المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
بصراحة: هل السودان في حاجة لوزارة الخارجية؟!
بصراحة: هل السودان في حاجة لوزارة الخارجية؟!
03-11-2015 09:16 AM


١-
***- السؤال اعلاه (هل السودان في حاجة لوزارة الخارجية؟! ) اصلآ ليس جديدآ في الساحة السودانية، ولا وليد اليوم. هو سؤال قديم مطروح منذ عام ١٩٨٩، وبدأ يدخل السادس والعشرون. هو سؤال طرح بعفوية شديدة من قبل الملايين في السودان عام ١٩٨٩ بعد انقلاب الجبهة الاسلامية، وتصفيتها احسن كوادر وزارة الخارجية. الاحالة للصالح العام شملت المئات من احسن العاملين في السلك الدبلوماسي..السفراء والقناصل في الخارج.. وكيل الوزارة.. مدراء الاقسام..كبار وصغار الموظفين.. عاملات الطابعة.. تمت الاحالة والطرد من الخدمة بصورة سادية بشعة لم نشهد لها مثيل من قبل في تاريخ البلاد. ظهر وقتها مصطلح (مجزرة وزارة الخارجية) اشارة الي ما تم في هذه الوزارة من طرد تعسفي وتشريد متعمد ومقصود احسن الكوادر فيها.

٢-
***- بعد ان وقعت الوزارة للجبهة الاسلامية تمامآ في قبضة الاسلاميين ، تم تعيين الدكتور حسن الترابي وزيرآ عليها.(يقال - والعهدة علي شاهد من ناس الانقاذ-، انه هو (الترابي) من فرض نفسه علي التعيين في الوزارة، وان تكون تحت سيطرته مباشرة ، واجبر المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ علي قبول رغبته!!)،

***- قام حسن (واكمل الناقص)، كان هو وراء (تمكين) الاسلاميين واشباه المثقفيين من اعضاء الجبهة الاسلامية في شغل كل المناصب في الوزارة والسفارت. هو بالذات من خربها مثل (خراب سوبا) وذلك بعد ان نجح في تفريغ الوزارة تمامآ من احسن كوادرها وتم تسليمها بالكامل لمن هم اصلآ لا يعرفون ابسط ابجديات الدبلوماسية.. الفهم السياسي..الذكاء الخبرة..الحصافة.. والادب!!. من ذلك الوقت وحتي اليوم والوزارة تعج بالمئات منهم، ويزدادون كل يوم عددآ، ما تكتب الصحف والمنابر السودانية عن مخازيهم وفضائحهم وسلوكياتهم المنحرفة، ما هي الا نتيجة طبيعية بسبب تركة الترابي التي تسير عليها الوزارة، والتي ما تغيرت ولا تبدلت منذ عام الانقلاب...رغم اننا في القرن ال٢١ !!

٣-
***- ان السبب الذي دعاني اليوم فتح ملف وزارة الخارجية ، ان الوزارة لم تقم حتي الان شر نتيجة التحقيق الذي زعمت انها قد اجرته بخصوص حادث الاعتداء علي المهندس اسعد التاي في جدة!! ... بالطبع هو تحقيق لن يري النور ( هذا ان كان هناك اصلآ لجنة تحقيق!!). بل المؤسف في الامر، ان الوزارة لم تعتذر للمهندس المسكين!!، ولا قامت القنصلية تقديم اعتذار له..او حتي اطمأنت علي حالته الصحية!!..اما عن سفير النظام في السعودية فلا اعتقد انه قد سمع بالحادث!!

٤-
وتاني نسأل:
***- الباقي علي تنحي وزير الخارجية علي كرتي من وزارته ٣٣ يوم بالتمام والكمال مثله ومثل باقي الوزراء:
١-
فهل له ان يقدم لنا كشف انجازات الوزارة منذ عام ٢٠١٠ حتي اليوم؟!!...
٢-
لماذا فشلت الوزارة في كسر العزلة الدولية التي يعاني منها نظامه؟!!
٤-
لماذا فشلت في الغاء او تجميد اتهام محكمة الجنايات الدولية؟!!
٥-
لماذا فشلت الدبلوماسية في حذف اسم السودان من قائمة (الدول الراعية للارهاب والتطرف)؟!!
٦-
هناك قضايا هامة شغلت الرأي العام السوداني (مازالت تشغل) لم نجد لها تحليل او تفسير مثل:
*****************************

(أ)- لماذا تم ابعاد السفير عبدالله عثمان، من البحرين؟!!

(ب)- لماذا تم ابعاد مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير رحمة الله محمد عثمان؟!!

(ج)- ما هي اسباب الاصرار الشديد علي تعيين الفريق عبد الرحمن سر الختم سفيرآ في اثيوبيا رغم رفض الحكومة الاثيوبية بقبوله؟!!

(د)-
وماهي الاسباب التي دعت وزارة الخارجية علي تعيين كمال حسن علي سفيرآ في القاهرة رغم سيرته السيئة؟!!

(هـ)-
لماذا لم تعترض وزارة الخارجية علي تعيينات (مرافيد) القوات المسلحة، وهي تعيينات ما توقفت.. وشغلوا (المرافيد) كثير من المناصب الهامة في الخارجية والسفارات؟!!
هناك في قلب وزارة الخارجية من يؤكد وجود غضب عارم من قبل الدبلوماسيين والسفراء علي سكوت وزير الخارجية علي الكرتي، الذي لا يعترض علي هذه التعيينات، التي تتم قسرآ عليه، بل والغريب في الامر، انها تعيينات تاتي احيانآ لوزارة الخارجية في غياب الوزير المشغول بالسفر الدائم والتجوال ، وهي زيارات يفتعلها احيانآ لنفسه، احيانآ اخري نيابة عن البشير الذي لا يستطيع ان يغادر قصره بسبب محكمة الجنايات الدولية... فيعود الكرتي لوزارته بعد طول غياب ليجد وجوه جديدة في وزارته وبالقرب من مكتبه، فيسكت....والا لحق بمن سبقوه في الوزارة ( حسن الترابي، علي عثمان، مصطفي اسماعيل)!!

(و)-
من الاشياء الغريبة التي تحدث في وزارة الخارجية، انها لا تقوم بالدفاع عن نفسها وسمعتها ازاء الاتهامات التي تنشرها الصحف والمواقع السودانية ، فهناك مثلآ اخبار كثيرة عن التجاوزات المالية تقوم بها السفارات والقنصليات، منها - علي سبيل المثال-: بيع عقارات السودان فى سويسرة ولندن وبون..التصرف فى املاك حكومة السودان بالاراضى المقدسة..بيع مبني سفارة السودان في القاهرة... كيف نفسر هذا السكوت؟!!

(ز)-
سلوكيات وعنجهية وفساداغلب الدبلوماسيين في الخارج (خاصة في السعودية ودول الخليج) اصبحت محل غضب الملايين، وما رأينا اي محاولات لعلاجها، فهل تتم (الصهينة) والسكوت علي هذه السلوكيات عن عمد من قبل (جهابذة )الوزارة..والا.. علام الصمت تجاهها؟!!- (حالة الاعتداء علي المهندس التاي وحادة من هذه السلوكيات؟!!

(ح)-
هل وزارة الخارجية تتبع جهاز الأمن؟!!.. كيف نفسر سيطرة رجال الامن علي غالبية مكاتب السفارات والقنصليات في الخارج؟!!

(ط)-
لا احد في السودان - حتي بعض المسؤوليين في الدولة، يعرف من هو صاحب الكلمة الاولي في وزارة الخارجية..القصر؟!!..جهاز الأمن..وزير الخارجية؟!!

(ي)-
هناك اتهام خطير يفيد، ان غالبية الدبلوماسيين لا يجيدون اللغة الانجليزية، التي هي اللغة الثانية في الدولة؟!!

٥-
تاريخ وزارة الخارجية في الفترة من عام ١٩٨٩ وحتي اليوم ملئ بالمواقف المخزية..تاريخ اسود من القطران، وهو رأي كل من تمعن بشدة في تاريخه. هي وزارة كان ضلع كبير في محاولة اغتيال الرئيس السابق حسني مبارك...منحت الوزارة الغنوشي جواز سفر خاص سافر به الي فرنسا..ما زال الارهابي المصري ايمن الظواهري يحمل جواز سفر صادر من الخارجية في الخرطوم ..ترفض الوزارة اعادة الدبلوماسيين الاكفاء القدامي للعمل..تأبي الوزارة ان تخطر سفاراتها باحترام ادمية السودانيين في الخارج، وتصر علي دبلوماسييها ان يطبقوا سياسة "فسد تسد"..والتعالي.. والغطرسة علي الجاليات...

٦-
اخيرآ:
اصبح من اللافت للنظر هذه الايام، ان الوزير علي كرتي يصب جل اهتمامه (قبل توديع الوزارة بعد اسابيع قليلة) علي تثبيت الاسلاميين في مناصب بالسفارات والقنصليات في الخارج كنوع من (التمكين) الاسلامي علي كل شي يخص السياسة الخارجية!!، وبالفعل بدآ بتعيين الوزيرة السابقة السفيرة سناء حمد العوض، التي نقلت للسفارة السودانية بلندن في موقع نائبة سفير وهي خطوة لم تكن مفاجئة باعتبارها جاءت بعد أشهر من التوقعات بنقلها لمحطة خارجية. اجري كرتي ايضآ كشف تناقلات الخارجية تعديلات في ما يتصل بملف جنوب السودان بتسميته للفريق عبد الله حسن عيسي مديراً لإدارة جنوب السودان، فيما نقل السفير السوداني بجوبا مطرف صديق إلى بروكسل سفيراً للسودان بالاتحاد الأوروبي.

***- بعد كل هذه المعطيات المحبطة، واتجاه تسليم الوزارة برمتها الي الاسلاميين، الذين فشلوا طوال ٢٥ عام ان يحسنوا صورة السودان، بل زاد الطين بلة، واشتدت الصورة اكثر قتامة...نسأل بكل صراحة: "هل السودان في حاجة لوزارة الخارجية؟!"...

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 3674

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1226263 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2015 11:36 PM
تعليق احد القراء علي حال القنصلية العامه بجده:
************************
هام الي القنصليه العامه بجده :
القصر المنيف الذي تحتله القنصلية العامه بجده يتسع ويتسع ليشرف السودان والسودانيين . ولكن ... تصرالقنصليه على حشر السودانيين في امتار قليله بينما في الامكان احسن من ذلك بكثير لكنها سياسة عذبني وتفنن في الوان عذابي وسعوها يوسع الله عليكم السيد القنصل العام لماذا انت صامت حيال هذا الوضع المهين وبالامكان أحسن مماهو الان... برضو الرحمه حلوة.

[بكري الصائغ]

#1225886 [طفشان ديمه طفشان]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2015 10:56 AM
ازيدك يااستاذ بكري سفير السودان في الصين عمر عيسي كان عامل محلي في السفارة وتم تعيينه مدير للمركز التجاري ثم دبلوماسي ثم ترقي حتي وصل منصب السفير وله حوالي 17 سنة يعمل بالسفارة ويصرف بالدولار وشغال تاجر
السفير عبدالحافظ ابراهيم في السعودية عمل 11 سنة في سفارة السودان في دمشق وكان يتاجر بين دمشق والخرطوم والان له في السعودية 7 سنوات ومازال تاجر اظن انه سيعود قريبا
الدبلوماسيين الاشقاء فيصل واحمد عبد العظيم عثمان محمد طه ابناء شقيق علي عثمان محمد طه
هذه ليست دبلوماسية التمكين ولكنها دبلوماسية الحيشان

[طفشان ديمه طفشان]

ردود على طفشان ديمه طفشان
[بكري الصائغ] 03-13-2015 05:00 AM
١-
اقتباس:
(سفير السودان في الصين عمر عيسي كان عامل محلي في السفارة وتم تعيينه مدير للمركز التجاري ثم دبلوماسي ثم ترقي حتي وصل منصب السفير وله حوالي 17 سنة يعمل بالسفارة ويصرف بالدولار وشغال تاجر)...

٢-
هل نفهم من الكلام اعلاه، ان عمر عيسي تم تعيينه بدون شهادة جامعية؟!!..يعني زي حميدتي؟!!

[بكري الصائغ] 03-12-2015 11:19 PM
أخوي الحبوب،

طفشان ديمه طفشان،
(أ)-
مساكم الله بالعافية، شكرآ علي الزيارة الثانية، (وكل ما تطفش تعال لعندي واهلآ بك علي الدوام)، والف شكر كمان علي المشاركة المقدرة.

(ب)-
أخر اخبار عن دبلوماسية الانقاذ في السعودية:
دبلوماسي سعودي ينتقد قنصل
السودان بالرياض علانية وامام المواطنين
**************************
المصدر:- موقع الراكوبة -
-03-12-2015 03:59 PM-
الكاتب: عمكم ابنعوف - الرياض – المملكة العربية السعودية.
-----------------------
مهازل السفارة السودانية بالرياض –
فوضي فى مكتب القنصل –
الدبلوماسي السعودي يقول بصوت عال للقنصل الرعايا السودانيين يأتون بأقامات منتهية الصلاحية...

***- سمعت كثيرا وقرأت اكثر عن مهازل السفارات السودانية بالخارج وعلى وجه الخصوص في المملكه العربيه السعوديه بسفارة الرياض وقنصلية جدة , واليوم ألخص لكم ماشاهدته بأم عيني وسمعته بأذني والذي حدث أنه اليوم الموافق الاربعاء11 مارس و داخل مكتب القنصل السوداني بالرياض ثبت لي بما لا يدع مجالا للشك ان الدبلوماسية السودانية قد وصلت الى قاع الانحطاط من نواحي تنظيميه وادرايه ودبلوماسيه , وكل ذلك يعود الى ان من تولوا أمر الدبلوماسيه السودانيه الان هم أبعد الناس عن الدبلوماسيه والتي تعني الكياسه واللطف وحسن التصرف.

***- ذهبت صباح اليوم الاربعاء 11 الى السفارة السودانية فى الرياض لاستخراج تفويض لامر شخصي فى السودان وكنت اليوم شاهدا على ما سمعت وقرأت من السمعة السيئة التى تتمتع بها سفاراتنا فى الخارج.
بمجرد دخولك الى السفارة والتى تقع فى منطقة فخمة ومحمية بجانب كل سفارات العالم فى العاصمة السعودية فى الرياض, يقابلك شخص فى الاستقبال (شخص واحد هو موظف الاستقبال فى مقابل مئات المراجعين). هذا الشخص يجلس على مكتب قديم ولديه استمارات يوزعها عليك ويوجهك الى المكتب الذى تريد اكمال اجراءاتك به.

***- ومن ثم تدخل الى داخل السفارة حيث ان الصالة الرئيسية يتواجد بداخلها قرابة المائة شخص , على الرغم أنها لاتسع لأكثر من نصف هذا العدد وذلك مما يسحبب زحاما لايطاق حيث يتواجد الاطفال والنساء وكبار السن, والمكان يغلي من كثرة عدد الناس المراجعين للسفارة.

***- وجهنى موظف الاستقبال للدخول الى مكتب رقم 72 (سخونة غير طبيعية وعدم وجود اكسجين فى مكتب لاتتجاوز مساحته أربعه أمتار مربعه يتواجد فيه اكثر من 10 اسخاص فى نفس الوقت بالاضافة الى الموظفين الاثنين) حيث يختص هذا المكتب بتوفير استمارات الاقرارات وعدم الممانعة ... فى هذا المكتب والذي يقبع فى بابه اكثر من 10 اشخاص تدافر وتدافر حتى تتمكن من الدخول (قمة الفوضي وعدم اتباع ابسط مقومات التنظيم فى مكان يُفترض ان يكون واجهة للبلد). فى داخله موظفان احدهما بنت تسلمك الاقرار وتطلب منك أن تذهب لدفع الرسوم على أن تعود لها مرة أخرى وأنت حامل للاقرار.

***- تنحصر وظيفة هذه الشابه في انها تقوم بطباعة ماكتبته انت بخط يدك وذلك يأخذ زمنا طويلا مما يساهم في ضياع اليوم كاملا (واظن ان هذه الوظيفة تم استحداثها من عدم والغرض منها هو خلق وظائف لتشغيل طاقم الكيزان ومن والاهم اذ انه من الممكن ان تكون هنالك استمارة معروفة ومطبوعة بصيغة الاقرار دون الحاجة الى طباعتها مرة أخري .. اذ ان الاقرارات معروفة ولا يمكن ان تتجاوز اصابع اليد).

***- المهم بعد دفع الرسوم وهى (110 ريال سعودي لاستمارة عدم ممانعة او اقرار مشفوع باليمين) مبلغ ضخم جدا مقارنة بما تحتويه الاستمارة. ولكن كيف يمكن تدبير الرواتب العالية التى يتمتع بها الدبلوماسيين والموظفين فى السفارة دون ان يأخذوا وبقانونهم تعب المواطنيين المغتربين.

***- لا مشكلة فى هذه القيمة اذ كانت هذه المبالغ توظف لتحسين اوضاع السفارة من استجلاب مكاتب حديثة ويكون الموظفين داخل كاونترات زجاجية وهنالك ارقام تنظم عملية انهاء الاجرءات وصالات فسيحة تسع لهذا العدد الضخم من المغتربين السودانيين والسفارة تعلم ان الرياض من اكثر مدن العالم يتواجد فيها السودانيين وبمئات الالاف.

**- بعد ان تقوم الموظفة بطباعة الخطاب تطلب منك ان تذهب الى القنصل لتوقيعه ومن ثم ارجع الينا للمرة الثانية. كل هذا يمكن تقبله .. ولكن ما لا يمكن تصديقه وهو ما حدث فى مكتب القنصل.
***- دلفت من خلال الزحام الشديد الى مكتب القنصل والمتواجد خلف الكاونترات الرئيسية ووجدت الباب مفتوحا فدخلت لكي اوقع الاقرار ..
وجدت داخل المكتب .. امرأتين و7 مواطنين وموظف سعودي امامه اوراق رسمية تخص جمهورية السودان اذ انه كان يضعها امامه .. بالاضافة الى موظف من السفارة وسعادة القنصل. الكارثة الاولي ان القنصل كان يريد انهاء الاجراءات بأسرع وقت ممكن اذ انه كان يوقع على الاقرار دون قراءته (والله العظيم ان ما اقول هو الحق وان الله تعالي سيسألني يوم القيامة عن هذا).

***- الكارثة الثانية وهى المصيبة الكبري ان الموظف السعودي (وهو من موظفي وزارة الخارجية السعودية) كان يتكلم بصوت عال للقنصل ويقول له ان هنالك رعايا سودانيين يأتون الينا واقاماتهم منتهية الصلاحية بأوراق عليها توقيع القنصل وختم السفارة السودانية وهذا يضعنا فى مشاكل كثيرة جدا وكان من المفترض على السفارة السودانية التأكد من هذه الاوراق قبل ختمها. وجاء رد القنصل مباشرة بأنه اذا كانت هنالك اوراق مثل هذه فإنه من المحتمل ان تكون للاستخدام داخل السودان فقط.

***- رد الدبلوماسي السعودي وهذا امام الكل وانا منهم : كان من المفترض ان تكتبوا فى هذا المستند أن يكون للاستخدام فى السودان فقط وخارج القطر السعودي (القطر السعودي قالها حرفيا). وكان القنصل وهو يتكلم يوقع على اقرارات المواطنين دون قراءتها البتة وغير مبال بمحتوياتها أو صحتها.

***- سأل الدبلوماسي السعودي : تأتينا احيانا مستندات زيجات من سودانيين لاجنبيات وبالاخص مغربيات. رد عليه القنصل : السفارة لا توقع ولا تختم اطلاقا اى زيجات لسودانيين من اجنبيات ولكن فقط من السودانيين للسودانيات واذا كانت هنالك مثل هذه المستندات فإنها لا تخصنا.

***- هذا قليل من كثير تمت مناقشته بين دبلوماسي سعودي ينتقد قنصل السودان بالرياض علانية وامام المواطنين.

***- أين النظام ..؟؟ اين الدبلوماسية ..؟؟ أين احترام الدول ..؟؟ أين كرامة السودان ..؟؟ كيف يمكن مناقشة قضايا الدول امام العامة وبكل هذه البساطة والعفوية ... ؟؟؟ الى متى ؟؟

مساكم الله بالعافية، شكرآ علي الزيارة والمشاركة المقدرة.


#1225624 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2015 01:31 AM
هو اصلاً البلد محتاجة لحكومة؟..
تردي عام فى كل مناحي الحياة.. الصحة، التعليم، الاقتصاد، الامن.. حتى فى قلب العاصمة الواحد ما يحس بالامان..
غير المدن الكبيرة مافى حكومة خصوصاً المناطق الطرفية ومناطق النزاع.. تخيل تلتين المحليات فى جنوب كردفان تحت سيطرة الحركة الشعبية والوالى نفسه ما يقدر يطلع مسافة ٧ كيلو من كادوقلي.. النيل الازرق نصها تحت سيطرة الشعبية برضو.. الشئ المضحك موسى هلال مسيطر على سبع محليات فى شمال دارفور ومحرمها على الوالى.. نيالا انكمشت للسكة حديد لو مشيت جنوبها تلقى حاجة تانية خالص.. غير المناطق المنسية فى كردفان و اقصى الشمال و معظم الشرق..
حتى العاصمة المثلثة فيها مناطق طرفية مافيها حكومة..

[Adam Ibrahim]

ردود على Adam Ibrahim
[بكري الصائغ] 03-12-2015 07:00 AM
أخوي الحبوب،
Adam Ibrahim - أدم ابراهيم،
(أ)-
صباحك نور وافراح باذن الله تعالي، سعدت بزيارتك بعد طول غياب، الف شكر علي المعلومات الجديدة عن الاحوال في جنوب وشمال كردفان ..شمال دارفور..النيل الازرق..العاصمة المثلثة. بما انني من سكان الشمالية فهاك هذه المعلومة: ٤٠% من سكان مدن وضواحي الشمالية هاجروا منها بسبب الفقر وسياسة الحكومة الزراعية، حرائق متعمدة في النخيل..وتسميم المواشي والمحاصيل لاجبار السكان علي الرحيل من المناطق بسبب مياه سد مروي!!

(ب)-
ماذا يحدث في وزارة الخارجية؟!!
******************
المصدر:- موقع-الراكوبة-التيار-
03-03-2015 11:59 PM
الكاتب: عبد الباقى الظافر
---------------------
***- قبل أيام زرت وزارة الخارجية.. لشيء في نفسي فضلت استخدام السلم عوضاً عن المصعد الكهربائي.. كدت أصاب بالصدمة من اتساخ المكان.. سألت عن أهل الدار، وأدركت أن وزير الخارجية مسافر في رفقة رئيس الجمهورية.. أحد وزيري الدولة في إندونسيا، والآخر عاد للتو من رحلة خارجية.. الوكيل في فترة نقاهة طبية.. كان ذلك حال الوزارة العام.

***- الغوص في التفاصيل يفيد أن الوزارة استدعت مندوب السودان من نيويورك بصورة تفتقر أبسط قواعد الدبلوماسية .. الاستدعاء للسفير رحمة الله محمد عثمان تم بسبب عدم حضوره جلسة في مجلس الأمن الدولي خاطبتها مدعية المحكمة الجنائية الدولية.. ربما أراد السفير رحمة الله أن يعبِّر بشكل دبلوماسي عن موقف السودان غير المتعاون مع الجنائية فغاب عن جلسة بن سودا.. دون أن يمنح الفرصة لتبرير موقفه تم استدعائه إلى الخرطوم فلم يجد الرجل غير أن يخلع ربطة العنق الدبلوماسية ويقدم استقالته.. حتى حينما سئل وزير الخارجية عن استقالة رحمة الله رد بشكل فيه كثير من التعالي وعدم الوفاء لرجل نذر عمره في خدمة الدبلوماسية السودانية.

***- في المنامة التي لا تبادلنا التمثيل الدبلوماسي تم استدعاء السفير عبد الله محمد عثمان.. السفير الذي تم استدعاؤه على عجل تبقت نحو مئة يوم على نهاية مهمته الدبلوماسية في المنامة.. كان من الأوفق الصبر عليه مهما كانت التجاوزات.. لكن الطريقة العسكرية التي تدار بها الوزارة ردت الرجل إلى الخرطوم ببعض الغلظة.. هنا في الرئاسة تمت مكافأة السفير المسحوب بغلظة بمنصب مدير إدارة.

***- على ذات النحو من الارتجال تم إسناد منصب نائب سفير السودان بلندن للسفيرة سناء حمد العوض.. الوزيرة السابقة سناء تستحق المنصب.. لكن المعلومات تفيد أن سفيرنا هنالك وهو أقل درجة سيستمر في أداء مهامه حتى تتحسن مهارات السفيرة الجديدة في التخاطب باللغة الإنجليزية.. طيب يا سادة أليست لنا سفارة في موريتانيا بلد المليون شاعر.. أم أنها المجاملات والمراعاة للكسب التنظيمي؟.

***- وكيل وزارة الخارجية كان ينتقد نظام التوريث في وزارة الخارجية، وذلك على صفحات الصحف.. في آخر دفعة ولجت وزارة الخارجية كانت كريمة عبد الله الأزرق في مقدمة الدبلوماسين الجدد.. كل المنطق أن كريمة الوكيل شاطرة.. ولو قلب الوكيل الأزرق الملفات لوجد أن الأستاذ علي عثمان عندما كان وزيرا للخارجية منع أحد أشقائه من الالتحاق بمنطق أنكم أخوة الوزير.

***- بصراحة.. وزارة الخارجية تحتاج إلى خطوات تنظيم ومراجعة للأداء.

(ج)-
تعليقات القراء علي الخبر اعلاه
*******************
١-
اثناء وجود الوزير كرتي بالامارات بصحبةالرئيس، تمت اقالة الكرفادني كناطق رسمي للخارجية وتعيين وليد سيد(مدير مكتب المؤتمر الوطني بالقاهرة السابق)والذي عين سفيرا قبل شهور قليلة.. وبعد ساعات من تعيينه ، تمت اقالته وتعيين اخر ناطقا رسميا للوزارة ... والوزير لازال خارج البلاد... كيف نم ذلك ولماذا يحدث ذلك ومن الذي يقوم بذلك ولمصلحة من ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

٢-
خارجية؟ خارجية ايه ؟ تعال شوف موظفين خارجيتنا كأنهم موظفين محلية السوق الشعبي رسوم بس تدفع بس.... مبهدلين شباشب و مراكيب و سعوط و لا يجيدوا أي لغة و لا اتيكيت و لا تعامل مع المراجعين...

٣-
عبد الظافر انت نائم الخارجية تحتاج الى خطوات تنظيم قال ! الحكومة مابتحتاج الى تنظيم تنظيم قال ديل عايزين كنس انت بتنظم الجيد يعنى الاثاث في المنزل لو جيد بنظم تخت دة هنا وداك هناك لو مكسور وقديم ليه 26سنة وبيضر ويكسر البيجلس فيه حتنظمو كيف ياظافر...


#1225621 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2015 01:21 AM
١-
ابراهيم طه أيوب:
الخارجية تدار بواسطة الامن
*****************
المصدر: موقع -حريات-
-November 22, 2014-
---------------------
***- أكد الأستاذ ابراهيم طه ايوب ان وزارة الخارجية تدار بواسطة جهاز الأمن. وقال في مقابلة مع برنامج ملفات سودانية بـ (راديو دبنقا)، ان ( السفراء فى السفارات المهمة بالخارج يتبعون لجهاز الأمن عدا قلة منهم الأمر الذي أدى إلى تضارب وتداخل فى عمل وزارة الخارجية).

٢-
إبراهيم طه أيوب
***********
دبلوماسي ووزير.
ولد في مدينة وادي حلفا، الإقليم الشمالي، 1941.
التعليم:
-------
بكالوريوس آداب، جامعة الخرطوم (60 - 1964).
ماجستير في السياسة الدولية العامة، جامعة جونز هوبكنز، واشنطن (75 - 1976).

العمل:
------
سكرتير ثالث، وزارة الخارجية (65- 1969).
سكرتير ثاني (69 - 1971).
سكرتير أول (71 - 1973).
مستشار (73 - 1976).
وزير مفوض، سفير (76 - 1985).
وزير خارجية الحكومة الانتقالية (85 - 1986).
سفير السودان في يوغندا (1986).
عمل في سفارات السودان في بغداد، عمان، أديس ابابا، أسمرا، ثم سفيرا في نيودلهي ونيروبي.

[بكري الصائغ]

#1225617 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2015 01:10 AM
عجائب وغرائب الدبلوماسية السودانية
الجهل والتخبط والعشوائية...
*******************
المصدر:- موقع - منتدى العبيدية -
-06-12-2014-
الكاتب:- محمد البدري -
-----------------
***- تعتبر ممارسة العلاقات الخارجية وإقامة العلاقات والتواصل مع الدول والكيانات السياسية الأخرى لذلك نشأت وزارة الخارجية الحالية مباشرة بعد إعلان الاستقلال وعهد إليها بالمهام السيادية في تسيير الشئون الخارجية للبلاد والقيام بالنشاط الدبلوماسي إذ أن تلك المهام الإدارية والخدمية والاقتصادية الأخرى يباشرها السودانيون داخل سلطات الحكومة الوطنية الأولى تحت سيادة المستعمر.

***- وبعد إعلان الاستقلال من داخل البرلمان في 19/12/1955م أدلى السيد/ إسماعيل الأزهري رئيس الوزراء بتوضيحه الشهير أمام البرلمان بشأن الحق وممارسة الشئون الخارجية حيث قال ابتداءً من انتهاء هذه الجلسة (يعني جلسة إعلان الاستقلال) سوف يبدأ في ممارسة السلطات الخاصة بالشئون الخارجية التي كانت من قبل، وكان من أول مهام الوزارة الاستقلال بعد اختيار أكفاء الكوادر في السودان وشغل المناصب الدبلوماسية والإشراف على اعتراف الأسرة الدولية باستقلال السودان وتأسيس العلاقات الدبلوماسية معها ثم الانضمام إلى المنظمات الدولية والإقليمية وإنشاء البعثات الدبلوماسية والقنصلية في الدول الشقيقة واستقلال سفارات وبعثات تلك الدول غير أن الدبلوماسية السودانية وجدت أمامها وهي لا تزال في مرحلة البناء والتأسيس تحدياً جوهرياً تمثل في مطالب شعوب القارة الإفريقية وشعوب الوطن العربي التي لا تزال ترزح تحت نير المستعمر الأوربي ليتقدم السودان مسيرة الشعوب الشقيقة نحو التحرر والانفتاح وقد تصدت الدبلوماسية السودانية لذلك الواجب بمسئولية والكفاءة المطلوبة وسجلت أول مفاخر السودان مباشرة بعد استقلاله.

نشأة الوزارة:
*******
***- أنشئت وزارة الخارجية في يناير عام 1956م مع مولد الجمهورية السودانية

وزراء وزارة الخارجية:
************
تعاقب عليها 28 وزيرا خلال الفترة من عام 1956م - 2002م وعلى مدى 47 عاما وهم:
-------------
السيد/ مبارك زروق.
الأستاذ/ محمد أحمد محجوب.
الأستاذ/ أحمد خير المحامي.
الأستاذ/ محمد أحمد محجوب.
الأستاذ/ محمد إبراهيم خليل.
الأستاذ/ إبراهيم المفتي.
الأستاذ/ محمد أحمد محجوب.
الشيخ / علي عبد الرحمن الأمين.
الأستاذ/ بابكر عوض الله.
الأستاذ/ فاروق أبو عيسى.
د. منصور خالد.
الأستاذ/ جمال محمد أحمد.
الأستاذ/ محجوب مكاوي.
د. منصور خالد
الأستاذ/ الرشيد الطاهر.
الأستاذ/ محمد ميرغني مبارك.
الأستاذ/ هاشم عثمان.
الأستاذ/ إبراهيم طه أيوب.
الشريف زين العابدين الهندي.
الأستاذ/ محمد توفيق
د. مأمون سنادة.
د. حسين أبو صالح.
د. حسن الترابي.
الأستاذ/ سيد أحمد الحسين.
الأستاذ/ علي أحمد سحلول.
د. حسين سليمان أبو صالح.
الأستاذ/ علي عثمان محمد طه.
د. مصطفى عثمان إسماعيل.
الاستاذ/دينق الور.
اخيرا على كرتي.

***- تعلمنا من زمن بعيد ان السياسة الخارجية والعلاقات الدبلوماسية والسفراء وغيرها من الامور الدبلوماسية يجب الدقة في اختيار من يشغل هذه المناسب الحساسة التي تتطلب قدر عالي من الدبلوماسية والنضوج الفكري والدبلوماسي واللغوي وكل الامور التي تتعلق بالسياسة الخارجية والعلاقات الدبلوماسية وقبل توفر كل هذه الشروط يضاف اليها التاهل الاكاديمي والتعليمي المتميز لان شاغل هذه المناصب لابد من ان يكون على شاكلة السيد محمد أحمد المحجوب وجمال محمد أحمد وغيرهم من افذاذ الخارجية السودانية الاصيلة .

***- لكن من عجائب هذا الزمن العجيب والغريب ان كل الذين تقلدو وزارة الخارجية ابتداء من حسن الترابي وحتى المجاهد على كرتي او الدباب او اي كان كل الذين تقلدو الوزارة في عهد الانقاذ ليست لديهم اي معرفة بالعلاقات الخارجية والعمل الدبلوماسي بل لم يكتفو بهذا فقط فاصبحت الوزارة مكان للترضيات ولعل ابرز الترضيات التي ماثلة للعيان حتى الان السيدة أميرة قرناص سفيرة السودان في إيطاليا، ومن محاسن الصدف انني حضرت لها لقاء على قناة الشروق الديكورية التي يقودها الرجل ذو النبت الشيطاني الذي ظهر فجاة من رجم الغيب جمال محمد عبدالله الوالي وتاسفت على حال الدبلوماسية سبحان الله حتى ثقافة اللقاءات التلفزيونية ليست لديها اي باختصار انها فقيرة لغويا واداريا ودبلوماسيا والله على ما اقول شهيد، المشهد الثاني المؤلم حقيقة هو ماقام به سفيرنا بيوغندا عادل شرفي التي تخلى عن كل الاعراف الدبلوماسية وذهب بنفسه لالغاء عقد مبارة المريخ وكمبالا سيتي الموقع بين تلفزيون جمهورية السودان المتمثل في قناة النيلين الرياضية والتلفزيون اليوغندي وان قناة الشروق عرضت 40 الف دولار امريكي ليس حبا في السودان انما نكاية في مجهودات الاخ الاعيسر كل هذا الامر تم بعلم الخارجية وبعلم السفير وانا الذي قام بهذه الافعال لم يراعي حق الوطن اقصد هنا السيد جمال الوالي بصريح العبارة ....

***- لم يقف الامر عند هذا بل امتد الى هروب السفراء حال انهاء عملهم في هذه البلدان وعندكم سفير السودان في فنزويلا ويوغندا وغيرهم من استنجد باللجوء السياسي بعد ان تحصلو على الجواز الدبلوماسي الذي اصبح اهون من كوب ماء او حتى دمية من دمى الالعاب

*** حقيقة ماقام به الرئيس من ارسال مدير مكتبه طه والمدعو الامين الشيعي والدجال الذي يتسلق بالاسلام زورا وبهتانا لهو من اسواء انواع الانحطاط الدبلوماسي الحقير والتافه الذي لايمت للاخلاق السودانية بصلة والمؤسف حقيقة الاكواب الموضوعة التي تدل على ان المشروب ليس ماء او عصير او شي في نفس يعقوب وحتى امير ابوظبي لم يظهر واكتفى بارسال مندوب واضح من خلال الفيديو الفتور في الاستقبال كفانا مهانا كفانا ازلال كفانا انحطاط كفانا زل ماهذا التخبط والعشوائية التي نعيشها مدير مكتب يقوم باعباء وزارة الخارجية الحمدالله على كل حال محمد أحمد المحجوب وجمال محمد أحمد وزراء خارجية وعلى كرتي ايضا وزير خارجيا لكم الحكم اخوتي القراء.

معلومات بسيطة من دفاتر التاريخ:
----------------------
***- دول الخليج التي نهرول نحن عليها الان كانت تكون على اهبة الاستعداد عند زيارة رئيس سوداني اليها في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي...
***- دول الخليج التي تهرول عليها حكومة الانقاذ كل ماهي عليه من تطور وتنمية يعود الفضل لله رب العالمين ومن بعد للعقول السودانية المهاجرة من ستينيات وسبعينيات القرن الماضي...

***- دول الخليج التي تهرول عليها حكومة الانقاذ الان كانت تستعين بالضباط السودانين والجيش السوداني لحمايتها من العدوان الخارجي في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، واليوم السودان نفسه لايجد من يحميه سوى ميليشيات الجنجويد او قوات الدعم السريع في روايات اخرى.

[بكري الصائغ]

#1225585 [ابن البلد5]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2015 11:06 PM
اعتقد ان ما كتبه الكاتب في هذا الجانب امر صحيح ولقد بقيت وزارة الخارجية هي ملجأ الى ضابط الامن
ولبس الدبلوماسيين وكما لاحظوا السودانيين في الخارج كيف تتهاوى تصرفات العديد من السفراء والدبلوماسسبن عن مسار العمل الدبلوماسي الرصين وعدم الاهتمام برعاياهم بل العكس يسعوا بعض منهم على الاضرار برعاياه في دول المهجر انه امر مؤسف ولكن اقول لكم متى ما حدث التغير السودانى يجب ان تتغير الواجهة السودانية التى تتمثل في كوادر وسفراء الخارجية

[ابن البلد5]

ردود على ابن البلد5
[بكري الصائغ] 03-12-2015 03:01 AM
أخوي الحبوب،
ابن البلد5،
(أ)-
مساكم الله بالخير والعافية التامة، مشكور كتير علي الزيارة الكريمة.
تعرف ياحبيب، احمدالله تعالي واشكره انني عاصرت تاريخ ما قبل نشأة وزارة الخارجية باعوام طويلة.. وكنت شاهد عصر لحظة ولادتها عام ١٩٥٦. اعرف الكثير عن عمالقة ذلك الزمن السعيد عندما كانت الخارجية دولة قائمة بذاتها، تتمتع باستقلالية تامة، وزارة ما كانت تسمح لااحد بالتدخل في شئونها الداخلية حتي لو كان رئيس مجلس السيادة او رئيس الوزراء، كانت وزارة عندها الهيبة والاحترام..وتحتل مكانة كبيرة في قلوب السودانيين.

(ب)-
في احدي المرات، اتصل الفريق الراحل ابراهيم عبود تلفونيآ بوزير الخارجية الراحل احمد خير، وطلب منه الحضور فورآ الي القصر في مسألة عاجلة. فهم عبود من المكالمة، ان احمد خير في انتظار وصول سفير اجنبي للوزارة. عندها اجل عبود المسألة العاجلة لحين انتهاء احمد خير من مقابلة السفير. لقد قصدت من ذكر هذه المعلومة القديمة، ان ابين مدي الاحترام الذي كانت الوزارة تتمتع به.

(ب)-
وزارة الخارجية في زمن الانقاذ، اصبحت - بلا جدال- (برميل زبالة) يرمي فيها البشير باقي فضلاته من (مطاريد) الجيش..وزراء احيلوا للصالح العام..وسفاح معسكر العيلفون!!

***- رحم الله وزارة الخارجية ايام زمان، عندما كانت الوزارة السيادية الاولي في السودان...


#1225521 [عاشق الامهره]
2.00/5 (1 صوت)

03-11-2015 08:31 PM
حسن الترابي يحمل في نفسه غل وحقد علي شعبنا ووجد فرصته بعد انقلابهم المشؤوم وصفي كل من وقف ضد فكره البائس ,, ولم تنجي وزارة الخارجيه من حقد الترابي وكان يعلم ان تلك الوزاره بها من الكفاءة والخبره كانت مصدر فخر لكل سوداني ولكن الحقد اعمي بصيرة شيخ الافك والضلال حسن الترابي وفعل فعلته الكارثيه العواقب علي بلادنا ,,,

[عاشق الامهره]

ردود على عاشق الامهره
[بكري الصائغ] 03-12-2015 12:47 AM
أخوي الحبوب،
عاشق الامهره،
(أ)-
سررت غاية السرور بحضورك الكريم بعد طول غياب. الف شكر علي مساهمتك الواعية،

***- والله ما قلت الا كل الحق في (الكارثة) حسن الترابي، هو اسوأ الف مرة من هولاكو وهتلر..هو اشبه بالجراد الذي ما ينزل ارض خضراء الا يحيلها مقفرة..هو من غير السودان السعيد عام ١٩٨٩ الي خراب اشبه بخراب سوبا الاولي..حسن الترابي دخل القاموس السياسي السوداني تحت اسم:( هادم الملذات، ومفرق الجماعات)..

***- اخر الاخبار عنه، انه وبعد ان قبض مبلغ ثلاثة مليارات جنيه من المؤتمر الوطني، تغير تمامآ واصبح الصديق الصدوق للمؤتمر الوطني، ينفذ توجيهاته ويسعي لانجاح الانتخابات....حقآ، لقد انطبق علي الترابي المثل المعروف (جوع كلبك يتبعك)!!


#1225372 [همت]
3.50/5 (2 صوت)

03-11-2015 04:29 PM
السودان ليس بحاجة حتى إلى رئاسة الجمهورية إن كان الرئيس هو البشير. أن يكون هذا المنصب شاغراً أفضل للوطن والمواطن من أن يشغله البشير وقد عرفناه - أي البشير - ليس عديم الجدوى فحسب لأكثر من 25 عاماً، بل مؤذياً أيضاً للوطن والمواطن كرئيس

[همت]

ردود على همت
[بكري الصائغ] 03-12-2015 12:29 AM
أخوي الحبوب،
همت،
(أ)-
تحياتي الطيبة، سعدت بالزيارة الكريمة، وعجبني شديد تعليقك الصريح وقلت:
(السودان ليس بحاجة حتى إلى رئاسة الجمهورية إن كان الرئيس هو البشير).

***- هذا البشير زحم الخدمة المدنية والعسكرية زحمة شديدة بمجموعة من الوزارات المركزية والمؤسسات الحكومية بشكل لم نعرف له مثيل من قبل!!..ومش كده وبس، راح كمان يوزع بعض المؤسسات والبنوك السودانية الهامة علي اجانب مشبوهين في بلادهم!!، فمثلآ لقينا (المافيوزي) السعودي جمعة الجمعة بتاع (غسيل الاموال)، والمطلوب جنائيآ في بلده بتهم (تبيض الاموال) وصل للسودان بصفة مستثمر سعودي، قابل عمر البشير في مكتبه بالقصر، البشير رحب به واوصي بتقديم كل المساعدات له دون ابطاء او تاخير، ومنها اصبح هو المستثمر الاجنبي رقم واحد المحبوب من البشير واخوانه والسلطة!!..قام بغسيل امواله في البنوك الاسلامية بالخرطوم!!

***- قام بعد عمليات الغسيل بشراء البنك العقاري..مؤسسة الاسواق الحرة..فندق قصر الصداقة..جريدة الصحافة!!، وقتها طرحت جهات سودانية عدة اسئلة حول هذا المشبوه. اول سؤال كان:
( هل قامت الجهات الامنية في سفارة السودان بالرياض بتقديم مذكرة وافية للخرطوم عن شخصية جمعة الجمعة ونشاطاته التجارية التي تتم بطرق غير قانونية قبل ان توافق علي منح السفارة تاشيرة دخول لزيارة السودان؟!!)...
(كيف سمح له مقابلة رئيس الجمهورية وهو مطلوب قانونيآ ي بلده؟!!)..
(كيف، ولماذا سمح له البشير امتلاك عقارات وشراء بنك سوداني؟!!)..
(لماذا وافقت جهاز الامن علي وجوده في السودان؟!!)..

(ب)-
اخوي الحبوب همت، عمر البشير باع عقارات السودان، لم يكتفي بذلك، بل راح يبيع اي شي..كل شي في السودان، واخرها بيع البشر!!


#1225299 [محمدابوشعيرة]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2015 02:28 PM
اﻷستاذ بكري الصائغ السﻻم عليكم..
ارجوالرد علي اسئلتي هذه في مقالات لتعم الفائدة:-رقيص البشير-الكروش الكبيرة لكل من ينتمي للمؤتمرالوطني-ماقدمته الإنقاذللمواطن ومااخذته -الشالات المطبوع عليها الشجرةولباس النساءالطرحة الخضراء-التحدث عن وحدة السودان كثيرا-ماذا قدمت الانقاذللمواطن-كذب اهل المؤتمر الوطني -اساءات اهل المؤتمر الوطني للشعب السوداني-سياسة التمكين..الخدمة المدنية...انتخابات المؤتمر ألوطني..خج صناديق اﻻنتخابات..تسخير امكانيات الدولةلتحقيق مصالحهم ...تقيد الحريات وحاصة الصحافة....والبقيةتاتي...

[محمدابوشعيرة]

ردود على محمدابوشعيرة
[بكري الصائغ] 03-11-2015 10:37 PM
أخوي الحبوب،
محمدابوشعيرة،
(أ)-
يا مليون مرحبا بزيارتك الثانية السعيدة، الف شكر علي المساهمة الكريمة، سؤالك وقلت فيه:
(ارجو الرد علي اسئلتي هذه في مقالات لتعم الفائدة:-رقيص البشير-الكروش الكبيرة لكل من ينتمي للمؤتمرالوطني-ماقدمته الإنقاذ للمواطن ومااخذته -الشالات المطبوع عليها الشجرة ولباس النساءالطرحة الخضراء-التحدث عن وحدة السودان كثيرا-ماذا قدمت الانقاذ للمواطن؟!!)..

***- الاجابة ياحبيب: لا شئ قدمته الانقاذ خلال ٢٥ عامآ الماضية. لم نجد من حكم البشير طوال ربع قرن الا:
الفقر..الجوع..المرض.. الفساد..الاغتيالات..الاعتقالات.. الاغتصابات .. التجويع..التشريد..الاختلاسات..الرشاوي..العمولات..السمسرة..افلاس الشركات والمصانع الرابحة..بيع اراضي السودان..بيع عقارات السودان في الخارج..بيع المناطق الاثرية لقطر..هجرة العقول..بيع سودانير..بيع الخطوط البحرية..بيع التلفزيون القومي..تعديل مواد الدستور لصالح سيادة البشير علي البلد..انهاء قومية: القوات المسلحة، الامن، الشرطة، السلك الدبلوماسي، الاعلام، العدل..انهيار الخدمة المدنية والعسكرية..ديون السودان الخارجية بلغت ٤٣ مليار دولار..تدهور العلاقات مع دور الجوار ..فصل الشمال عن الجنوب..تردي العلاقات مع البلدان العربية بسبب ايران..اغتيال نحو ٣٠٠ ألف شخص..دخول اسم السودان قائمة الدول الراعية للارهاب..مقاطعة امريكية واروبية..حظر تصدير اسلحة وادوية للسودان..البشير ووزير دفاعه واخرين مطلوب القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة..غسيل الاموال..تجارة البشر..ظهور مافيا المخدرات وبيع الاعضاء البشرية..ارسال اسلحة سرآ الي ليبيا مصر غزة......

***- وهناك ما هو ادهي وامر، او كما قال علي الحاج:" خليها مستورة"...


#1225205 [سوداني جدا]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2015 12:44 PM
التحيه لك الاخ بكري الصائغ..لا اريد ان ازيد على مقالك شئ ولكنني سئمت فشل سياستنا وروح الانهزاميه السياسيه والاجتماعيه..ويقال الساكت عن الحق شيطان اخرص..فماذا برأيك بعض الحلول أذا...نحن نعرف عدم نزاهة السياسيين السودانيين وأذا اردنا كشباب ان نخرج الى الشارع كي نعترض ...سقطتنا قتلى و دماء مهدوره في الطروقات... فماذا تعتقد هو الحل لتخطي مرحلة العجز السياسي والاقتصادي...هل تتكرم و تساعدنا ببعض الحلول او حتى خطط ناجحه للتجهيز لمرحلة مابعد الكيزان... واتمنى ان لا يصيب اليأس قلبك و قلمك.....والتحيه والسلام

[سوداني جدا]

ردود على سوداني جدا
[بكري الصائغ] 03-11-2015 10:03 PM
أخوي الـحبوب،
سوداني جدا،
(أ)-
سلامي الحار لشخصك الكريم، سعدت بحضورك المقدر، اما عن طلبك وكتبت:
(هل تتكرم وتساعدنا ببعض الحلول او حتى خطط ناجحه للتجهيز لمرحلة مابعد الكيزان)..
***- اولآ ياحبيب، يجب علينا ان نركز في كيفية اسقاط هذا النظام الاستبدادي الفاسد، وبعدها تاتي الخطوة التانية، او - كما نقول بالسوداني - (العافية درجات)-، علينا الان ان نعمل جميعآ علي مقاطعة الانتخابات ..ان نحث الاخرين علي عدم الذهاب لمراكز الاقتراع..ان نندد بالانتخابات التي تتم في ظروف انعدام ابسط مقومات الحريات الخاصة والعامة..ان نكشف للعالم كله زيف ما يجري الان من تزوير في الانتخابات في ظل انعدام حرية الصحافة والرقابة علي الانتخابات...

(ب)-
وصلتني رسالة من أحد اقاربي يقيم في السودان، وكتب:....
( عمي الدكتور بكري مسكاقرو. كنت عاوزك تكتب عن وزارة الداخلية وان كنا في حاجة لها في السودان؟!!..ياعمي، اهلنا في صواردة وفي الشمالية فقدوا حوالي اكتر من ٤٥٠ ألف نخلة وشتلة، كلها اتحرقت بفعل فاعل!!.. عمليات الحرائق مستمرة ليها تلاتة سنين ولحد الان - بحسب كلام ناس الحكومة- الفاعل مجهول!!..وين الحكومة؟!!.. ناس الامن؟!! ..وين ناس الشرطة؟!!..وين ناس وزارة الداخلية؟!!..والله نحنا ناس حلفا والشمالية ما بهمنا شنو الحاصل في وزارة الخارجية، لكن بهمنا باقي نخيلاتنا. بعدين داير اسالك: ياتو المهم عندك، تكتب عن وزارة الخارجية ..ولا عن نخيل حلفا؟!!)...


#1225196 [بابكر عباس]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2015 12:32 PM
جرد الحساب لكل مضابر و إدارات الحكومة الحالية سيفضى لنفس النتيجة.. و سنجد أنفسنا نتسآءل باستمرار: هل هناك حاجة لوزارة كذا؟ هل هناك حاجة لأدارة المغتربين؟؟ ...الخ.. لأنهم عمدا" و بتلرصد القط للفأر حملوا المعاول القانونية و الأدارية الخبيثة فى كل مضابر الدولة السودانية.. من أجل إعادة صياغة الأنسان السودانى!
لذلك علينا أن نعمل العقل و الحكمة من أجل المستقبل
فيما يتصل بالخارجية: نعم نحتاج لخدمات و مجالات الخارجية: إقتصاديا" و سياسيا" و إنسانيا"..الخ
لكن علينا أن نراجع الأتى:
الحاجة للتمثيل الكامل أو الجزئى
العلاقات الأقتصادية المتميزة
التقارب الدولى و التكتلات الأقليمية تتيح تخفيض و تغليص التمثيل
إمكانية استخدام أدوات تمثيل أقل كلفة: القنصليات الفخرية، الدولة الراعية لمصلحة أخرى، الممثل غير المقيم
أوؤكد على أهمية هذه الأدوات من منطلق التكلفة العالية للتمثيل الخارجى الأن
يمتلك الودان عشرة مراكز إعلامية خارجية: أمريكا لديها 25 و اليابان 7 أجهزة مماثلة
ما جدوى و جود ملحقية أمنية فى كل .. أكرر كل سفارة للسودان؟؟
علينا أن ندرك أن تخفيض ميزانية الخارجية الى النصف يوفر ضعف ميزانية التعليم و الصحة (حسب كتيب الميزانية-2015!!) علينا فى المرحلة المقبلة و ضع و ترتيب أوليات أو جدولة الأسبقيات ماليا" و زمنيا: أننا ندعو الى "عزلة مجيدة" .. ننكفىء فيها على الداخل و نعمر ما تهدم ونرمم ما بلى و ننفخ الروح فى الصناعة و الزراعة و الأنتاج الحيوانى و نلرفد الريف بالكوادر و الأطر المحفزة للأنتاج و الداعمة لأنسانه فى كل المجالات الخدمية و الأنتاجية
الطريق طويا .. و لكن مشوار الألف ميل يبدأ بميل
دعونا نوقف لعن الظلام.. و نشرع فى إيقاد الشموع.. النظام هذا راحل راحل شاء الناس أم أبوا
لذلك علينا أن ننكب على وضع لبنات النظام الجديد

[بابكر عباس]

ردود على بابكر عباس
[بكري الصائغ] 03-11-2015 09:39 PM
أخوي الـحبوب،
بابكر عباس،

مسائكم افراح ومسرات باذن الله تعالي، سعدت بقدومك الميمون، وتوقف في فقرات جاءت في تعليقك المقدر وكتبت:
(فيما يتصل بالخارجية: نعم نحتاج لخدمات ومجالات الخارجية: إقتصاديا" وسياسيا" وإنسانيا"..الخ. لكن علينا أن نراجع الأتى:الحاجة للتمثيل الكامل أو الجزئى العلاقات الأقتصادية المتميزة..التقارب الدولى والتكتلات الأقليمية تتيح تخفيض وتغليص التمثيل إمكانية استخدام أدوات تمثيل أقل كلفة: القنصليات الفخرية، الدولة الراعية لمصلحة أخرى، الممثل غير المقيم. أوؤكد على أهمية هذه الأدوات من منطلق التكلفة العالية للتمثيل الخارجى الأن يمتلك الودا أوؤكد على أهمية هذه الأدوات من منطلق التكلفة العالية للتمثيل الخارجى الأن يمتلك الودان عشرة مراكز إعلامية خارجية: أمريكا لديها 25 واليابان 7 أجهزة مماثلة ما جدوى وجود ملحقية أمنية فى كل .. أكرر كل سفارة للسودان؟؟. علينا أن ندرك أن تخفيض ميزانية الخارجية الى النصف يوفر ضعف ميزانية التعليم والصحة (حسب كتيب الميزانية-2015!!).

***- لكن ياحبيب نسيت ان مثل هذه الاقتراحات العملية لا يمكن ان تتحقق في وزارة الخارجية التي يحكمها جهاز الامن. المعروف، انه في ظل اي نظام ديكتاتوري يكون تمثيل الامن القوات المسلحة شرط لابد منه!!..بل احيانآ يكون وزير الخارجية من العسكر كما في حالة السودان حيث الوزير كرتي...دباب!!


#1225172 [حسن - الخليج]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2015 11:57 AM
حبيبنا بكري
اولا الكل مجمع علي ضرورة التحقيق و المحاسبة لما حدث في قنصلية جدة -
وصلت لجنة التحقيق قيل 3 يوم تقريبا فهل هنالك منطق يقول ان تنهي اللجنه تحقيقتها مع كل الاطراف و اعتقد انهم كثر من القنصل الي اصغر فرد امن مشارك و من ثم ترفع التقرير للوزارة لطليع عليها الاشخاص و من ثم تؤخذ القرارات الصحيحه و تعلن للجميع ام انك ترغب في ان تعمل اللجنه اون لا ين و يتم شنق الموجودين في القنصلية لترضية معارضين فاشلين في الخارج
و لي سؤال مكرر لكم ما هو سر الدفاع منك عن سفير البحرين الذي تم اقالته قبل اكمال مدته و هو سؤال سبق طلبناه منك و لكن عملت عملية التفاف له ؟؟؟؟؟؟ برضو ما ناسين سؤالك عن سفراء اخرين لزوم التغطيه
لعلمك الوزير كرتي يعتبر من انجح من مر علي الوزارة مع وجود بعض الهنات هنا و هنالك و هذا شئ طبيعي في مثل ظروف السودان
و افيدك ايضا لم تكن لوزارة الخارجية قوة و كلمة مثل اليوم و اقول لك يا الحبيب ان كلمة الوزارة الان تطغي حتى علي رئاسة الجمهورية دعك من جهاز الامن
جهاز الامن يتم به تخويف الناس المرطبه في المانيا و امريكا فقط
بخصوص رفع العقوبات و قائمة الارهاب نبشرك بقرب انهاء كل تلك و ايضا كنس المعارضة الفاشلة و معارضي الخمس نجوم و الارزقية علي عرق النساء
كل ذلك لن يتم لحبا في كرتي او السودان و لكن للتغيرات التي تتم حاليا و ما سوف يحدث و الدور المطلوب من السودان لان يلعبه في الجنوب و المنطقه الافريقية

[حسن - الخليج]

#1225065 [ابوبشير]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2015 10:32 AM
ستاذ بكرى الصائغ : شكرا لك وانت تبحث وتحلل وتختار من المواضيغ مايهم الشعب السودانى ويؤثر فى حياته والتى تأتى دائما بالجديد كهذا الطرح الذى امامنااما بخصوص ان تستطيع هذه العصاية ان تحسن صورة السودان ، فلا اعتقد بامكانهم ذلك لأنهم جزء من المشكلة او هم المشكله ذاتها وقيس على ذلك جميع الوزارات بدون استثناء وليس الخارجية وحدها ستجد الدمار والفساد على ابوابها .
يكفى سيدى وعلى لسانهم نغمة ( نعيد ... لسيرتها الاولى) وفى كل مناسبة امام كل مشروع مدمر او خرابه وما اكثرها فى بلادى وكأن السودان وطيلة هذه الاعوام العجاف كان قد تعرض لهجوم نووى واتت هذه العصابة لتعيده لسيرته الاولى او كأن التاريخ توقف منذ 1989 ويكفى اننا وفى ظل هذه الغيبوبة الطويله ان ننساق خلف رئيس قاقد للشرعية ويدير البلد بعقلية المجرم المطارد .

[ابوبشير]

ردود على ابوبشير
[بكري الصائغ] 03-11-2015 08:57 PM
أخوي الـحبوب،
ابوبشير،
(أ)-
مساكم الله بالخير وجعل كل ساعاته افراح ومسرات، الف الف شكر علي مشاركتك الكريمة ومدحك الجميل. دائمآ ما اقتدي يا حبيب بقول نبينا الكريم:
( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان). كل الكتاب في موقع (الراكوبة) يسعون لاصلاح الخلل الكبير في نظام البشير بواسطة القلم والاوراق.. وتقديم النصح.. ونقد الاخطاء والسلبيات، و(لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ).

(ب)-
***- مقال اليوم عن وزارة الخارجية وسفاراتها وقنصلياتها كان ضروريآ، لان التجاوزات والسلبيات فيها فاقت كل الحدود ووصلت الي حد الضرب والاعتداء علي مواطن (والله وحده يعلم ماذا تخفي لنا هذه الوزارة من مفاجأت اخري؟!!)...والحمدلله كثيرآ، ان بعض السفراء القدامي والدبلوماسيين الذين احيلوا قسرآ للصالح العام، كشفوا في مقالات كثيرة نشرت بالصحف المحلية، ايضآ في المواقع السودانية عن حال وزارة الخارجية في من حكم الانقاذ..كيف كانت في الماضي مزدهرة نفتخر بها في ل مكان..وكيف اصبحت مؤسسة فاسدة تنقل السلاح والذخيرة للمتطرفيين في اثيوبيا..باعت عقارات السودان في الخارج (ولا احد يعرف اين عائد البيع؟!!) ...وما خفي اعظم وادهي...


#1225054 [محمدابوشعيرة]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2015 10:19 AM
شكرا"استاذنا الصائغ.هل السودان محتاج لكل الوزارات؟أضيف الي استفسارك خاصة وزارة التربية والتعليم أي حاجة جايطة

[محمدابوشعيرة]

ردود على محمدابوشعيرة
[بكري الصائغ] 03-11-2015 08:32 PM
أخوي الـحبوب،
محمدابوشعيرة،
(أ)-
سلام حار شديد لشخصك الكريم، الف شكر علي زيارتك المقدرة. اما بخصوص تعليقك وسألت فيه عن (وزارة التربية والتعليم)، افيدك علمآ ان السيدة بروفيسور سمية أبو كشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ترفض رفضآ باتا ان تصرح باسماء الجامعات الغير معترف بها لا محليآ ولا عالميآ!!..سبق لي ان كتبت مقالة بثت من موقع (الراكوبة) الموقر، خاطبت فيها الوزيرة، ان تفيدنا - حرصآ علي مستقبل اولادنا وبناتنا - باسماء الجامعات (الفالصو) التي اصبحت اعدادها اكثر عددآ من اكشاك السجائر والليمون، رفضت خوفآ من (مافيآ) التعليم التجاري ان تصرح حتي يومنا هذا اسماء الجامعات التي اصلآ ما بجامعات ولا مؤسسات تعليمية!!

(ب)-
نرجع يا حبيب للكلام عن وزارة الخارجية الفالصو، واهديك هذا المقال، كتبه شاهد شــــاف كل حاجة داخل وزارة الخارجية، انه الاستاذ الكبير على حمد إبراهيم.

نكبة السفراء السودانيين أم نكبة البرامكة...
***********************
المصدر:- موقع ا-لراكوبـة-
-05-10-2014 -
------------------
***- (محطات دبلوماسية
(5)
تأليف السفير : أحمد عبد الوهاب جبارة الله.
تقديم السفير: على حمد إبراهيم.
نكبة السفراء السودانيين أم نكبة البرامكة *

***- فى هذه الحلقة نعيش مع سعادة السفير السودانى احمد عبد الوهاب فى محطاته الدبلوماسية. ونقف معهه تحديدا عند محطة نكبة سفراء وزارة الخارجية السودانية او نكبة البرامكة فى عصرنا الحديث هذا . كانت الخارجية قبل مجئ فيلق التتار ، كانت خميلا وادعا ، استطاع الاحتفاظ بتماسكه ابان العهدين الشموليين اللذين سبقا العصر التترى هذا ، ربما لأن ذينك النظامين لم يكونا يعتمران ايديولوجية سياسية يمينية كانت ام يسارية. وبالتالى لم يكونا مصابين بهوس التمكين بحسب افادة سعادة السفير . بل ان الخارجية فى العهد المايوى على عهد وزيرها عالى الثقافة و الفكر ، دكتور منصور خالد ، زهت كثيرا فى مجالات التدريب والابتعاث الخارجى وتحديث نظم ووسائل وطرائق العمل والاتصال . حديث السفير عن ( المهنية والتسييس ) فى وزارة الخارجية ينطبق عليه تماما المثل السودانى الشعبى القائل ( سمح الكلام فى خشم سيدو).

***- بصفته شاهد عيان عانى من آلام الفجيعة مع غيره من ابناء الخارجية من الطعنات النجلاء التى سددها فيلق الهوس الايديولوجى الى قلب الصرح الساجى وهم يتلوون من آلامهم ومن الفجيعة بلا حول ولا قوة ، يقول مقتولهم لجريحهم إنج سعد ، فقد هلك سعيد . كخلفية تاريخية ، يقول السفير ان السودان ورث من الاستعمار خدمة مدنية اتسمت بالصفة القومية والمهنية . وكانت وزارة الخارجية التى خرجت من رحم تلك الخدمة المدنية استمرارا لتلك الصورة الزاهية تمثلها اشخاص حرصوا على أن يهبوا الوطن مؤسسة سيادية تضطلع بتنفيذ السياسة الخارجية لدولة حديثة هى أول دولة تنال استقلالها فى افريقيا جنوب الصحراء رغم قلة او انعدام الخبرة والدليل المرشد . ويذكرنا السفير بحقيقة لها دلالتها الرمزية هى ان دولتين فقط استقلتا قبل السودان هما دولة ليبريا التى اسسها الزنوج الافارقة الذين عادوا الى افريقيا من امريكا فى عام 1847. ثم اثيوبيا التى كان يحكمها اباطرة اثيوبيون لم تخضع للحكم الاستعمارى بصورته التقليدية . لقد كان آباؤنا ، اذن ، وثابين سبقوا غيرهم فى مضمار الكفاح وطرد المستعمر .

***- يطلعنا السفير عن التحدى الكبير الذى واجهه المؤسسون الاوائل للصرح الدبلوماسى الذى عرف بوزارة الخارجية السودانية فيما بعد متطورا من مكتب صغير ملحق بمكتب الحاكم العام باسم مكتب الشئون الخاصة . الذين حولوا هذا المكتب الى وزارة لها شانها لم تكن امامهم ، بحسب افادة سعادة السفير ، لم تكن امامهم سوابق من العمل الدبلوماسى يهتدون بها تعينهم على ترسم الطريق . كان امامهم فقط الاعتماد على متابعاتهم ومطالعاتهم الشخصية حول ما يدور فى وزارات خارجية الدول المجاورة . ومع ذلك وضع ذلك الرعيل بذرة صالحة لتأسيس وزارة الخارجية السودانية . واستميح سعادة السفير بأن اضيف أن هذا الصرح صار له شرف تدريب وتمدين العديد من دبلوماسى الدول الشقيقة فى المنطقة و من دول الجوار الجغرافى . زملائى السفراء الذين يقرأوون حديثى هذا يمكنهم أن يضعوا النقاط فوق الحروف بلا منه أو أذى .

***- انبثقت وزارة الخارجية السودانية الى الوجود ، بحسب افادة سعادة السفير ، من اتفاقية الحكم الثنائى وتقرير المصير فى فبراير 1953 التى قضت بانشاء مكتب للشئون الخاصة يكون حلقة وصل بين اول حكومة سودانية وبين سراى الحاكم العام يعنى بكل ما يتلعق بالشئون الخارجية. وتقرر ان يكون على رأسه سودانى بدرجة وكيل وزارة .ووقع الاختيار على الدكتور عبد الله احمد عقيل و كيلا لذلك المكتب وعلى السيد خليفة عباس العبيد نائبا له فى يوليو 1954 . وفيما بعد استقال الدكتور عقيل واستمر السيد خليفة عباس العبيد وكيلا بالاناية حتى فجر الاستقلال. وبعد الاستقلال وعند قيام وزارة الخارجية تم تعيين السيد محمد عثمان يسن وكيلا لها . وبحسب السفير كان مؤتمر باندوق فى اندونسيا للتضامن الاسيوى الافريقى فى ابريل 1955 نقطة فارقة فى انطلاق مكتب الشئون الخاصة ( وزارة الخارجية السودانية فيما بعد ) نحو تأسيس وزارة الخارجية السودانية. وقد سجل السيد خليفة عباس العبيد ، بحسب السفير ، صورا من ذلك الانطلاق فى كتاب مذكراته الذى اسماه اشتات ( الذكريات ). فقبل السفر الى مؤتمر باندوق فى اندونسيا حرص الوفد المسافر على تجميع ما يلزمه من معلومات من وزارة الخارجية الاندونوسية عن كيفية العمل الدبلوماسى وقواعده . كما حصل الوفد فى طريق عودته من باندونق على معلومات اضافية من وزارة الخارجية الهندية .

***- يقول السفير عبد الوهاب ان وزارة الخارجية السودانية عند نشأـها قامت على اكتاف رجال من ذوى المنعة والشموخ من امثال خليفة عباس ، ومحمد عثمان يسن ، الادارى الفذ ، وبابكر الديب ، والدكتور ابراهيم أنيس ، ومحد ميرغنى مبارك ، والدكتور عثمان الحضرى ، وامير الصاوى ، والدكتور بشير البكرى ورحمة الله عبد الله ، ويوسف التنى ، وجمال محمد أحمد . ويفيد السفير بأن السيد خليفة عباس تلقى تدريبه الدبلوماسى فى وزارة الخارحية البريطانية . ومن ثم صمم طرق التدريب للدبلوماسيين الجدد قبل سفرهم لاستلام مهامهم فى السفارات السودانية فى الخارج .

***- حظ وزارة الخارجية السودانية اهداها بعد تحولها الى وزارة كاملة ، اهداها وزيرين كانا من اعظم الشخصيات السودانية هما مبارك زروق ومحمد احمد محجوب . فقد كان الرجلان من أهل الثقافة العالية والضلوع فى مهنة القانون والنفوذ السياسى فى حزبيهما. (هل يسمح لنا السفير المؤلف بقدر من المقارنة أم لا يسمح)...

***- يقول السفير ان وزارة الخارجية السودانية ولدت كمؤسسة لها شخصيتها الخاصة و كيانها . وهو قول يماثل قولك أن هذا المولود ولد باسنانه . كناية عن النضج المبكر . وظلت سائرة على هذا المنوال على مر الايام و اختلاف الحكومات المتعاقبة . و احتفظت بالمؤسسية كصفة ملازمة لها. وهى مؤسسية مارست بها مهمتها الاساسية التى هى ( تنفيذ) السياسة الخارحية الموضوعة . وصفة ( التنفيذ) هذه ، يقول سعادة السفير ، هى محور العمل الدبلوماسى الذى يخدم بالدرجة الاولى المصالح القومية العليا للبلاد . ويضيف أن المؤسسية التى اتسمت بها وزارة الخارجية كانت اصلا من اصول الخدمة المدنية التى لا تقتصر على وزارة الخارجية دون غيرها من مؤسسات الخدمة المدنية .

• مؤسسية وزارة الخارجية اخضعتها لوضع اسس واضحة وشفافة للدخول فى الخدمة الدبلوماسية مستمدة من اصول الخدمة المدنية وتقاليدها، تخضع الراغبين فى الالتحاق بالخدمة الدبلوماسية الى اختبارات ومعاينات مضنية يقوم بها اساطين الخدمة المدنية والخدمة الخارحية وعلماء النفس والاكاديميون . ولا يشفع للمتقدم أى انتماء حزبى أو قبلى أو أى نوع من المحاباة ! ( طبعا سعادة السفير يتحدث بصيغة فعل الماضى الذى ليس له مكان من الاعراب فى زمننا هذا ، من يومنا هذا ) الشفاعة الوحيدة بحسب السفير هى مؤهلات المتنافس الاكاديمية والثقافية والاجتماعية. وبعد الدخول فى الخدمة يصبح هذا الدبلوماسى محكوما بقواعد
السلوك الدبلوماسى الذى تحكمه و تضبطه أسس يلتزم بها الدبلوماسى وبحرص شديد لعلمه ان سلوكه وتحركاته محسوبة على بلاده و ليس عليه شخصيا .

ويخبرنا سعادة السفير بأن الدبلوماسية كمهنة تتبلور من اصول يتشربها الدبلوماسى منذ بداية دخوله فى هذه الخدمة . وهكذا تصبح شخصية هذا الدبلوماسى الدبلوماسية قد تبلورت نتيجة لتراكمات مهنية وسلوكية لا يتأتى الحصول عليها بالفهلوة والقفذ فوق مقتضيات التدرج والكسب المشروع لمؤهلات المهنة الدبلوماسية .

***- يحوم بنا سعادة السفير فى مشوار طويل حول تكوينات وزارة الخارجية ونظم الانضباط الصارم فيها . واحترام التركيب الهيكلى للجهاز البيروقراطى واحترام قواعد الدقة فى كل شئ . فى السلوك. فى مواعيد العمل. فى احترام روابط الزمالة والمؤسسية . وفى كيفية اداء العمل الدبلوماسى اليومى من تقارير ومتابعات فى كل المجالات. و يخبرنا السفير عن ابجديات قواعد الوظيفة الدبلوماسية التى تمنع هذا الدبلوماسى والمحيطين به من افراد سرته من التكسب المادى من أى عمل بجانب عمله الرسمى . الى جانب اخذ الدبلوماسى على عاتقه واجب الاجتهاد الشخصى لتطوير كسبه المعرفى للامساك بالادوات التى تؤهله لامتلاك كل اسس الموضوعية واللباقة والحصافة والكياسة فى تعامله مع محيطه الدبلوماسى او غيره .و يقابل كل ذلك من جانب الوزارة اتباع قواعد ومعايير لا تقل موضوعية او دقة أو رسوخا فى الترقيات والانتقال من محطة دبلوماسية الى محطة اخرى تقوم بها لجان مختصة بهذه الشئون .

***- بعد عرضه الطويل والشيق عن المؤسسية فى وزارة الخارحية وصورها المشرقة ، يفجعنا السفير بالقول ان كل ذلك الجلال تهاوى noze diving فى الثلاثين من يونيو 1989 ، حين تغولت الجبهة القومية الاسلامية بانقلابها ، ليس فقط على الخدمة الدبلوماسية انما على كل مرافق الخدمة المدنية فى سياسة مقصودة وناجمة عن عقلية قبلية وعشائرية وسلفية منكفئة على نماذج هلامية الشكل و المضمون تعود الى الماضى . وتعدت الجبهة القومية الاسلامية بانقلابها على اهم مبادئ الخدمة المدنية . واهدرت قيم وقواعد المؤسسية . وخلقت واقعا من الفوضى فى دواوين الدولة مما فتح ابواب الفساد والظلم والهروب من المساءلة والمحاسبة . لقد محى الانقلاب كل مقومات الخدمة المدنية . مما يعنى ان وزارة الخارجية لم تكن هى الضحية الوحيدة فى هذه الهجمة الحزبية التى ضربت بعرض الحائط بكل معايير المهنية والكفاءة وقصرت الامر كله على اهل الولاء وادى الى انهيار الدولة وعودتها الى عصور ما قبل قيام الدولة الوطنية التى اسستها مبادئ معاهدة وستفاليا فى العام 1648 . واقول ( ابو الزفت ) كما يقول صديقى ابو الزفوت عندما يدهشه امر من الامور .

***- لماذا ركزت الانقاذ هجومها على وزارة الخارجية؟!!
-----------------------
• يسأل السفير السؤال السابق ويجيب عليه . ونأخذ من اجاباته باختصار:
• لأن الخارجية ظلت عصية على الاختراق من قبل النظامين الشموليين السابقين لانقلاب الجبهة القومية . وعرف الانقلابيون ان ترويض وزارة الخارجية لن يكون عملا سهلا . فالدبلوماسيون الذين تشربوا ثقافات العوالم المفتوحة لن يندرجوا فى عوالم التقوقع الفكرى الذى يحرم اتباعه من الاستفادة من عبقرية الزمان والمكان. لذلك كان لزاما عند القادمين الجدد هدم قلاع اهم قلعة من قلاع العلمانية السودانية.

• كان هناك ايضا تصور بعضهم بالغنيمة و الكنوز المخبأة فى فرص السياحة الخارجية .

• وشطح خيال بعضهم باحلال الدبلوماسية الرسالية فى محل الدبلوماسية المهنية.

• يحكى السفير عن واقعة بطلها احد اعضاء مجلس الانقلاب وهو يقف امام وزارة الخارجية متحدثا الى بعض المريدين و يقول لهم سنهز هذه الشجرة حتى تسقط كل ثمارها .

• كان هناك غبن شديد من قبل حزب الجبهة القومية نحو الخارجية لانها ظلت تحصن نفسها فى وجه هذا المنغلق . ( استميح زميلى السفير المؤلف فى أن اضيف ملاحظة ذات دلالة كبيرة هى أنه فى صبيحة انقلاب الجبهة لم يجد الانقلابيون من عضوية حزبهم فى الخارجية الا سفيرا واحدا كان لا يجاهر باظهار ميوله الاخوانية)..

• تعليق :
--------
***- على قول عضو مجلس الانقلاب ، فقد هزّ الانقلابيون شجرة الخارجية الوارفة حتى اسقطت كل او معظم ثمارها لتظهر على الوجود خارجية جديدة تمتحن سفراءها فى اللغة الانجليزية وتلزم بعضهم بأخذ كورسات تقوية وهم على اعتاب سن المعاش ، لأنها اكتشفت بعد خراب سوبا أنهم كانوا سفراء أى كلام . لم نقل نحن هذا الكلام انما قالته وزارتهم التى شكت من ضعفهم فى اللغة الانجليزية. ويا حليل زمانك يا خارجية الانحليز الزرق !

• فى اسابيع قليلة من فجر الانقلاب هزّ لانقلابيون شجرة الخارجية وحتوا من ثمارها مائتى سفير ودبلوماسى.

• بعض السفراء استقالوا من تلقاء انفسهم لما طفح السيل وبلغ الزبى منهم:
• السفير عبد الله محجوب : سفير السودان لدى المغرب
• السفير على حمد ابراهيم : سفير السودان لدى دولة جيبوتى
• السفير عمر عثمان الحسن : سفير السودان لدى ماليزيا
• السفير محمد المكى ابراهيم

• لقد نكبت الخارجية ونكب سفراؤها نكبة ولا نكبة البرامكة. ومنذ تلك النكبة وحتى اليوم ظل جرح الخارجية نازفا وهى تهيم فى وديان التخبط بلا دليل. و يبقى جرح الخارجية ويبقى الامل . وقديما قال الشاعر مؤيد الدين الطغرائى:
• أعلل النفس بالآمال ارقبها ما اضيق العيش لولا فسحة الأمل
• ولزميلى الصديق السفير احمد عبد الوهاب عظيم التهانى على هذا السفر العظيم.


#1225017 [طفشان ديمه طفشان]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2015 09:57 AM
كل العاملين في الخارجية من الامنجية والكيزان الذين عاثوا فيها فسادا اولهم ازرق الناها وثانيهم الطفل المعجزة وثالثهم كرتي وهلم جرا فكيف تفسر تعيين علي عثمان لابناء اخوانه حمدي حسب الرسول طه قنصلا عاما في دبي نافع علي نافع لابن اخته خالد احمد محمد السفير بسوريا ابراهيم احمد عمر لزوج ابنته خالد محمد عثمان في نيويورك وكرتي لزوجته في ايطاليا وزوجة اباهيم الكباشي في اوسلو وزوج بدرية سليمان في موسكو هناك الكثيرون منهم والمقربين من الحزب ومن الامنجية

[طفشان ديمه طفشان]

ردود على طفشان ديمه طفشان
[بكري الصائغ] 03-11-2015 08:02 PM
أخوي الـحبوب،
طفشان ديمه طفشان،
(أ)-
تحية الود والاعزاز بقدومك الكريم. اما بخصوص تعليقك المذهل وملئ بما يثبت ان وزارة الخارجية ماهي الا عبارة عن (اقطاعية) خاصة باعضاء المؤتمر الوطني، قد اصابتني الدهشة من المعلومات التي وردت فيه. هذا يعني ان سياسة (التمكين) قد نجحت في هذه الوزارة بنسبة ١٠٠%، والفضل يعود للدباب علي كرتي الذي نجح بجدارة في تنفيذ خطة المؤتمر الوطني و(مكن) الاسلاميين في احتلال كل المناصب الهامة في الوزارة والسفارات!!...تبقي المشكلة امام وزير الخارجية الجديد بعد الانتخابات: هل يجد مكان لاولاده واقاربه في الوزارة او بالسفارات..ام كلها اصبحت مشغولة وحتي عام ٢٠٢٠ لا مجال لاخرين؟!!..

(ب)-
{وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ} [سورة الذاريات: 55]-
الدبلوماسية السودانية تستميت في
الدفاع عن فساد سفاراتها الرسالية.
***********************
المصدر:- سودارس -
نشر في الراكوبة يوم -02 - 04 - 2014-
الكاتب: -عبد الوهاب همت-
--------------------
***- خبر خجول وصغير في حجمه كبير في معناه وفضيحته المدويه تضاف الى سجل وزارةالخارجيه الانقاذيه المخزي فحوى الخبرأوردته صحيفة الجريدة الصادرة في اليوم 2 أبريل.2014 - تحت عنوان: (الخارجية بعثاتنا الخارجية تعمل في ظروف مالية (صعبة) ويقول الخبر:

كشفت وزارة الخارجية أن عدد من من بعثاتها الدبلوماسية بالخارج تعمل في ظروف مالية صعبة وأشارت الى أن السفارات تظل تعمل لشهور متطاولة بدون استلام أي تحويلات مالية، ونفت الوزارة مسؤوليتها عن بيع مقر مندوب السودان الدائم بالعاصمة السويسرية جنيف وقالت إن العقارات الحكومية بالداخل والخارج بما في ذلك دور السفارات ومقار سكن السفراء بالخارج تقع تحت مسؤولية مجلس الوزراء ولا يتم التصرف فيها إلا بموافقته. وقالت الخارجية في بيان أمس إن بيع المقر جاء بناء على قرار مجلس الوزراء رقم (4) لعام 2013م وشكلت لجنة برئاسة المندوب الدلئم وعضوية ممثل للإدارة العامة للعقارات الحكومية، وممثلين لوزاتي المالية والخارجية. وأشار البيان الى أن مقر سكن السفير الحالي في جنيف تم شراؤه بداية التسعينات ولكنه أصبح في حاجة لصيانة شاملة قدرت تكلفتها عام 2012م ب800ألف دولار، فضلاً عن بعده عن العاصمة جنيف، حيث مقر الأمم المتحدة، ولا يوجد به عدد كافٍ من الغرف ومساحته لا تصلح للمناسبات الدبلوماسية، مما استدعى استبداله بمبنى آخر مناسب، وقال بيان الخارجية إن من بين 20 عقار عاينتهم البعثة وقع الاختيار على عقار يقع في قلب جنيف وفي منطقة بها عدد من دور السفراء، وكان العقار فيما مضى داراً مستأجرة للمندوب الدائم ويبلغ فرق سعره من أفضل سعر تحصلت عليه البعثة للعقار الحالي حوالي 700 ألف دولار، وأكد البيان أن البعثة شرعت في إكمال إجراءات البيع عبر مكتب قانوني "كاتب عدل"، لكن في يوم التوقيع على عمليتي الشراء والبيع طلب من البعثة شهادة أصدرها البنك الذي مول شراء المنزل الأول، الأمر الذي أدى الى إرجاء العملية لحين استخراج شهادة بديلة من البنك المعني والتي ستستغرق بضعة أشهر.. وفند البيان صحة المزاعم المتدولة بأن البعثة ستدفع تعويضاً للجهة التي ترغب في شراء العقار الحالي نتيجة للتأخير أو أنه قد تم رفع الحصانة عنها. ) انتهى الخبر.

***- والذي يجدر ذكره أنه وفي الاول من مارس الماضي كان الاستاذ الصحفي طه يوسف المقيم في سويسرا قد كتب مقالا خبريا يفضح فيه فساد البعثه السودانيه في جنيف ساردا موضوع السفير السوداني , والذي عمل كنائب للمندوب الدائم لبعثة السودان ومسئولا عن ملف حقوق الانسان, والذي كان قد تمكن من اقناع وزارة الخارجيه بضرورة بيع بيت السودان (مقر المندوب الدائم) , وقد أثار نشر خبر بيت السودان ردود افعال عنيفه في أروقة وزارة الخارجيه وحالة من الاستياء في أوساط الدبلوماسيين الوطنيين, ولم يكن أمام وزارة الخارجية من مناص سوى أن تحاول وعن طريق بعض اعينها في محاولة اغتيال شخصية الصحفي الاستاذ طه يوسف من خلال بعض مواقع التواصل الاجتماعي, وقد صمت سفارة السودان في جنيف آذانها كأن الامر لايعنيها في شيء.

***- ووفقا لما أورده الصحفي طه يوسف ونتيجة للتقصير من جانب حكومة السودان ممثلة في وزارة خارجيتها وعدم اكمالها للاوراق الخاصه بالبيع فان المشتري طالب حكومة السودان بتعويض يعادل مليون دولار أمريكي , وبالعدم فقد يلجأ لرفع دعوى قضائيه عاديه يتم بموجبها رفع الحصانه عن الجهه المسئوله في السفارة هناك.

***- والان عبثا تحاول وزارة الخارجيه مداراة ماء وجهها المندلق بايرادها لبعض الحجج الواهيه والتي كان قد أوضحها الاستاذ طه يوسف بالادله والبراهين.

***- واذا قبلنا بمنطق وزارة الخارجيه المعوج والذي لايقبل به حتى من يدافع عنه وعدنا بالذاكرة الى الوراء قليلا ففي سبتمبر2012 كانت أنباء أخرى قد وردت في صحيفة الراكوبه مدعمة بالوثائق والمستندات تحكي عن تفاصيل بيع بيت السودان وهو عبارة عن تلاثة منازل في حي روتلاند قيت وهو من أغلى وأرقى أحياء لندن السكنيه بمبلغ 60 مليون جنيه استرليني فقط,في وقت يعادل فيه السعر الحقيقي اضعاف هذا المبلغ وقد تم البيع عن طريق سمسارسوداني دولي يقيم مابين بريطانيا والسودان , وقد ورد في موقع الراكوبه وبعض المواقع التي أوردت الخبر أن هناك جهة سياديه هي التي اعطت الضؤ الاخضر للبيع, ولانجاز تلك المهة تم تسجيل شركتين وهميتين بجزيرة جيرسي في يوم واحد وهو يوم 15 ديسمبر2011 الشركة الاولى واسمها:
Black mountain properties limited , وتحمل رقم التسجيل 1077225.
والشركه الثانيه واسمها:
Lake Flower Enterprise Limitedوتحمل رقم التسجيل 107724.

***- الصحفي الاستاذ امام محمد امام رئيس تحرير صحيفة التغيير وهو من اعوان النظام كان قد كتب مقالا بعنوان (بيت السودان اللندني المسكوت عنه) أكد فيه ماورد من معلومات.

***- الرأس الدبلوماسي والذي عرف عنه انه كان دبابا شهيرا تحول فجأة الى كانز للمال غير مهتم ولامبال بمايدور في أروقة وزارته ويكفي أنه اعلن ذات مرة أنه لم يكن على علم بدخول البوارج الايرانيه الى ميناء بورتسودان وفي عهده بدأ كل سفير يدلي بدلوه كما يشاء وسابقة السفير حاج ماجد سوار ليست ببعيدة عن الاذهان.

***- وقبل ذلك باعوام قام سفير سابق للسودان في جمهورية ايطاليا بتحويل عائد ايجار 6 أشهر لمنفعته الخاصه, والسفير نفسه عاث فسادا في سفارة السودان في ماليزيا.

***- بعد ذلك ولان الشيء بالشيء يذكر قام السفير السوداني في هولندا عبدالحليم بابو فاتح بالتصرف في اموال السفارة وحجب الرواتب الشهيرة للطاقم العامل في السفارة لعدة أشهر وفي الاخير قال وزير الخارجيه حينها الدكتور مصطفى عثمان ان المبلغ الذي تصرف فيه بابو فاتح لم يتجاوز ال250 ألف دولار والاخير الان يعيش لاجئا في بريطانيا , بعد أن كان يسبح بحمدالنظام صباح مساء.

***- هذا هو الهوان الذي أوصلتنا له حكومة الانقاذ داخليا وخارجيا.بعد ان كان للدبلوماسية السودانيه صولاتها وجولاتها في كل المنظمات الدوليه.


#1224982 [بكري الصائغ]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2015 09:25 AM
ماذا قالوا عن سفارات النظام؟!!..
وماذا كتبت الصحف؟!!..
وبثت المواقع والمنابر عن فساد وزارة الخارجية؟!!
(عناوين اخبار بدون الدخول في التفاصيل)
**************************

من رقم - ١ الي رقم ١٠ -
*****************
١-
سفراء السودان بالخارج لمهمات دبلوماسية ام تجارة الخردة ...
٢-
مكتبٌ للمافيا ؛ لمحات من أدوار سِفارة السُودان في طرابلس الغرب ...
٣-
وزارة الخارجية تفتح النار علي سفارتها في نيجيريا ...
٤-
السفير السوداني بالقاهرة متهم بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية ...
٥-
وثيقة جديدة تكشف دور سفارات السودان في الخارج وأجهزة الأمن في إفساد الجاليات السودانية في الخارج وشراء ذمم الضعاف والمنتفعين...
٦-
سفارات السودان فى الخارج لايمكن إلا أن تكون إنعكاسا أو صورة طبق الأصل للنظام الذي تمثله...
٧-
عثمان ميرغني: إغلاق السفارات السودانية بالخارج...
٨-
البرلمان يوجه بمراجعة سفارات السودان بالخارج »...
٩-
السفارات السودانية بالخارج .. والتفنن في فرض الجبايات ...
١٠-
بيع بيت السودان في لندن..ماذا يعني؟!!

من رقم -١١ الي رقم ٢٠-
******************
١١-
وتتواصل اهانات سفارات السودان للمواطنين: قنصلية جدة تضرب مواطن سوداني...الخارجية السودانية تحقق في مزاعم إعتداء على مواطن بقنصلية جدة ...
١٢-
فساد السفارة السودانية في موسكو...
١٣-
مذكرة موظف تكشف عن حجم الفساد في سفارات السودان...
١٤-
تفاصيل جديدة حول فساد السفارة وبيع بيت السودان بجنيف ...
١٥-
الدبلوماسية السودانية منزعجة من فساد بعض السفارات...
١٦-
كذا هي حكومة الفساد.. إستمرار التلاعب بالمال العام في سفارة جمهورية السودان في نيجيريا...
١٧-
بعثة السودان بجنيف الفساد ..حقيقة الصراع.. ومن هو طه يوسف؟؟...
١٨-
فتح ملف الفساد الدبلوماسي لسفارة السودان ببروكسل...
١٩-
التحقيق في قضايا فساد بوزارة الخارجية...
٢٠-
حظر سفر دبلوماسى سودانى سابق لاتهامه بمخالفات فى سفارة بلاده بالقاهرة...

من -رقم ٢١ الي رقم ٣٠-
*******************
٢١-
فساد قنصلية السودان بجدة - "ريال الملف"...
٢٢-
سفير السودان بالسعودية(فاسد) ولا يصلح لحراسة بوابة حمامات ...
٢٣-
بعد ضرب مواطن بقنصلية جدة القنصلية ترفض استغاثة طبيب سوداني مهدداً بالموت...
٢٤-
قصة ادم السوداني ومريم السعودية وفوضى الجنسية والجوازالسوداني ...
٢٥-
أصبحت تقسم مناصفة بين احتياجات الجالية ووزارة الدفاع:
قنصلية السودان في جدة: ما أثير حول أموال الجالية مضحك...
٢٦-
انتقادات للسفارة السودانية بالرياض لعدم قيامها بتنوير لشرح الموقف السياسي...
٢٧-
السفارة السودانية بالرياض - اقلب القدرة علي فمها تطلع البنت لأمها...
٢٨-
السودانيون والسفارات بالسعودية.. معاناة متجددة...
٢٩-
لاجئو السودان يحتلون سفارة بلادهم في برلين لمدة 3 ساعات...
٣٠-
استهداف السفارة السودانية لدى ليبيا بقنبلة يدوية...

من -رقم ٣١ الي رقم ٤٠-
****************
٣١-
الخرطوم واوسلو يتبادلان طرد دبلوماسيين...
٣٢-
السودان يطرد دبلوماسيا نروجيا ردا على طرد اوسلو دبلوماسي ...
٣٣-
كندا تعلن طرد دبلوماسي سوداني...
٣٤-
طرد دبلوماسي سوداني من يوغندا بتهمة التجسس...
٣٥-
كندا تقرر طرد دبلوماسي سوداني رداً على طرد السودان القائمة بالأعمال الكندية...
٣٦-
الخرطوم و طرابلس تتبادلان طرد الدبلوماسيين وإغلاق القنصليات...
٣٧-
تأكيدات بمغادرة سفير السودان في يوغندا الى بريطانيا...
٣٨-
نقل للمستشفى بعد اصابته بجرح في رأسه..هجوم على "نافع على نافع " بعد استفزازه الحضور في ندوة بلندن.!
٣٩-
وقفة إحتجاجية امام سفارة السودان بالقاهرة مطالبة بطرد السفير السوداني ورفع عضوية السودان من جامعة الدول العربية...وقفة احتجاجية لشباب الثورة السودانية أمام سفارة الخرطوم بالقاهرة...
٤٠-
سفارة السودان تحمّل «بهنس» مسئولية وفاته متجمدًا!!!

من رقم ٤١ الي رقم ٥٠ -
******************
٤١-
سفارة الخرطوم في اوسلو ضمن السفارات الإرهابية...
٤٢-
سفير السودان في القاهرة رجل المهام القذرة والرشاوي ...
٤٣-
حزب غد الثورة يعتذر وكمال حسن على يحتج رسمياً لدى الحكومة المصرية تتعلق بوجود أعداد من الحركات المسلحة الموقعة على وثيقة (الفجر الجديد) بالقاهرة والتي تعتمد العمل المسلح أحد آلياتها ضد الحكومة السودانية...
٤٤-
السفارة السودانية تتاجر بجثامين السودانيين بمصر ...
٤٦-
اسباب اعفاء سفير السودان بليبيا حاج ماجد سوار ...
٤٧-
توتر فى العلاقات المصرية السودانية وأنباء عن عزم القاهرة طرد السفير السودانى ...
٤٨-
رسميا أميرة داؤود قرناص " زوجة علي كرتي " سفيرة للسودان لدى إيطاليا...
٤٩-
فعلٌ لن يُنسى : سفير السودان إختلس مليون دولار.. وزير الخارجية عثمان مصطفى اسماعيل : " لكل جواد كبوة "!!
٥٠-
طالب سوداني يتقدم بشكوى ضد قنصل السفارة السودانية في باكستان السيد معاوية عمر...

من رقم ٥١ الي رقم ٦٠
***************
٥١-
نكبة السفراء السودانيين أم نكبة البرامكة...
٥٢-
الخارجية السعودية لـ«الحياة»: تصريحات كرتي مفاجئة ولم تكن متوقعة..
٥٣-
على كرتي يشترى فندق قصر الصداقة بـ (85) مليون دولار ...
٥٤-
خفايا السفارات السودانيه بالخارج...
٥٥-
خبر هام وعاجل الحكومة التشادية تسلم السفارة السودانية بإنجمينا الى حركة العدل والمساواة /٢٠٠٦/...
٥٦-
علي كرتي.. وزير وزارة شهر العسل الدولي...
٥٧-
الخارجية الامريكية: لا علاقة لنا بزيارة علي كرتي لواشنطن ...واشنطن تنفي علاقتها بدعوة كرتي وتؤكد عدم تغيير سياستها ...
٥٨-
اتهامات لوزير الخارجية السوداني بالتحريض على قتل المواطنين...
٥٩-
كرتي يوجِّه السفراء بترويج عقلاني للسياسة الخارجية...
٦٠-
أداء الوزير علي كرتي ضعيف...

من - رقم -٦١ الي رقم ٧٠-
*********************
٦١-
يا علي كرتي "كُر عليك " بقوا يبعثوا بدلك شيخ .... المحايتو ببسي؟؟!!
٦٢-
القنصلية السودانية مدينة جدة ... السفارة المبهدلة...
٦٣-
السفارة ( القنصليّة ) السودانيّة بجُدّة تفتقر لأبسط مقومّات الواجهة ...
٦٤- اموال المغتربين وشقاء عمرهم منهوبة بعلم قنصلية جدة وسفارة السودان...
٦٥-
المغتربون يطالبون بتغيير طاقم القنصلية وتقليل رسوم الجواز الالكتروني.
٦٦-
البشير يعفي وكيل الخارجية ويعين الأزرق خلفاً له...
٦٧-
الفساد في الخدمة المدنية التعيينات في وزارة الخارجية الشهادة السودانية عام 1990...
٦٨-
عجائب وغرائب الدبلوماسية السودانية الجهل والتخبط والعشوائية ...
٦٩-
السفير قريب الله :الإعلام السوداني يعاني من قصور في مخاطبة العالم الخارجي...
٧٠-
مسؤولون سابقون.. سفراء بدون سفارات...

[بكري الصائغ]

بكري الصائغ
 بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة