المقالات
السياسة
استغلال الموقف
استغلال الموقف
03-17-2015 03:09 PM

تأمُلات

· حقق الهلال أمس الأول انتصاراً باهراً وكبيراً.

· الفوز بأربعة أهداف نظيفة مهد الطريق أمام الهلال لتجاوز هذه المرحلة، في حالة التعامل بجدية مع لقاء الرد.

· لن أتناول الجوانب الفنية بالطبع لأننا لم نشاهد المباراة، وشخصياً لا أميل نحو متابعة المباريات عبر الإذاعة لاقتناعي التام بأن الوصف الإذاعي غالباً ما يكون بعيداً تماماً عن واقع ما يجري في الملعب.

· لهذا اكتفي فقط بمعرفة النتيجة بين الفينة والأخرى.

· لكن الشيء الأكيد أن الانتصار الكبير قد أفرح جماهير النادي التي احتشدت داخل الملعب لمتابعة فريقها.

· فهل نتعشم في أن يستغل مجلس الهلال هذا الانتصار الكبير ويوظفه لتحقيق الوحدة الهلالية الفعلية.

· الأقوال وحدها لا تكفي.

· وكثيراً ما سمعنا عن مساعي المجلس لتحقيق الالتفاف التام حول فريق الكرة.

· لكننا نرى على أرض الواقع شيئاً مغايراً تماماً.

· لهذا أشير إلى أن الفرصة الآن مواتية أكثر من أي وقت مضى لتحقيق الوئام الحقيقي.

· وعلى المجلس أن يكون ذكياً في استغلال هذه الفرصة التي لا أتوقع أن تتكرر قريباً.

· اختلف الكثيرون حول المجلس، طريقة آدائه وأساليب إدارته وتعامله مع بعض القضايا الهلالية.

· وبدلاً من الالتفات لهواة التطبيل وتضخيم الانتصارات في هذا الوقت، نرجو أن يفكر أعضاء المجلس أولاً في تحقيق الانسجام فيما بينهم.

· وبعد ذلك يمكنهم توظيف هذا الانتصار كوسيلة مثلى لتحقيق التناغم والوحدة الهلالية.

· إن تعاملتم يا أعضاء مجلس الهلال مع انتصار الأمس كمجرد خطوة على الطريق الصحيح فسوف تكسبون كثيراً.

· أما إن ظننتم - كما سيصور لكم الكثيرون بدءاً من اليوم - أن الهلال قد بلغ الثريا بفوزه على الرصاصات بأربعة أهداف نظيفة فسوف نعود لمربع الصفر بأسرع مما نتخيل.

· الإداري الحصيف والقوي هو من لا تبطره الانتصارات، بل يرى فيها فرصة لمزيد من التجويد لأن الأجواء تبدو صحية أكثر في مثل هذه الأوقات.

· ربما يرى بعض المطبلاتية أن ما أكتبه اليوم ينطوي على شيء من التشاؤم، لأنهم يريدون أجواء فسيحة لممارسة هوايتهم المحببة التي صارت وسيلة للرزق في سودان اليوم.

· لكنني أكتب ما أكتبه لأن تباشير ما أعنيه وأنبه له قد لاحت في الأفق منذ مساء الأمس.

· فعندما يقول كابتن مصطفى النقر أنهم سوف يتوجهون إلى مالاوي وكأنهم مهزومين في المباراة الأولى، لابد أن نشيد بالفكرة ونؤكد أن هذه هي الطريقة المثلى لتحقيق مزيد من الانتصارات.

· لكن عندما يقول الفاتح النقر بأنه أعاد الهلال لسابق عهده، فهنا لابد من وقفة متأنية.

· فأولاً يا كوتش الفاتح فرق الكرة لا تُعاد إلى سابق عهودها في أيام قليلة هذا إن افترضنا أن الهلال فارق عهده السابق وكان لابد من اعادته له.

· وثانياً مثل هذا الكلام لا يجدر بمدرب كبير حقق فريقه فوزاً باهراً، لأنه ينطوي على اتهام مبطن لمن سبقوك في تدريب الفريق.

· ولا تنسى أن الهلال فعل شيئاً شبيهاً بما حدث بالأمس في أول لقاء أفريقي له.

· فقد فاز الفريق على كي إم كي الزنجباري بهدفين للا شيء بعد أن أضاع مهاجموه نحو سبعة أهداف أخرى محققة.

· إذاً الفوز لم يكن غريباً منذ بداية هذا الموسم.

· وإن كنت تعني جودة الآداء فلا تنسى أيضاً أن المنافسين يختلفون في مستوياتهم وأساليب لعبهم.

· لذلك كنت أتوقع أن تفرح للانتصار على طريقة الكبار وتقول شيئاً قريباً مما قاله شقيقك الأصغر مصطفى.

· عموماً نرجو أن يفكر جميع أعضاء المجلس في طريقة توظيف هذا الانتصار بالصورة المثلى قبل مباراة الرد، وألا يهتدوا بالكلام المعسول الذي أعلم أنه سيملأ بعض صحفنا في الأيام القادمة.

· فمثلما هي فرصة للمجلس لتجويد الآداء..

· وكما هي فرصة طيبة للجهاز الفني لحث اللاعبين على بذل المزيد من الجهود لأن الأصعب هو القادم وليس ما مضى..

· فهي أكثر من سانحة لبعض الأرزقية الذين اعتادوا على توظيف مثل هذه الانتصارات لتحقيق المكاسب السريعة، حتى إن تراجعت الأمور لا يخسروا كثيراً.

· فكل المنى أن ينتبه المجلس لهذا الأمر جيداً، وإلا فسوف يأتي يوم يندمون فيه على أنهم اضاعوا أعظم الفرص.

كمال الهِدي
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1069

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1229607 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2015 12:48 PM
خي كمال مثلك لا اسمع الكورة من الاذاعة منذ طه حمدتو تفاديا للموت المفاجئ ومجافاة الواقع اما الفوائد من الانتصار لا تحصي ولا تعد وفي كل مرة اقول علي المجالس ابتهال الفرص للتجويد في جميع نواحي الكيان ولكن يرتد عليك حاسئا وهو حسير ولا اذيعك ذهبنا خطوات من اجل الوحده ضيعها الرئيس بكلامه لنبدأ من جديد دون يأس واقرا مقالي غدا لما يستفاد من الانتصار بشان العضوية ولكن لمن تقرع الاجراس !!! والمعبد للرزق فقط !!!

[سيف الدين خواجة]

#1229227 [محلل تعليقات]
5.00/5 (1 صوت)

03-17-2015 11:49 PM
مافي تشاؤم ولا كلام زي كدا يا كمال. دا حديث واقعي ولا اجمل وفعلا الانتصار ما يخلينا نشوف الدنيا بنفسجي الوحل قدام والاصعب شايفينو من حسع. كفاية اندية تونس ووفاق سطيف ناهيك عن ناس فيتا والجيران. لكن حكاية يجمعوا الاهلة دى حلم بعيد. ديل تجار وعاوزين يغردو براهم والتجر ما بحب شريك في الشهرة والهلال بالنسبة ليهم - الفات والقاعد وحتى الجاي - منصة شهرة.

[محلل تعليقات]

كمال الهِدي
كمال الهِدي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة