المقالات
السياسة
بيننا وبرج ليبيا (كورنثيا)
بيننا وبرج ليبيا (كورنثيا)
03-21-2015 10:37 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

تلقيت رسالة من الأستاذ محمد إبراهيم عمر، موظف/ فندق كورنثيا الخرطوم. يستغرب ما ورد في هذا العمود يوم 15/3/2015 يوم كتبنا عن حديقة الحيوان وبرج الفاتح والذي ورد في أول فقرة منه (من لم يستوقفه جمال برج الفاتح الذي يملأ المساحة بين شارع النيل وشارع الجامعة بالخرطوم، من لم يستوقفه جمال البرج في عينيه عمش أو في نفسه غرض. (أتحدث عن البرج من الخارج لم يفتح الله برؤيته من الداخل بعد).
استوقفت عبارة (لم يفتح الله برؤيته من الداخل بعد) الأستاذ محمد إبراهيم، الذي لم يصدق أني لم أرَ البرج حتى 2015 والحقيقة أن هذا المقال كتبته في أكتوبر 2009 م وقتها لم ارَ البرج من الداخل حيث كان يومها جديدا ولم يتعدَ عمره السنة. ولكن بعد ذلك حضرنا فيه عدة محاضرات ومؤتمرات وورش.
قلت لمحمد بالهاتف أنا لست محتجا على البرج، والبرج إضافة للخرطوم وعلامة من علاماتها، ولكن احتجاجي على ضياع حديقة الحيوانات، وقلت له لو كنت الطرف الأول في العقد لكان أول شرط اشترطه هو نقل الحيوانات وإبدالها حديقة أحدث منها في مكان نتفق عليه سويا، مثلاً بحري مثلاً ولكن الطرف الأول كان عجلاً وقصير النظر وباع بلا شروط، (هل تتبرع إدارة برج الفاتح وتجبر الضرر بإقامة حديقة حيوان جديدة جبرا للضرر، والضرر هنا عام وليس خاص يا للسعادة والشهامة لو فعلتم ذلك).
ولكن رسالة محمد بها معلومات مهمة لابد من إشراك القارئ فيها (فندق كورنثيا) (برج ليبيا) تم افتتاحه في 17 /أغسطس 2008 م عند التقاء النيلين الأبيض والنيل الأزرق، الفندق مملوك للحكومة الليبية وتديره شركة كورنثيا، يتألف الفندق من 21 طابقاً وبه 116 غرفة عادية و57 غرفة تنفيذية و44 جناحا تنفيذيا و12 جناحا وزاريا و1 جناح رئاسي، جميعها تطل على النيل الأبيض والنيل الأزرق، وبه 6 مطاعم ومقاهي إضافة لنادٍ صحي ورياضي، وملاعب للتنس والاسكواتش، وبه أكبر صالة للأفراح تسع 700 شخص، باعتبار أكبر صالة أفراح على مستوى الفنادق الموجودة في السودان، بالإضافة إلى صالات صغيرة للمؤتمرات ورجال الأعمال، وهناك تخفيض للسودانيين والأجانب المتواجدين في السودان كل خميس وجمعة وسبت، بالإضافة للعطلات الرسمية .
أيضاً فندق كورنثيا به أعلى درجات السلامة والحماية قد تضاهي الفنادق العالمية الكبرى مما يجعلك تشعر بالأمان والراحة. ونحن كسودانيين تغيب على الكثيرين ثقافة الفندقة باعتبار أنها حجر على ناس معينين، ولا يمكن لأحد أن يقربها سوى الطبقات التي حباها الله بنعمة المال وهذا مفهوم خاطئ، الفندقة تعتبر سوقا مفتوحا للجميع بلغة الاقتصاد عرض وطلب، تصاحبها خدمات ضيافة راقية وموظفين مؤهلين أكفاء من المدير العام إلى أصغر موظف يستقبلون النزلاء والزوار بحفاوة منقطعة النظير لا يفرقون بين الرئيس والوزير والغفير، بابتسامة تعلو وجوههم وسعة صدر للجميع من اجل تقديم أعلى مستوى للخدمة.
يا قسم الإعلان بالصحيفة هل تعدينا؟

الصيحة
[email protected]






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1636

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1233184 [اوهاج احمد اوانق دينق]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2015 08:45 PM
الغفير ( الخفير ).

[اوهاج احمد اوانق دينق]

#1232281 [River Nile]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2015 05:53 PM
-

الموقع الذى أقيم فيه البرج
والموقع الذى أقيمت فيه قاعة الصداقة
من اعظم المواقع الطبيعية للعاصمة السودانية
و البرج و القاعه مباني عاديه بل و قبيحه
أتمنى هدم البرج و القاعة و عودة مقرن النيلين منتزهاً طبيعياً للعاصمة
عندما تزول كل معالم القبح و الجهل الذى حل بالسودان.

[River Nile]

#1232216 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2015 03:57 PM
الكترابة ياللاهث وراء العضات والميتات حصلت كمان فندق كورنيثا؟
طيب مافد مرة اغشى القصر واهبر ليك عضة مع ود حوش بانقا بس اعمل حسابك ده جنو الفول بالجقاجق والكمونية

[الطريفى ود كاب الجداد]

#1232054 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2015 11:51 AM
و للاسف الدولة و منذ الانقلاب الانقاذي اصبح يديرها سماسرة و بعقلية السمسرة التي لا يتخطى تفكيرها مسالة " حقي كم" ... مساحة برج الفاتح كغيرها من الاراضي بيعت بعقلية حقي كم ... و لم تفكر الدولة كدولة تراعي البيئة و المواطن ... و بعض الخبثاء يذهب الى ان النائب الاول حينها و المتنفذ علي عثمان قصد تدمير حديقة الحيوانات لان والده كان يعمل حارسا بها فاراد ان يمحي ذلك التاريخ كما حول رئيسه كافوري لمدينة رئاسية لاسرته و مقربيه لان والده كان يعمل عاملا بمزارع كافوري ... اي ان عقد النقص التي يعاني منها مرضى النفوس هي التي تتحكم في العمران و اراضي الدولة ....
امتدت ايادي السماسرة الى الميادين و الساحات و المتنفسات بداخل الاحياء السكنية لتبيعها او لينالها المحظوظون من اهل الولاء للتحول المدن الى بيوت كبريت دون متنفس لسكانها سواء حدائق او ملاعب او ميادين للمناسبات الاجتماعية .. و طال البيع كل شئ و كل مكان .. و لا احد يعلم اين ذهبت الاموال ..

[وحيد]

#1231839 [عودة ديجانقو]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2015 08:44 AM
الأستاذ محمد إبراهيم عمر، موظف/ فندق كورنثيا الخرطوم
من لم يستوقفه جمال البرج في عينيه عمش أو في نفسه غرض.
******************************************************
يا محمد إبراهيم عمر ماهو الاسم الرسمى للفندق الفاتح ام كورنثيا لملاحظتى اسمك ارتبط ب موظف/ فندق كورنثيا وكورنثيا هذه الشركه المسئوله عن ادارة المبنى وليست مالكه له كما هو الحال فى اوروبا وامريكا هناك شركات متخصصه فى ادارة العقارات... ولا أخفى عليك يا محمد إبراهيم عمر فتشت مجلة Traveller العالميه فلم اجد اسم فندقكم المرموق فقلت فى نفسى لقد حلت بى لعنتكم واصابت عينى العمش ولم اراه ضمن قائمة المجله المحترمه.

فندق حرب الايام السبعه يتكون من طابقين فقط يقع فى زقاق ضيق من شارع الشانزليزيه فى باريس الليله الواحده فيهو ب 5000 دولار وقتها فى حين الليله فى ميريديان حى مونتبارناس الراقى ب 125 دولار برضو وقتها .
والله يا محمد ابراهيم عمر فى طريقنا من واشنطن للخرطوم نزلت انا والعيال وامهم فى الفندق المتواضع روتانا على حسب مقياس ريختر الدوحه جانا شوفير بشبح فارهه لابس طقم احمر فى احمر لانه الدنيا ليل وعند السفر برضوا شبح فارهه والشوفير لابس طقم ابيض فى ابيض لانه الدنيا كانت صباح هل فندقك هذا يفهم فى تصميم الأزياء متى وكيف تلبس ولا ده رقيصا ما عندكم ليهو رحط.. وفندق روتانا بالمناسبه مسجل عند مجلة Traveller العالميه المحترمه.
ما لفت انتباهى عن فندقكم هذا هو كمية الاتربه العالقه فيه من الخارج والتى أجزم بأنه لم يحظى بنظرة نظافه عابره حتى اصبنا نحن فعلا بالعمش... ولذلك أقترح من إدارتكم المؤقره بتغيير الاسم الى فندق عماشه فى الأدغال لأنه مبنى على أنقاض جنينة الحيوانات.

[عودة ديجانقو]

#1231771 [Abu]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2015 06:29 AM
Lucky the management at this hotel. Finally they have recruited someone which soon will become the biggest protagonists to this firm !!!

[Abu]

#1231695 [فنجاط]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2015 11:00 PM
وبعدين

[فنجاط]

احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة