المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
الشريف /الأمين الهندي صرخة فى زمن الصمت !!
الشريف /الأمين الهندي صرخة فى زمن الصمت !!
03-15-2015 10:20 AM

* الشريف / الامين الصديق الهندى مستشار والي ولاية الجزيرة الذى ابدى اسفه لإغلاق مركز الاستاذ / محمود محمد طه الثقافى ( وزاد )ان الفكرة الجمهورية لايمكن ان تشكل أي مهدد للامن القومي وناشد جهات الاختصاص بفتح المركز مجددا وقال ان الفكر الجمهوري أسس لمبدأ الحوار وتقبل الاخر وانه لايمكن ان يشكل اي مهدد للامن القومى (نافيا ) ان تكون دعوة الجمهوريون متطرفة ، معتقدا ان إغلاق المركز جاء فى توقيت خاطئ وانه يسئ لمنهج الحوار (وتساءل)اذا كنا ماقادرين نتناقش فى مسائل فكرية حنتناقش فى المسائل السياسية كيف ؟! ( وناشد)الجهات المختصة بضرورة فتح المركز مجددا (مبينا ) انه لايمكن لأي جهة الحد من تدفق المعلومات ووصولها للمستهدفين فى عصرنا بعد تعدد الوسائط الاعلامية ، وزاد ان هدم الفكر الجمهوري مستحيل وان الاستاذ / محمود محمد طه لم يتبنى طرحا خارجيا ( مشيرا)الى انه أسس لفكرة ذات ارتباط وثيق بالثقافة السودانية الاسلامية ، وبحركة التصوف ومعنية بالانسان واحتياجاته ، مطالبا بالبت فى هذه القضايا عبر القضاء..

*بهذه الكلمات التامات عبر صحيفة الوطن الغراء كانت هذه الصرخة القوية فى ازمنة الصمت من الشريف الأمين الصديق الهندي ، تحدث فأنصف انصاف العارف لاخائر ولا وجل ، وأول من نرفعها له السيد / محمد يوسف الدقير (الوزير الشقيق) للثقافة والإعلام بولاية الخرطوم والذى سجل اسمه فى بقية التاريخ كاكبر عدو للإستنارة عندما قام بمذبحة اغلاق المراكز الثقافية !! وعندما تحركت ادارة المصنفات بوزارته بمصادرة كتب الفكر الجمهوري من معرض مفروش مطلع هذا الشهر ..ويكفي ان رصيفه الاتحادى فى حزب الدقير قد قام بالغاء تسجيل اتحاد الكتاب السودانيين دون ان ترمش له عين !1 وسوأات القوم تظل تقبح وجه التاريخ الفكري المعاصر فى بلادنا ..

*ونتساءل مع الشريف الهندي : اذا كنا ماقادرين نتناقش فى مسائل فكرية حنتناقش فى المسائل السياسية كيف ؟! اجبنا ياوزير الثقافة فى هذه الولاية المنكوبة؟! فمما لايحتاج لكبير فطنة مدى العطالة الفكرية للوزير الشقيق الذى يوافق على اغلاق المراكز الثقافية ولكنه يستمتع بالوزارة وصولجانها ومخصصاتها ومكيفاتها فى بلد لاتعيش الجرذان فى بيوتها ، ويفتقد اطفالها الرضع الحليب ، ويعجز المواطن عن العلاج ، ويهاجر منها الاطباء والمهندسين والكوادر الطبية المساعدة واساتذة الجامعات والعمال المهرة ويبقى (البضع فى المائة ) وهم يعيشون فى سودان غير سودان عامة اهل السودان ، يقيمون انتخابات الخم ، ويقضون عطلاتهم فى حواضر العالم ومنتجعاته ، ويغلقون منافذ الارزاق ، كما اغلقوا مراكز الثقافة ، وهم لايقرأون وان قراوا فالغرض عندهم فوق المعرفة والنزول للحق حتى احتاجوا لأن يذكرهم الشريف الهندى (بان هدم الفكر الجمهوري مستحيل وان الاستاذ / محمود محمد طه لم يتبنى طرحا خارجيا ) ..

*شكرا ايها الشريف الشريف فان صرختك تمثل مطرقة على المثقفين الذين اختاروا الصمت البائس وهم يرون مذبحة الفكر والمعرفة والثقافة ويسدون كل مسالك الاستنارة بقوة عين ..فهل سيمتد امد الصمت .. لا والف لا .. وسلام ياااااااوطن ..

سلام يا

الفريق / مالك عقار : سننسحب من مؤتمر اديس ابابا فى حال انتخاب البشير ..اذن فلتبحث لنا عن مخرج اخر . . لن يبق الا الانسحاب وفق مايجري الان .. لكن قل لنا ماذا لوعاد الامام ؟! وسلام يا

الجريدة الاحد
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1170

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1227628 [الحراس]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 04:13 PM
لو البلد دى فيها محللين نفسانيين صاح كان ورونا سر العقدة البتخلى خير الله يدخل اسم الامام فى اى موضوع حتى لو ما كان طرف فيهو ،،،،،
والله فعلا عقدة غريبة تحتاج لتفسير ،، لو كان الهجوم المتواصل دا موجه للمهلاوى او النيل ابو قرون او بدرية سليمان او المكاشفى طه او حتى النميرى كنا بنعذرو باعتبارهم ديل قتلة محمود او الساعدو فى قتلو لكن ما ذنب الامام وما علاقته باغتيال الاستاذ وما علاقو بأغلاق مراكز الجمهوريين ؟؟
بعدين ياخ ما تشكر لينا زول رضى يكون مستشار لوالى الجزيرة،،،، يعنى مصائب الولاية دى كلها يا اتعملت باستشارتو ودى جريمة يا اتعملت بدون ما يشاوروه واستمرارو فى الوظيفة يكون برضو جريمة

[الحراس]

#1227460 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 11:46 AM
يا حيدر انت مالك مع الامام الصادق الامام لم يقفل مركز محمود محمد طه ولم يصادر كتبه يا اخى شوف ليك شغله تانيه غير الامام يا اخى كرهتنا للعلم انا لست حزب امه انا شيوعى

[صالح عام]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة