المقالات
السياسة
الدكتور على الحاج محمد موديل 1988
الدكتور على الحاج محمد موديل 1988
03-15-2015 11:19 PM

هذا لقاء اجريته مع الدكتور على الحاج اجريته فى العام 1988 وفيه يتضح موقف الجبهة الاسلامية وقدرتها الحربائية العجيبة على تغيير مواقفها. فهى لها مواقفها المعلنة خلال فترة تعاونها مع نميرى وتقلد الترابى منصب مستشار نميرى ومسئوله السياسى عن دارفور ثم يتغير خطابها السياسى بعد الانتفاضة ليواكب المرحلة الجديدة ثم يتغير ، مرة اخرى 180درجة ، بعد دخولها الحكومة خلال الديمقراطية الثالثة. اما خلال الانقاذ فحدث بلا حرج.)


النص الكامل للحوار كما نشر بجريدة الميدان ( صوت الغرب) الاسبوعية:

حركة ابناء الغرب الى اين(12) الدكتور على الحاج وزير التجارة و أحد قادة الجبهة الاسلامية


تُتهم الجبهة الاسلامية بانها تتحمل مسئولية اساسية فى الدمار الذى اصاب اقليم دارفور خلال عهد نميرى وفى الصدامات القبلية التى تفجرت بعنف انذاك، وتواصلت حتى اليوم. كما لعبت الجبهة دورا منظما فى دعم مخططات نميرى الاقليمية. ومواصلة لحوارنا مع قادة ابناء الغرب التقينا بالدكتور على الحاج امين الشئون السياسية بالجبهة الاسلامية واحد ابرز قادتها فى دارفور، خلال عهد نميرى الذى تقلد فيه الوزارة الاقليمية. والحوار يهدف لسماع راى الجبهة فيما يجرى فى دارفور


صوت الغرب: ماهى جذور المشكلة الامنية الحالية باقليم دارفور؟
على الحاج: تفاقمت المشكلة الامنية فى دارفور لانعكاس الحرب التشادية التشادية والتشادية الليبية عليها وللاوضاع القبلية الداخلية ويمكن تلخيصها فى الاتى:
استفحلت النعرات القبلية خلال العهد المايوى لانه كان يعتمد على القبيلة كمعيار للاختيار ولانه انهى الحزبية والولاء الطائفى. وهكذا اصبح الولاء القبلى هو الاساس واصبح الحزب الحاكم ( الاتحاد الاشتراكى) تحكمه الانتماءات القبلية. اما بعد الانتفاضة فقد فشلت الاحزاب التقليدية فى كبح جماح القبلية بل وامتطى بعضها ذالك الحصان فاشتعلت المسألة القبلية اكثر من ذى قبل. وطبعا الحرب التشادية ادخلت بعدا جديدا واذا استثنينا الاجراءات الامنية التى اتخذت فى الثلاثة شهور الاخيرة لم تكن هنالك اى اجراءات امنية لوضع حد للصراعات القبلية والنهب المسلح. ونحن فى الجبهة الاسلامية نعتقد ان العامل الدينى هو الذى سينهى المشاكل القبلية ويتجاوز العصبية. بجانب ذلك لا بد من تكاتف القوى السياسية والشعبية لمعالجة التدهور الحالى
صوت الغرب: يُتهم الدكتور حسن الترابى ( الذى كان مشرفا سياسيا على دارفور خلال عهد نميرى عند بروز تلك الصراعات القبلية بشكلها الحاد الحالى) بانه اهمل مشاكل دارفور الاساسية وعمل على بناء حزبه هنالك مما يشير لمسئوليته عما حدث لاحقا؟
على الحاج: الدكتور متهم بانه قلب الناس لاخوان وانا شخصيا رافقته فى العديد من رحلاته وكان قادة الاتحاد الاشتراكى يتهمونه بالدعوة للقبلية ولكنه دعا للاسلام. اما عن الاشراف السياسى فمعروف ان الاشراف في عهد نميرى لا قيمة له ولا سلطة وانا افتكر لا احد يتوقع ان يترك الدكتور عمله كداعية للاسلام مهما اسندت من مهام اليه كمشرف او مستشار او نائب عام وطبعا همه الاساسى الدعوة للاسلام.
صوت الغرب: اذا كان ذلك حال الدكتور فبماذا تبرر دوركم من خلال الحكومة الاقليمية ومجلس الشعب الاقليمى الذى كنتم تسيطرون عليه، فى معالجة تلك المشاكل عندما برزت بشكلها الحاد. بمعنى اخر تنظيمكم مسئول تاريخيا ( مع نميرى) عما يجرى حاليا فى دارفور؟
على الحاج: الحاكم كان نميرى وكل شخص اخر هو مساعد له وحتى مجلس الشعب كان مجرد جمعية ادبية وليس له فعالية حكم او تشريع. فالادعاء باننا كنا ماسكين الموضوع ما صحيح، فنميرى كان ماسك البلد والحكام ماسكين اقاليمهم. وبالعكس كنا نتهم لاننا وصفنا الاتحاد الاشتراكى بانه بلا محتوى ومجرد شكل. وانا افتكر ان موجة التدين التى جاءت فى اخر عهد نميرى حدت من المشاكل القبلية ونحن وراء تلك الموجة من التدين.
صوت الغرب: هنالك قضايا محددة شاركتم نميرى فيها كتدريب قوات هبرى داخل دارفور وقضية دفن النفايات ووجود قواعد اجنبية واخيرا المجاعة التى لم تعلن الا بعد تفجرها بصورة مأساوية ارغمت النظام على اعلانها؟
على الحاج: الصوت الوحيد الذى تكلم عن المجاعة هو الاخ سليمان مصطفى ابكر عضو مجلس الشعب القومى انذاك. وكان يرد على نميرى الذى تحدى اى شخص يقول بان هنالك مجاعة وقال لنميرى الناس اكلت من بيوت النمل. من ناحية اخرى قامت الوكالة الاسلامية باغاثة المواطنين واعدت مواد وثائقية عن المجاعة. هذا من اسباب خلافنا مع دريج لانهم ما كانوا دايرين يعلنوا عن المجاعة.
صوت الغرب: ماذا عن تدريب قوات هبرى؟
على الحاج: تدريب قوات هبرى وكذلك النفايات موضوع قومى وليس اقليميا ولم يكن لدينا فيه دور.
صوت الغرب: التجمع العربى الذى ظهر مؤخرا وقسم دارفور الى زرقة وعرب، انتم اول من هيأ الظروف لقيامه فعندما كنتم تصارعون دريج جمعتم كل الجهات الاخرى على اساس قبلى وعندها ظهر اول نقسام واضح بين الفور والجهات الاخرى. مارايك؟
على الحاج: صراعنا لم يكن مع دريج وانما مع حكم نميرى فبعد المصالحة ورغم الهجوم علينا استمر المد الاسلامى. واكثر منطقة شهدت هجوما علينا هى دارفور لنفوذنا الكبير بها وحتى دريج جاءت به الانتفاضة التى نظمها الاسلاميون فجاء للحكم ليضرب الاسلاميين. وانا شخصيا حذرت دريج من ذلك وهو كان رمزا لنميرى ويلعب دور الشرطى لنظامه ولذلك خضنا معه صراعا مستمرا.
صوت الغرب: كيف يكون رمز نميرى وشرطى نظامه وهو الذى ترك النظام قبلكم وذهب للخارج؟
على الحاج: نميرى تركه ولم يترك هو نميرى. لان نميرى كان قد نوى فصله بسبب اعتقاله لاحد قادة الاخوان ( الشفيع محمد) بدون وجه حق عندما ضغطنا نميرى لاطلاق سراحه واجه نميرى دريج وشعر دريج بذلك فهرب للخارج.
صوت الغرب: متى كان ذلك؟
على الحاج: فى 23 ديسمبر 1983.
صوت الغرب: تقول انكم صارعتم دريج لانه رمز نميرى ، فما هى اسباب صراعكم مع مجموعة الفور فى مجلس الشعب والتى يتزعمها ابو القا سم سيف الدين رئيس ذلك المجلس؟
على الحاج: صارعنا ابوالقاسم لانه يسارى ويسير فى خط دريج وبدأ ينظم الفور كقبيلة وكنا نعترض على تعيين اشخاص بلا خبرة مثل ابوالقا سم ويوسف بخيت امين عام الحكومة وهما من قبيلة الفور.
صوت الغرب: كانت احزابكم تتعامل على اساس قبلى وهنالك اتهام فى دارفور بانك شخصيا وراء تعيين الشفيع محمد فى منصب نائب الحاكم لانه ينتمى لقبيلتك ( البرنو) رغم وجود قيادات اجدر منه بالمنصب.
على الحاج: انه اتهام مردود وانا ضد القبلية والجبهة ليست بهذا الضعف حتى اعين انا شخصا بسبب قبيلته.
صوت الغرب: تفجر الخلاف داخل الجبهة الاسلامية حول موقفها من قضايا دارفور وتراجعها عن كل ما كانت تعلنه عندما كانت فى المعارضة ، مما ادى لاستقالة بعض نواب الجبهة ورفضهم المعلن لمواقف الجبهة تجاه مواطنيهم؟
على الحاج: قرأت ما ظهر فى الجرائد ولكنه لا يشبه خلافات الجبهة لانو خلافات الجبهة تعالج عادة بموضوعية وداخل الجبهة ولكن نقل الكلام للصحف ( وخاصة المعادية) يترك علامة استفهام كبيرة ، خاصة اذا ربط الامر بعروض قدمت من بعض الاحزاب الكبيرة. فالجبهة لم تتعامل او تعهد مثل هذا التعامل بالعرض والعروض. وما زال هنالك تحقيق فى هذا الامر وستبت القيادة التنفيذية للجبهة فى ذلك
صوت الغرب: لم تتحدث عن اتهاماتهم لكم؟
على الحاج: لا ادرى ما هى الاتهامات ولكن اذا افترضنا ان الجبهة غيرت موقفها فى اى قضية من القضايا هذا لا يستدعى عرض نفسك لجهة اخرى ويستدعى ان يناقش ذلك داخل الجبهة وكل هذه الاتهامات اذا لم اسمعها منهم لا ابنى عليها اى شئ وانا كأمين سياسى ما شاعر ان الجبهة غيرت سياستها ما عدا دخولها الحكومة ونحن دخلنا بسبب مشاكل البلد
صوت الغرب: الصراع لم ينحصر فى النواب وانما انتقل لدارفور وهنالك قيادات بارزة للجبهة بنيالا اعلنت مساندتها لاطروحات مجموعة فاروق؟
على الحاج: هذا الكلام لا نبنى عليه ونحن فى انتظار التحقيق.
صوت الغرب: ولكن خروج هذه المجموعة سيقلب الموازين فى دارفور وستفقد الجبهة منصب نائب الحاكم مما يشكل هزيمة لكم؟
على الحاج: هنالك معادلات العرض وانا اربأ بأى نائب ان يكون طرفا فيها
صوت الغرب: تحولتم من معارضة ليبيا خلال صلحكم مع نميرى وصداقتكم مع تشاد الى تاييد الوحدة مع ليبيا، مما اثار الاهتمام حول اسباب ذلك التحول الذى يضر بأهالى دارفور؟
على الحاج: الجبهة لا تؤسس سياساتها على رأى دارفور وانما هى سياسات تحدد قوميا لانها علاقات دولية وهى مسألة مركزية وعموما موقفنا لم يتغير فقد تأتى فترة من الفترات تأخذ فيه تصرفا على جهة ما وهو مأخذ وليس تغيير فى السياسة
صوت الغرب: فكركم يقوم على الوحدة الاسلامية ولم نسمع بدعوتكم للوحدة العربية الشاملة؟
على الحاج: لا تعارض بين الوحدة العربية والاسلامية وبدأنا بأيسرها وهى مع ليبيا
صوت الغرب: ولكن واكب نفس الفترة تحول واضح فى علاقتكم بمصر والتى انشأتم معها علاقة قوية بعد الانتفاضة؟
على الحاج:( ضاحكا) هل تحولت مصر ام نحن؟ الملاحظة صحيحة الجبهة خلقت علاقات مع كل الدول بما فيها الصين وبعد دخول الجبهة للحكم شعرنا بان علاقتنا لا تزال طيبة مع مصر ولكن من بعيد
صوت الغرب: اعلنتم ومن خلال الجمعية التاسيسية ، فى مارس 1987، وبطريقة صارخة عن الوجود الليبى والاجنبى فى دارفور وبعد دخولكم الحكومة صمتم عن كل ذلك رغم ازياد حجم التدخل؟
على الحاج: ولكن الحقيقة الان ليس هناك وجودا اجنبيا ما عدا ابن عمر ( وهو ماشى)

صوت الغرب: ولكن حاكم دارفور اعلن فى الاسابيع الماضية عن وجود اجنبى وعن دمار 38 قرية فى وادى صالح؟
على الحاج:حقيقة هذا التصرف الذى تحدث عنه الحاكم لا يشبه ناس دارفور ويمكن وجود صراع قبلى ولكن حرق المزارع والمدارس وقتل الناس مسألة لا تشبه ناس دارفور ولكنه يشبه الاجانب
صوت الغرب: ولكن احداث الصراع القبلى فى جبل مرة شهدت تدميرا وقتلا بشعا للناس وهى احداث دارت بين قبائل عربية؟
على الحاج: ......................................
صوت الغرب: عارضت الجبهة الاسلامية ارجاع الادارة الاهلية ( عندما كانت فى المعارضة) ولكنها تشارك بحماس الان فى صياغة قانونها والاسراع بارجاعها؟
على الحاج: كنا نعارض جمعها بين السلطتين الادارية والقضائية وندعو لارجاعها بالانتخاب وعدم الجمع بين السلطتين
صوت الغرب: ماذا تقصد بالجمع بين السلطتين وهل سيستمر القضاء الاهلى ام لا؟
على الحاج: لا نريد ان يجمع شخص واحد بين السلطتين ولكننا نؤيد شخصا اخر يقوم بمهام القضاء قضاء اهلى
صوت الغرب: انت عضو اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الصدامات التى وقعت فى جبل مرة. ماهى توصيات اللجنة؟
على الحاج: لم اطلع على التقرير
صوت الغرب: كتب كثيرا عن هذه القضية مارأيكم حولها؟
على الحاج: حتى الان لا نعرف الحقيقة
صوت الغرب: تسير دارفور نحو استقطاب عرقى حاد بين الزرقة والعرب بسبب انحياز احزاب حاكمة لبعض اطراف الصراع، ما موقفكم من ذلك الاستقطاب؟
على الحاج: حركة قرنق هى اكثر جهة تعمل لاستقطاب الناس على هذا الاساس. وما يظهر للسطح فى دارفورقد يفسر بأنه حركة استقطاب عنصرية ولكن حقيقة الامر غير ذلك لان العنصر السودانى بطبيعته مختلط الدماء والاعراق ومن العسير ان تصف السودانيين بالعنصرية. وحتى اللغة العربية ليست لغة العنصر العربى وحده
صوت الغرب: أصبحت المليشيات القبلية احدى ابرز علامات الازمة التى يعيشها غرب السودان ما رايكم؟
على الحاج: اصبحت المليشيات القبلية ظاهرة بعد الانتفاضة وهى ناتجة عن ضعف السلطة واصبحت كل قبيلة تعمل للدفاع عن نفسها وممتلكاتها ولكن هذه الظاهرة انحسرت الان خاصة بعد ان اخذ الامن النظامى شكله الايجابى ولان كثيرا من القبائل احست بخطورة المليشيات وبدا بعضها يحارب هذا الاتجاه ويدعم القوات النظامية وهذا عامل ايجابى
صوت الغرب: أثرتم قضية مذبحة الضعين بضجة اعلامية ضخمة وكنت احد الذين تحدثوا في المؤتمر الصحفى المكرس لها ولكن بعد دخولكم الحكومة صمتم عن كل ذلك وحتى تقرير لجنة التحقيق لم يظهر للراى العام؟
على الحاج: مفروض ان لجنة التحقيق ترفع تقريرها للسلطة ولكن القضايا الاخرى شغلت الناس. ورأينا واضح وقلناه فى لقاء هرارى امام حركة قرنق.
صوت الغرب: ولكن اين التقرير؟
على الحاج: لا اعرف مكانه
صوت الغرب: وجهتم هجوما قويا على شركة الحبوب الزيتية ، خلال زيارتكم مؤخرا لمدينة الجنينة، مما يصب فى اتجاه حلها. وهذا انحياز واضح للتجار ضد صغار المزارعين الذين يشكلون اغلبية سكان دارفور؟
على الحاج: هاجمها دكتور على حسن تاج الدين وما حدث فى العام الماضى مأساة لان كميات الفول السودانى التى تلفت بفعل الامطار كبيرة ولا بد من اتخاذ اجراء فى ذلك
صوت الغرب: ما موقفكم من الشركة وانت وزير التجارة؟
على الحاج: الشركة ليست لديها السمعة التى تشترى بها لانها مطلوبة من البنوك ولا بد من ايجاد صيغة تشجع المنتج.
صوت الغرب: ما هى تلك الصيغة؟
على الحاج: رأيى الخاص هو تكوين شركات خاصة تهتم اساسا بالشراء من اجل عصره ونكون بذلك ضمنا بيع الانتاج لشركات تعصر وتنتج زيتا يمكن تصديره ايضا
صوت الغرب: ماذا فعلتم لايقاف تهريب التجار الصمغ عن طريق افريقيا الوسطى؟
على الحاج: السعر المحلى لقنطار الصمغ زائدا عائد الصادر سيجعل المصدر فى وضع افضل من العام الماضى. ولازم نقيس باسعار الصمغ فى كل من افريقيا الوسطى وتشاد واثيوبيا لان اسعارها فى تلك البلدان اعلى بكثير من اسعارنا لذلك ستستمر عملية التهريب
صوت الغرب: هذا الحديث يوضح ان المنتج السودانى لا ينال حقه كاملا؟
على الحاج: التجار يستفيدوا من السعر الرخيص محليا وتشجعهم حدودنا المفتوحة وضعف المواصلات نحو الخرطوم
صوت الغرب: تبرعتم بسكر دارفور المخزن فى كوستى للعاصمة القومية ( خلال المظاهرات الاخيرة) فى الوقت الذى كان يباع فيه رطل السكر فى دارفور بمبلغ عشرة جنيهات مما يشكل انحيازا غير مبرر لسكان العاصمة؟
على الحاج: ليس هنالك تفضيل ولكن بحكم اختصاص الوزارة فهى تقوم بمعالجة اى نقص فى المواد التموينية فى اى منطقة وتأخذ من منطقة اخرى لديها مخزون لتغطى احتياج الاخرى. اما الموقف من سكر دارفور فهو مخزن منذ عشرة شهور ولم يرحل لدارفور وعندما نشأت المشكلة قمنا بأخذ 2 الف طن كسلفة للعاصمة ورحلناه من كوستى للخرطوم
صوت الغرب: يقال انك قمت بذلك لانقاذ زميلك فى الجبهة الاسلامية ( معتمد العاصمة) من الحصار وتجاهلت اهلك فى دا رفور
على الحاج: هذا غير صحيح
صوت الغرب: اختارت الجبهة الاسلامية وزارة التجارة لتدعيم نفوذها التجارى على نطاق السودان ، كما تم اختيارك سابقا كوزير اقليمى بدارفور خلال مايو لانك تمثل قبيلة البرقو التى دخلت السوق مؤخرا ونالت نفوذا كبيرا وشكلت منافسا للقوى التقليدية فى سوق دارفور ( جلابة والزغاوة) . كل ذلك يتم فى اطار مخططات الجبهة الاسلامية المستقبلية؟
على الحاج: لا أعرف لماذا اختارونى لوزارة التجارة ويمكن ان يجيب الامين العام على ذلك وانا شخصيا لا اعرف سببا لذلك ولدينا فى الجبهة تكليفات يجب تنفيذها اما لماذا بالذات اصبحت وزيرا فهنالك لجان مكونة ولم أكن موجودا عندما اجتمعت. وأى محاولة للربط بين نمو الجبهة ووزارة التجارة غير موجود. واقول انها المرة الاولى فى تاريخ السودان التى تخرج فيها وزارة التجارة من البيوتات الاتحادية ( والتى احتكرتها حتى خلال عهد مايو) ونحن الان نعمل بالسياسات والبرامج المخططة
صوت الغرب: كنت فى مقدمة القوى التى تدافع عن قضايا دارفور وكان صوتكم واضحا فى مظاهرات نيالا وكاس وزالنجى والفاشر ومنذ دخولكم الحكومة صمتم تماما عن مشاكل المنطقة، هل من بنود تحالفكم مع حزب الامة السكوت على ممارساته فى دارفور؟
على الحاج: علاقاتنا بحزب الامة اثرها ايجابى وفى احداث نيالا السكر كان غير موجود ولكن السكر الان موجود ولكنه مخزون بكوستى بسبب ازمة الترحيل. ولكن يجب ان يكون معروفا بأن موقفنا داخل الحكومة لن يكون نفس الموقف ونحن فى المعارضة، فنحن الان نطرح راينا داخل مجلس الوزراء.
وفى ختام اللقاء شكرت صوت الغرب الدكتور على الحاج الذى ابدى ترحيبه بالحوار واستعداده لمواصلته مستقبلا.

تنويه:
( هذا اللقاء ومعه لقاءات أخرى أجريتها مع قادة من مختلف تنظيمات ابناء غرب السودان منشور فى كتاب باسم ( حركة ابناء الغرب الى اين؟ ) موجود حاليا بالمكتبات في السودان أما للمقيمين خارج السودان فبامكانهم الاتصال بى على الايميل التالى siddigelzailaee@ gmail.com )

د.صديق
الزيلعي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2313

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1227883 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2015 01:49 AM
يا زيلعي متى اندلعت حروب قبلية في عهد نميري في دارفور ولا غيرها ومتى كان الاتحاد الاشتراكي قبلياً ومن كان يريده ويقبل عليه غير قلة من ربائب الشمولية من شتى القبائل؟ نحن على كل حال لا ندري ماذا كان يدور في الاتحاد الاشتراكي ولكنا لم نلمس ونحس بأية قبليات في الجامعة ولا فيما بعد بالخدمة المدنية ولم نلاحظ ذلك لا في الجيش ولا الشرطة والتي كان يلتحق بها كل الناس بغض النظر عن القبيلة وحتى التوجه الحزبي والخدمة المدنية وحتى الخارجية كانت تعج بالشيوعيين والكيزان والأنصار والختمية والبعثيين الذين مازالوا فيها - وكلنا يكاد يجمع أن هذه القبلية والجهوية المنتنة لم تظهر إلا مع الإنقاذ والتي مارسوها أولاً فيما بينهم عندما تمكنوا من السلطة فكفروا بعضهم وحاربوهم بقوة الدولة وقتلوهم واستمروا على هذا المنوال إلى أن وصلوا إلى ما هم عليه والسودان اليوم وأنت تطلع علينا اليوم بنفس منطق الانقاذيين بأن داء القبلية قديم وليس لهم ضلع فيه وهم يعزونه لحكم الصادق المهدي في فترة الديمقراطية قبيل الإنقاذ وأنت الآن تعزيها للنميري ليه إيه اللحصل ولمصلحة من هذا الكلام ومتى أصبحت مراسل صحفي تجري المقابلات الصحفية مع زملائك من السياسيين وخاصة من أعداء الأمس واليوم؟

[الأزهري]

#1227402 [يحي]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 10:47 AM
علي الحاج ينتمي الي البرنو وليس البرقو

[يحي]

صديق الزيلعى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة