المقالات
السياسة
وزير الخارجية.. سمعتنا (ملحوقة!)؟؟
وزير الخارجية.. سمعتنا (ملحوقة!)؟؟
04-08-2015 12:02 AM


المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية– حسب ما نقلت عنه الصحف أمس- أوضح السبب في تأخر نشر نتيجة لجنة التحقيق في حادثة قنصلية جدة.. تلك الحادثة التي ادّعى فيها المهندس المغترب أسعد التاي تعرضه إلى الضرب والشتم داخل مقر القنصلية..
السفير على الصادق– المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية– قال: إن وزير الخارجية الأستاذ علي كرتي مشغول بأحداث اليمن.. ولم يجد الوقت لينظر في تقرير لجنة التحقيق.
ليس في يدي ما يمنعني من تصديق المبرر الذي ساقه السفير على صادق.. لكن الذي أراه من ثنايا ثقب هذه التصريحات.. هو (أولويات!) وزارة الخارجية..
وزير الخارجية- ربما- فعلاً لم يجد الوقت لينظر في التقرير- وربما- لن يجد وقتاً في القريب العاجل حتى انتهاء الانتخابات، وتكوين حكومة جديدة.. ليس لضيق الوقت فحسب.. بل لتدني (أولوية) القضية.
قضية أسعد التاي في الخاطر الرسمي- ربما- تعني أن مواطناً واحداً هو من ساق هذه الدعاوى، وسرد قصة واقعة الضرب، والاعتداء اللفظي.. وعليه.. هذا المواطن- وحده- هو من ينتظر نتيجة لجنة التحقيق- وربما- ثلة من أهله الأقربين..
ولا أقول ذلك استخفافاً بوزارة الخارجية أو (أولوياتها)، لكنني- فقط- أكشف الوجه الذي- دائماً- تفشل الحكومة في الإحساس به أو استيعابه.. الوجه الإعلامي.
لكم اشتكت وزارة الخارجية من قتامة سمعة السودان الدولية.. ولكم قال وزير الخارجية: إنه ووزارته يدفعون ثمناً باهظاً لتصرفات (داخلية).. وضرب مثلاً بقضية السيدة مريم المتهمة بالردة.. وقال الوزير: إنه لو تعلم الدولة ما تفعله مثل هذه القضايا بسمعة السودان الخارجية لما وقعت فيها..
الآن الكرة في ملعب الوزير- نفسه- إن كان يرى في هذه القضية شأناً خاصاً بالمواطن السوداني المغترب صاحب القصة.. فهو– الوزير- أحق الناس بأن يقرأ نصائحه التي بذلها لمؤسسات الدولة الأخرى.. وسيكتشف أن (الحال من بعضه).. ما اختلت الحكومة بمواطنها إلا كان الشيطان ثالثهما.. أياً كانت هذه الحكومة.. حتى في وزارة الخارجية صاحبة الشكوى من مسلك الحكومة الداخلي المرتد علينا خارجياً.
لا يهم هل كان المغترب السوداني صاحب الشكوى محقاً أو كاذباً.. ولا يهم إن كانت القنصلية بريئة أم مذنبة.. فتلك حادثة ستنقضي بنهاية القضاء في أمرها.. لكن الذي يبقى هو (السلوك المؤسسي) الذي تدير به الحكومة مثل هذه القضية.. فالقاعدة الذهبية (العدالة لا تتحقق.. حتى تُرى وهي تتحقق).. وأسوأ أوجه العدالة أن (لا) تكون (أولوية)..!!.
قضية أسعد التاي هي فرصة لا تعوض لإظهار قيم العدالة.. ليس أمام الشعب السوداني فحسب.. بل حتى خارجياً.. إلا إذا كانت الحكومة السودانية لا تصدق أن عالم اليوم صار قرية بل غرفة واحدة.. وأن العالم- كله- ينظر ويتأمل في مثل هذه القضايا، ويرصدها في تقارير المنظمات الدولية.. التي بها يقاس رشد الدول.
فهل نحن دولة راشدة؟، ذلك تحدده (أولوياتنا)..

التيار


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2969

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1243661 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

04-09-2015 02:09 PM
هل نحن دولة راشدة؟
لماذا تسال عن ما هو معلوم بالضرورة؟ اغبى الكائنات تعلم ان دولتنا و الرشد خطان متوازيان لا يلتقيان .. و ان الدولة يقودها مجموعة تنابلة لا يربطهم بالرشد رابط .. مجرد " هبله و مسكوها طبله " .. ابتداءا من رئيسهم الراقص مرورا باسفل امنجي يستخدم اقذع الالفاظ لشتم الناس و ضربهم

[وحيد]

#1243458 [تبلدي]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2015 09:55 AM
صدق او لا تصدق يا اخ عثمان الحكومة السودانية لا يهمها المواطن السوداني لا من قريب ولا من بعيد الا ما تحتاجه الحكومة من المواطنيين وانت اعلم بحوجة الحكومة للمواطنيين ... ولكن تأتي للمواطيين السودايين المغتربين .. ولنبدأ بالسودانيين في المملكة السعودية... كل طاقم السفارة في المملكة لا يهتم بأمر الزول .. اذا حصل بان الزول ظلم من كفيلة وذهب للسفارة او القنصلية للتدخل لحل المشكلة لا يهتم طاقم السفارة لمشلته على العكس تماما للجاليات الاخرى غير السودانية ولنقل مثال السفارة الفلبينية تأخذ حق مواطنها وتقف مع مواطنها في كل شيئ . كل الجاليات سفاراتهم تخدمهم على الوجه الاكمل الا السفارة السودانية لا يهما من السوداني المراجعة للسفارة او القنصلية يايدفعه نظير الخدمة ومع ذلك لا يخدموه باحترام المثال ما حصل للمهندس في قنصلية جدة يعني تقيف في الصف بدون كلام بدون حركة الا وانت كلب حيوان ... مفروض اذا ظلم السوداني من الاجانب تقيف الحكومة معه بكل قواها فكيف نظلم السوداني نحن بني جلدته اما سمعت كيف وقفت حكومة العدو الاسرائيلي مع جدى واحد وقوموا الدنيا من اجله حتى فكوا اسره ... الله يكون في عون السودنيين...

[تبلدي]

#1243370 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2015 08:25 AM
نحن دولة عايره وادوها سوط .. بفضلكم ..!!

[جنو منو]

#1243204 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2015 08:37 PM
كان ف امكانة ان تصل المعلومة ب التلفون وهو علي طائرتة الشارده ومنها يقرر ويوجة يعني الا ف مكتبة او حين يزور وطنه الثاني السودان

[عصمتووف]

#1243180 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2015 07:35 PM
يا عثمان ميرغني السبب هو الانتخابات المزعومة و ليس انشغال وزير الخارجية و كلنا من زمان قلنا الوزير دا عنده ثلاث زوجات و عدد من الذرية و مغالق و شركات و مجمعات سكنية، و رغم كدا عينوه وزير خارجية، يعني هو يتقطع، اما مسئولو القنصلية فلم يكونوا يدرون ان التاي كان، و ربما لا يزال، جزءا من منظومة الأمن، يعني ماهو هين و لا مقطوع لين، و ربما كانت هذه غلطتهم. و بالمناسبة قبل ايام قليلة صرح مسئولون بالسفارة و القنصلية ان تلك الرواية كانت من بنات أفكار اسعد التاي و هو الذي تطاول عليهم لكن بسبب وجود عائلته في الفندق لم يشاؤوا ان يتخذوا ضده اجراءات اللازمة و تسليمه للسلطات السعودية. باختصار ناس القنصلية حيكون وا مطمئنين و ربما قالوا ليهم ما يهمكم بس خلوا الانتخابات تنتهي، بينما الرسالة الانتخابية للجمهور " شايفين كيف نحن لا تساوم في حقوق المواطنين"

[A. Rahman]

#1243178 [mustafa seory]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2015 07:33 PM
وبالمناسبة دى يا باشمهندس انت قضيتك حصل فيها شنو ؟؟؟؟

[mustafa seory]

#1243151 [خليفة احمد]
5.00/5 (1 صوت)

04-08-2015 06:15 PM
ود ميرغني..... لكن ما سلخت كرتي الدباب سلخ النعجة ولعلمك ماحدث في قنصلية جدة يحدث يصورة راتبة في سفاراتنا الخارجية عدا الضرب والركل (ناس جدة زودوها شوية) أما التهديد والشتم وإيقاف المعاملة فشئ عادي جدا من دبابي وامنجية السفارات والتي صارت مرتع لهم وإنقرض جيل الدبلوماسيين المحترفين ومن تبقى منهم مهمش وما يقدر ينضم خيط!!!!! ملق الخارجية وفضائحها مليان وسخف وعفن وعايز نظاقة شديدة وأول شئ الود كرتي ينزح !!!!!!!!!!!!!!!!!

[خليفة احمد]

#1243144 [سيف الله عمر فرح]
5.00/5 (2 صوت)

04-08-2015 05:58 PM
إقتباس ( وقال الوزير: إنه لو تعلم الدولة ما تفعله مثل هذه القضايا بسمعة السودان الخارجية لما وقعت فيها..) .

يا أستاذ عثمان ميرغنى ، دعك من المهندس أسعد التاى ، لأنه مواطن من ضمن الملايين المعذبين لا يمثل أية ذكرى فى ذاكرة سعادة الوزير على كرتى ! .. ولكن هل سألت ، ما موقف الأستاذ على كرتى من إعتقال وبشتنة البروف الأستاذ الجامعى الذى درسه ألف باء القانون فى جامعة الخرطوم ، ألا وهو أ.د أمين مكى ! ..
سبحان الله ، هل تخيل الطالب على كرتى ، وأستاذه أمين مكى يحاضره فى كلية القانون فى السبعينات ! ، أنه سيأتى يوم، سيصير هو وزيرآ للخارجية لنظام يسمى إنقاذ ، وأن أستاذه سيسجن من قبل نظامه بذريعة أنه عبر عن رأيه واعتقاده فى قضايا الوطن !!! .. لو عراف أو ست ودع ، تنبأوا وقت ذاك بهذا أمامه وأمام زملاءه الطلبة فى الكلية ! ، ماذا كان سيكون تعليقهم ؟؟؟ .

سبحان الله مالك الملك يعطى من يشاء بغير حساب . دكتور مكى فى السجن ، والطالب كرتى وزير للخارجية .. دنيا دبنقا ، دردقيه بشيش .

[سيف الله عمر فرح]

#1243100 [محمد الامام على]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2015 04:33 PM
يا اخىانت وهم ولا شنو الوزير مافاضى لى تقرير زى ده اولا الزول ده عندا ثلاثه نسوان واحده فى روما بسافرو ليها سفر وعندو تجارة اسمنت وحديد واستيراد وتصدير انت تعرضت للضرب فى السودان وفى مكتبك ورينا الحصل شنو والله انت وصاحبك الظافر مقالاتكم كلها فشنك

[محمد الامام على]

#1243091 [عزالدين ابراهيم عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2015 04:12 PM
اخي عثمان ميرغني اولا ربنا يخليك لينا اقسم بالله انا لا اقراء لاي صحفي لاني اري فيهم وفي اعمدتهم السزاجه وهي ونسه عاديه دكاكينيه لا نرتقي لان تكون عمودا في صحيفه صراحه نحن سفاراتنا في الخارج هي بالضبط نقاط قبانه للدوله ليسو لحل مشاكل مواطنيهم بدول المهجر السفاره السودانيه بالرياض الوحيده مكتظه بالسودانين كانك في السوق العربي وكلو يدفع حتي ولو انت ماري من عند السفاره

[عزالدين ابراهيم عبدالرحمن]

عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة