المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
صلاح الدين عووضة
«سرايات» الحكم «الصفرا»..!ا
«سرايات» الحكم «الصفرا»..!ا
03-05-2011 01:11 PM

بالمنطق

«سرايات» الحكم «الصفرا»..!!!

صلاح عووضة

* أرسل لي بعض القراء ـ مشكورين ـ ما قالوا انها آخر نكتة من النكات المتداولة في ليبيا هذه الأيام..
* تقول النكتة إن نزلاء مصحة الأمراض النفسية والعقلية بطرابلس تظاهروا بشدة داخل حوش المصحة مطالبين باخراجهم عقب سماعهم خطاب القذافي الأول..
* فرئيسهم هو الذي يجب أن يكون داخل هذه المصحة وليسوا هم..
* والنكتة هذه يتجاوز بعدها الفكاهي أسواراً مثل أسوار المصحة المذكورة ليتشظَّى أبعاداً مأساوية تنداح نحو أبناء الوطن أجمعين..
* وإن كنا نعني بالوطن هنا ليبيا إلا أن الأوطان ذات الأنظمة المشابهة ينطبق عليها الشيء نفسه..
* فالجانب الفكاهي في هذه النكتة ينطوي على جوانب تراجيكوميدية تتجلى ذروتها حين تداعي أنظمة حكمت شعوبها بقبضة من حديد لعقدين أو أكثر من الزمان..
* فالقذافي ـ مثلاً ـ لم يبدُ مفارقاً للواقع على نحو مثير للسخرية هكذا فجأة حين اهتزاز عرشه من تحت قدميه، ولكنه كذلك منذ لحظة استلامه السلطة بالقوة..
* ففكرة «سرقة!!» السلطة عبر تدابير أشبه بتدابير «حرامية الليل!!» هي أصلاً فكرة مفارقة للواقع..
* هي فكرة «جنونية!!»..
* فإذا ما نجحت التدابير هذه أضحى أصحابها في حالة «إنفصام عن الواقع!!» طوال فترة تربعهم على كراسي الحكم..
* هم كذلك وإن خفيت حقيقتهم هذه على كثير من «البسطاء» من أبناء شعوبهم..
* وتخفى على هؤلاء أيضاً كثير من الحقائق الأخرى..
* ومن أهم الحقائق هذه حقيقة «الجبن» التي يسترها إدعاء أجوف بالقوة والمنعة والإعتداد بالنفس..
* فمن يرتعد رعباً وهو يتسلل في جنح الليل ليختلس سلطة يشبع بها رغبة «تسلُّطية» في دواخله يبقى مرتعباً مادامت السلطة هذه في قبضته..
* وتحت تأثير رعب قاتل مثل هذا يضحى أفراد الشعب كلهم مرعوبين بفعل آلة البطش والقمع والجبروت سعياً للحفاظ على السلطة من جهة، وسعياً كذلك للحفاظ على النفس أن لا تُحاسب على «سرقة!!» الشرعية..
* فالقذافي طوال فترة حكمه كان باطشاً وقاهراً ومتجبراً..
* كان لا يتورع عن سجن وتعذيب وسحل وقتل كل من لا يدور في فلك كتابه الأخضر..
* وكان في الوقت ذاته «مفارقاً للواقع!!»..
* طوال أربعين عاماً ونيف هو كذلك..
* وبعد هذا العمر المديد كله من الإنفراد بالحكم لا يريد القذافي أن يصدق أن «الواقع!!» هو بخلاف ذلك الذي كان يعيش فيه..
* لا يريد أن يصدق أن شعبه لا «يحبُّه!!» وإنما كان يحاذر آلة بطشه التي لا ترحم..
* ولا يريد أن يصدق أن كتابه الأخضر «المقدس!!» كان في نظر الكثيرين من أبناء شعبه تُرُّهات لا قيمة لورقه سوى أن يكون قراطيس للطعمية واللّب والفول السوداني..
* ولا يريد أن يصدق أن الحشود التي كانت «تُخرَج!!» له بغرض إظهار التأييد «تَخرُج!!» الآن من تلقاء نفسها لتقول له: «إرحل!!»..
* ولا يريد أن يصدق أن حصونه التي كانت مانعته من «المساءلة!!» توشك أن تنهار ليتبدَّى للناس كل ما كان مخفياً من فساد وسرقات وتجاوزات ومخازٍ أخلاقية..
* ولا يريد أن يصدق - وهذا هو محور كلمتنا هذه ـ أن حقيقة «مفارقته للواقع!!» التي كان يحاول إخفاءها سنين عدداً بإدعائه الهيبة والقوة والزعامة تنسرب من بين أصابع قبضته «الحديدية!!» ليبدو أمام الناس شخصاً مفتقراً إلى «التوازن النفسي!!»..
* ليبدو مثله مثل القابعين خلف أسوار المصحات النفسية..
* وحالة الانفصام عن الواقع هذه هي التي جعلت بن علي «رزلاً!!» حين بلغت ذروتها بانتفاضة الشعب ضده..
* وجعلت مبارك «تِنحاً!!» حين حدث له الأمر نفسه..
* وتجعل علي عبد الله «بجِحاً!!» هذه الأيام..
* أما القذافي فحالته متأخرة كثيراً..
* فهو في حالة انفصام عن الواقع منذ أكثر من أربعين عاماً هي سنوات حكمه..
* وإصراره العجيب على إنكار الواقع تجاوز «رزالة» بن علي و«تناحة» مبارك و«بجاحة» علي عبد الله..
* فهو صار يرى الاحتجاج تأييداً، والكره حباً، وأفراد شعبه جرذانَ، والرغبة في التغيير هلوسة..
* وهذه «حالة!!» لم يبلغها بعد نزلاء مصحة طرابلس النفسية..
* وهكذا أثبتت ظاهرة انهيار الأنظمة القابضة من حولنا أن القصور الرئاسية قد تكون «سرايات صفراء!!» تُصاغ بداخلها سياسات «مجنونة!!»..
* وأن بعض ساكني هذه السرايات «الصفرا» قد يكونون أكثر إضحاكاً من عادل إمام..
* وأكثر قسوة من جنكيزخان..
* وأكثر رعباً من «حرامي ليل» يُخشى أن يقبض عليه فيُحاسب..
* فكيف لا يكون «مفارقاً للواقع» من كان هذه هي «حالته»؟!!!.

الصحافة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3083

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#106537 [moonshussien]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2011 02:27 AM
الاخ صلاح هنالك من الطواغيت من يرى شعبه نملاً سجماناً وشحاذاً, وجنوده جند سليمان, وعليه ان يقوي ضراعه ان كان يريد خلعه من الملك لأن الله زارعه, فهو بالتالي في الملك مخلد, ومن لم يعجبه ذلك فليلحس ما تيسر من كوعه.


#106522 [الأسد]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2011 12:52 AM
هنالك نظرية اسمها نظرية المائة قرد مفادها ان علماء امريكان جمعوا مائة قرد فى

مكان واحد وعلموهم سلوك جديد ‘بعد فترة زمنية ‘شهور تقريبا ،وجد العلماء ان

هذا السلوك الجديد الذى تعلمته القرود ‘وهم فى امريكا ‘قد انتشر فى كل قرود العالم

دون ان يختلطوا بهم او حتى يرونهم ‘هكذا ،قدرة ربانية ،ناهيك عن البشر الذين

يبحلقون فى القنوات الفضائية صباح مساء ،ويرون ويسمعون الشعوب تصرخ بأعلى

صوتها ،االشعب يريد اسقاط النظام ؛فهم أولى بأكتساب السلوك من القرود ،والذى

لا يريد ان يصدق فهو حر وينسى كلامى


#106358 [ميدو]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2011 05:33 PM
يا اخوي ...قالو عندنا الايامات دي قاعدين يكندشو في السرايات الصفراء ...وهنالك اقاويل ..عن مستشار الرئيس ..افيدونا افادكم الله ..
يا حليل الناس الكندشو كوبر ...


#106341 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2011 04:44 PM
الريس بشبش الكلام ليك يا المنطط عينيك يا كامل الأوصاف


#106310 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2011 03:51 PM
لا فض فوك يا صلاح.. تحليل نفساني علمي دقيق ومطابق للحالة تماماً يسلم يراعك وذهنك العلماني النضيف..
لكن...
هل حقاً كل هذه التصريحات العنترية والرقيص، والعرضة، والنار وللللعت، وتحت الجزمة، والكديسة، ولحس الكوع، والداير يجي ياخدة بالقوة..، و.. وباطن الأرض خير من ظاهرة..، وقيادة المقاومة في دار فول لو دخلوها جنود الأمم المتحدة..، والسودان حا يظل موحححـــــد، عايز تقول لينا يا ود عووضة كللللللل هـــــذا الكلام الكببببببببار كببببار دة رعشة خوف ســاكت وهستيريا فتاة رأت فأر تحت رجليها.!!!!!؟
.. لا لا لا ما بصدق يا صلاح .. والله دي مش تجيب حلج صواميل وبس.. دي - الله يستر عليك ويحفظك .. حاتسبب ليك حادث شاحنة عديييل.. لكن عين الله ترعاك .. وإلى المزيد من هذه الجرعات الثقيلة ...

إنت يا خوي قاعد تاخد حبوب هلوسة من ثوار ليبيا ولا شنو؟ الكلام ده زول صاحي وناصح كدة ما بقدر يقوله.


#106293 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2011 03:24 PM
والحال من بعضه أخى عووضه .. وبن على ورث السلطه من بورقيبه ولو بشبهة إنقلاب أبيض وبتدبير منه لا من جماعة سياسيه أخرى ومبارك ورث السلطه من السادات بحكم الوظيفه الذى ورثها من عبدالناصر والتى أتاها على أكتاف شعبه وجيشه ودون حماعة سياسيه والقذافى أتاها بسند من جيشه دون جماعة سياسيه أخرى وكان خلفه حليف ثورات ذلك الزمان عبدالناصر وعلى عبدالله أتاها بقبيلته وبعض جيشه دون جماعة سياسية أخرى ...وهؤلاء منهم من ذهب ومنهم من ينتظر وتنتظرهم جميعا قضايا فساد يشاركهم فيها عائلاتهم والمقربين منهم فقط .. لكن هناك زوار الليل الذين أتوا وخلفهم جماعه سياسيه بغضها وغضيضها ورحلها ورحيلها ولصها وشريفها .. هؤلاء الذين يحسبون بالمئات أو بعض الآلاف وأصبح كل من منهم بن عليا قائم بذاته ومباركا بذاته وقذافيا بذاته وصالحا قائما بذاته .. ولما تحسبهم على حساب عائلات ومقربى سابقيهم تجدهم عشرات الآلاف هنا تكون الحاله مركبه وجد مختلفه ..
مرة علقت على إحد مقالاتك أخى عووضه وقلت أننى أحزن لزوال سلطة إنقلاب مايو لسبب بسيط هو أن النميرى كان منصفا حتى فى الظلم فقد ظلم السودانيين جميعا مما خلق مجتمعامتماسكا متساويا كادحا عاملا لا سارقا ولا مرتشيا ومن يضطر للرشوة أو السرقه من الدوله فقد لا يأته النوم حتى يصاب بمرض عضال ويموت ..السرقة فى يومنا هذا أصبحت نهارا جهارا والرشوة نهارا جهارا وجلد الفتيات نهارا جهارا ... والعياذ بالله حتى الإغتصاب أصبح نهارا جهارا ....عووضه إنناشعب متفرد فى كل شئ حتى فى حكمنا الذى لا ندرى من أين أتى أو من هو .............


#106241 [ibngabal]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2011 02:10 PM
Theyn love me all, all my people they love me. \\they will die for me they protect me.....ده كله ما بينفع لقد دقت الساعة ولقد جاء اشراطها000فالله يمهل ولايهمل وكل ظالم مفسد وخصوصا باسم الدين سياخذه الله اخذ عزيز مقتدر


صلاح عووضة
 صلاح عووضة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة