ليست ثرثرة فوق النيل
03-07-2011 11:06 AM

ليست ثرثرة فوق النيل

عبد اللطيف البوني
[email protected]

يقول المثل السوداني (التور اكان وقع بتكتر سكاكينه) فالناس دوما لاترحم وتستغل الفرص لتصفية الحسابات فالثورة المصرية وعلى عظمتها ومكانتها التي سوف يثبتها لها التاريخ الا انه من اعراضها الجانبية انها عرضت مصر الدولة للهزال المؤقت وجعلتها منكفية على الشان الداخلي لدرجة عدم الالتفات للشان الخارجي والذي قد يكون حاسما يهدد مصالح البلاد الحيوية فمثلا السيد موسى محمد احمد مستشار رئيس الجمهورية نادى بضرورة انسحاب المصري من حلايب لكنه لم يكن معبرا عن سياسة السوداني الرسمية واعتبر صوته صوتا بيجاويا (مفندرا ) اما الاستغلال الجد هو ما قامت به دولة بورندي اذ وقعت على اتفاق عنتبي الاطاري المتعلق بمياه النيل وهذة الاتفاقية تصيب مصر والسودان بنوبة اقلها ضغط الدم لدرجة التجلط والاغماءة
كما هو معلوم ان تفاق عنتبي الاطاري وقعت عليه خمسة من دول حوض النيل وهي يوغندا واثيوبيا وتنزانيا ورواندا وكينيا ورفضته وبشدة مصر والسودان وامتنعت بورندي عن التوقيع والمعلوم ان اتفاقية عنتبي الاطارية التي وقعت في مايو 2010 تدعو الي رفض وبالتالي مراجعة كل اتفاقيات مياه النيل السابقة باعتبار انها وقعت في العهود الاستعمارية وانها ظلمت دول المنبع التي كانت مغيبة وتنادي الاتفاقية باتخاذ القرارات المتعلقة بالمياه بالاغلبية وليس بالاجماع وترفض في نفس الوقت الحقوق المكتسبة لهذة الاسباب رفضتها مصر والسودان رغم اصرار الدولة الموقعة الا ان الاتفاقية لم تدخل حيزالتنفيذ لسببين جوهري وهو انها لم تحظى بتوقيع ثلثي دول حوض النيل التسعة فقد وقعت عليها خمسة دول .وفبراير المنصرم يلفظ انفاسه قامت بورندي بالتوقيع على الاتفاقية وحجتها انه كانت تصلها مساعدات من مصر ومع الثورة توقفت هذة المساعدات (يعني الحكاية اكان فيها بيع تحت التربيزة) فالان وقع على الاتفاقية ثلثي الدول ولم يبق الا ان تجيزها برلمانات هذة الدول وهذا اجراء شكلي بحكم طبيعة هذة الدول السياسة فالبرلمات مثل برلمانات مصر(قبل الثورة) والسودان تابعة للجهاز الحكومي تبعية (ود بتا تابع حبوبته) ولعل الاخطر ان الدول الموقعة كانت قد قررت ان تاخذ دول المنبع 15 مليار متر مكعب من دول الممر لمحاربة الجفاف والتصحر فيها وقالت انها سوف تنفذ هذا في مايو القادم اي بعد مرور عام على التوقيع يحدث هذا ومصر مشغولة بثورتها اللهم الا الدكتور هاني رسلان والسودان مشغول بمتابعة الثورة المصرية والليبية
قريبا وتحديدا في يوليو القادم سوف يشهد حوض النيل ميلاد الدولة العاشرة فيه وهي دولة جنوب السودان قادة هذة الدولة يقولون ان مسالة مياه النيل ليست من اولوياتهم الان ولايريدون الخوض فيها ولكن حتما سوف يخضون فيها لانهم سوف يطالبون بنصيبهم من حصة السودان القديم كما ستكون لهم اهمية في الصراع الدائر بين دول الحوض فاذا وقعوا على عنتبي الاطارية سوف تصبح الدول الموقعة سبعة من عشرة واذا لم يوقعوا سوف تصبح الدول الموقعة ستة من عشرة اي اقل من الثلثين لذلك تسابق الدول الموقعة الزمن خوفا من تلك المساعدات المصرية التي كانت تقدم لبورندي اوربما لتجنيب الدولة الجديدة الحرج مع جيرانها الشماليين
ان الخطوة التي قامت بها بورندي قد ادخلت الصراع حول المياه في حوض النيل( الحوش) فاذا اصرت دول عنتبي الاطارية على التنفيذ وهذة الدول تقف من خلفها قوى من خلفها قوى عظمى سيجد السودان نفسه في صراع مع مصر حول ال15مليار مترمكعب هل تخصم مناصفة ام على حسب حجم الحصة ؟ ثم دولة الجنوب كم ستاخذ من وارد النيل الابيض المطلوب من السودان ان يفتح عينه (قدر الريال ابومائة ) منذ الان ولايكون تابعا الا لمصالحه ونختم بالسؤال (ياربي هل الجماعة في الدولة الجديدة سيوقعون على اطارية عنتبي ام لا؟)


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2728

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#108134 [الحلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2011 03:46 PM
حبيبنا البوني:
أنا من زماااااان متابع كتاباتك عن الجزيرة ومشروعها وعن ( موضة العصر ) الفساااااااااااااااااد الذي كنت من ـأكبر محاربيه وبالذاات حاجة كده اسمها اسمها اسمها ( شركة الأعيان ) آآآسف الأقطان لصاحبها والمتصرف في امرها عابديين وواحد وعابدين ، نسيت ولا متذكر يالحاج متذ............. الناس كلها تكتب عن الفساد مالك انت ؟ عليييييييييك الله يالبوني فتش لينا الناس ولو بكسرة صغيرة اسبوعية .


#107789 [Saif Al Hagg]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2011 07:57 AM
يا جماعة حسى الناس بتحارب عشان البترول ... والحرب الجاية حتكون حرب المياه ... ولمن نوعى للموضوع جه تكون واطتنا صبحت ... د البونى بعاين لبعيد ولما كده يا دكتور


#107709 [فاضل الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2011 11:48 PM
د. البونى ما حيرنى فعلا هو تغير نظرة اخواننا المصرين بعد الثوره لمسألة مياه النيل وخلافهم معنا حول مثلث حلايب.
لقد استمعت امس الاول مساءا لحلقه تلفزيونيه فى قناة ontv المصريه وكان بها خبراء فطاحله تحدثوا عن توقيع بروندى لاتفاقية عنتبى الاطاريه ولقد اتفقوا جميعا فى توجيه نداء للحكومه المصريه باستباق الدول الموقعه على هذه الاتفاقيه قبل ان تجيز برلماناتهم الاتفاقيه وقبول الاتفاقيه والتوقيع عليها واوصوا حكومتهم بالاسراع بالتوقيع وهم يظنون ان هذه الاتفاقيه الاطاريه لن يتضرروا منها كثيرا والشى الذى اذهلنى حقا هو اقتراح احدهم باعادة مثلث حلايب للسودان فورا وقال هو والكثيرين من المتطلعين على الوثائق التى تستند عليها مصر يرون ان حلايب تابعه للسودان وليس لمصر ولقد جعلنى هذا التصريح والاقرار المفاجئ اظن ان توقيت تصريح السيد موسى محمد احمد مستشار السيد رئيس الجمهوريه كان صحيحا وفى وقته وعلينا ان نطرق الحديد وهو حاميا ويا حبذا لو بدأ السيد الرئيس هذا الامر غدا خلال زيارته التى اعلنت الان بانه سوف يقوم بها غدا لمصر الشقيقه.ونأمل ان يطالب باطلاق صراح المعتقلين من اعلام سكان المثلث واللذين رفضوا تبعيته لمصر كذلك يطالب المصريين بالانسحاب الفورى عن المثلث وان يترك ما كانوا ينادى به من جعل المثلث منطقة تكامل فالشعب السودانى لن يقبل قط باقل من عودة حلايب لحضن الوطن وعلى اخوتنا المصريين ان يتذكروا جيدا تضحياتنا بدفن اقدم مدينه على نهر النيل ودفن اثارها وارضها الخصبه بدون مقابل سوى مصلحة الشعب المصرى الشقيق ومنحنا لمصر الفائض من حصتنا من مياه النيل كل ذلك عليهم احترامه وتقديره وعليهم ان يجلوا قواتهم فورا عن مثلث حلايب واخراج صياديهم من نتؤ وادى حلفا والذى يقبع الان داخل مياه بحيرة النوبه.


#107672 [ابواسعد]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2011 09:59 PM
ود البوني الموية تطير نحن في الحمار الراكب في ضهرنا وماعارفين ننزلوا


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة