المقالات
السياسة
انتفاضة ابريل بقيادة اطفال الشوارع - !!
انتفاضة ابريل بقيادة اطفال الشوارع - !!
04-07-2015 10:36 AM


اذا اردت ان تعرف تاريخ وحاضر ومستقبل شعب اقرأ صحافتهم وعمود الصحافه العاملون بها وعليها وفيها وبما ان مرآة الاحداث والحراك فى كل الاحوال هى الصحافه وبما ان الاحوال لا تسر عدو فبالتالى لا بد ان يكون حال الصحافه والعاملين عليها بنفس القدر من الانهيار والتبلد المتعمد . يظهر هذا جليا فى نوعية الصحفيين المحللين بعد ان اضيفت الاخيره من اجل اعطاء الامر المزيد من البريق المدفوع الاجر سلفا , فتجد الكثير من اولئك الصحفيين المستضافين فى برامج القنوات الفضائيه الخاصه بمناقشة القضايا السياسيه يحشرون انوفهم حشرا فى امور لا يمكلكون لها حلا ولا تحليلا وامور حاضره ومعاشه عاصرها وعايشها وشارك فيها معظم الاحياء من شعب السودان (على قيد الحياة ) . عليه فان اعمال بعض ادوات التحليل بالاضافه او الحزف والتزوير لن تجدى ولن تجعل من ذلك المحلل فارسا وجبهزا تتدافع المنابر لاستضافته وتلميعه .

انتفاضة ابريل المجيده والتى وضعت حدا لحكم الفرد الانقلابى ونظام مايو باكمله , تمر علينا هذه الايام التعيسه ذكراها الثلاثون وما زالت البلاد تحت حكم الفرد الانقلابى متبوعا ببعض المصائب والفساد الذى فاق ايام مايو وبلغت الامور سوءا يستوجب الف ابريل واكتوبر وكل الشهور ويحتاج لانتفاضه لا تفوت ولا تموت ولا توأد كما حدث لابريل الظافره . كحال كل الثورات والانتفاضات والحركات يتصدى البعض لتعطيلها او إلصاق التهم بمفجريها ووصفها بالارتماء فى احضان الخارج وتنفيذ اجنده غير وطنيه وهؤلاء يمكن تحديد فعلهم ومكانهم والتعامل معهم بما يسكتهم الى الابد وفضحهم امام الشعب والتاريخ وهؤلاء هم المرتزقه المقتاتون على موائد الانظمه الشموليه . وهنالك من يدعى تفجيرها وتحريكها وقيادتها وهؤلاء يكون الحكم عليهم بافعالهم قبل وبعد الحراك الشعبى والتغيير . اما اولئك الذين يلعبون على الحبال من حيث الفرص المتاحه وامتطاء ظهر الانتفاضات بدعوى الانحياز او حفظ كينونة الدوله فهم المستفيدون فى كل الاحوال وينتهى الامر بشكر حماد بعد ان جقلبت خيول الشعب فى وضح النهار .

انتفاضة ابريل المجيده كان لها آباء وامهات وابناء وبنات سودانيين وطنيين حادبين على الوطن اكثر من الوطن , ومعلوم هواهم وهويتهم ومعلوم من وقف ضدها ومن ناصرها ومن استفاد منها ومن تضرر بها ومن امتطى ظهرها بعد ان عمل على وأدها وتحويل مسارها وتعطيل مسيرتها وتشويه سيرتها وتجييرها لصالح البعض ممن تسيدوا فيما بعد بعد مكنوا وتمكنوا بفضل تلك الطغمه بقيادة سوارالذهب والجزولى .

ونحن فى حسرة واجترار لذكرى الانتفاضه المجيده فى ايامنا المريره الحالكه نجد من ينسب تلك الانتفاضه لاطفال الشوارع وبسوء نية مبيته ومقصوده او كما جاء فى افادة الاستاذ بكرى المدنى رئيس تحرير صحيفة الوطن الغراء وفى حضرة واستضافة صاحب الصاله الاستاذ خالد ساتى بمناسبة انتفاضة وثورة ابريل المفترى عليها من ابناء الوطن . جاء هذا التصريح ضمن مساهمة الاستاذ بكرى فى تحليل وتفنيد ادعاء البعض لاحقيتهم وقيادتهم وتفجيرهم لانتفاضة ابريل , وللاستاذ بكرى نقول بان اطفال الشوارع هم سودانيون من الدرجه الممتازه وهذا شرف لا يدعوه ولكنهم لا ينكرونه كذلك ,واذا سلمنا بانهم الفاعلون فهذا يميزهم عن كل المشككين والممتطين لظهر الانتفاضه بعد ان وصلت لمرحلة النضوج وتحديد المسار بعد الانهيار المايوى المدوى . وهنا يكون الحق لاطفال الشوارع فى التكريم بدلا من تكريم وتبجيل المشير سوار الذهب والدكتور الجزولى . همسه من اجل الوطن وصحيفة الوطن ارجو ان يكون رؤساء التحرير بنفس مستوى وقامة وعلم ونضال المؤسس الاستاذ سيد احمد الخليفه ابو الصحافه والصحافه (عليه رحمة الله تعالى ) .

معارضة النظام والحوار معه خطان متوازيان .
من لا يحمل هم الوطن – فهو هم على الوطن .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان – آميـــــــــــــــــــــــن

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1124

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1243057 [مغبونه]
5.00/5 (1 صوت)

04-08-2015 03:08 PM
فعلا كتاب جهله

هل يعقل انتفاضه بهذا الحجم يقوم بها اطفال الشوارع؟

ان التنظيم الذى صاحب قيام الانتفاضه لا يمكن بأى حال من الاحوال ان يكون عفويا بل كان وراءه الكثير من العمل الذى كان يدور فى الخفاء لوقت ليس بالقليل وتحديدا منذ اعدام محمود محمد طه.

انتفاضة ابريل كان وراء تنظيمها خمسه رجال جلهم من تكنوقراط البلد لا يعلمهم غالبية الشعب حتى هذه اللحظه وللاسف يرفضون الحديث للاعلام. لا تجمهم صفه مهنيه واحده فاحدهم استاذ جامعى واخر رجل اعمال وهكذا لذلك لم تثر اجتماعاتهم اى شكوك فى وقتها وكانت اشبه بالمقابلات الاجتماعيه. كان لهم اتصال مع فرد واحد فى كل نقابه من النقابات المشاركه وهم من اعطوا النقابات امر الخروج فى مظاهره الاربعاء الشامله بعد ان ضمنوا تجنيد عناصر كافيه داخل كل نقابه بما فيها البوليس. ولا اعنى المظاهرات العشوائيه التى كانت تنطلق هنا وهناك فهذه كانت سمه لازمت عهد مايو وكان من قبيل الصدف انها اشتدت فى تلك الفتره. كذلك نظموا العصيان التدريجى حتى لا تحدث فوضى مثل وقف الامداد الكهربائى من الاحياء تدريجيا مع الابقاء على المرافق الحيويه مثل المستشفيات.

لم ينسوا ايضا المجتمع الدولى الذى لم يكن يرى فائده فى نميرى فكانت هنالك سفارة دوله عربيه واخرى غربيه على علم بالتحركات.

المهم فى الموضوع انهم عندما سيثحدثون سيتم فضح الكثيرين ممن ادعوا لنفسهم ادوار بطوليه واولهم جماعات الاحزاب الذين لم يكن لهم اى دور يذكر (ربما احسوا بشئ ما ولم يعرفوا مصدره) ولم يتم اطلاعهم الا مساء الخميس على ما اعتقد وانحصر دورهم فى تأخير الاتفاق النهائى اذ رغم الجهد الذى بذل فى وضع خارطة الطريق للسودان التى تمتد لثلاث سنوات لم يترك صغيرة ولا كبيره قضوا يوم الجمعه باكمله يناقشون بندا واحدا وهو تقصير الفتره الانتقاليه لمدة عام واحد فقط ومع ضيق الوقت تم الاتفاق حتى لا تضيع الفرصه واضطر المنظمون للقيام فجر السبت لطباعة البيان الاول على عجل وازعاج صاحب الاله الكاتبه (الحصول على الة كاتبه باللغه العربيه كان محدودا) وكان مختلفا وهو البيان الذى وزع عند حديقة القرشى قبل ان يتم تصحيحه للبيان الذى نطق به فى الاذاعه.

يخطئ من يظن ان العشوائيه يمكنها ان تقوم بتنظيم انتفاضه مثل ابريل فقد كان الاسعداد كاملا وعدم النظام هو الذى اجهض هبة سبتمبر وادى الى مقتل هؤلاء الشباب الذين لم يجدوا من يقودهم فى ظل غياب كامل لتكنوقراط البلد ومثقفيها فى هذا الزمن بفعل الهجره غالبا وغياب الخبره والانشغال بامور المعيشه.

لقد اختلف الزمن وفى الوقت الحالى اى ثوره قادمه سيكون للاعلام دور مركزى فى انجاحها اذ انه اهم ما يربط بين التنظيمات الشبابيه التى يعول عليها فى التغيير وانه لمن المؤسف ان يكون الصحفيين بهذه السذاجه مما يجعلنا نتساءل كم من الوقت سيمر قبل ان يحدث التغيير.

ولك منى خالص التحيه

[مغبونه]

ردود على مغبونه
[محمد حجازى عبد اللطيف] 04-09-2015 02:07 PM
وللمغبونة نقول –شكرا كبيرا للمرور والاضافه والاضافه اكبر من الموضوع بكثير – وما زلنا ننزف ونعانى من امثال المستكتبون ---دمت ذخرا للوطن .


#1243013 [التشيلاوي]
5.00/5 (1 صوت)

04-08-2015 01:51 PM
كيف يعني (حادبين على الوطن أكثر من الوطن)؟ وما معني (عمود الصحافة والعاملون بها ومنها وفيها وعليها)؟ وكذلك كلمة (يمكلكون)!! وبرضو (معظم الأحياء من الشعب (على قيد الحياة) ؟ وشكرا

[التشيلاوي]

ردود على التشيلاوي
[محمد حجازى عبد اللطيف] 04-09-2015 08:52 AM
شكرا كبيرا استاذنا التشيلاوى على المرور والاضافه الثره .

المقصود يملكون –ناسف للخطأ الاملائى --- الوطن الاولى المقصود به الوطن اما الثانيه فهى الصحيفه التى يراس تحريرها الاستاذ بكرى – بالنسبه للعاملين عليها وبها وفيها – عليها - تعنى المرتزقه المقتتاتين منها – بها وفيها هم الموظفين الذين وجدوا فيها ضالتهم وساقتهم الحظوظ للعمل بها . الاحياء من الشعب السودانى اى الذين هم على قيد الحياة وكانوا شهودا ومشاركين فى ثورة ابريل –كنايه عن توفر المعلومات لدى الجميع ولا مجال للمزايده – وللعلم تغير هذه الجمل او الكلمات المعنى المقصود بدليل الردود والتعليقات المصاحبه –شكرا دمتم


#1242974 [kashoma]
5.00/5 (1 صوت)

04-08-2015 01:04 PM
محمد حجازى لك التحية

ﻣﺎﺭﻳﻞ ﺍﻟﺜﺒﺎﺕ ﻭﻛﺖ ﺍﻟﺸﻴﻞ ﺗﻘﻴﻞ ماريل ينهشها البعوض والزمم المتعفنه والعساكر والمتأسلمون ولن تموت
ماريل موجة من موجات الثورة السودانية تراكمت عبر كل المدن السودانية والارياف والصحارى تراكمت عبر عمال الموانى وكلات المدن تراكمت عبر النقابات تراكمت عبر الشوارع والحوارى والأزقة تراكمت فينا ونحن فى المدارس المتوسطة وهى قادمة من البعيد ماريل
نعم عندما تراكمت ماريل وانهدرت ركبها كما الركمنجه النخب الجديدة فخانوا ماريل نعم ماريل اكلها ابنائها كحدث كبير ولكن لن تموت فينا
ولم تقيم ابريل كتجربة من تجارب الثورة السودانية ولااكتوبر نعم النخب القديمة والمثقفين الجدد الخائنين لقضايا شعوبهم هم متهمون بوضع مصدات الثورة السودانية وتكسير موجاتها
وجزء من تجربة الثورة اتضح لذا تاخرت تاخرت لأن لها أعداء من داخل الثورة مهمتهم خيانة الثورة منذ اكتوبر ومرورا بأبريل والان يمارسون فى وضع المصدات
لكن الموجة القادمة أقوى لماذا
لان كل الأاجيال مجتمعة كفرت تماما بكل النخب القديمة والحديثة أمامنا تجربة ضرب التجمع من الداخل امامنا تعطيل قوى التحالف الوطنى وتكسيره

ماريل لم تكتمل ولكنها جزء من تراكم ضخم قادم
قال شاعر الثورة السودانية المقيم فينا حميد

يا ايها الماضون في شفق المشارق
بالبيارق والبريق
يا ايها الآتون من صدف الجسارة
بالسحائب والحريق
ضيقوا ليتسع الطريق
هذه الشوارع لا تخون
هي الشوارع علمتنا ان نفيق
ان نبر البرتقالة أو نموت فداءا للرحيق
ماريل يا غابة الأبنوس يا جرح التبلدي
يا فنارات المواني يا نخيل
يا ملة الصرعى وابناء السبيل
يا اخوة الشعراء من هذا القبيل
يا اخوتي الجوعى لنحتل الموائد
ثم دور النشر وننشر صورة لالهنا
في الصفحة الاولي ونكتب تحتها
ماريل تنهشها المساخر
والذمم المآ مركة البغيضة
والشعر المطفف والبعوض .. السل
و الآسف العميق ولا تموت
ماريل كانت تستعيذ بأغنيات الكدح
كانت تستعيد مشاحنات العربجية
بائعات الخبز قرب الشاحنات
ماريل فوق الجرح كانت تستجير
القمح يمرق من نفوس الأنقياء
القمح يدخل حشرجات .. حشرجات .. حشرجات
فالقمح يزرعه الشيوخ الزيف في باب الكنسية
بين ياقات البنوك الصفر في جرس الكنيسة
وكل العاملين لدى الوكالة زارعون
الساسة المتاكفون عن الخساسة
يعرفون القمح في حقل السياسة مرتين
القمح يزرع في الشتاء وفي الربيع
القمح يحصد لانتخابات الرئاسة
ماريل حدثنا صبايا الحى
والفتيات جلبن الدلاليك لك الغناءالبلابل
واطلقنا الحناجر
وطني للصبر اخر
يسقط الصبر ويحيا آل ياسر
قمنا نقرشنا الجريد
الامهات ضفرنّا برش في الاصيل
ملآنا بالماءا لجرارة
اخذنا من تمر الخوابي قبضتين
وانطلقنا لحديث جانبي
ماريل كنتي تقترحين للشجر التشبس بالتراب
وللعصافير التمسك بالغناء
وللرياح الانطلاق للم اشتات الغيوم
وحشد ايقاع الفصول وشحذ حنجرة الرعود
وبدء كورال المطر
ماريل يا رياح الاربعاء ويا بروق الاربعاء
ويا رعود الاربعاء ويا مطور الاربعاء
بحق ماريل الجميلة كيف كيف ينشق القمر
أو كيف مشعلة الطريق
تأتي مكبرتة بدخان المصانع
أو بي بوخ الكادحين
تبدو كسنبلة الإباء على جباه الفاتحين
مدائن العصفور بالطبشور
والنغم المعتق في حلوق العاشقين
ماريل تولجنا بهذا المد
تخرج لهذا النيل نيلا من جديد
ماريل تولجنا ونخرج من اصابعها
هتافاً صاقعاً وشعاع مرحلة
لانجاز الضريرة لشنق الادعياء

[kashoma]

ردود على kashoma
[محمد حجازى عبد اللطيف] 04-09-2015 08:52 AM
الغالى كاشوما –لك الود والتقدير دوما – لقد جعلت للانتفاضه لونا وطعما ورائحة لا يشم شذاها الا المناضلين الاخيار – لقد جعلت للانتفاضة اعمام واخوال وحموله وهويه تفاخر بها بين الثورات والانتفاضات وسنة حسنه يجب الاقتداء بها –دمت ذخرا للوطن .


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة