المقالات
السياسة
بالفيديو..توثيق لبعض من بلطجة مجرمي القنصلية
بالفيديو..توثيق لبعض من بلطجة مجرمي القنصلية
03-07-2015 12:02 PM

كعادتها الدائمة وفي سيناريو أضحى معهودا ومكررا وغير مستغرب إطلاقا أقدمت عصابة المؤتمر الوطني في السودان ممثلة في بعثتها المخابراتية والأمنية (تحت غطاء دبلوماسي) في مدينة جده , - والمعروفة بانتمائها وموالاتها لأجندة التنظيم الدولي للإخوان هذا التنظيم المحظور بنص القانون في البلد الذي وقعت فيه الحادثة وقوانيين الجامعة العربية والعديد من دول المنطقة والشرق الأوسط -, أبت هذه البعثة إلا وأن تكشف عن حقيقتها المؤلمة والصادمة فيما أقدمت عليه من جريمة نكراء تتنافى مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والأخلاقية التي أرستها ونصت عليها جميع الأديان السماوية , وأكدت قدسيتها جميع هيئات حقوق الإنسان والمواثيق والمعاهدات الدولية ,,, ناهيك عن أن الجريمة قد تمت جهارا نهارا في داخل أحد أروقة السلك الدبلوماسي !!!! ذلك المرفق الذي لم يحدث في تاريخ البشرية جمعاء أن تحول إلى وكر للتعذيب والإرهاب الممنهج حتى في أقسى الدكتاتوريات العالمية وأشدها تبجحا و سفورا ولا مبالاة بالرأي العام العالمي او داخل دولها , فغالبا ما كان السلك الدبلوماسي هو النقطة البيضاء في تلك الدكتاتوريات الرديئة بما يتسم به في طبيعته من رقي ومرونة هي اساس العمل الدبلوماسي من تواصل بين الشعوب وخدمة أبناء الوطن في المهجر , ولكنه الغرور و التعالي والتمادي في الطغيان أو فرط الإحساس بالتمكن من السلطة واليقين التام بعدم المساءلة ناهيك عن المحاسبة والعقاب مما ينسي ذوي النفوذ مبادئ الرسالة والمهمة المكلفين بإنجازها !! بالإضافة الى عدم الكفاءة الواضحة وضوح الشمس في رابعة النهار منذ ان حل علينا أصحاب الفطير الفكري بظلام مشروعهم اللاإنساني واللا حضاري , ومن المدهش حقا أن مايحدث منهم من بطش وتعدي متوقع ومعروف حتى من قبل ان يصلوا الى السلطة وماقاله عنهم الراحل محمود محمد طه منذ امد بعيد لهو دليل على ذلك الخواء العقلي وحب التسلط الواضح والمفضوح من قبل هذه الشرذمة .

حقيقة ماحدث من إعتداء سافر وانتهاك صارخ لحقوق المهندس أسعد التاي في القنصلية السودانية على أيدي ثلة من بلطجية ورباطة العصابة الحاكمة في السودان أكدت وبما لايدع مجالا للشك ان هذه العصابة تأبى إلا وأن تستمر في سياساتها الرعناء والمجحفة تجاه مواطنيها سواءا داخل الوطن او خارجه , ضاربة بكل القوانين والأعراف عرض الحائط ,, فلذلك يجب على جميع المهتمين بحقوق الإنسان أن يعملوا على نشر هذه القضية على أوسع نطاق عالمي لفضح هذا النظام المتهالك ومما لاشك فيه أن أكثر مايؤثر على العمل الدبلوماسي هو الصدى العالمي لأن الخارجية لاتستطيع أن تمارس نفس سياسة النظام في مثل هذه الأحداث وهي سياسة التسويف (الصهينة) وتذويب الموضوع بالأحداث المتلاحقة في مدى زمني قريب إذا ما كان للموضوع مايدعمه من ابعاد دولية ,,, لذلك نتمنى ترجمة العديد من المقالات إلى لغات مختلفة ونشرها في جميع المواقع والصحف العالمية ونشر الوثائق لإحداث الظغط والمطالبة برد الشرف والإعتبار ومحاسبة المقصرين تحت حماية ومراقبة الجهات المختصة محليا ودوليا .

ملاحظة :
خطأ كبير جدا وقع فيه المتضرر من حادثة الإعتداء وهو عدم إخطار سلطات الأمن الدوبلوماسي في البلد الذي وقعت فيه الحادثة لحظة وقوع الحدث وإثبات حالة الضرر والإيذاء , ولكن نحن كسودانيين نقدر موقف الاخ اسعد ونضع له كل العذر و (الإشاده) في تفضيله لحل الموضوع وفقا للعادات والتقاليد السودانية وعموما ماضاع حق وراءه مطالب ونرجو من الأخ أسعد ان يتخذ قرارا جريئا بشأن اخطار السلطات في البلد الذي حدثت فيه الجريمة خصوصا ان القضية الان اتخذت بعدا قوميا وشكلت رأيا عاما قوي جدا وفي اتجاهها لاتخاذ البعد الدولي لأنها أولا و اخرا قضية تمس حقوق الإنسان !!! ومما سيساعد في هذا المنحى هو بطأ وسلحفائية اجراءات وزارة الخارجية ولجانها المختلفة .

قصة حادثة الإعتداء بتفاصيلها (الدقيقة ) كما رواها المهندس أسعد موجوده في مدونة المعتدى عليه وأيضا مثبته في أشهر محركات البحث العالمية لذلك لم نتطرق لتفاصيلها

أما هذا الفيديو فهو يوضح جانب من الإعتداء على المهندس أسعد التاي داخل أروقة القنصلية السودانية .

رابط الفيديو

.


[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2734

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1222996 [COUR]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 09:22 PM
,واللة اكان الشفتو اهانة احسن الواحد يغترب.البصل لينا بالداخل يصل حد القتل ولااحد يحاسب حد تقول لى سب طيب الرئيس ما ياهو بسب فينا صباح مساء.يا باش احمد ربك وقت ما اغتصبوك

[COUR]

#1222195 [جواز على الطبيعة]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 08:09 PM
والله ثم والله ثم والله ضابط التحري قليل ادب وماعندو اخلاق وبيعامل الناس كأنه فرعون زمانه وكذلك كل موظفي القنصلية في جدة والله ما عندهم اخلاق ... سمعتو باذني وهو يشتم في الناس ممسكا بالمايكروفون وبعده استلم المايك الشخص البنادي في الاسماء نفس قلة الادب وكذلك الامنجي الشاب الاسمر الطويل والله كلهم شتامين وسبابين وطبعا معهم كبيرهم الذي علمهم السحر العقيد محمد ادريس لا بارك الله فيه ..اللهم انتقم منهم اللهم اذلهم .... من اين اتى هؤلاء

[جواز على الطبيعة]

#1222134 [ود بحرى]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 06:29 PM
انا من مغتربى الدمام الفيديو دا حصل فى الدمام والشخص اللابس قميص وردى اسمو مصطفى بيعمل مع ناس الجالية ,بيشتغل فى شركة السحيمى .

[ود بحرى]

#1222075 [صادميم]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 04:22 PM
حاجة غريبة احد المعلقين قال ان الفيديو مصور في الرياض و معلق اخر قال ان الفيديو مصور في الدمام معنى ذلك ان المواطن السوداني يتعرض للضرب في كل القنصليات السودانية بالسعودية و وزارة الخارجية ما جايبه خبر!!!!!!!!!

[صادميم]

#1222044 [محمدابوشعيرة]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 03:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله اخي م.كمال ابراهيم وأخي هشام موردة... الفيديو المنزل أذا كان يرمي لحادثة قنصلية جدة اولغيرها من القنصليات السودانية فهو يحكي عن حجم المعناة والذل والهوان التي يتعرض لها السودانيين في دول المهجر من ابناء جلدتهم موظفو تلك القنصليات فبدلا"من تخفيف حجم معناةالإغتراب يسومونهم سوءالعذاب وكل يامهندس في الآخر سوا

[محمدابوشعيرة]

#1222017 [هشام موردة]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 02:14 PM
تحياتى يادكتور حعفر الفديو اعلاه ليس له علاقة بفنصلية جدة واللقطات الواضحة تثبت انه فى سفارة السودان بالرياض يرجى التحقق من ذلك

[هشام موردة]

#1222004 [م/ كمال ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 01:36 PM
السلام عليكم يا ناس الراكوبة ويا دكتور جعفر .. الفيدبو المرفق مع المقال وقعت احداثه من قبل بعثة السفارة الى الدمــــام وليست جدة مع المهندس التاي .. نرجو تحري الدقة قليلا فيما تنشرون
لانو الفينا مكفينا رجاءا ...

[م/ كمال ابراهيم]

ردود على م/ كمال ابراهيم
[م/عزالدين عبدالنور] 03-07-2015 08:05 PM
طيب يا أخ دقة في ايه ؟ما هو واحد اذا كان في جدة ولا الدمام ولا الرياض ..في النهاية هو عايز يثبت سوء تعامل البعثات الدبلوماسية مع المواطنين في المهجر


#1221984 [عميد م طبيب . سيد عبد القادر قنا ت استشاري التخدير]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 01:03 PM
رابط الفيديو غير موجود

علي التاي التقدم بشكوي رسمية للسلطات السعودية ومنظمات حقوق الانسان

|( يقول سبحانه وتعالي |: لقد كرمنا بني آدم) وحيث نزلت يهان البني |آدم

[عميد م طبيب . سيد عبد القادر قنا ت استشاري التخدير]

#1221983 [حيران]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 01:02 PM
ليت ادارة الراكوبة تعمل علي تسهيل انزال الفيديو مباشرة .. اذ يصعب مشاهدته دون تنشيط الفلاش أدوب !!

[حيران]

#1221980 [عميد م طبيب . سيد عبد القادر قنا ت استشاري التخدير]
1.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 12:59 PM
سلامات رابط الفيديو لم ينزل هل من امكانية لو سمحتم
طبعا انها اكبر من قضية راي عام بل حقوق انسان دولية خارج الوطن علي ارض الحرمين الشريفين حيث نزلت الاية تقول لقد كرمنا بني |آدم
علي التاي ان يبلغ السلطات السعودية ومنظمات حقوق الانسان هنالك ما تم له
والله المستعان

[عميد م طبيب . سيد عبد القادر قنا ت استشاري التخدير]

#1221971 [Bade taha]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 12:46 PM
ما غريب نقل تجربه بيوت الاشباح للخارج وتحويل السفارات والقنصليات لبيوت اشباح ضد المقتربين اذا كان بلد حكامها صعاليك مثل نافع والعلق مصطفي اسماعيل طالع نازل يشتم في الشعب السوداني ****** تربيه كبير المخنثين الترابي

يجب تدبير اختطاف العلق مصطفي اسماعيل من الفنادق التي ىترددليها في عواصم الخليج واغتصابه ورميه في اقرب زقاق بعد حشر عود القذافي في دبره المهتوك اصلا بممارسه الشذوذ مع شيخه للصبر حدود

[Bade taha]

ردود على Bade taha
[كاتم السر] 03-07-2015 08:09 PM
اتق الله يا أخ ما هكذا النقد, اذا كانوا سلوكهم غير اخلاقي يحب ان يكون سلوكك غير سلوكهم

European Union [محمدابوشعيرة] 03-07-2015 03:19 PM
النقد البنا خلو الناس لحاله والحساب عند رب العالمين ماضاع ظلم عندالله وراءه مظلوم


د.جعفر مجذوب الباقر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة