المقالات
السياسة
أبناء ولايات السودان يجسدون الوحدة والتأريخ!
أبناء ولايات السودان يجسدون الوحدة والتأريخ!
03-03-2015 03:13 PM


" كل أجزائه لنا وطن إذ نباهي به ونفتتن"
تحت هذا الشعار، التقى أبناء السودان من كل الولايات، في مساء يوم الجمعة الموافق 13/2/2015، بقصر الجُلًسان بالعاصمة السعودية الرياض، فقد توافدوا زرافات ووحداناً، مشكلين تلاحماً فريداً، احتفالاً بالذكرى التاسعة والخمسين لاستقلال السودان، وجاءوا شيباً وشباباً ورجالاً ونساءً بأزيائهم المميزة "جلابية وتوب وعمة وسديري ومركوب" وحيوا بعضهم البعض بالعربي وبرطانات أهل السودان؛ فقد اجتمع أحمد وأوشيك وصابر وكوكو وإسحاق إخواناً متحابين؛ لأنهم خرجوا من رحم واحدة هي أرض السودان ورضعوا من ثديه وترعرعوا فوق ترابه وثراه. ابتداءً، تلا الشيخ عبد الله سليمان آيات من الذكر الحكيم ذات ارتباط وثيق بالمناسبة فجاءت متسقة مع الجو العام للحفل. كان الجميع طرباً حد الطرب فرددوا السلام الجمهوري "وعازه في هواك وبتريد اللطام وفراقك حار يا سواكن وفلق الصباح" ورفعوا أعلام السودان مرددين "اليوم نرفع راية استقلالنا فيا إخوتي غنوا لنا"، وتحدثوا شعراً ونثراً في حضرة الوطن الغالي؛ فقد جاءت آمنة عوض الله وآدم حمودة من رهيد البردي، ومريم الطيب وعلى الريح من نهر النيل، وأبدع النعيمة والنذير في الدوبيت بصحبة فرقة العرضة والموسيقي السودانية ذات الطابع الحماسي الذي ألهب المشاعر وأزداد الحماس مع فرقة أبناء الشرق بقيادة الفنان عبد القادر أحمد. وكان هناك عوض خيري ومرتضى من الشمال، وعبد الكريم سليمان من عروس الرمال ومحمد جلال وعوض من بورتسودان ونثرت مريم كنتيباي روائع التراث السوداني لتزين المكان حتى أزداد ألقاً وروعة! وحضر أهل الوسط والخرطوم والنيل الأزرق وكردفان ودار فور وسنار والشرق والشمال. كما ظهر على خشبة المسرح حمدان أبو عنجة وأمير الشرق عثمان دقنة وحوة الطقطاقة وعبد القادر ود حبوبة وخليل أفندي فرح وعبد الرحمن دبكة ومشاور جمعة سهل ليجسد لنا أطفال أسر عزة السودان ومروة شنيبو بقيادة الأستاذ محمود حسب ربو مسيرة الشعب السوداني نحو الاستقلال حتى تحقق "كصحن الصيني سالماً "لا شق ولا طق" مثلما قال الزعيم إسماعيل الأزهري. لقد كانت الفكرة وراء هذا العمل هي أن يأتي معبراً عن معنى الاستقلال ومستلهمها له من حيث الأحداث والمشاركة الشاملة من كل أهل السودان في لوحة سودانية فريدة لم يسبق لها مثيل في الرياض. ولعلي استشهد في هذا المقام بما كتبت الإعلامية نهلة العوني التي قالت: " أمامنا تحدى لننشئ جيلاً يتغذى بتراثه الأصيل الذي ينبني على الفطرة السليمة التي تقتضي أن يكون كل فرد منتمياً لوطنه حريصاً على تماسك أجزائه لتمتد جذور الوحدة في أعماق التراب السوداني ودواخل أهله ليكون أصلها ثابت وفرعها في السماء حتى يظل الوطن شامخاً ويمشي الإنسان السوداني مرفوع الرأس وهو يقول للدنيا بأجمعها " أنا سوداني" ؛ لأن الوطن يظل عزيزاً بوحدة أبنائه ووقوفهم صفاً واحداً من أجله".
ويكفينا فخراً ما جاء على لسان البروفسور عز الدين عمر موسى رئيس لجنة الحوار المجتمعي الذي خاطب الحفل موضحاً هذه الفكرة ؛ فقد قال: " لقد استصغرت نفسي وخنقتني العبرة وأنا أشاهد ما قدمه أطفالنا من صور تاريخية لرجال بذلوا دماءهم وأرواحهم في سبيل الوطن. لقد كان العمل رائعاً وبعيداً عن كل الصراعات ولم يكن هنالك توتر، وهذا عمل يحمد لأبناء ولايات السودان؛ لأنهم تناسوا خلافاتهم السياسية والتقوا جميعاً في حضرة الوطن مما يصب في اتجاه الحوار المجتمعي إن لم يكن استباقاً لمخرجاته وهذا يشجعنا على التواصل مع أفراد الجالية السودانية المقيمين في رياض الخير. لقد أعجبتني مشاركة الشباب لأننا لن ننهض إلا إذا ساهم الشباب بالرأي والعمل في تنمية البلاد وثقافتها ومنظمات المجتمع المدني فيها وقد تجسد ذلك كله في احتفال أبناء ولايات السودان. باختصار شديد لا بد أن يكون مكان السودان في سويداء القلب وحدقات العيون حتى نكون جديرين فعلاً بهذا الوطن العظيم!"
المهم في الأمر أن الاحتفال قد أثبت، بما لا يدع مجالاً للشك، إمكانية التقاء أبناء السودان حول أجندة وثوابت وطنية؛ فقد كانت العفوية ظاهرة للعيان مع الصدق وإخلاص النية؛ نظراً لانتفاء الأهواء والأغراض الشخصية وهذا يقتضي أن نبحث نحن أفراد الشعب السوداني عما يجمعنا ويوحدنا بعيداً عن الحزبية وعصبية القبيلة أو الجهة. بإجماع كل الحضور وشهادتهم كان الحفل رائعاً وهادفاً، سادت فيه الروح الوطنية بشكل غير مسبوق وتجلت فيه أصالة أهل السودان وتوادهم وتماسكهم بكل ما تحمل هذه الكلمات من معاني ودلالات عميقة؛ فقد أدى كل فرد ما أسند إليه من مهمة فتميز البرنامج والنظام والإعلام والخدمات والحشد والضيافة وهذا لعمري قمة النجاح ولله الحمد والمنة من قبل ومن بعد، فالتهنئة والشكر لكل من حضر وساهم بجهد أو مال أو مشاركة أو رأي في هذا الحراك الذي نأمل أن يكون ديدناً ونموذجاً يقتدى به في مقبل المناسبات الوطنية لروعته وجماله وحسن تنظيمه.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 774

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1219906 [الشمالي]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 09:57 AM
المؤتمر الوطني البغيض إيهاماً للناس يكون هذا الكيان الوهمي بإسم أبناء ولايات السودان للغش والخداع.. الشعب أوعى منكم أيها الضلاليون... قال أبناء ولايات السودان ولم تخجل أن تقول المؤتمر الوطني خجلاً أو خدعة؟؟

[الشمالي]

#1219726 [ELTAG]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 11:35 PM
لقد كسب تجمع الولايات قلما لايشق له غبار قلم الناظر قشي اتمني ان يكون هذا التجمع من اجل القومية والوحدة الوطنية ونبذ القبلية

[ELTAG]

محمد التجاني عمر قش
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة