المقالات
السياسة
(خربانة من كبارها)..!
(خربانة من كبارها)..!
03-16-2015 05:07 PM


* طالعتنا "الأخبار" بحديث خطير لوزير الصناعة، جاء عرضاً على لسان أحد المسؤولين في "ملتقى المستهلك" أمس الأول.. فقد ذكر رئيس لجنة الصحة والسلامة بجمعية حماية المستهلك د. موسى علي، أن وزير الصناعة أصدر خطاباً ــ تشجيعياً ــ للمصانع التي "تعصِر" البذور المحورة وراثياً وتبيع الانتاج في الأسواق.. فحوى الخطاب هو: "أعصروا وانتجوا ولا تكتبوا في بطاقاتكم إنها محوّرة وراثياً"..!
* خلاصة المبتدأ والخبر؛ أن الوزير يعلم بخطورة المحتوى "المحوّر وراثياً"؛ وإلاّ لما طالب المنتجين بغش المستهلك عبر الديباجة..! وإن كان لا يعلم فذلك أمر عادي بحكم "المرحلة"..!!!
* الخبراء الذين اجتمعوا في "ملتقى المستهلك" طالبوا بتوحيد جهات الرقابة المنوط بها صحة الأغذية، وبالتالي سلامة المواطن.. كما فطن المجتمعون لتقاطعات القوانين الخاصة بالغذاء ما بين "الولائي والاتحادي والمحلي" وضرورة "صهر" هذه القوانين في وعاء واحد..! فتقاطعات القوانين كما رأيناها في "أزقة" إدارات الاستثمار وغيرها، تمثل عقبة ملموسة، وتجعل للفساد والعشوائية "أبواب وشبابيك"..! لكن الأهم من القوانين في مجال حساس كالصحة هو "العمل بها..!".. فما دام البشر متساهلون فلا مانع للأوعية الصناعية من إنتاج أغذية مشكوك في صحتها.. وبعض ما نأكله إذا عرفنا كيف يتم تصنيعه، لما تذوقناه..! مثال لذلك الحلويات ــ الطحنية ــ الزيوت وبعض منتجات الألبان.. إذا أضفنا "اللحوم" وما أثارته في البطون و"الصدور" منذ احتشاد صور الحمير المذبوحة..!
* ما أشرنا إليه في ما يخص سوءة المنتجات، تعضده أرقام قيلت في "ملتقى المستهلك"، واستبق القائل بالتنويه إلى أن أكبر مشكلة بالبلاد هي "سلامة الغذاء"؛ فالإجراءات المتبعة في هذا الصدد لا تطمئن؛ بالإشارة إلى "280" منشأة تم ضبطها مؤخراً؛ 97% منها غير مطابقة للمواصفات..!
* والنسبة حقاً كارثية..! لماذا؟! أنظروا للا مبالاة في حديث الوزير أعلاه؛ ففيه إجابة كامنة..!
* إن كل ما يعرض المواطن للخطر سنجده ــ بتتبع الأثر ــ صنيعة وزارية..! ويبقى الدور على جمعية حماية المستهلك أن تكون أو لا تكون.. فالحقائق التي تبثها الجمعية عن "فوضى الغذاء والدواء" تظل حقائق "عُشرية" بضم العين.. والحقائق وحدها لا تحفظ للمواطن حقوقه إذا لم يتبعها فعل "وعقاب!".. كيف يحدث ذلك في "دولة العلاقات العامة"؟!!.. كيف يُعاقب المسؤول الفاسد أو الذي "يبارك الفساد" أو الذي يشجعه؟!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــ
الأخبار ــ الإثنين
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3507

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1230067 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2015 02:41 AM
حرب عصابات المدن بحاضنة جماهيرية امينة او انتفاضة شعبية محمية بالسلاح.

" ما اخذ بسيف الحياء فهو حرام"
كل انسان عنده ذرة وطنية و عقل ، عليه تشجيع و الالتحاق بخلايا المقاومة بالاحياء التي لا تطلب منه اكثر مما يستطيع فعلا و لا يلكف باي شئ سوا للاشتراك في رصد منسوبي الانقاذ في حيه ورصد اجرامهم . اما العمل الميداني فهذا لا يكلف به بل كل فرد يكلف نفسه بما يستطيع بدون اكراه مادي او معنوي. فالحديث الذي يقول " ما اخذ بسيف الحياء فهو حرام" ينطبق على تكليف الخلايا لافرادها ، فلن يكلف اي فرد بعمل لا يكون هو شخصيا مبادر به.انت وحدك يمكنك ان تكون خلية منفردا وتقوم باعمال الرصد وتحفظ سرك وسيجئ اليوم الذي تستفيد الخلايا بالمعلومات التي تخزنها.
خلايا المقاومة و حرب عصابات المدن

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1229512 [nagid]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2015 11:19 AM
اعطوا منزل الوزير مما تعصرون

[nagid]

#1228722 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2015 08:54 AM
اذا كان الرأس فاسد مابال بقية الجسد .. وكفى !!!

[جنو منو]

#1228580 [التــــــــــــــــــــــــــــــــربالى]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2015 03:45 AM
اللهم دمر كل من شارك فى دمار الوطن الجميل والشعب الجميل
اللهم عليك بالكيزان فانهم لا يعجزونك
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض

الترابى .. البشير .. على عثمان .. نافع .. الجاز .. الزبيرين .. ربيع .. امين حسن .. غندور
قطبى .. مصطفى اسماعيل .. بكرى .. الخضر .. احمدهارون .. عثمان كبر .. وقوش .. والمتعافى ودوسة .. وسبدرات .. ومامون حميدة .. وحاج ماجد سوار .. وكل باقى التنابلة
وكل من اشترك فى دمار وتشريد محمد احمد دافع الضريبة

[البلـــــــــد الهـــــــــامل]

[التــــــــــــــــــــــــــــــــربالى]

#1228402 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2015 07:11 PM
تحية للمجاهد عثمان و نطلب من الكل الجهاد من موقعه على حسب امكانياته وبإذنه النصر قريب

[AbuAhmed]

#1228370 [fatmon]
5.00/5 (2 صوت)

03-16-2015 05:44 PM
ليس هناك وجه غرابه بين تصرفات هذا الوزير وكل الخبوب اللاوطني الغريب إذا فعلوا غير ذلك

في الفيس بوك شوفوا الاستديوهات المقترحة لقناة بلدنا الفضائية والتي قريبا ستفضح هؤلاء وعلى الملأ شاركونا بأنضمامكم وبمشاركتكم لنا سنفضح النظام ومكانه بأذن الله مزبلة التاريخ

علان هاااااام

مطلوب مراسلين ملتزمين مهنين للعمل من داخل السودان ومدنا بتقارير يوميه عن احوال الداخل لنبثها مع نهاية كل يوم.

يجب ان تتوافر الشروط التالية:

1-ان يكون وطنيا غيورا يحمل الشعب في حدقات العيون
2-ان يكون ذا مصداقية عالية لا تقل درجتها عن ١٠٠%
3-ان يكون ملتزما بالبحث عن الاخبار المهمة وارسالها لنا في وقت لا يتجاوز الثامنة مساء بتوقيت السودان

[fatmon]

#1228363 [هميم]
5.00/5 (2 صوت)

03-16-2015 05:35 PM
قتل الناس بالأغذية المحورة وراثياً جزء لا يتجزأ من سياسة المؤتمر اللاوطني التي تريد تقتيل السودانيين جميعاً بالجوع والفقر، والتلوث والصناعات المسرطنة وبالرصاص الحي إن تظاهروا على ظلم البشير وزمرته وبعدم العلاج وغلاء الدواء وبالأطباء عديمي الكفاءة ... والقائمة تطول يا شبونة

[هميم]

ردود على هميم
[fatmon] 03-16-2015 10:35 PM
الله يعينا عليهم وينصرنا عليهم يارب يمهل ولا يهمل يمهل ولا يهمل


عثمان شبونة
 عثمان شبونة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة