وهل يصدأ.. ذهب الجزيرة ..!
03-13-2015 12:28 PM

image

جزيرة الخير الولود التي حملت السودان على أكتافها ردحاً من الزمان دون أن تشكو من ثقل الحمل على كاهلها المسنود بسواعد بنيها من المزارعين المخلصين وبقية فئات مجتمعها المتميز بالتنوع الذي صنع منها سوداناً مصغرا .. فأعطت السياسيين الذين فجروا منابع الحركة الوطنية في نادي خريجيها بومدني و أنداحوا بجذوة نضالهم في كل الدروب وقدمت سلال الورود الفنية والثقافة و رمت بإقدام ريا ضيها في المرمى وأحرزت قصب السبق في رفد الميادين بكل ضروب الإبداع.. مثلما نسجت من ذهبها الأبيض ثياب العفة لحواء السودان و عمائم الشموخ لرجال النخوة و الفزعة ..!
لكنها ايضاً أنجت رجالا من الإداريين والفنيين و أصحاب الأقلام الذين سموا بالمشروع الى مدارج الرفاهية و توفير الخدمات الإجتماعية التي تبدأ بدعم الأندية الثقافية والرياضية في قرى ودساكر الجزيرة ولاحقاً المناقل مروراً بالإرشاد النسائي في مجالات محو الأمية و الحياكة وفنون الطبخ وليس إنتهاءا بارتياد السينما المتجولة لتلك الأماكن !
من أولئك الرجال عمنا السيد عوض ابراهيم محمد أحد رجال الزمن الذهبي للمشروع وعمود من أعمدة خدماته الإجتماعية بمنطقة مساعد طويلة الذراع في تلك الأيام الخوالي التي بات منبت ازهارها وظليل اشجارها و مباني فخارها و وبهجة منارها اثراً بعد عين بعد ان تقاسمها نخراً المستعمر المحلي الجديد بجحافل فساده و براثن طمعه و مزقها بانياب حقده .. على عكس ما فعل المستعمر الأجنبي الذي تركها لنا جنات تسقى من عيون الوعي القيادي لرجالات ذلك الزمان .. من أمثال العم عوض الذي يزور دولة الإمارات العربية المتحدة أرض زايد الخير المرحابة حفظها الله آمنة مؤمنة برعايته !
فقد إستعدت معه ذكريات الراحلة جريدة الجزيرة التي كانت الناطق الرسمي بإسم مزارع تلك الأيام .. فكان الأستاذ عوض أحد أركان حرب هيئة تحريرها بقيادة الراحل الأستاذ الكبير زكريا جاد كريم عليه الرحمة .. وكنت أنا مراسلا لها من وسط الجزيرة .. وكان لها الأثر الكبير في شحذ قلمي على تواضع ما كنت أكتب تحت مظلة أولئك العمالقة .. فمرحبا بك استاذنا عوض فانت من عيار الذهب الأصيل الذي يظل بريقه يلمع وأن حاول تراب الجحود أن يطمره.. نتمنى لك إقامة طيبة و الصحة والعافية في الحل والترحال .. وأطال الله في أيامك فأنت ايضاً فيك من عبق أبائنا الذين رحلوا عنا جسداً وظلوا روحاً بجميل الذكرى و شجونها وكانوا مثلك ذهباً لا يصدأ .


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1420

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1228043 [البعير]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2015 09:42 AM
ياسلام عليك يامحمدعبدالله برقاوي كلام رائع من زول اصيل وذهب لا يصدأ متعكم الله بالصحة والعافية

[البعير]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة