المقالات
السياسة
البشير او ستالين افريقيا
البشير او ستالين افريقيا
03-06-2015 07:38 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


شهر من آلآن وتجرى انتخابات الخج وسرقة أرادة هذا الشعب المسكين مما دفعنى لكتابة هذا المقال اننى قرأت تلخيص لكتاب عن دكتاتور روسيا ستالين وكيف انه تحول الى دكتاتور راح ضحية بطشه ملايين الروس .
وجدت اوجه الشبه كثيرة قال الكاتب انه لم يفعلها لوحده وانما اعتمد على(العنف) ان بقائه فى السلطة يعتمد على ركيزتين اساسيتين (مجموعة صغيرة من المستشارين مخلصة ومتفانية تحيط به أحاطة السوار بالمعصم ويمكن ألأعتماد عليها ) ويؤمن بانها على أستعداد ان تضحى بحياتها من أجله وعلى جهاز استخبارت وبوليس سرى قوى وشرس وعلى أستعداد لسحل وقتل الشعب كله لأرتباط مصالح أفراده ببقاء هذا الزعيم الملهم .
وأهم من كل ذلك ايدلوجية وفلسفة للحكم يؤمن بها أيمان يقينى عقدى لا يتسرب أليه شك يبررون بها كل جريمة وكل دم يراق (قتل مئات ألآلآف فى الجنوب وأيضا فى دارفور وجبال النوبة والنيل ألأزرق )وتصفية وسحل وسجن كلا من يعارض سياساته واعتباره عميلا وكافر وزنديق وهم يستعملون النص الدينى المقدس وتلاحظون كثرة أستعماله هذه ألأيام مع حلول ألأنتخابات .
أيقن ألبشير أن العنف وحده السبيل الوحيد للبقاء وهو أنجح سلاح فبه أبعد وأذل وسجن عراب النظام الترابى وكل من يظن او يشك فى ولائه .
الركيزه الثالثة التى يعتمد عليها تاميمم الفضاء ألأعلامى للبلاد لغسل ادمغة الشعب وتغبيش وعيه وحجب الحقيقة عنه وأقناعهم بان مصلحة البلاد وحفظ ألأمن والسلام رهين ببقائهم.
لا امل فى معارضة مفككة ومهلهله لا يجمعهم الا توقيع الندآت(نداء الوطن .مبادرة باريس.واتفاق برلين وسبق كل هذا قبل سنتين مما أطلق علي الفجر الجديد ) كل هذا لم ينفذ منه على ألأرض ولا حرف . ويبدو أنهم وقعوا فى شباك وألأعيب وحيل عضو المؤتمر الوطنى ثامبو أمبيكى .أيها الشعب المسكين عوض الله صبرك خيرا ....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 664

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1221676 [محمد سعيد محمد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2015 11:17 PM
ظلمت استالين يا سيد بولاد استالين كان عادل اكثر من البشكير بتاع السودان ده كان شعب استالين عايش فى مستوى معيشى واحد والحرامى المجرم ده يضرب فى ناس دارفور وجبال النوبة بالطائرات ذى فجر ليبيا والعصابات السورية باشكالها المختلفةياخى تجى تقارن البشير بستالين ياخ اتراجع شوية وقارن بفرعون وهامان ودراكولا او فلاد المخوزق مصاص الدماء وابليس اللعين وياجوج وماجوج والمسيخ الدجال ديل البشبهوا المشيرالبشكير البشكير ومولاى الخليفة التليفة الله لاكسبهولا عاده

[محمد سعيد محمد الحسن]

#1221448 [الرشيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2015 03:01 PM
نعم كلنا نعرف ان ستالين قد اخطا و ربما اخطاء غير مبررة و لكن ماذا تتوقع من قائد تقتل النازية اكثر من عشرين مليون من مواطنيه الروس 000 يا سيدي بالرغم من الدعاية الغربية الراسمالية ضد ستالين الا انني اعتقد انهم فى سرهم يشكرونه حينما ازال من خارطة اوربا السياسية شئ اسمه النازية 000 و ايش جاب لى جاب ؟؟؟

[الرشيد]

#1221340 [نكدالدولة سخطان]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2015 10:05 AM
يا أحى حرام عليك طلمت ستالين
ستالين قاد روسيا في اقسى ظرف مرت به وتمكن من قيلدنها حتى انتصرت على النازية ولعلك تقرأ عن معركة ستالينجراد
قاد ستالين بلاده واعد أسلحة في وقت لم تساعده اى دولة (بل كان الغري يطمح في ان يقضى هتلر على الشورة البلشفية في روسيا) ولم يقدم لروسيا اى دعم....
وخرج بروسيا من الحرب منتصرا وميز لها مكانا في العالم وجعل من قوة عظمى....
كبف تقارنه بمن في عهده انقسمت البلاد ذهب ثلثها وما تبقى في طريقه....

[نكدالدولة سخطان]

#1221309 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

03-06-2015 08:57 AM
ياخي ظلمت ستالين ظلم الحسن و الحسين. اولا ستالين كان يحب بلده لدرجة العبادة، اما اللطخ بتاعنا دا فهو لا يعرف معنى الوطن. ثانيا، رغم شدة ستالين فقد كان له القدح المعلى في بناء القاعدة الصناعية الجبارة للاتحاد السوفيتي. ثالثا، ستالين كان شخصا واسع الإدراك مما تسبب في كراهية شخص في وزن شيرشل له، حيث وصفه شيرشل بانه كان يفهم في كافة الامور العسكرية و الاقتصادية و الاستراتيجية مما كا يضايق شيرشل في الاجتماعات المغلقة بينه و ستالين و الرئيس الامريكي عندما تقتصر الاجتماعات على ثلاثتهم. بعد دا تجي تقارن لينا واحد زي هذا الهطلة اللص المنحط بمثل شخص كان يعمل لتحتل بلده مكان الصدارة في العالم رغم قسوته الفائقة؟

[A. Rahman]

بولاد محمد حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة