثم تلوم المعارضة التي لا تعرف كيف تعارض . لقد صارت هوايتك المفضلة نقد المعارضة بمناسبة وبدون مناسبة ...
3 - (( لو فُتحت الأبواب.. وتُرك الخبز لخبازه )) ... من هو المسئول عن إغلاق الأبواب وأخذ الخبز من خبازه ؟؟؟ صياغتك توحي بأن الجميع مشتركون في الجرم وفي ذلك غرض واضح ... ما لكم كيف تحكمون ...
حسبنا الله ونعم الوكيل ...

[ود يوسف]

#1219193 [جنو منو]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2015 08:28 AM
انت يا شيخ عثمان عينك فى الفيل وتطعن فى ظلة.. وتجى تقول لينا الصامولة حلجت وفوتت .. وبعدين
ملك الشطرنج بتاعكم دة مافى زول قادر يقول ليهو كش ملك .. حلق محلوج وركب محلوجة وكرعين زى مفرمة
الخضرة وضرس مسوس ولسان كاذب برضو تجى تقول انو مافى مشكلة يا رااااااجل..... كل هذا الهردبيس
ما المشكلة ذاااااتا ...!!!

[جنو منو]

#1219180 [Ageeb]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 08:11 AM
"أدمنت توقيع الاتفاقات والإعلانات والنداءات والورش دون أن تضيف كلمة واحدة جديدة.. من وثيقة الفجر الجديد إلى إعلان باريس ثم نداء السودان إلى ورشة (برلين) يخلق من الشبه أربعين.."

في رأيك يا أستاذ ألا يعني هذا أن المعارضة تظل بنفس شروطها وأفكارها ومبادئها طالما أن كل الاتفاقات التي اقتبسناها أعلاه هي ذات المحاور؟ ما تصفه أنت بــ(يخلق من الشبه أربعين) يصفه الآخر بأنه ثبات على المبادي.

لذلك نرجو عدم تغبيش الرؤى... الناس قادرين على الحكم بأنفسهم ولا حاجة لهم بصحفيين يفكرون هكذا بمنتهى الخبث والانتهازية!

[Ageeb]

#1219171 [ابواشرف]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 08:05 AM
شكلة شنو؟ ! مشكلة ومشكلة كبيرة ... افقدت البلد هويتها ومؤسساتها (كل مؤسساتها) بل ذهبت ابعد من ذلك شوهت المجتمع والقيم والدين واصبح المصلحون ولطول امد الفتنة قليلون جدا لدرجة عدم امكانية التاثير واصبح غالبية المواطنين هم من نشأ وترعرع في الفتنة فلم يروا غير هذا الواقع المؤلم والذي يفسرلهم بواسطة صناع الفتنة انفسهم وحتى الصحافة اصبحت غير معبرة عن التوصيف الحقيقي للفتنة والدليل مقالك هذا !!!! شكلة!!!! شكلة شنو؟

[ابواشرف]

#1219168 [عشم باكر]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 08:03 AM
انا ادلك على مخرجك انت تحديدا والباقين الله يهون عليهم .. اهجر الكتابة الان وصم عن الكلام خيرا لك ولنا من ان تدلق كل هذا الحبر في الطعن في الفيل وظله .. يا رجل كيف يستقيم عقلا ان تجمع الحكومة والمعارضة معا وانت تشخص في ما وصلنا اليه من دمار .. حلجت قال والله اظن الحالج قلمك .. اهجره واسترح لنسترح

[عشم باكر]

#1219164 [حاتم الهدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 08:00 AM
والله ما قلت إلا الحق

[حاتم الهدي]

#1219151 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 07:25 AM
من مقال سابق نشر لي بالراكوبة(رجال فاشلون حول البشير عادوا بارفع الدرجات العلمية فمنحهم الشعب بعد التجربة القابا اخري منهم الحاج ساطور وصلاح دولار ومصطفي ( اب جضوم) ونافع ( زفر اللسان) وعلي عثمان ( الوحدة الجاذبة) وطبعا شيخهم الترابي ( الثعلب الواعظ) واخرون غيرهم اسهموا في تدمير البلاد وتدني حال ومعاش العباد وعلينا ان نقدمهم لمحكمة اجتماعية بتعليق صحائفهم دوما لتقرأها الاجيال المتعاقبة ولتكتب عنهم الاقلام ليس ادمان الفشل فقط بل تحليل المسروق وتحلل السارق في عهد المارق ولابد من انتهاز مناسبة حملة مقاطعة الانتخابات لفضح الرموز حول البشير الذي اوصلوا البشير الي هذا الوضع من التسلط والتجبر لكي ينعموا هم .)-- القلم ما بيزيل بلم مهما تعددت الشهادات فمشكلة السودان في ( الجماعة) ولخمسين عاما لم تر عوجة رقبتها!

[osama dai elnaiem]

#1219126 [محمد فضل علي..ادمنتون كندا]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 05:26 AM
اعادة بناء مؤسسات الدولة القومية من الالف الي الياء
تفكيك المليشيات والحركات المسلحة التابعة للحكومة والمعارضة
حكومة تكنوقراط انتقالية الي حين اكتمال بنيان الدولة القومية
والا الفوضي والتدمير والالتحاق بركب المقابر الجماعية

[محمد فضل علي..ادمنتون كندا]

#1219118 [الحكيم]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 04:01 AM
المشكلة يا استاذ تكمن في من ابتلانا الله بهم من طواغيت انعدم لديهم الوازع الاخلاقي و الضمير .. اذ ليس للوطن حيز في تفكيرهم سوي تضخيم الأنا وحب الذات مع غواية ابليس بتكالبهم علي الدنيا .. للدرجة التي أوهمت كبيرهم بأن يصبح مبعوث العناية الالهية و يقودنا الي الجنة !!! كما توعدنا بالأمس بالقضارف ... و ما دري بأنه يقود كل البلد الي هاوية السقوط بما يجري التخطيط له من تعديلات دستورية تؤسس لحكم الفرد و انتخابات عبثية ما أنزل الله بها من سلطان .

[الحكيم]

عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة