المقالات
السياسة
الملك فيصل بين عبدالعزيز يتحدث مع جكسا
الملك فيصل بين عبدالعزيز يتحدث مع جكسا
03-03-2015 04:33 PM

image

حين زار السودان حكيم الامة العربية الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود عقب ثورة اكتوبر 1964م في زمان الزعيم اسماعيل الازهري ونشاهده في الصورة المرفقة وهو يصافح هداف الهلال والفريق القومي نصر الدين عباس ( جكسا ) في مباراة القمة بين الهلال والمريخ والتي اقيمت علي شرفه بأستاد الخرطوم.
ويظهر في الصورة الدكتور عبدالحليم محمد رئيس الاتحاد العام لكرة القدم والسيد خضر حمد عضو مجلس السيادة . وعلي الجميع الرحمة واطال الله في عمر كابتن جكسا فريد عصره .
نعم ... كان السودان وقتها شامخا كشموخ شعبه ويعيش تحت ظلال الحرية والديمقراطية والسلام والامن الاجتماعي ، وكانت الخدمة المدنية نظيفة وقوية ومعطاءة وتبتعد عن الايدلوجيات المهلكة ،وكانت المشاريع كلها واعدة بعطاء يتمدد في كل سنة .
نعم .. كان كل شيئ جميل في زمان كان أكثر جمالا ، ونتمني عودته لتنعم به أجيالنا الحالية والقادمة إنشاء الله .. وكفي ،،،،


[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2558

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1220042 [أريج الوطن]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 12:07 PM
وكان هناك ملوك سعوديين يزورون السودان

[أريج الوطن]

#1219910 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 09:59 AM
شكرا يا ابو صلاح تثير الشجون والشجون نحكيها دموع انظر الي جكسا والي حسن هندامة كيف لائق عليه وانظر لللاعبي اليوم وشوف البهدله كل زمان له عنوانه !!!

[سيف الدين خواجة]

#1219863 [سيد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 08:54 AM
الصورة لقطة جميلة ولكن كان مفروض تكون انسان محايد وتقول ان المبارة المذكورة انتهت لصالح المريخ بهدف دون مقابل واحرز هدف المريخ اللاعب (الشبر)

[سيد السودانى]

#1219835 [كمال الهدع]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 08:14 AM
أدمعتنا ياأخي صلاح الباشاتذكرنا الأيام الخوالى ، كل شيء كان جميلا وكان هنالك رجال قادواالنضال بروح سمحة ، حتى أن الغنى كان يدارى غنائه خجلا...يكفي....

[كمال الهدع]

#1219735 [سعيد عبدالله سعيد شاهين]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 12:25 AM
لاحظو وقفة جكسا ونظرته وطريقة مصافحته
شموخ عزه كبرياء ادب تواضع

[سعيد عبدالله سعيد شاهين]

#1219700 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 09:54 PM
تجيب عناوين مثيره وكاتب ليك ربع عامود عليك الله الزم رفقاء جيلك وفكنا من المراحيم هريتنا هري

[ود احمد]

ردود على ود احمد
[العاقل] 03-04-2015 09:46 AM
ياابني يا ود احمد، انت زعلان مالك؟ من نسى قديمه تاه. هذا الرجل يعكس اشراقات الزمن الجميل وله العديد من القراء في الراكوبة. أرجو ان تتمعن في هذه الصورة لتعرف الاتي:
فهم ومستوى وأدب لاعب كرة القدم في ذلك الزمن
-عزة السودان
-ملابس الكرة ولبس المشاهدين ولبس السيد خضر حمد ود.عبد الحليم علشان تعرف رقي المجتمع
-مستوى ضيوف السودان الذين يأتون بمحض ارادتهم لزيارة بلد عملاق كالسودان
-نظافة الاستاد وحسن تنظيم المناسبة.
ابني ود احمد: هذه الصورة تغني عن محاضرة لمدة ساعتين أو مقال من 3 صفحات.
ابني ود احمد: أدخل الآن أي إستاد لتعرف قيمة هذه الصورة. مع خالص الود


#1219541 [هاشم علي الجزولي]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 04:51 PM
يا سلام عليك دائما تثير الشجون ذاك زمان ظللنا نبكي عليه بحرقه في جريده الراكوبه هناك صوره منشوره للسودان في الخمسينات وهي تغطي حفل اقيم في شارع الجمهوريه ( سانت جيمس ) وفيه حفل راقص كما تم نشر صور لشارع عبد المنعم محمد وبعض المباني التجاريه توضح تلك الصور جمال ونظافه العاصمه وباالتالي رقي المجتمع
البارحه وبالقرب من شارع البرلمان واحد جايب ليه جلد خروف وفيه ملح ومشرور في الشارع يعني دباغه جلد شوف الحال دي حاله مش تفقع المراره شوف قبل 60 سنه كنا وين والان وين نسمع في التاريخ غزو التتر والمغول في التاريخ الاسلامي وغزو الهكسوس لمصر قبل الميلاد كان الشيء المشترك بين الغزاه انهم ضد الحضاره ولايعرفوا الرقي واعداء الجمال وباالتالي اعداء الانسانيه
غايتو الله يستر بعد شويه نسمع (المعا جلد )

[هاشم علي الجزولي]

ردود على هاشم علي الجزولي
[أبو ميعاد] 03-05-2015 08:44 AM
تحية صلاح الباشا وتحية لكتاب التعليقات أعلاه ، أدمنت تقليب الصور القدية في كل حاجاتنا لأن يؤس الحاضر لا يساعدك للتأمل فيه ، كان بلدنا جميلا وانسانه أجمل وساسته أنظف قلبا وهنداما لا يرفعون أصواتهم حتى في اللقاءات الجماهيرية ، ومما احفظه من ذكريات وحديث الصحافة عن مؤتمر 1967 ، تصور كان هناك قطيعة بين الراحل الملك فيصل والراحل جمال عبد الناصر وكلاهما كان في طريقه للخرطوم للمشاركة في لقاء القمة ، وكان رأي المحجوب بأن تنتظر طائرة جمال حتى وصول طائرة فيصل لكي لا ينصرف المستقبلين وكانت المفاجاة فتحت أبواب الطائرتين في وقت واحد وكان حشدا عظيما اسعد كلا الرئيسين
ما أظن نرجع تاني زي أول حالنا يتعقد كل يوم


صلاح الباشا
صلاح الباشا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة