المقالات
السياسة
البشير وبيع الموية في حارة الشقايين
البشير وبيع الموية في حارة الشقايين
03-15-2015 02:10 PM

البشير وييع الموية في حارة السقايين

أخبار المدينة
الله يرحم عبود ونميري والمحجوب
في زيارته لأمريكا مطلع الستينات وفي الجلسة الرسمية مع الرئيس كندي وهي عادة ما يتوقع الرئيس الأمريكي طلبات الرؤساء الزائرين مكتوبة لدعم بلادهم وعندما طالت الجلسة ولم يفدم الرئيس عبود طلبه عندها تململ كتدي وسأل عبود ماذا يمكننا تقديمه من دعم لكم، لكن فاجأه عبود بأننا دولة ذات إمكانيات فقط نريد التعاون معكم فيما يمكن أن يفيد بلدينا وبعد إنتهاء الزيارة ذهب كندي إلي الكنغرس وعرض عليهم خريطة أفريقيا مححدا السودان وسألهم ماذا تعرفون عن هذه الدولة وحددوا له ما تذخر به من موارد طبيعية وبعد الإستجواب قال لهم عليكم ألا تخافوا من السوفيت ولكن من هذا القطر العملاق وهو السودان.....!!
في عام 1957 عندما نشر عبدالناصر الجيش المصري في حلايب وشلاتين ذهب وزير الخارجية محمد اجمد محجوب الي القاهرة وقال لعبدالناصر ان لم تسحب الجيش وكنت قادرا للحرب فنحن لها وأرسل رئيس الوزراء عبدالله خليل الجيش الى حلايب فأضطر عبدالناصر لسحب جيشه قائلا ما كونت الجيش المصري لمحاربة السودان........!!!
في مؤتمر القمة العربي بالخرطوم عام 1967 والتي كانت من أنجح القمم جلس الملوك والرؤساء القرفصاء يستمعون بتأدب لرئيس الوزراء محمد احمد محجوب وهو يتحدث اليهم في
جلسة خاصة،، ثم صالح الملك فيصل بن عبدالعزيز والرئيس جمال عبدالناصر بلم شملهما في بيته بحلفاية الملوك......!!!
كانت للرئيس نميري من العزة والكرامة والمهابة ما يخرج لإستقباله الملوك والرؤساء وتصطف
له الجماهير على الطرقات.....!!
كانت للسودان عزة وكرامة وشرف بعزة رؤسائه وكرامتهم وشرفهم لأنهم كانوا يمثلون الأمة
كلها،، يخافون على شعبهم وسمعته بين الشعوب،، كانت الدعوات تأتي اليهم ببرامج مسبقة ومحددة لا يسعون إليها ختى يزلوا أنفسهم وشعبهم من ورائهم.............!!!
ما فعله الرئيس السوداني في مؤتمر شرم الشيخ هو بكل المقاييس والأعراف الدبلوماسية تجني على نفسه كرئيس دولة وإهانة لكرامة شعب عرف بها بين الشعوب ويعرفها قبل غيرهم ذات الوفود التي خرجت وقاطعت كلمته وأحرجته بين آلاف المشاركين الذين يمثلون أكثر من 100 دولة وملايين من المشاهدين عبر شاشات التلفزة في جميع انحاء العالم.
ولست أدري فهل إنعدمت الأقلام وتأزم الكتاب حتى لا يجد رئيس الدولة أحدا من مستشاريه أن يكتب له خطابا يعزز من كرامة هذا الوطن بغير لغة المطلب والتودد الذي لا يكرس غير مزيدا من المهانة.؟ فكيف يطالب الريئس في خطابه رؤساء الدول والمستثمرين بأن يأتوا ويستثمروا في بلاده في حضن بلد دعت وأقامت مؤتمرا لهذه الإستثمارات.؟ أما كان اعز وأشرف له أن يوفر حديثه بدعوة المصريين للإستثمار في بلاده في لقاءات ثنائية جانبية بعيدا عن الزخم الداعم لمصر نقديا....؟؟،،،ما جاء في خطاب الرئيس وما قام به لا يعدو عن كونه كمن ذهب ليبيع الماء في حارة السقايين...!!
...أبوناجي...
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1428

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1227762 [الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 07:33 PM
ماشي مادي قرعتو

[الفكي]

#1227585 [أبو عمار]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 03:02 PM
الله يفضحك يابشه ... يامنعول .... الله ينعلك ياخبيث ..مرمطنا ... وأهنتنا للعرب ... بعد ماكانوا يهابوننا ... ويخافون من رؤسائنا كالنميري ... وعبود ... والصادق بالرغم من الفيهو

[أبو عمار]

ابراهيم سليمان أبوناجي
ابراهيم سليمان أبوناجي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة