المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
الحساب ولد: ماهي انجازات مجلس "بدرية سليمان في الستة شهور الماضية؟!!
الحساب ولد: ماهي انجازات مجلس "بدرية سليمان في الستة شهور الماضية؟!!
12-03-2015 08:58 AM

الحساب ولد: ماهي انجازات مجلس "بدرية سليمان في الستة شهور الماضية؟!!

١-
الـمقدمة:
******
(اتحدي.. واتحدي بكل عنف وقوة رئيس ونواب مجلس "بدرية سليمان" ان يفيدونا بانجاز واحد (واحد فقط لاغيــر) حققه المجلس منذ بدء اعماله في ٣٠ مايو الماضي ٢٠١٥ - اي خلال الستة شهور الماضية؟!!-،ان يفيدونا صراحة وعلانية ماذا قدموا للسودان المنكوب وشعبه المطحون؟!! ..وماذا قدموا من اعمال ملموسة وخدمات للمساكين الذين كانوا وراء دخولهم الي المجلس؟!!)...

الـمدخل الاول:
**********
(أ)-
كان يوم الاثنين الاول من يونيو الماضي ٢٠١٥ هو يوم حفل مراسم الجلسة الإفتتاحية للدورة البرلمانية الأولى للمجلس الوطني الجديد الذي أنتخب في ابريل الماضي، وفي حضور شخصيات اجنبية كبيرة جاءت تشارك في هذه المناسبة خطب رئيس المجلس البروفيسور إبراهيم أحمد عمر وتعهد في خطابه تعزيز مبدأ الشورى في الأمور والقضايا كافة التي تمس الوطن ومسيرته نحو التقدم والرخاء، وان المجلس الوطني خلال المرحلة المقبلة سيركز باهتمام على قضايا المواطن السوداني وتحسين معيشته، فضلاً عن تبني سياسات اقتصادية واجتماعية متطورة تلبي طموحات كافة مواطني السودان.
(ب)-
خطاب البروفيسور إبراهيم أحمد عمر لم يختلف كثيرآ عن خطاب سابقه الدكتور الفاتح عزالدين الذي تعهد فيه برفع المعانأة عن كاهل المواطنين ورفع مستواه، ويحقق اكبر قدر من الانجازات الاقتصادية والتعليمية، وان السودان سيكون بحق وحقيق (سلة غذاء الوطن العربي)!!..انتهت السنوات العجاف من حكم عزالدين التي شهدت خلالها البلاد محن وقرارات غريبة ماعرفت البرلمانات السابقة في السودان لها مثيل!!
(ج)-
انتهي حفل مراسم الجلسة الإفتتاحية للدورة البرلمانية الأولى للمجلس الوطني الجديد، وانتظم بعدها المجلس في اداء اعماله...وانتظرت الملايين بفارغ الصبر تنفيذ التعهدات التي التزم بها رئيس المجلس البروفيسور إبراهيم أحمد عمر وماقاله في خطابه (الاهتمام بقضايا المواطن السوداني وتحسين معيشته، فضلاً عن تبني سياسات اقتصادية واجتماعية متطورة تلبي طموحات كافة مواطني السودان).
(د)-
اولي المفــأجات بعد خطاب ابراهيم احمد عندما أجاز المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني في اجتماع مغلق تعيين القانونية والقيادية بالوطني (بدرية سليمان) لمنصب نائب رئيس البرلمان، وقع التعيين وقوع الصاعقة علي رؤوس المواطنين الذين اعتبروا هذا التعيين بمثابة (انقلاب سلمي) علي الرئيس العجوز (٨٠ عام) الذي عينه البشير لرئاسة المجلس!!

الـمدخل الـثاني:
**********
طوال الستة شهور الماضية - اي من اول يونيو وحتي ديسمبر الحالي-، مانجح المجلس (علي الاطلاق) في تحقيق ولو انجاز انجاز واحد يدخل في ميزان حسناته!!...ستة شهور والحال المزري باقي علي حاله وازداد اشد قتامة في كثير من انحاء البلاد.

الـمدخل الـثالث:
***********
خلال الستة شهور الماضية فشل المجلس في:
١-
رفع الحصار العسكري المضروب منذ اكثر من خمسة اعوام علي بعض المناطق في ولاية النيل الازرق، ومنع القوات المسلحة السماح لقوافل الاغاثة الدولية من دخول المناطق، مما حدا بالسكان الجوعي هناك الي طبخ اوراق الشجر!!...كل نواب المجلس - بلا استثناء- يعرفون حجم ماسي السكان هناك، الذين يموتون في بطء شديد، هؤلاء النواب يتعاملون مع قضية الجوع وهلاك خلق الله بالمثل المعروف:(جلدآ ما جلدك جر فيه الشوك!!)...
٢-
يرفض المجلس مناقشة موضوع وقف القصف الدائم الذي لا يتوقف منذ سنوات التسعينات علي بعض المناطق في دارفور وجبال النوبة!!(هو اول برلمان في العالم لا يهتم النواب فيه بالدمار الواقع علي بلده!!)..
٣-
خلال الستة شهور الماضية ما فتح احد النواب فمه بكلمة حول جرائم الاغتصابات التي وقعت في البلاد حتي وصلت الي نحو ٥٥ الف اغتصاب في دارفور وكردفان ومناطق الاقليات!!..لكن الغريب في الامر، ماجاء في صحيفة (الراكوبة) اليوم الاربعاء ٢ ديسمبر الحالي ٢٠١٥، ان (نائب برلماني كشف أمس عن تعرض امرأة فوق الستين عاماً، الاثنين الماضي، للاغتصاب من قبل أفراد بحامية ميناء عقيق بولاية البحر الأحمر، ودعا رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر لتشكيل لجنة تقصي في الواقعة بأسرع ما يمكن)!!..
***- سبب الغرابة، ان هذا النائب اهتم فقط بحال المرأة المغتصبة في ولاية البحر الاحمر دون الاخريات المغتصبات في البلاد..ولا عزاء للمغتصبات في دارفور وكردفان و"تابـت"!!
٤-
قمة الماسأة تكمن في ان الشعب يعيش تحت ظل القوانين المقيدة للحريات طوال ٢٦ عام، قوانين حرمت المواطن من حق الكلام وحرية الرأي والتعبير..التجمعات والمظاهرات..حق المواطن في تلقي المعلومات والحق في النشر والاعلام..وما اهتم المجلس الحالي بالغاء هذه القوانين بل راح يدعمها بقوة، أثارت النائبة سهام حسن من حزب التحرير والعدالة القومي، سخط نواب المؤتمر الوطني عند مطالبتها بتعديل قانون الأمن الوطني، لوضع حد لما وصفتها بالانتهاكات والاعتقالات غير القانونية التي يتعرض لها المدنيون.وحاول عدد من النواب إيقاف مداخلة النائبة سهام بإثارة أكثر من نقطة نظام في آن واحد، إلا أن رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر رفض نقاط النظام، وطالب النائبة بمواصلة الحديث، وأعلنت سهام عن زنازين في جهاز الأمن موازية لحراسات وزنازين الشرطة، واتهمت الجهاز باعتقال وحبس المدنيين دون توجيه تهم وعدم منحهم حق في الدفاع عن أنفسهم أو توفير محامي، بالإضافة إلى حرمانهم من الاستئناف أمام أية محكمة خارجية، ما عدا رئيس الجهاز نفسه..
***-وكانت النتيجة ان اسكتوا النائبة!!..الله وحده يعلم ان كانت النائبة بعدها حية ترزق!!

***- لو كانت هناك عدالة ونزاهة في تطبيق القوانين بالبلاد، لما بقي السودان في (البند العاشر)..ولما أعلنت الامم المتحدة أن مقررا أمميا سيتوجه إلى السودان في اول زيارة رسمية من نوعها لرصد واعداد تقارير وتقديم توصيات حول الآثار السلبية للتدابير القسرية الانفرادية على حقوق الإنسان!!

***- استغربت الملايين من سكوت المجلس علي الخبر الذي بث عالميآ في يوم -27 نوفمبر 2015)- وجاء فيه:
صوت السودان ضد الاعلان الخاص "بالمدافعين عن حقوق الإنسان" والاعتراف بالتهديدات التي يواجهونها والعمل على وقفها وإزالتها قانونا والذي أقرته الأمم المتحدة وعقدت له جلسة خاصة بالتصويت لإقراره واعتماده من قبل حكومات الدول الأعضاء انعقدت أول أمس الأربعاء 25 نوفمبر. وكانت نتيجة التصويت على القرار الذي طالبت باجراءه النرويج هو إقرار الإعلان بنتيجة 117 صوتا مؤيدا وامتناع 40 صوتا ورفضه من قبل 14 صوتا من بينها السودان. ونشر الموقع الخاص بالأمم المتحدة اسماء الدول المصوتة ورافقت السودان في الرفض ومنها جنوب أفريقيا، كوريا الشمالية، سوريا، الصين، روسيا وزيمبابوي، الشيئ الي يظهرها ويصنفها دولا ترفض الاقرار والاعتراف بالتهديدات التي تحدث أو الممكن توقعها ضد المدافعين عن نظم حقوق الإنسان الذين تعترف بهم وتدعمهم الأمم المتحدة وتعتبر أن نشاطهم يتصف بـ "أهمية قصوى".

***( ليه بس كده يابدرية سليمان وانت قانونية وضليعة في دراسة حقوق الانسان وتسكتي علي هذه المهزلة؟!!)...حسبي الله ونعم الوكيل..
٥-
فشل المجلس خلال الستة شهور الماضية في كبح جماح الغلاء وحماية المواطنين من جشع التجار، وتركت لهم باب الثراء علي حساب جيوب الغلابي مفتوح بلا رقابة!!
٦-
***- لن نتكلم عن فشل المجلس في الوصول الي قرارات بشأن:
***- حلايب..
***- الفشقة..
***- ابيي..
***- رسم الحدود مع مصر..
***- رسم الخطوط مع اثيوبيا..
***- اتفاقية مياه النيل..
***- ديون السودان للبنك الدولي..
***- "تجارة البشر"..
***- اين ذهبت عائدات النفط؟!!..
***- الفساد داخل مؤسسات الدولة..
***- "الوديعة- ماهي وما سرها الخفي عن الحكومة؟!!..
***- انفراد البشير باصدار قرارات دون الرجوع للمجلس..
***- الحصانة التي تحمي لصوص النظام من المساءلة..
***- الجامعات (الهلامية) التي لا تحمل اي اعتراف من الدولة..

٦-
لن نتكلم عن فشل المجلس في المواضيع اعلاه، لأن النواب مشغولين ب(هلال مريخ...وانابيب البوتاجاز)!!

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2363

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1380231 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 11:39 PM
مازلنا في انتظار الرد علي سؤال:
ماهي انجازات مجلس "بدرية سليمان في الستة شهور الماضية؟!!

[بكري الصائغ]

#1379947 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 12:50 AM
شتان ما بين وضع الانسان والحيوان في السودان!!
١-
البرلمان يقر قانون الرفق بالحيوان
ويسمح للحيوانات بحرية التعبير
********************
المصدر: موقع "المرصد السوداني" - صحيفة "الجريدة"-
بتاريخ الثلاثاء: 2-يناير- 2015-
---------------------------
***- أقر البرلمان أمس، مشروع قانون “الرفق بالحيوان” لسنة 2015م في مرحلة العرض الأخير كأول قانون من نوعه في هذا الصدد، وأعطي القانون، 5 حريات خاصة بالحيوان “عدم العطش والجوع وحمايته من الخوف وعدم تعرضه لمؤثرات فيزيائية وحرية التعبير عن سلوكه الحيواني إضافة إلى بنود أخرى خاصة بتحديد ساعات عمل الحيوان والذبح، وفرض القانون عقوبات تصل للسجن والغرامة ضد منتهكي حقوق الحيوانات.

***- ودافع وزير الثروة الحيوانية فيصل حسن إبراهيم عن مشروع القانون، وقال إن الحريات الخمس الورادة في القانون واجبة التنفيذ، ولفت الى إعداد الوزارة لوائح خاصة بالحريات.

***- ومن جانبه اعترف النائب الطيب الغزالي، بإجازة قوانين عبر ما يعرف “بفقه الضرورة” وقال: “أجزنا قروضاً ربوية في هذا المجلس بفقه الضرورة”، بجانب اعتماد تقارير عن خفض وفيات الأمهات وأضاف: “نتحدث عن خفض الوفيات والذي يخفض هو الله”، وطالب بالإبقاء على التمسية كما هي تجنباً لأي عقبات قد تواجه القانون على المستوى الوطني أو الدولي. من جهته استهجن النائب محمد حمد الأزرق انتقاد الصحفيين لمشروع القانون وأضاف: “القانون لم يكن افتراء من البرلمان وإنما أقرته منظمة الأوبئة العالمية” وأشار الى أن كل بلدان العالم سنت قوانين خاصة بالرفق بالحيوان.

٢-
حقوق الانسان في السودان..
الحريات غائبة والانتهاكات مستمرة
*******************
- غسطس 2, 2015-
-جميع الحقوق محفوظة لصحيفة أصوات السودان © 2014-
------------------
***- قال رئيس الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات الدكتور فاروق محمد ابراهيم في حديثه مع الايام امس ان مناخ الحريات بالسودان مازال يشهد ردة واسعة وانتهاكات كبيرة لحقوق الانسان أثارت اهتمام وقلق المجتمع الدولى وبشكل كبير.

***- شملت اعتقلات وسط الصحفيين والناشطيين والسياسيين ومصادرة للصحف واستدعاءات للصحفيين وجرجرة جماعية لرؤساء تحرير الصحف للتحقيق معهم في بلاغات بعضهما كيدية بجانب محاكمات الناشطيين بالجلد والغرامة، بينما صدرت علي بعض النشطاء بالعاصمة والولايات احكاماُ بالسجن تراوحت مابين أربعة الي ستة اشهر.واوضح فاروق ان الحريات بالسودان غائبة وان الصحفيين يشتكوا من الرقابة القبلية والبعدية ومن التدخلات الامنية غير الحميدة.

***- وقال فاروق ان منظمات المجتمع والاحزاب السياسية تعاني من عراقيل عديدة ومن اغلاق وايقاف بعضها ودعا ابراهيم لجنة حقوق الانسان العربية لمقابلة الهيئة السودانية ومنظمات المجتمع المدني غير الحكومية الاخري لاطلاعها علي اوضاع حقوق الانسان، ومن جهته قال رئيس لجنة التضامن المهندس صديق يوسف في حديثه مع الايام ان اوضاع حقوق الانسان تعاني يومياً من الانتهاكات بالعاصمة والاقاليم ومحاكمات الناشطيين وجلد السياسيين ومن مصادرة الصحف ومحاكمة الصحفيين واوضح يوسف ان اوضاع حقوق الانسان بمناطق الحرب تشهد تردي مريع واشار الي التحذيرات التي أطلقتها الامم المتحدة ومنظماتها من تدهور الاوضاع الانسانية للنازحيين الذين يأكلون من أوراق الاشجار، فضلا عن خطورة عدم تطعيم الاطفال بالمنطقتيين حيث شهدت المنطقتيين التي تستعر فيها الحرب اخر مرة لحملة التطعيم كانت في العام 2011.

***- وأوضح صديق ان النازحين بالمعسكرات بدارفور والمنطقتيين يعانون من نقص حاد في الغذاء والدواء والشمعات والخيام لاسيما وان فصل الخريف علي الابواب ولفت يوسف الي استهداف المسيحيين بالسودان ومحاكمة بعض القساوسة واعتقالهم ،وقال صديق ان عدد حالات المصادرة والايقاف والاعتقال والاستدعاء وسط الصحفيين منذ يناير من العام الحالي وحتي يوليو الماضي بلغت نحو (64) حالة وردد(هذا امر فظيع وانتهاك كبير) وفي الاثناء قال نائب رئيس لجنة التضامن الدكتور جلال مصطفي في حديثه مع الايام ان هناك استهداف ظل يتكررعلي طلاب وطالبات دارفور بالجامعات السودانية بالعاصمة وبعض الولايات واضاف الصحافة السودانية تشكو من الرقابة والمصادرة. مشيرا الي محاكمات طالت النشطاء ابان حملة ارحل لمقاطعة الانتخابات الماضية،

***- ومن جهته وصف الخبير القانوني والحقوقي الدكتور صالح محمود في حديثه مع الايام امس زيارة وفد اللجنة العربية لحقوق الانسان للسودان بالمهمة لان ملف حقوق الانسان واحد من الملفات التي تزعج ضمير النشطاء في افريقيا والعالم جراء الانتهاكات المزعجة والممنهجة بالبلاد واوضح صالح انه بالرغم من الجهود العالمية لتعزيز اوضاع حقوق الانسان بالسودان وذلك من خلال تعيين خبير مستقل لحقوق الانسان ومراقب خاص لكن هذه المبادرات لم تثمر ولم تحقق نتيجة ايجابية تنعكس علي وضع الحريات في السودان والغاء القوانيين المقيدة للحريات وقال محمود ان علي المجتمع الدولي والاقليمي المساهمة في تشخيص القمع الذي تمارسه الحكومة وتابع (علي اللجنة العربية لحقوق الانسان استصحاب المساهمات السابقة الخاصة بحقوق الانسان والتقارير العالمية بشأن دارفور.

***- وقال محمود ان اجتماع اللجنة بالصحفيين سيمكنها من الالمام بطبيعة المشاكل التي تعاني منها الصحافة السودانية وحول مناطق النزاع اعتبر صالح قانون الطواري والامن بانهما السبب الرئيسي في اطلاق يد السلطات الامنية في شن حملات الاعتقال التعسفي وسط النازحيين والمدنيين ودعا صالح اللجنة العربية للوقوف علي استهداف طلاب وطالبات دارفور بالجامعات قال صالح ان الحرية الدينية في السودات تعاني من عدم الاعتراف العملي بالتعدد الديني والثقافي وتابع(هناك ممارسات سالبة وتعدي علي دور العبادرة والكنائس مثل حرق مجمع كنائس الجريف ومنع بعض الاحتفالات الدينية وايقاف بعض المعاهد) وفي تعليقها تقول الناشطة الحقوقية لمياء الجيلي في حديثها مع الايام ان السودان شهد خلال الشهريين الماضيين زيارات من جهات حقوقية إقليمية ودولية منها وفد المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان ، والمقررة الخاصة للعنف تجاه النساء والخبير المستقل لحقوق الإنسان وكل هذه الزيارات جاءت فى وقت تكثر فيه انتهاكات حقوق الإنسان ، والنزاعات والحروب المسلحة فى أكثر من ثلث البلاد ، كما تمر البلاد بظروف سياسية وأمنية صعبة ترمى بظلالها على كل مناحى الحياة .

***- واعربت الجيلي عن املها في ينجح وفد المنظمة العربية فى عكس الأوضاع الحقيقية لحقوق الإنسان فى السودان وأن يبدى اهتمام بتوصيات الجهات الحقوقية التى زارت البلاد مؤخراً واصدرت تقاريرها بناءً على هذه الزيارة . وشددت علي ضرورة الاهتمام بما تتعرض له حرية التعبير والصحافة من انتهاكات وتقييد وما يتعرض له الصحفيات والصحفيين من مضايقات. ونتوقع ألا تقتصر الزيارة على متابعة انفاذ والتوثق مما جاء فى تقرير جمهورية السودان بموجب الخطة العربية لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان وهو تقرير المتابعة لجمهورية السودان بموجب الخطة العربية على مبادىء حقوق الإنسان لأن هنالك الكثير من المستجدات على الأرض من تاريخ إيداع هذه التقارير إلى يومنا هذا.

[بكري الصائغ]

#1379906 [jafar]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 09:56 PM
يا السيد بكرى انت اعلامى كبير ومثل اجدادنا يقول ان لم يرتوى الجدول اولا لا ترتوى الاحواض .. ماذا تنتظر من مجلس سيدة الانقاذ الاولى وتتحداهم هكذا وكأن الكيزان أصبحت براميل .. أيها السادة أرحمونا أرجوكم أرجموا الاصنام المصنوعة من العجوة فانها اصبحت منتنة ولا تصلح حتى لأكل الجوعى منهم وقولوا لنا قولا يبعث فى نفوسنا أملا حتى نرى نورا فى نهاية النفق المظلم ان كان يوجد نفقا من الأصل

[jafar]

ردود على jafar
[بكري الصائغ] 12-04-2015 11:35 PM
أخوي الحبوب،
Jafar - جـعفر،
(أ)-
تحية طيبة وجمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، اعتذر لك بشدة علي التاخير في الرد عليك ويرجع السبب الي انشغالي مع لاجئين سودانيين جدد وصلوا الي المانيا ضمن هجرات اللجوء التي عرفتها القارة الاوروبية اخيرآ، وكان من الضروري ان ابقي الي جانبهم والمساعدة في عملية الترجمة والتسجيل بالجهات المختصة. بعض منهم سرد قصص تفوق الخيال عن رحلتهم من ليبيا وتركيا واليونان ومالطا الي ايطاليا والنمسا حتي المانيا عبر قوارب مطاطية والسير علي الاقدام طوال ٢٣ يوم، قال احدهم ان عدد السودانيين الذين غرقوا في مياه البحر الابيض في الفترة من عام ٢٠١١-اي (بعد سقوط نظام القذافي وزين العابدين بن علي) - وحتي عام ٢٠١٥ فاق عددهم ال٢٠ الف شخص، اغلب الغرقي من الذين كانوا يعملون في ليبيا قبل سقوط القذافي واثروا الهجرة وركوب المخاطر ولا البقاء في ليبيا وتونس. قال احدهم ايضآ:(وقعت جرائم قتل داخل القوارب وهي في عرض البحر بسبب لجوء بعض الركاب الي القاء بعض السودانيين في البحر للتخفيف من وزن القارب!!

(ب)-
نرجع الي الموضوع المحبط الخاص بعدم وجود اي (انجاز ولو واحد حققه مجلس "بدرية سليمان")، وهاك هذا الخبرالغريب العجيب الذي بثه موقع صحيفة (الجريدة) اليوم الجمعة ٤ ديسمبر ٢٠١٥، وجاء فيه:

(البرلمان يبدي إستعداده لتحقيق موسع بشأن النفايات المشعة)
***- شكّك اتحاد منطقة مروي، بالولاية الشمالية، في نتائح التقصي التي توصل إليها وفد البرلمان، بشأن دفن ٤۰ حاوية مشعّة قرب سد
مروي، بينما أبدى البرلمان استعداده لإجراء تحقيق موسّع حول حقيقة النفايات بالولاية الشمالية. وقلل رئيس وفد البرلمان للتقصي حول
النفايات المشعّة، عبدالرحيم عيسى، لبرنامج «صدى الأحداث» الذي بثته قناة «الشروق» ليل الأربعاء، من مخاوف أهالي منطقة مروي، وقال إن الوفد وقف على المشكلة بزيارة ميدانية لمنطقة سد مروي رفقة علماء في الطاقة الذرية وخبراء من جامعة الخرطوم، وإن الخبراء بعثوا بتطمينات للوفد بأنه لا توجد مواد مشعّة مدفونة في محيط سد مروي.
وأضاف أن وفد البرلمان يتألف من ٤۰ شخصاً قام بأخذ عينات من التربة وتحليلها كيميائياً، وأن النتائج لم تُظهر وجود إشعاع يؤثر على المواطنين في المنطقة، بدليل ملاحظة الوفد لحركة الأهالي حول المنطقة المذكورة الذين لم يتأثروا وكذلك حركة الطيور، وذكر عيسى أن ما توصل إليه الوفد هو أن ما تم دفنه على بعد ۱۰۰ متر من جسم السد، عندما تم نبش «الحفر» هو عبارة عن مخلّفات ورش، بجانب وجود رمال مخلوطة بالزيوت ومخلّفات الورش، وأن الوفد لم يجد أي من الحاويات المذكورة.

(ج)-
***- طبعآ يا أخي جعفر تكون لاحظت التناقض الكبير في عمل المجلس!!
اولآ:
****
النواب في المجلس اكدوا عدم وجود مواد مشعّة مدفونة في محيط سد مروي..ولا توجد مواد مشعّة مدفونة في محيط سد مروي.
ثانيآ:
****
رجعوا واكدوا انهم بصدد اجراء تحقيق موسع بشأن النفايات المشعة!!
(طيب ياناس مجلس "بدرية" طالما اكدتم (عدم وجود مواد مشعّة مدفونة في محيط سد مروي..ولا توجد مواد مشعّة مدفونة في محيط سد مروي).. اذآ لماذا إلاستعداد لتحقيق موسع بشأن النفايات المشعة؟!!..
ثالثآ:
***
***- لماذا هذا التراجع وعدم الثبات علي رأيكم الاول ان منطقة مروي انضف من الصيني بعد غسيله؟!!)..
رابعـآ:
****
السؤال المهم: لماذا التزم سعادة المهندس/صلاح قوش نائب الدائرة (٥) مروي في المجلس والرئيس السابق لجهاز الأمني الوطني كل هذا الصمت المريب في هذه القضية التي تهم دائرته وكان الأولى ان يكون الأعلى صوتاً؟!!...

***- هل لزم قوش الصمت لانه اصلآ لا يقيم في هذه المنطقة الملوثة ولايعرف عن مشاكلها ويقيم في امارة دبي؟!!


#1379676 [Osama Dai Elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 02:00 PM
الاستاذ بكري الصائغ-- حفظك الله وابقي قلمك سيالا مسلولا- فات عليك ان تذكر بدرية ( عدل رجلين) لاعمال مجلسها الفكر في كيفية تخليص السودان من الارتهان للمحكمة الجنائية والخروج من ابط امريكا لفك الحصار علي الدولة حيث ان راسها يستعملها رهينة والحل عنده يكمن في الحل-- لك التحية

[Osama Dai Elnaiem]

ردود على Osama Dai Elnaiem
[بكري الصائغ] 12-03-2015 03:42 PM
أخوي الحبوب،
Osama Dai Elnaiem - اسامة ضئ النعيم،
(أ)-
التحايا الطيبة لشخصك الكريم، سررت سرور بالغ بعودتك بعد طول غياب، وسعدت ايضآ بالمشاركة المقدرة،
(ب)-
١-
اقتباس:
برلماني: الخريج لا يستطيع كتابة «3» أسطر صحيحة...
**************
صحيفة "الراكوبة"
-12-02-2015-
انقسم نواب البرلمان بشأن جودة ومخرجات التعليم بالبلاد هذه الأيام، ففيما شكك برلمانيون في مقدرات خريجي الجامعات مرددين أنهم لا يستطيعون كتابة «3» أسطر صحيحة وأرجع آخرون ذلك لضعفهم.

٢-
نسأل عسي ان نجد اجابة:
لماذا رفض المجلس السابق برئاسة الدكتور الفاتح عزالدين والحالي برئاسة بدرية سليمان فتح ملف (الجامعات التي لا تملك اي اعتراف بها من قبل زارة التربية والتعليم العالي..وغير معترف بها في الخارج)،عشرات الآلأف من خريجي هذه الجامعات (الفالصو) حصلوا علي شهادات لا قيمة لها بعد ان اضاعوا سنوات من عمرهم سدي دون فائدة واموال طائلة دفعوها بالجنيهات السودانية والعملة الصعبة ؟!!...

***- لماذا يحمي المجلس بشدة هذه الجامعات ويرفض استدعاء وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي لتقديم بيان واضح باسماء الجامعات الغير معترف بها من قبل الوزارة، علمآ بان بعض المسؤولين الكبار في الدولة اكدوا ان سبب تدني جهاز الخدمة المدنية وانهيارها يعود الي خريجي الجامعات (الهلامية) او كما قال احد النواب اخيرآ:(أنهم لا يستطيعون كتابة «3» أسطر صحيحة)؟!!
٣-
***- هل يحمي المجلس هذه الجامعات (الفالصو) لان اغلب المدراء فيها اعضاء كبار في المؤتمر الوطني وعندهم الحماية الكافية ضد اي مساءلة وتحقيقات؟! !..نسأل كيف حصل مدراء هذه الجامعات علي تصاديق واذونات بتاسيس جامعات دون موافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؟!!


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة