المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. علي حمد ابراهيم
بعد زوغة الحكومة من المؤتمر التحضيرى شن قولك يا حضرة الامام؟
بعد زوغة الحكومة من المؤتمر التحضيرى شن قولك يا حضرة الامام؟
03-30-2015 12:09 PM

أعلن السيد الصادق المهدى عن تمسكه بالسلام و الحوار واعرب عن تفاؤله لأن المؤتمر التحضيرى ( رحمه الله واحسن اليه ) قد وضع الجميع على اعتاب السلام ( حتة واحدة كده ياحضرة الامام ) ثم اتبع ذلك بتحليلات تعز على غمار الناس الذين لا تتوفر لهم لهم قرون الاستشعار الخاصة التى تتوفر للسيد الامام دون غيره من البشر العوام . يتفاءل الامام وزملاؤه المعارضون يقبعون فى سجون النظام والانتخابات تجرى على قدم و ساق فى تزامن محكم مع القمع غير المسبوق لانصاره فى دنقلا والابيض وسنار وسنجة وكوستى وربك وغيرها . ما علينا . المهم ان نعرف رأى سيادة الامام بعد أن زاغت الحكومة من المؤتمر التحضيرى ظاهرا وباطنا. هل ما زال متفائلا . و هل ما زال يعتقد ان المؤتمر التحضيرى قد وضع الجميع على عتبة السلام . و ليس على العتبة قزاز ؟ عاصفة الحزم هى التى وضعت الجميع على اعتاب جديدة ياحضرة الامم . وعلى محترفى التفاؤل المفجوخ ، عليهم أن يبحثوا عن ادوية تسكين الآلام السياسية قبل أن ينفضوا الى دنياواتهم الجديدة التى لا تسر . ولكنها حتمية . ومنطقية. ولا عزاء للملايين الجاهزة التى لا تراها عيون الامام.

على حمد ابراهيم
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1894

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1237706 [الحراس]
4.07/5 (5 صوت)

03-30-2015 05:37 PM
يا عالم ياهو .. الامام قال متفائل فقط دون ان يحمله هذا التفاؤل على تغيير خطه فى معارضة النظام ،، فإن (زاغت ) الحكومة عن اللقاء التحضيرى فهى الخاسر الاكبر وسوف يستمر الامام مع اخوانه فى المعارضة فى العمل على اسقاط النظام على نفس الخطة المرسومة والمعلنة فى اتفاق باريس ونداء السودان ...
ارجو ان لا تتربصوا بالامام ومحاسبته حتى على النفس الذى يتنفسه
اما الملايين الجاهزة التى تراها انت يا زرقاء اليمامة ولايراها الامام فأنها جماهيره وهو القادر على تحريكها متى ما كانت الظروف مواتية ...
كفاية مزايدة على الامام فهو اللاعب النشط فى الساحة السياسية حتى الان
اخونا المعلق شوقى بدرى ( الحكواتى ) ما صدق لقى موضوع عن الصادق المهدى وقام بفتح جراب حكاويه المهترىْ الذى حفظنا كل ما به من قصص الحقيقى منها والمضروب

[الحراس]

#1237656 [Mat too]
4.19/5 (7 صوت)

03-30-2015 04:09 PM
والله ما أجبرنا علي المر الا الامر !

[Mat too]

#1237651 [عمر ب]
4.16/5 (6 صوت)

03-30-2015 03:48 PM
ضربة المعلم في الرياض نتيجته الربكة والدوووشه في اديس .

[عمر ب]

#1237597 [shawgi badri]
4.07/5 (5 صوت)

03-30-2015 02:33 PM
الشقيق الغالي علي لك التحية والود . السياسة التي تعلمناها في الجامعة والكتب ، وما تعلمناه من اساطين السياسة من اوربيين وسودانيين ، لم تسمح لنا بفهم الصادق . الصادق يحمل برمجة مختلفة عن البشر الآخرين . ذهب له اخونا الفاتح محمد التجاني سلوم طيب الله ثراه ابن الانصار وحفيد عمدة شركيلا . وكان معة ابن الختمية الصحفي محمد سعيد محمد الحسن . وهذا قبل مايو وقالوا له ، انهم يعدون لانقلاب . وكان يعلم بالانقلاب عبد الرحمن مختار لانه كان يتلصص من ثقب الباب علي ابو القاسم وابو القاسم في بري ومعهم رجال مايو . وكتب عبد الرحمن هذا الكلام في كتابه خريف الفرح .
ورفض الصادق وقال لهم انحنا ادبنا العساكر وبعد اكتوبر مافي عسكري بيفكر في انقلاب . وكان يرحب بالانقلاب لانه سينهي المحجوب والامام الهادي . ولانه صغير فسيعود اليه خراج السياسة . وقال له نقد والتجاني في كوبر . انهم قد اعلموه بانقلاب الكيزان . وعندما انكر الصادق علمه قال له التجاني امام الجميع ,, كلمنا صلاح عبد السلام الخليفة القاعد جمبك ده .
الصادق كان قايل الانقلاب حيسلمو ليه الترابي . وعبد الله خليل كان متفق مع عبود علي ارجاع الحكومة بعد 6 شهور . بعد تفويت الفرصة علي ناصر في ارجاع حزب الشعب والاتحادي للسلطة وتوقيع اتفاقية مياه النيل واغراق حلفا . ولكن العسكر كماشة قبض مسمار .

[shawgi badri]

#1237585 [محمد خليل]
4.07/5 (5 صوت)

03-30-2015 02:14 PM
الإمام من ما عرفناه كلامو كبار كبار و هو يلقى الكلام على عواهنه بدون النظر فى المآلات، و حرصه على تنميق الكلام ينسيه الحقائق الواقعية و لذلك لا يتحقق من كلامه شئ لأنه دائماً بعيد عن الواقع و عن المنطق و لا ينبغى الاعتداد و لا الالتفات لأي كلام يقوله.

[محمد خليل]

علي حمد ابراهيم
علي حمد ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة