كان عظيماً..!!
03-25-2015 05:23 PM

:: عندما ألزم الأهل بتعليم الأبناء والبنات، وأصدر توجيهاً بتوزيع سكر التموين مقابل التعليم، ثار بعض الأهل وإجتمعوا - سراً - ثم إتفقوا على تقديم شكوى للمفتش الإنجليزي - حين يزور المنطقة - بواسطة ثلاثة من الرافضين..ولأن الشيخ الزبير حمد الملك، عليه رحمة الله، كان حكيماً وذكياً، لم يغضب عندما عرف بمخطط هذا النفر المشاغب..ناداهم - الثلاثة المختارين - قبل زيارة المفتش الإنجليزي بيوم،وكأنه يجهل مخططهم، خاطبهم قائلاً :(أنا عايز أكلفكم بمهة خاصةوحساسة شوي، طبعا إنتو عارفين شهر رمضان باقي ليه شهرين، وبراكم شايفين السخانة وتعب الزراعة،أنا عايزكم تكلموا المفتش الإنجليزي يخفض لينا شهر رمضان ده لي أسبوع أو عشرة أيام بالكتير،وأصلا هو جاي يسمع شكاويكم،وإحتمال يوافق على طلبكم ويريحنا كلنا)..!!

:: راقت لهم الفكرة، وشعروا بأنهم موضع ثقة الشيخ الزبير شخصياً و إلا لما كلفهم بهذه (المهمة الحساسة)..وافقوا على طلبه و قرروا تأجيل شكوى التمويل مقابل التعليم إلى ما بعد شكوى رمضان..وجاء المفتش الإنجليزي، وتقدم رئيس الوفد الثلاثي شاكيا : ( بصراحة كده يا حضرة المفتش ما بنقدر نصوم تلاتين يوم في السخانة دي، ولو إختصرتها لينا لي أسبوع أو عشرة أيام تكون علمت فينا خير، دي قضيتنا الأولى، نسمع ردك ونقول ليك القضية التانية)..إحتار المفتش الإنجليزي من الطلب الغريب، ونظر إلى شيخ الزبير بذات الحيرة، فطمأنه الشيخ قائلاً : ( ما تشتغل بيهم، أصلاً التلاتة ديل كلامهم كلو كده)، فغضب المفتش وأمر بحبسهم..ولكن لاحقاً، خيًرهم شيخ الزبير بين تعليم أبنائهم وبناتهم أو تنفيذ أمر المفتش، فأختاروا التعليم ..!!

::والشيخ الزبير حمد الملك (1902-1989)..لم يكن ملكاً ولا سلطاناً، فالملوك والسلاطين يفضلونها رعية جاهلة ليسطيروا عليها بلا متاعب، ولكن الشيخ الزبير كان أباً للأبناء وأخاً للآباء، بدليل شعار إدارته الأهلية (التعليم أولاً)،ثم (الإنتاج).. فالتعليم - في ذاك العهد الإستعماري - كان رجساً من عمل الشيطان في آذهان أهل السودان جميعاً،ولكن بالترغيب والتعليم نشر الشيخ الزبير حمد الملك التعليم في ربوع دنقلا..وبعد أن أطلق ثورة تعليم البنين في العام (1935)، أتبعها باطلاق ثورة تعليم البنات..ولأن تعليم البنات كان محرماً في أذهان العامة، بدأ الشيخ الزبير بآل بيته وعشيرته عبر (مدرسة إيماني الأولية بنات)، وتعمد أن تتوسط المدرسة قرى المنطقة وعلى بعد أمتار من منزله، ليكون عليها رقيباً..وبهذا الجهد صار أبناء وبنات دنقلا الأوفر حظاً في التعليم..!!

:: ولأنه من الأوائل الذين درسوا القانون بكلية غردون في العام (1926)، يضرب الأهل بعدل محكمته المحلية الأمثال إلى يومنا هذا..وهذا ليس بمدهش لشيخ إستمع إلى مائة شاهد دفاع ليحكم في قضية ساقية بقرية كابتود - إحدى قرى دنقلا - كأكثر شهود دفاع وإتهام في تاريخ المحاكم السودانية..وبحكمته وحنكته كان يقرب المسافة ما بين (القانون والعُرف)، ولم يكن في هذا التقريب ظلماً ولا محاباة.. وفي العام (1937)، أول مستشفى بدنقلا، بفكرته وجهده، أما المشاريع الزراعية التي أسسها وساهم فيها فهي على إمتداد النيل تعكس (عظمة رجل)..وعندما يحتشد أهل دنقلا بقرية إيماني في السادس من إبريل، بتشريف رئيس الجمهورية، لإحياء ذكرى الشيخ الزبير حمد الملك، فهم يعلمون بأن لهذا الشيخ في وعيهم ..(دين مستحق)..!!

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3609

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1235708 [Aldugri]
1.00/5 (1 صوت)

03-27-2015 05:15 PM
شكرا ساتي ورحم الله الناظر الشيخ زبير وكل نظار الادارات الاهلية من جيله كانو عظماء ولهم تقديرهم في نفوس عشائرهم يبدو وحسب ما سمعت ان هذه الذكري بدا الاعداد لها من اسرة المرحوم من العام الماضي ثم تبنت الولاية الفكرة ثم احتج زعماء الادارات الاهلية وقالوا بان الرجل كان قوميا وانهم راغبون في الحضور
والمشاركة فتكونت لجنة قومية هي التي تدير عملية توزيع الدعوات وبالفعل تمت دعوة الرئيس ولم يكن متوقعا قبوله الدعوة ولكن قبلها سوف يحضر لهذا اللقاء كل زعماء العشائر والطرق الصوفية في السودان سمعت ان الدعوات وصلت لسبعة الف شخص في انحاء السودان

[Aldugri]

#1235594 [يوسف عبد الله موسي]
1.00/5 (1 صوت)

03-27-2015 09:50 AM
ربنا يتقبله .. والشيخ بابكر بدرى وكل من ساهم وأسس للتعليم .. والذى لا خيار أو خلاص غيره .. مقال جميل استاذ/ساتى .. وفقك الله ..

[يوسف عبد الله موسي]

#1234950 [المُحرات]
1.00/5 (1 صوت)

03-26-2015 10:23 AM
وما احوج الولاية الشمالية لمثل هذا الرجل في هذا الزمان بعد فشل جميع الولاء في تنمية وتطوير الولاية التي اصبحت تعج بالأمراض والجهل والمخدرات وحرائق النخيل

[المُحرات]

#1234829 [وحيد]
1.00/5 (1 صوت)

03-26-2015 07:56 AM
رحم الله الشيخ حمد المك ... و هو يستحق كل تكريم مع الدعاء ان يتغمده الله برحمته و ان يتقبل منه صالح اعماله .. و لكن تكريم مثل هذا الرجل مناسبة يفسدها حضور الاهبل الراقص ... و ربما استغل حضوره كدعاية انتخابية له ... كرموا رموز البلاد بعيدا عن اللصوص و القتلة و لا تمنحوهم شرف المشاركة

[وحيد]

#1234802 [الكنزي]
1.00/5 (1 صوت)

03-26-2015 07:23 AM
يا استاذ الطاهر .. انت هكذا تسصئ لكل اهلنا بمثل هذه الخرافات و الاقاويل التي لا تعتمد علي اي سند سوي القيل و القال و جلسات السمر .. أن لاعيان ان تمشي فيهم حكاية تخفيض ايام رمضان دي !!!!

[الكنزي]

#1234756 [التــــــــــــــــــــــــــــــــربالى]
4.75/5 (3 صوت)

03-26-2015 03:54 AM
تعرف يا استاذ إن الناس أيام الاستعمار كانت تضبط ساعاتها على تحرك القطار .. ..عجبا لدول العالم الثالث ..ملأت الدنيا ضجيجا في ردهات الأمم المتحدة وقاعات لجان تصفية الاستعمار ردحا من الزمان طلبا بالحرية وحينما منحوها الاستقلال عجزوا عن تحريك قطار في مواعيده .

[التــــــــــــــــــــــــــــــــربالى]

#1234696 [صادميم]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 11:05 PM
مع إيماني بالأدوار العظيمة التي قام بها الشيخ الزبير حمد الملك لكن لماذا تم تذكره فجأة بعد مرور ست وعشرون سنة من وفاته ومن نعمة الله عليه انه لم يشهد فترة الانقاذ لذا انا اعتقد ان الامر كله دعاية انتخابية خاصة و ان هذه المناسبة سيكون حاضراً فيها المرشح الاول و الفائز فيها عمر البشير

[صادميم]

الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة