المقالات
السياسة
جريمة عطبرة ... بعيدا عن كلام الناس .. الجوع كافر
جريمة عطبرة ... بعيدا عن كلام الناس .. الجوع كافر
04-27-2015 09:32 PM

********************************************بسم الله الرحمن الرحيم


انشغلت مدينة عطبرة وولاية نهر النيل عامة في الإسبوع الماضي بجريمة قتل عاملة البوتيك وأطلق الرواة عنان خياليهم لتأليف قصص بوليسية تصلح أفلام سينمائية ووجد النمامون ضآلتهم في نهش سيرة القتلية العفيفة وأكلوا لحم أهلها*الطيبون (نسأل الله أن يغفر للقتيلة ويعوض شبابها الجنة ويلهم آلها وزويها الصبر والسلوان ). ونحمد لشرطة محلية عطبرة جهدها* ونهنئها بنجاحها في فك طلاسم الجريمة بوقت قياسي، ولكن هناك بعض الملاحظات يجب الانتباه اليها .فغالب جرائم السرقات وقتيل المعتوه وهذه الجريمة بسوق عطبرة الكبير تقع في الفترة الصباحية بعد صلاة الفجر والساعة الثامنة صباحا. وهذا يعني أنه وقت محروق الخدمة تسلم فيه الخدمة الليلية وتتأخر وردية الصباح الى مابعد التمام وتوزيع المهام مما يتطلب تعديل جدول التسليم والتسلم بين خدمة الليل**ووردية الصباح حتى الساعة الثامنة صباحاً لتغطية الفترة الميتة . كما أن حركة رجال الشرطة داخل السوق تشعر المواطن بالأمان ويحس أن السلطة قريبة منه وتردع المتفلتين الذين يتحينون الغفلات.
الدهابة مصطلح طغى على الحياة الاجتماعية والاقتصادية بولاية نهرالنيل وهم المشتغلون بالتعدين الأهلي ولأن الدولة أتت متأخرة لتنظيم هذا النشاط ولكن بسياسات فطيرة وظالمة للدهابة في بعض الأحيان .حينما اكتشفت الحك 70% من الذهب المنتج يعدن عشوائياً أي حوالي خمسون طنا في العام . ولكن لا أحد يعرف من هم الدهابة بينما أعدادهم تقدر* بين المليون الى المليون ونصف نسمة وفي منطقة العبيدية وحدها يقدرون بمائتي الف نسمة من السكان المحليون وسائر ولايات السودان .
في مرة سألت أحد الوافدين الأحباش* لماذا تأتون الى السودان وأديس أبابا من أجمل المدن الأفريقية . قال لي الشعب السوداني طيب، المتسولون في الخرطوم الناس تعطيهم الفلوس وهم يطوفون المتاجر بينما نحن أبناء الأقاليم الحبشية محرم علينا التجول في العاصمة أديس الا اذا كنت تملك بطاقة عمل وتسجيل سكنك وا فالشرطة تقبض عليك وترحلك الى اقليمك الذي أتيت منه لذلك العيش في الخرطوم أسهل لنا من أديس .

فالحكومة كلما تقوم به تسجيل المناطق المنتجة للشركات الأجنبية أو ذوي المسئولين بعد أن يكتشفها الدهابة وتنزعها منهم مما تسبب في نزاعات أدت في بعضها لقتل نظاميين . أوإصدار بعض البطاقات التي لاتتجاوز غرض التحصيل في المحليات .أما قاعدة بيانات للدهابة ومناطق عملهم ومن أين أتوا لا أظن! . وهم تركوا أوطانهم ورضوا بالعيش الضنك في الصحراء للقمة العيش الحلال .أو تحقيق أحلامهم بالمال الوفير .

صحيح أن كثير من المجرمين إندسوا بين الدهابة هربا من يد العدالة . ولكن كثير من الجرائم حدثت بسبب اليأس الذي يتملك الحالمين أو المراهنين* الذين دخلوا في مقامرات رجاء الذهب الموعود والمطالبات التي تنتظرهم . أو شق عليهم أن يرجعوا الى أهليهم دون كسب . فالقاتل في جريمة عطبرة ليس مجرم محترف ولكن جاء من منطقة نائية تراوده أحلام الذهب ولكن تقطعت به السبل في عطبرة ولأن الجوع كاف فقد دله الشيطان أن يسرق بعض الجنيهات يأكل بها طلب فول . ما أقوله ليس من باب البلاغة والمبالغة انها الحقيقة ولكن المسكين لو شكى جوعه لا أقرب وا لاشبعه لحما .ولكنه القدر .
لابد من مراجعة سياسات الدولة تجاه التعدين الأهلي فالذي يخرج من بيته صوب الصحراء يبحث عن الرزق قطعاً**ليس بمجرم ولكن يجب حمايته من اليأس* وتقطع السبل وتمويله بعيدا عن الكسر والمقامرة والخروج بملف التعدين الأهلي من أضابير وزارة التعدين والحسابات الاقتصادية الى رحاب الانسان والتنمية البشرية والرعاية الاجتماعية فمن الظلم أن يغنم واحد المليارات* بينما مئات الآلاف لايجدون الا حفنة جنيهات . فالذهب ثروة قومية يجب توزيعها بعدالة وهذا يحتاج الى فكر جدي .

*

م.إسماعيل فرج الله

27أبريل20
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3184

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1256730 [أحمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2015 12:20 PM
القاتل في جريمة عطبرة ليس مجرم محترف ... كيف ما مجرم محترف وهو شايل معاه سكين ...
شوف أي زول شايل معاه سكين بدون سبب هو مجرم محترف .. يعني السكين دي شايلها ليه .. ما تقول لي عشان يدافع بيها عن نفسه أو يقطع بيها بطيخة ... وأي زول يقبضوه معاه سكين حقوا يحاكموه بتهمة الشروع في القتل بس أخوانا الجزارين ما يزعلوا من كلامي دا أنتوا برا عشان دا أكل عيشكم .

[أحمد حسن]

#1256477 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2015 08:17 AM
الاخ اسماعيل --التحية ---ماهذا الذي تقول وكانك تدافع عن المجرم-- الم يكن في وسعه ان كان جائعا ان يتسول واهل تلك المنطقة كرماء--- الم يكن في مقدوره ان يدفع تلك المسكينة بعيدا ويهرب ---ولكنه الحقد والنفس الاجرامية--- من الحزم محاكمة مثل هذا ويجب ان يكون الحكم ناجزا وعلى مرائ من طائفة من الناس كما يفعل السعودديون.

[هدى]

#1256458 [ود الساترة حالا]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2015 07:59 AM
يعني ي ود فرج الله عاوز تلقى مبرر للقاتل بإختصار شديد ........ياخ لاقاك زول جيعان قتل ليهو بت ؟ أرحمنا من تحليلك السمج والتافه

[ود الساترة حالا]

#1256308 [مغتاظ]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2015 10:39 PM
رحم الله الفقيدة..
ولكن أين الحقيقة؟؟؟؟؟؟
أذكر أن أول خبر قرأته في الصحف عن هذه الجريمة ورد فيه أن القاتل فر بعربته الـ "كليك" !!!!!
والأخ بيقول لينا إنو جاء ليسرق حق صحن الفول!!!
معقولة بس واحد "معدّن" جايي سوق المدينة نهارا جهارا بعربة كليك لبنت شغالة في بوتيك في نص السوق عشان يسرق منها حق الفول؟؟؟؟

أرحموا عقولنا با هؤلاء................

[مغتاظ]

#1255642 [ابو عرب]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2015 09:40 PM
لجان اهلية قد تكون كافية لاحتواء المشكلة الحمدلله الاحرار خمسة وعشرين مليون حسب نتائج الانتخابات

[ابو عرب]

ردود على ابو عرب
[اب طابوزه] 04-29-2015 03:27 PM
في عطبرة لن يجوع غريب
فلو قصد اي بيت سيجد من يطعمه ولو قصد اي مطعم سيجد من يقدم له وجبة مجانية لوجه الله .
القاتل مجرم مع سبق الاصرار والترصد وانت ذكرت انه ترصد وقت خلو السوق من الشرطة منتهزاً فرصة تبادل الورديات فهذا يعنى انه خطط لذلك وانتهز الوقت المناسب لكي ينفذ بجريمته النكراء.
بعدين زول يكتل بت ؟؟
يمين لو طعنتني ما ارفع ايدي عليها ..
ده الاعدام قليل فيه ويجب ان يصلب فى نص السوق ويأكل الطير من جثته المتعفنة ..

بعدين تعال هنا ان حاسد الناس على رزق ساقه الله لهم واجتهدوا فيه حتى تريد ان يتقاسم الناس الذهب ؟؟ حرام عليك يعني واحد يمشى يترملت والناس تشقى وتتعب وفى الاخر يتقاسموا الحصيلة ؟؟
يمين شيوعي ما يقول كلامك ده ...


م.إسماعيل فرج الله
م.إسماعيل فرج الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة