المقالات
منوعات
زهرة في المقابر..!!
زهرة في المقابر..!!
04-18-2015 07:55 PM

أنحنى عمر على قبر أمه.. تحدث معها بصوت مسموع أن الحياة بعدها باتت كئيبة، وأنه يتمنى أن يلحق بها في العالم الآخر.. ذرف دمعات حينما لم ترد عليه.. سكب بعض الماء من قارورة كان يحملها على زهرة صغيرة نبتت على طرف القبر الذي لم يجف تماماً.. التفت في الاتجاه الآخر على وقع صوت هامس.. شابة جميلة، فارعة الطول، كانت تقف بالقرب من قبر مجاور.. كانت تبكي في غير ضجيج، وتكثر من الدعاء.
كانت الساعة الثامنة صباحا.. الهدوء يلف المكان.. شمس يونيو تشرق باكرة.. ماتت أم عمر قبل خمسة أيام، لكنه كان دائماً يحضر في مثل هذا الوقت.. لم يلحظ من قبل الشابة التي ترتدي عباءة سوداء.. أدرك عمر أن الأحزان يجمعن الحزانى.. توجه دون تردد إلى حيث تقف الشابة.. لم تكترث لمقدمه، وواصلت الدعاء.. شعر بالحرج، وأراد أن ينصرف.. استشعر أن المرحومة أمه تراقب فعله الصبياني.. انسحب بهدوء يبحث عن سبيل الخروج.
وقف على قارعة الطريق في انتظار المواصلات العامة.. لم تمضِ سوى دقائق حتى وقفت أمامه عربة مرسيدس سوداء، تجمع بين المتانة والعراقة.. قبل أن يحدد موقفه من العرض كان زجاج العربة الأمامي ينزاح مثل ستار مسرح.. ذات الفتاة الحزينة تعرض له فضل ظهر.. لم يتردد وولج إلى جوف العربة الرطب.. دون أن تسأله، بدأت الغريبة تتحدث.. هذا قبر أبي.. أمرُّ عليه كل أسبوع.. في البداية كنت أتردد عليه كل صباح وأحيانا أكثر من مرة.. الكلمات البسيطة جعلته يتذكر مأساته.. لم يقو على الحديث.. هطلت دموعه بكثافة، وبدا عمر يبكي بصوت مسموع.. ارتكبت الشابة الجميلة، وكادت أن توقف العربة.. سارعت تمسح على وجهه بمنديل.
بدا عمر يروي قصته، ونسرين تستمع باستمتاع.. حينما أخبرني الطبيب أن الحاجة توفيت إلى رحمة مولاها.. لم أصدق.. قفزت نحوه أشد على عنقه.. وأنا أصرخ أنت كاذب.. اجتمع عليّ نفر كثير، وحرروا الطبيب من قبضتي.. حينما فرغ الناس من دفن أمي في تلك الليلة رفضت أن أغادر المقابر.. كان عندي إحساس أنها ستصرخ في لحظة ما لتطلب النجدة.. كانت كل تقديراتي أن أمي أقوى من الموت.
كنت يا عمر البنت الوحيدة لأبي.. ماتت أمي وأنا أخرج من بطنها إلى الحياة.. تعهدني أبي بالرعاية منذ طفولتي.. كان يتركني عند جدتي، وحينما يعود من عمله في هيئة الكهرباء يأخذني إلى بيتنا.. رفض كل الاقتراحات أن يتزوج واحدة من خالاتي.. حينما نزل إلى المعاش قبل خمس سنوات كنت أنا طبيبة امتياز.. رفضت كل عروض الزواج.. كنت أخاف أن يأخذني رجل من أبي.. كان يضغطني، وكنت أقاوم في بسالة.
في تلك الليلة منحته كوبا من الحليب البارد.. وزنت موجة الراديو على محطة المساء التي كان يدمن الاستماع إليها.. قبل أن أمضي إلى غرفتي سألته إن كان يطلب شيئا.. ردّ بصوت حزين أريد أن أطمئن عليك يا نسرين قبل أن أموت.. حاولت أن أضع يدي على فمه حتى لا يذكر الكلمة، لكنها انسربت من بين شفتيه.. في الصباح دخلت عليه، وفي يدي كالمعتاد كوب من الليمون.. حينما أبصرت الراديو متصدعاً على أرضية الغرفة.. صرخت بشكل هستيري.. جاء الجيران ليعلنوا وفاة أبي في ذلك الصباح.
أثناء سرد الذكريات نسيت نسرين أن تقف في الإشارة الحمراء.. في هذه اللحظة جاءت عربة نصف نقل مسرعة.. حدث الارتطام الذي هزّ المدينة.. انقلبت العربة المرسيدس مرتين، ثم استقرت في الخور المقابل.. في هذه اللحظة تجمع الناس حول العربة المقلوبة.. كانت نسرين تهمس هل أنت بخير؟.. يخرج صوت عمر الآن أريد أن أعيش يا عزيزتي لأفرح بك.

التيار


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2595

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1249895 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:37 AM
اخير تتحول الى القصة القصيرة لانو درب السياسةوعر ونفاق واخوانا الكيزان جهجهوا الكورة وبهدلوا البلد .. هؤلاء هم قوم ياجوج وماجوج الذين من كل حدب ينسلون .

[المشروع]

#1249877 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:23 AM
تجمع الناس حول العربة المقلوبة.. كانت نسرين تهمس هل أنت بخير؟.. يخرج صوت عمر الآن أريد أن أعيش يا عزيزتي لأفرح بك.

هل العربية النصف نقل هي المحكمة الجنائية ونسرين هي نتيجة الانتخابات ولا دي مجرد تخمينات،،، طالما القصة غير واقعية وشبه خيالية فلنا حق التحليل الادبي والتحلل منه في نفس الوقت بايراد وقائع شبيهة ،،، نسرين اسم جميل ولكن من هو عمر يا هذا الا تدري ان تسمية شخصية في هذه القصة باسم عمر قد يجلب عليك المتاعب والمصاعب ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1249862 [مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:08 AM
عبد الباقي الظافر يمتلك قطع اراضي تقدير بالمليارات في ارقى الاحياء من اين لك هذا يا حرامي الغفلة مرة طبال ومرة رقاص ومرة مصلح قعدات اختشى شوية على دمك ريحتك فاحت زمان واحد انتهازي ما شرف لا اخلاق

فاشل في كل شي حتى الصحافة - صحافة المجاملات

[مقهور]

#1249754 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 08:13 AM
تعرف عمر بتاعك دة يكون قدم الزهره لقبر الشجرة الشيوعوها الجماعة أمس للمقابر .. ويقام المأتم
بحلة كافورى ..!!

[جنو منو]

#1249667 [القال الروب]
4.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 01:45 AM
ياود الظافر الدرب دخل ليك فى الموية ازجع امريكا وخلينا فى غمنا

[القال الروب]

#1249616 [Sam-7]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2015 10:59 PM
أبو نسرين موظف في هيئة الكهرباء ... و نسرين طبية عمومية ...فمن أين لهم بمرسيدس يجمع بين المتانة و العراقة.... إنه الفساد .... حتي كتاباتك القصصية يا بقة ( عبد الباقي) مخمرة يعني فاسدة

[Sam-7]

#1249584 [راسه دايش و رقبته معسمة]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 09:26 PM
اللوحة مهما كانت رديئة توحي بشئ في نفس الناظر اليها. بما قد تنبئ بدخيلة او مقصد راسمها. الفنان حر كيف يرسم و الناظر في الرسم حر في التفسير مستصحباَ القرينة الطرفية مكاناَ او زماناَ او معرفة باتجاهات راسمها السياسية او الاقتصادية. و عليه ارى فيما يرى المتأمل:-
١- المرسيدس الانتخابات مليارية التكلفة.
٢- عمر ...
٣- نسرين كرسي الرئاسة
الخلاصة نجاة عمر و نسرين و فرحة الرسام بالنهاية السعيد للفلم الهندي!!!!!

[راسه دايش و رقبته معسمة]

#1249575 [الكنزي]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 09:01 PM
ااي احسن خليك في الجن البتعرفو دا .. بلا مؤتمر وطني بلا كيزان

[الكنزي]

#1249566 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 08:41 PM
تعرف يا عبدالباقى لو تحاول تصير روائى أو قاص أنساها وأخير ليك خليك في هيافاتك في التيار تكتب عن الكيزان والمؤتمر الوطنى، يا خى الناس تتحدث عن الحياة وأنت تكتب عن الموت، بعدين اليوم هو يوم إعلان نتائج الانتخابات المضروبة شنو البجيب خبر نسرين وعبدالمعين. أعوذ بالله

[الحقيقة]

عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة