المقالات
منوعات
حلآوة الطرب
حلآوة الطرب
03-04-2015 11:48 PM


السودانى اليوم يعيش حآملا" علي كآهله همومآ تنوء الجبال عن حملها وكأنها الجبال التي يحدثنا عنها القرآن والتي خشيت السموات والأرض والجبال عن حملها وأ شفقن منها ولكن حملها الانسآن عن جهل وظلم ، والجهل والظلم يغشيآن حياتنا بسبب حكم جآئر مستبد باطش ، فتآقت النفوس الي نسمة حنينة وظل ظليل يبدد ولو قليلا" من نار الهجير ومن غلوآء البلآءالقآسي ، ويفرد الوجوه من التقطيب والعبوس في بسمات تبعث الفرحة والبهجة فى القلوب ، وكنت وما زلت اعشق الموسيقي والشعر والأدب والأغآني الجميلة وبخاصة اغانينا ومطربينا السودانيين ، وهذا الميل لازمني منذالصبا الباكر ووضعت قدمى علي أول سلم الغنآء وكنت اغني في جمع صغير للأصدقآء والأعزآء من أهل الحى في اعرآسهم ، ولكن حالت ظروف قآهرة من اكمال المسيرة ، وليتنى أكملتها ، ولكن ليس هذا موضوعنا ،وانا ابحث فى الكمبيوتر عن بعض قنواتنا الفضائية وجدت فى قناة النيل الازرق استضافة لشابة جميلة قدمها البروفيسور احمد محمد على اسماعيل وهو باحث ومهتم بالغناء السودانى والمبدعين من الفنانين ومن اسئلة مقدمة البرنامج الاستاذة سهام ومن اجابات الفتاة عرفنا ان اسمها مكارم وانها متعددة المواهب فهى تغنى وترسم وشاعرة وحازت على جوائز عندما كانت فى مرحلة الاساس وفى مدرسة امدرمان الثانوية للبنات وقالت انها بسبيل
احترافها للغناء ولكن لن تفعل ذلك الا بعد اقتناعها وثقتها بانها قادرة تماما" علي الاجادة وانها لا تهتم بالانتشار ولكن تهتم بالكيف وانها حاليا" تغنى لكبار الفنانىن المبدعين السودانيين ، ثم غنت بمصاحبة العازفين اغنية ( اسآل نفسك بينك وبينا ) للفنان الكبيرزكى عبد الكريم ، والاغنية من احدى باقات الزهور العطرة للشاعر محمد علي ابو قطاطي ، هذا الشاعر الذي ىأسر اسماع وعواطف الناس بكلماته البسيطة المليئة بالخيال المجنح والحب والصدق الصادر من القلب ، والأغنية من الحان الملحن القدير الموهوب احمد زاهر ، والذي يجمعنى به الاشتراك في اسم الأب ، وعندما تغنت مكارم بالكلمات الأولى ومن الوهلة نفسها اصابنى ما يشبه مس تيار الكهربأء وسري الطرب في اعضائ كلها واصابنى ما يصيب الطفل عندها تعطيه الحلوى أو تعطى البنت الصغيرة لعبة فى شكل عروس ، فقد مر زمن لم أحس فيه بهذا الطرب وهذه الراحة النفسية العميقة وما ان استمرت في الغناء حتى كان الجميع داخل الاستديو تبدو عليهم البهجة والاستحسان ويصفقون ، وحتى البروفسر ومقدمة الببرنامج والعازفين كانوا يبتسمون ، واحسب ان هناك مغنيين يمتازون بخاصية انفعالهم بكلمات ما يغنون ويطربون هم انفسهم وينقلون ذلك كله الي مستمعيهم ، فالغنآء من القلب ينفذ مباشرة الي قلب المستمع ، وكان من هؤلاء المطربين محمود عبد العزيز ونادر خضر ، ومن الأحيآء التاج مكى وزكى عبد الكريم ، واضيف الي هذا السرب الفريد النادر المطربة الجديدة مكارم بشير فقد جمعت فيها الصوت العذب الرآئع والشكل الجميل والأدآء الخلاب ، وقد اطلق عليها البعض لقب ملكة الطرب ، وانا بدوري اعتبرها كسبا" عظيما" للغنآء والفن السودانى ، وربنا يحفظها من العىن .
هلال زاهر الساداتى
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 930

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1220909 [الحراس]
1.00/5 (2 صوت)

03-05-2015 01:02 PM
ايوا يا استاذ هلال احسن تكتب فى مجال الادب والطرب طوالى وابعد بعيد من السياسة لان كلامك فى الفن والموسيقى ( له ايقاع ) بينما كلامك فى السياسة (اشتر )

[الحراس]

هلال زاهر الساداتى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة