المقالات
منوعات
المرأة المستحيلة
المرأة المستحيلة
04-19-2015 10:35 AM



ليس لدي الوقت كي أكره من يكرهني، ) *
فأنا مشغول بحبِّ من يُحبّني..).
- محمود درويش-
.. صليني يا أيتها المرأة المستحيلة، يا أيها الاسم الجريح، يا من تدّعين معرفتي مثل كل الأصدقاء.
أنا النازف مثل كل النداءات، أنا الغارب مثل كل الإيماءات …أنا مثل الحسن بن هانئ المكنّى بأبي نواس …أنا جرح في فم السراب.
صليني يا أيتها التي لم أبتغ منها شيئا سوى بعض الحنوّ على بعض رجل يحفر بعض قبره ببعض قلم.
لم أكن يوما وارثاً للحقيقة، وإنما واقفاً وشاهداً عليها مثل حفّار قبور.
لم أكن يوماً كارهاً لغربتي مثلما كرهتها الآن… يا أميرة من غياب.
تعلّمت من جدّي أن صهيل الخيول لا يجدي نفعاً عند أزيز الرصاص… وأنّ دقات الطبول لا تجدي نفعاً عند دقات القلوب.
تعلّمت من جدتي أن لا تصدّق كلام الأزواج إلا وهم على فراش الموت مثل شاة أو بعير….أو سؤال يسأل نفسه.
الحقيقة أني لم أتعلّم منهم شيئاً سوى الكلام .. والرحمة على الأجداد الذين ما زالوا يحكمون من خلف القبور.
الحقيقة أني مازلت أعتقد بأنك ما زلت تحبينني حب الشياطين للشرّ وأنّ الأّرض لا تكفّ عن اللفّ والدوران واللعب بمصائر أبنائها.
أيتها المرأة المستحيلة، كوني كيفما شئت… ولكن، لا تكوني أمامي، قفي إلى جانبي… كي لا ألتهمك مثل شطيرة وأنا مفلس.
كوني سؤالاً أتسلّى به طول العمر… ما أجمل أن يتسلّى الواحد بالأسئلة.
كم أستغرب عندما يقول لي الناس: (لما أنت شارد على الدوام؟).
كم أدمنت نسيان المفاتيح والموبايل وأسماء الأصدقاء.
كم أحب أن أتذكّر في حضورك كل الذين لم تعد تربطني بهم أية علاقة.
ضقت ذرعاً، بي … بلوازمي، وحقيبتي ونظاراتي ووجهي الذي يفاجئني عند كل موسى حلاقة… أو مرآة تواجهني على حين غرّة.
ضقت ذرعاً بندمي عند كل صباح.
أيتها المرأة المستحيلة، الصراحة، أنه لم تعد تعنيني الشهامة عند حضورك… صرت أهتمّ بأشياء أخرى، أنت تعرفينها جيداً، وتمازحينني بـ(الوغد) دائماً حين تجدينني متلبّساً بها.
أيتها المرأة التي أبصرتني جيّداً، إنك لم تستمعي لي بما فيه الكفاية (عفواً…ما معنى كفاية)، كنت أقصد القول: لم تتأمّلي فيّ جيداً.
أنظري إلى هذا الحزن المتحجّر في عينيّ مثل (القهرمان)، أصغي لصوت الكمان الذي تعلّمته ولم أجده…. أصغي إلى ما عجزت على قوله بالموسيقا… فقلته بالصمت.. أصغي إليّ، أنا الصوت الجريح والناي الذي بحّ من كثرة اغترابه وابتعاده عن أحراش القصب.
انظري إليّ، يا سنوات منّي … وقولي بربك: (أيهما أقدم، أنا أم الدهر؟).
لا تنظري إلي ولا تصغي إلي، لا تلمسيني ولا تحاولي تذوّقي.
لا تشتمّي شيئاً منّي، إقرئيني مثل جملة جواب قسم لا محلّ لها من الإعراب.
أعربيني يا سيدتي إن وجدت لي محلاّ من (الإعراب) عمّا يجيش بخاطري.
أنصحك سيدتي مقابل قافلة من الجمال محمّلة بالعطش:
- لا تدعي بابا دون طرق… ربما كان ينتظرك أحد في الداخل.
- لا تثقي بمفتاح دون قفل… إنّ الأبواب متوّهة وتائهة على الدوام.
- لا تلقي السلام إلاّ على من يستحقّ السلام فإن الأخير يلقيه القوي على الضعيف دائماً.
- لا تحبّي رجلاً عديم الخبرة… لست في حاجة للتعليم أو التعلّم.
- لا تتحدّثي لرجل عن علاقة حب سابقة… لن ينساها أبداً.
- ثقي بالرجل الذي لا يحسن مغازلتك…إنه صادق على كل الأحوال.
- لا تثقي بالرجل الذي ينتقد أصدقاءه في حضورهم قبل غيابهم… إنه وغد .
- لا تثقي بالرجل الذي يتصنّع الأناقة وحسن السلوك… ويكوي ملابسه قبل مشاعره.
النصيحة العاشرة يا سيدتي، تكسّر اللوح المرسومة في واد غير ذي زرع.
كم من (اللاءات) سمعت في حياتك ؟… كم امتثلت حتى تمرّدت..! لو لا حرف(اللاْء) في لغات الشعوب لما كانت الثورات منذ فجر التاريخ ولما كان التشهّد أمام الباري وخالق هذا الكون.
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1689

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1257059 [Reemy Mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2015 10:53 PM
True that is imposible woman

[Reemy Mohammed]

#1250000 [نار نار نار]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 12:39 PM
أيها النائل اليعقوبابي يا دكتور مع حفظ اللقب، وآخر زفير لمتأوه مصلوب،مشتاق لهفان عيان، انا الملاحق والمتهافت الى لقائك ايها المتعند الجميل اعطمى من أسلحة دياجير الظالمه، انا المتأفف من أصوات سلاسله الثقيلة. اللغة عنيده لها نبضها الخاص وعنده قاموسها الذي يفهرس دم الكلمات. اهه منك يا يعقوبابى اههههه
من الصعب أن تعرف اليعقوبابي كله، أنه نهر من العذابات والآلام والشوق إلى القول والتشهي إلى أن يسمعه الآخرون. أن لديه الكثير الكثير ليقوله. اهههههههه
أنه كاتب حقيقي، مثقف عضوي، و عضوى خالص خالص ثري ثراء غير اعتيادي .
شعرت بكل فرح وسرور و حبور ونشوة ولذة و رجفه بين احضان كلماته ثم ارتعشت ...إني وجدت كاتباً حقيقياً.. أتمنى بكل ما في عروقي من ان يواصل مسيرته الإبداعية الرائعة. اهههههه

[نار نار نار]

ردود على نار نار نار
United States [الهندى عزالطين] 04-19-2015 11:28 PM
"أنه كاتب حقيقي، مثقف عضوي"
لعنة الله عليك العضوى الجد جد هو اسحق فضل لايوجد سواه


الدكتور نائِل اليعقوبابي
  الدكتور نائِل اليعقوبابي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة