الفخ
04-02-2015 03:24 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

من الممكن القول أن المآسى قد أصبحت شبه مكتملة و ذلك بعد (عاصفة الحزم) , و المأساة هنا تكمن فى إستمرار المسلمين فى قتل بعضهم بعضاً .إننا نعلم بأن السعودية قد أجبرت على القيام بهذه الخطوة و لا نريد أن نقول بأنها قد أستدرجت .كما نعلم بأن ليس فقط القيادة السعودية و إنما جميع القيادات العربية تعلم جيداً بأن من يدفع إيران لزعزعة إستقرار الدول العربية هو نفسه من يقف وراء داعش و المتطرفين الإسلاميين حول العالم .و الهدف هو واضح و هو محاربة الإسلام بواسطة أبنائه و تقديم صورة مشوهة للإسلام و أخيراً الإستفادة المادية من هذه الحروب ببيع الأسلحة للمسلمين , و هنا يصل الأمر إلى منتهى السخرية عندما يشترى المسلمون السلاح من أعدائهم لكى يقتلوا بعضهم بعضاً .و أرجع لبداية المقال و أقول بأن أعداء المسلمين قد إبتسموا عند بدء عاصفة الحزم وذلك فى إنتظار أن يضحكوا بملء أفواههم و يهللوا عندما يحصل تدخل برى . إننا لسنا فى موقع لكى ننصح ضد التدخل البرى و لكن فقط نقول إن حدث ذلك فإن المآسى سوف تكون فد إكتملت .إن أعداء المسلمين ينتظرون يفارغ الصبر التدخل البرى و حينئذّْ سوف تجد السعودية مفاجآت و سوف تجد نفسها متورطة فى حرب إستنزاف ...........إلخ.
إننا نؤيد خطوة إنشاء قوة عربية مشتركة ,بل نقول بأن غياب الرؤية الأمنية و الإستراتيحية القومية العربية المشتركة أدى لمشاكل كبيرة فى الوطن العربى و هى مشاكل كان يمكن غبرها فى مهدها قبل أن تستفحل . و لا أقول هذا عبطاً و لنضرب مثالاً واحداً : إننا نجد أن كثير من العرب معجبين بشخصية إردوغان و لكننا نشك بأن الرجل ربما من أشد العملأء خطورة ضد العرب . و يتضح ذلك من موضوع داعش فمن أين يحصل داعش على الإمدادات سواء كانت أسلحة أو بشر ......إلخ .و نقول ذلك لأن التجربة علمنتا أن من يرفع شعار الإسلام ويكون طالع فى الكفر ريما يكون عميلاً لئيماً.
و السلام
2/4/2015 د.صابر شاكر حامد

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 984

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.صابر شاكر حامد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة