المقالات
السياسة
الفاشلون يدكون حصون الثروة الحيوانية..!
الفاشلون يدكون حصون الثروة الحيوانية..!
04-01-2015 11:28 AM


* معهد البحوث البيطرية، يعتبر أهم دعائم هيئة بحوث الثروة الحيوانية التابعة لوزارة الثروة الحيوانية والسمكية، وهو عمود في بناء البلاد الاقتصادي "براً وبحراً".. ولولا رعونة السياسات لكان السودان الأول عالمياً بلا منازع في مجال هذه الثروة التي حباه الله بها.. ولأن سيف الخصخصة المسلط "معمول" في الأصل لتمزيق المؤسسات، وزيادة حدة الانتفاخ في جيوب الطفيليين الأشرار، كان لابد أن تدور الدائرة على هذا المعهد العريق الذي ظلت "رحماته" لا تحصى على ثروات السودان الحيوانية قبل أن تغزوه جحافل الفشلة..! وحتى يكون هدم هذا المعهد مبرراً وجدت السلطات ضالتها في إنشاء طريق للمرور السريع يربط بين جسر سوبا الجديد وشارع مدني، طريق تهدم من أجله المنازل والمعامل والحظائر التابعة للمعهد الذي يعتبر من "التراثيات"..! فرغم وساع الأرض والاتفاقات السابقة الخاصة "بسلامة" المعهد من الجرافات، لم يسلم..! وليذهب "القطيع القومي" إلى الجحيم..! فالذي يشرّد البشر وينسف أمان الحياة لا تضيره "الطامات" بالنسبة لدواب اليابسة والماء..!
* إدارة المعهد "المغلوبة على أمرها" بسنابك السلطة، طرحت مبررات تقنية وفنية يضر تجاوزها بأهم البنى التحتية للثروة الحيوانية "القومية!" ممثلة في الأبحاث البيطرية.. لكن يبدو أن "القومية!" ذاتها تمثل مشكلة "عصية" للقطاع الطفيلي اللا محدود.. أو القطاع الذي يهمه "كنس" المعهد وفتح الباب "للتماسيح" لتستورد من الخارج "معينات" القطيع القومي بدلاً عن منتجات و"خلاصات" الأبحاث البيطرية التي أثبتت نجاحها على أيدي أجيال من الخبراء عبر الأزمنة..!
* رغم اتفاق سابق على تبديل مسار الطريق "المفتعل" بين إدارة المعهد وبعض أطراف السلطة "حملة المعاول!" ورغم قبول كافة الأطراف بما تم التوصل إليه، إلاّ أن السلطات قذفت بالاتفاق في عرض النهر، وتم تدمير أجزاء كبيرة من المعهد بتأييد كامل من وزير الثروة الحيوانية و"توابع" الوزارة..!
* في ظل الوضع المؤسف تقدّم كبار علماء المعهد وإدارييه باستقالات جماعية للوزير "المتمدد في مكتبه بارتياح" وهو يبحلق غير مصدق أن هؤلاء الخبراء فتحوا له الفرصة لتعيين من يشاء في "مكانهم".. وبالفعل تم تعيين كوادر معظمها من النساء.. لسر يعلمه الوزير.. قد يكون الأمر "تضامناً مع يوم المرأة العالمي!!".. فالآن جميع مديري هيئات وإدارات الوزارة من النساء، ما عدا وكيل الوزارة.. ولا عجب في اختيار "الإناث"، إنهن يستاهلن "التوظيف" داخل سلطة تهوى تصدير "إناث" الإبل والضأن..!! لكن هل يعوضن "خسارة" الأفذاذ من أهل الخبرة الطويلة الممتازة؟! أم في الأمر هوى آخر..؟!!
* هل بالضرورة أن تدك أسوار معهد الأبحاث البيطرية من أجل طريق له متسع في مكان آخر معلوم؟! أم إنشاء الطريق هو الثغرة الوحيدة لتحقيق مآرب "الخصخصة" للأمصال واللقاحات بعد القضاء على المعهد؟!
* العلماء الذين استغنى عنهم الوزير ـــ بخفة ـــ عقب استقالاتهم، لم تكن لهم مطالب شخصية، أو مهنية، ولم يسألوا عن مخصصات أو "فارهات" أو أثاثات فاخرة لمكاتبهم وبيوتهم، إنما كانت استقالاتهم دفاعاً عن مصالح البلاد، وحماية لقطيعها القومي وهم "قيمين" عليه، ولأنهم نبلاء كان لابد أن يدفعوا الثمن.. بينما ينتظر الكثيرون ثمن "دك حصون الثروة الحيوانية"..!
* سيكتب التاريخ أنه في عهد الوزير فيصل حسن إبراهيم تمت "مجزرة" الثروة الحيوانية بسكاكين الخصخصة.. لكن من الذي قال إنهم يبالون بالتاريخ؟! هي سلطة كاملة تكتب خلودها بسوء "السمعة" لا غير..!!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخبار ـــ الأربعاء
[email protected]



تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2804

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1239764 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2015 08:23 PM
مايحدث فى السودان أعتقد إنه تدمير ممنهج لكل شىء فيه مصلحة الوطن ..وهؤلاء لاتهمهم مصلحة وطن لا من قريب ولا من بعيد ..إنه زمن التتار الجدد فلا عجب...

أما النبلاء الذين قبلت إستقالاتهم وتم إستبدالهم بالأقل كفاءة.. فالتتار لا يحبون الأخلاق النبيلة...حتى لوكان واحد من بنى جلدنهم وفيه شوية رقشة من أخلاق فهذا النوع ما بنفع معاهم ولابد أن يتم التخلص منه بأسرع فرصة ... دى تربية شيخ حسن والأجر على الله...

[بنت الناظر]

#1239348 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2015 09:11 AM
ما دام الجماعة صدروا أناث الضأن والابقار .. وركبوا خصى و شنابير للنعاج .. لم يتبقى لهم الا اناث
المتؤضيين .. فقام الوزير ما قصر وملاء الوزارة باخوات نسيبة .. وخرفان الوزارة الى المسالخ
تبا لهم الى يوم الدين ..!!

[جنو منو]

#1239124 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2015 09:45 PM
لم يناقش المقال الموضوع الرئيسي وهو انشاء شارع بين كبري وطريق رئيسي , وهو امر هندسي سيادي بحت . المكاتب يمكن ان تبني في اي موقع والطرق تهدم لها الجبال , ما دخل الموظفين في دلك ؟؟وعموما ريسين غرقو المركب ..

[عمر]

ردود على عمر
[عمر] 04-02-2015 11:51 PM
طيب ومالو المعهد دا ما يمشي في ارض الحكومة الواسعة ويبنى على احدث طراز , الا اذا كان المعهد بقرة مقدسة ..

European Union [طارق الهامي] 04-02-2015 12:12 AM
الموضوع الرئيسي هو المعهد يا مضلل. قال بحت. يبحت راسك


#1238932 [ابراهيم محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2015 02:18 PM
هذا فى الخرطوم وفى الهامش تدكون مراعى الثروة الحيوانية دكا بالقنابل وجنازير المدرعات .حقا إنه وطن مستباح وفعلا اعوذ بالله

[ابراهيم محمد احمد]

#1238920 [الفطقي]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2015 01:55 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل
نسأل الله العلي القدير أن يمزقهم شر ممزق وأن يذيقهم بأسا أشد مما ذاقه طاغية من قبل إنه نعم المولي ونعم النصير

[الفطقي]

#1238857 [تجان مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2015 12:17 PM
آآآآآآآآآآآآآآآخ من وجعتنا آآآآآآآخ من فجيعتنا .. ايا وطناَ بقامة النجوم .. وبفضل هؤلاء السفلة اصبح أصغر من السمسمة .. أيا وطناَ كم عشقناك ..أحببناك ..ولكن عشق باللسان لماذا ياوطني أسلمناك لهذه الكلاب تنهشك ؟؟؟ لماذا لانثور ونقتلع هذه الخنازير الماسونية ؟؟ لماذا ؟؟؟ لماذا ؟؟؟

[تجان مصطفي]

#1238856 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2015 12:14 PM
يا اخي عثمان شبونة هذه عصبة متفقة فيما بينها على بيع الارض المتنازع عليها وتقسيمها بينهم وهذه مصيبتنا في هؤلاء القوم حيث يقومون بتوزيع المناطق الاكثر جاذبية وربحية بينهم والوزير مشارك رئيسي في هذه العملية النصبية وضحى بكل هؤلاء العلماء والمختصين في مجال الثروة الحيوانية من اجل هذه الارض للمصلحة الشخصية لهم. ولكن السؤال : لماذا يفتح الباب لكل من هب ودب من اصحاب النفوذ في الحكومة وزيرا كان او وكيلا للتحكم في مصير اراضي وممتلكات هذا الشعب بدون محاسبة او رقابة ونسمع منهم هنافاتهم هي لله هي لله. الا يخافون يوما قريبا عندما يموتون او حتى لو فرضنا ان طول الامد قد خدعهم الا ان لكل ظالم نهاية شاء ام ابى والراعي الذي يمسك بزمام الامور في هذه البلد كنه لا يسمع ولا يعرف ما يدور ولا نقول غير حسبنا الله نعم الوكيل فيهم.

[ابو احمد]

#1238846 [khalid]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2015 11:58 AM
لا حولا ولا قوة الا بالله ... اللهم الطف بنا من هولاء الجهلة ومعدومي الضمير والفهم ،

[khalid]

عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة