المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
Happy Birthday to You: كمال الجزولي اليوم ٦٨ عام...
Happy Birthday to You: كمال الجزولي اليوم ٦٨ عام...
04-15-2015 03:20 AM

Happy Birthday to You: كمال الجزولي اليوم ٦٨ عام...

١-
***- بعد غد الخميس ١٥ ابريل الحالي ٢٠١٥، تأتي مناسبة عيد ميلاد الاستاذ كمال الجزولي، الذي ولد في مثل هذا اليوم قبل ٦٨ عام - اي في يوم ١٥ ابريل ١٩٤٧-، لقد درج السودانيين علي عدم الاحتفال بعيد الميلاد الخاصة بهم حتي وان تذكروا مواعيده. لقد قصدت من مناسبة اليوم، ان القي الاضواء علي شخصية سودانية فريدة ، جمعت العديد من المزايا النادرة التي قلما ان تجتمع كلها معآ في وقت واحد داخل شخص كما في كمال الجزولي.

٢-
***- حتي تكون الصورة اكثر بروزآ عند القراء الكرام عن الاستاذ كمال الجزولي، ابث سيرته الذاتية، فيها الكثير عن ما يغني من الحكي والسرد.

٣-
الـسيرة الذاتية:
---------
(أ)-
الإسم:
*****
كمال الدين عوض الجزولي دياب-...
اسم الشهرة:
********
-كمل الجزولي-...
مكان وتاريخ الميلاد:
**************
أم درمان - 15/4/1947م...
الحالة الاجتماعية:
************
متزوج من د. فايزة حسين عبد الله (أستاذة بجامعة الأحفاد)...
وأب لولد (أُبي ـ طبيب أسنان) وبنت (أروى ـ مهندسة معمارية)...

(ب)-
المؤهل الأكاديمى:
***********
١-
حائز على ماجستير القوانين بتخصص في القانون الدولي العام من كلية القانون الدولي والعلاقات الدولية بجامعة كييف بأوكرانيا، الاتحاد السوفيتي (سابقاً)، عام 1973م،
٢-
ودبلوم الترجمة من نفس الجامعة (دراسات إضافية).
٣-
محامى.
٤-
وشاعر.
٥-
كاتب مشارك بعدد مـن الصـحف والمواقــع الإليكـترونية السـودانية والعـربية.
٦-
صـدرت له:
********
(1) القصيدة الجبلية: مجموعة شعرية عن (اتحاد الكتاب العـرب) بدمشق، 1993م...
(2) عزيف الريح خلف بوابة صدئة: مجموعة شعرية عن (دار الأشقاء) بالخرطوم، 2000م...
(3) أم درمان تأتى فى قطار الثامنة: الأعمال الشعرية غير الكاملة عن داري (العلوم) و(تراث) بالقاهرة، 2004م...
(4) طبلان وإحدى وعشرون طلقـة لـ 19 يولـيو: مجـموعـة شـــعـرية عـن (دار مـدارك) بالخـرطــوم، 2008م...
(5) الشـيوعـيون السـودانيون والديمـوقـراطــية: عـن (دار عـزة) بالخـرطــوم، 2003م (6)...
الحقيقة في دارفور: عن (مركـز القاهـرة لدراسـات حـقوق الإنسـان)، 2006م...
(7) السودان والمحكمة الجنائية الدولية: عن (مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان)، 2006م (8) الآخر: عن داري (العلوم) و(تراث) بالقاهرة، 2006م...
(9) أبو ذكرى: نهاية العالم خلف النافذة: عن داري (العلوم) و(تراث) بالقاهرة، 2006...
(10) إنتليجينسيا نبات الظــل: عن (دار مـدارك) بالقاهـــرة، 2008م... (11) كـتاب الرزنـامـــة الأول "2007م ـ 2008م": عن (دار مدارك) بالقاهرة، 2009م ...
(12) عتود الدولة: ثوابت الدين أم متحركات التدين: عن (دار مدارك) بالقاهرة، 2010م...

(ج)-
كما صدرت له أعمال ضمن مؤلفات مشتركة منها:
********************
(1) Law Reform in Sudan, ed. by Akolda M. and Balghis Badri, Ahfad University for Women, 2008 - (2) Darfur and the Crisis of Governance in Sudan – A Critical Reader, ed. by Salah M. and Carina R., Cornell University Press and Prince Claus Fund Library. Published in conjunction with an international conference held at the Institute of Ethiopian Studies, Addis Ababa University in February 2008

(هـ)-
بالإضافة إلى مئات الدراسات والمقالات والأوراق البحثية في الأدب والقانون والتاريخ والفكر السياسي والاجتماعي، قدمت في الكثير من المؤتمرات والسمنارات وورش العمل، ونشرت في عدد من الدوريات المتخصصة والمجلات والصحف داخل وخارج السودان، كما تمت ترجمة بعض إنتاجه إلى اللغات الانجليزية والروسية والأوكرانية.

(و)-
١-
عضو بـ (الحزب الشيوعى السودانى) ومرشحه للانتخابات النيابية عام 1986م خلال الديموقراطية الثالثة...

٢-
الأمين العام لـ (اتحاد الكتاب السودانيين)...
٣-
عضو بـ (اتحاد المحامين السودانيين)...
٤-
عضو مؤسس بـ (جامعة أم درمان الأهلية)...
٥-
عضو مؤسس بـ (المنظمة السودانية لحقوق الإنسان)...
٦-
عضو مؤسس بـ (الحركة من أجل حرية الضمير) فى السودان...
٧-
عضو مؤسس بـ (المرصد السوداني لحقوق الإنسان)...
٨-
عضو مؤسس بـ (منبر السودان أولاً) السياسى المحلول...
٩-
عضو بـ (ندوة إشراقة) الفكرية والأدبية بأمدرمان...
١٠-
عضو فخرى بمركز لندن لمنظمة (القلم العالمية) للدفاع عن حقوق الكتاب المضطهدين PEN INTERNATIONAL)، وحائز على جائزتها الدورية لمنطقة شرق أفريقيا عام 1993م، وعضو هيئة مستشاريها لمنطقة شرق ووسط أفريقيا...
١١-
مشارك فى العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل داخل وخارج السودان...

(ز)-
عينة من اشهر مقالاته:
***************
١- من ذاكرة مارس/أبريل المجيدة انتَهَتْ اللَّعْبَة!...
٢- بـَهَاءْ!: إلى نلسون مانديلا...
٣- المَتَاريسُ التي !!
٤- مطلوب .. حيَّاً!
٥- عَوْدَةُ الجِّدَّةِ وَرْدَة!
٦- الكَرْكَدي ما بِقوُمْ غَلَّة!
٧- مِزمارُ الحُلم الهَشيم!
٩- مثقفون لا خبراء؟!
١٠- هُدهُدْ: نُقُوشٌ عَلَى ذَاكِرةِ الفَقْد!
١١- عُلبَةُ الأَقلامِ الخَشَبِيَّةِ المُلوَّنَة!
١٢- العدالة الانتقالية بين الواقع السوداني والتجارب العالمية...
١٣- الفورة ألف...
١٤- وجــــاء يوم شــــكره ..في رحيل بروف عبد الله الطيب...
١٥- هَباءُ حُقوقِ الإنسَانِ المَنثوُر!
١٦- لسُّودَانَان: مَرْحَبَاً بِاتِّفَاقِ النَّفْطِ ..
١٧- .أَنُوصِدُ الأَبْوَابَ أَمْ نُوَارِبُهَا؟!
١٨- وَرَحَلَ نُقُد...
١٩- الكُونفِدراليَّةُ .. هِيَ الحَل!
٢٠- مَا بَالُ هذا المُجْتَرِئ علَى أَشْراطِ العَوْلَمَة ..!
٢١- حَلايِبْ .. قَبْلَ أبُو كَرْشُولا!
٢٢- المُعْضِلَةُ اللُغَويَّةُ فِي النِّزاعَاتِ السُّودانيَّة!
٢٣- في حفل تدشين مذكرات السفير مصطفى مدني...
٢٤- هُدهُدْ: نُقُوشٌ عَلَى ذَاكِرةِ الفَقْد!
٢٥- تِذكارٌ عَلى مَسَلَّةِ "الغَابَةِ والصَّحرَاءْ"!
٢٦- النَيِّئَةُ .. لِلنَارْ! (من رزنامة الأسبوع 2-8 أكتوبر 2007)...
٢٧- المعضلة اللغوية في النزاعات السودانية!
٢٨- ..ترنـيــمـــــــــة الذاهبيـــــــــــــن.
٢٩- .القَصِيدَةُ الجَّبَلِيَّةْ.
٣٠- الى اين.
٣١- الأمين العام لاتحاد الكُتَّاب السودانيين- كمال الجزولي في بوح خاص.
٣٢- (المجهر) تقلب أوراق العمر مع الأستاذ كمال الجزولي...
٣٣- ستيلا: صَفحَةٌ ماجِدةٌ فِي أَدَبِ الحَربِ الصَّافِع! ..
٣٤- قراءة نقديّة في رؤى "كمال الجزوليّ" الإسلاميّة! (3) .. بقلم: صلاح عبّاس فقير...
٣٥- ‫كمال الجزولى يتحدث عن على المك‬‎...
٣٦- شوية إرادة لا تهزم البرنجي...
٣٧- كَدُودَة: ذَاكِرةُ الأَبَديَّة!
٣٨- شَمْلَلَةُ الدُّستور!
٣٩- كمال الجزولي ينعى ويوثق لفاروق كدودة...

(ح)-
«كمال الجزولي»:
التحقت بحركة (الإخوان المسلمين)
وغادرتها لحزب (الأمة) ثم (الشيوعي)
***********************
المصدر: - موقع جريدة "المجهر"-
26/04/2014 16:19:00
----------------
***- كشف السياسي والمحامي المعروف "كمال الجزولي" لأول مرة عن التحاقه بحركة الإخوان المسلمين في وقت مبكر من حياته، والعمل في صفوفها لفترة من الزمن وعن دواعي خروجه منها. وأفصح في ذات الوقت عن تعاطفه وانتمائه من بعد ذلك مع حزب الأمة القومي ثم الانتقال للحزب الشيوعي. وحكى "الجزولي" في حوار ينشر بالداخل كواليس تحركاته ما بين السياسة والصحافة والقانون، وذكر أن جهاز الأمن وقتها حال بينه وبين أن يكون دبلوماسياً. وعبر"الجزولي" عن افتتانه برئيس حزب الأمة القومي "الصادق المهدي" لما يتمتع به من شخصية.

(ط)-
كمال الجزولي في السجن
-مساء الثامن والعشرين من مارس 1985م-
***************
داخل مكتب النقيب كنا ما بين 12 ـ 15 شخصاً ، وكان وكيل النقابة ، حينها ، عمر عبد العاطي ، واقفاً على الباب يسدُّ مصراعيه بجسمه من الداخل. لكن ما أن بدأنا الحديث ، حتى سمعنا طرقاً على الباب ، وحركة دفع وجلبة غير عاديَّتين. قطعنا الحديث ، واضطر عمر لفتح الباب ، فكان بمستطاع كل منا أن يرى ، بوضوح ، أن وريقة قد سُلمت لعمر ، وأنه بدأ يطالعها وهو ما يزال واقفاً بالباب من الداخل ، وأن أربعة غرباء يقفون بالباب من الخارج ، على حين كان مشهد المكتب مكشوفاً لأربعتهم بالكامل!
لحظات ، ثمَّ التفت إلينا عمر قائلاً بصوت جهوري:
ـ "يا أساتذة .. الجماعة ديل من الأمن ، ومعاهم أمر قبض على بعض الأسماء ، فرجاءً البسمع إسمو يطلع ليهم: عمر عبد العاطي ، سليم عيسى ، أمين مكي مدني ، مصطفى عبد القادر ، كمال الجزولي ، و .."!
أسماء أخرى أنستنيها الذاكرة الضعيفة. غير أنني أذكر جيِّداً أن أمين مكي كان غائباً بلندن ، وقتها ، ولم يعُد إلا في الثلاثين من مارس ، وأن أفراد الأمن لم يتعرَّفوا ، في ما بدا واضحاً ، على أغلب المطلوبين ، بما فيهم عمر نفسه ، علاوة على أن إيماءات ندَّت عنهم أوحت بأنهم قد تعرَّفوا علينا ، مصطفى وشخصي ، فلم يكن ثمَّة مناص من إنهاء المسألة بخروجنا معهم .. وفوراً!

صباح التاسع والعشرين من مارس 1985م.
*************************
بتنا ليلتنا تلك في زنازين الجهاز. وفجر اليوم أخرجونا إلى حيث كان بانتظارنا ميني بص صعدنا إليه فوجدنا بداخله كلاً من بكري عديل والجزولي دفع الله ومحمد الأمين التوم وحسين أبو صالح ومروان حامد الرشيد ومامون محمد حسين ، فضلاً عن البطلين: محمد احمد سلامة رئيس اتحاد جامعة أم درمان الاسلاميَّة ، ومحي الدين محمد عبد الله سكرتير الاتحاد. فعلمنا منهم أنهم اعتقلوا جميعاً مساء البارحة ، وأنهم باتوا ، مثلنا ، في زنازين الجهاز.
إتخذ الميني بص طريقه باتجاه الشمال ، وغشي سجن كوبر ، حيث أنزلوا مروان ، ثم واصل سيره ، طاوياً بحري وريفها الشمالي ، حتى بلغ بنا إلى سجن دبك على الضفة الشرقيَّة للنيل!

(ك)-
***- الاستاذ كمال الجزولي، "الصندوق الاسود"، الذي يحتوي الكثير المثير الخطر عن كثير من الاحداث السودانية الهامة والخطيرة، التي ما زالت اكثر جوانبها مبهمة وغامضة. ليته يوثق ويؤلف عن هذه الاحداث ويفك طلاسمها.

(ل)-
هل هي محض صدف ان هؤلاء
العباقرة ولدوا في شهر ابريل؟!!
*******************
١- محمد بن عبدالله نبي الإسلام وخاتم الأنبياء والمرسلين -571م.
٢- فلاديمير ايليتش لينين...
٣-نيقولاي غوغول، كاتب روسي...
٤-إميل زولا، أديب فرنسي...
٥-مارلون براندو، ممثل أمريكي...
٦-رفائيل، رسام ونحات إيطالي..
٧- صمويل بيكيت، كاتب أيرلندي حاصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1969...
٨- ابن رشد، فيلسوف، وطبيب، وفقيه، وقاضي، وفلكي، وفيزيائي مسلم ولد فى مدينة قرطبة بالأندلس...
٩- ليوناردو دا فينشي، رسام إيطالي وأحد فنانين عصر النهضة...
١٠- نيكيتا خروتشوف، رئيس الاتحاد السوفيتي...
١١- تشارلي تشابلن، ممثل أمريكي / بريطاني اشتهر بالكوميديا الصامتة ...
١٢- ماريا شارابوفا، بطلة كرة مضرب روسية...
١٣- نابليون الثالث، أول رئيس للجمهورية الفرنسية وثاني إمبراطور لفرنسا...
١٤- شيرلي ماكلين، ممثلة أمريكية...
١٥- صمويل مورس، مخترع أمريكي...

اخيرآ:
***- كل سنة وانت يا كمال...

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 2563

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بكري الصائغ
 	بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة