المقالات
السياسة
غندور والباب البجيب الريح
غندور والباب البجيب الريح
04-28-2015 01:12 AM


النزاعات التي برزت داخل المؤتمر الوطني بعد الانتخابات والإعلان عن عزم الحزب المراجعة والتحليل لأسباب خسارته في بعض الدوائر الولائية ومعرفة مكمن القصور والخلل والإخفاق.. كانت تلك التوجهات بالنسبة لي تحمل مؤشرات جيدة لقابلية حزب المؤتمر الوطني للتطور لأن أكبر أزمات الأحزاب الأفريقية في تجربتها التأريخية كانت تتمثل في غياب الشفافية الداخلية وعدم توفر بيئة النقد الذاتي للأداء التنظيمي .

لكن حديث غندور ووصفه للمؤتمر الوطني بأنه أقوى حزب في أفريقيا والعالم العربي جعلنا نتشكك من جديد في إمكانية تقبل جسد الحزب لعقاقير النقد والتقويم أو نجاح جهود التطوير داخل الوطني في إنجاز مهامها لأن حديث غندور ورسالته لم تكن في تقديري موجهة فقط لمن هم خارج الحزب، بل موجهة أيضاً لما تبقى من أصوات إصلاحية داخل الحزب. رسالة منطلقها (الباب البجيب الريح سدو واستريح).. رسالة تقول للناقدين إن أداءنا كقيادات يرضينا تماماً وليست لدينا أية مشكلة، بل نحن الحزب الأقوى أفريقياً وعربياً .

والحقيقة هي أن اختبار الانتخابات الأخيرة لم يكن اختباراً تنافسياً شاملا، فهناك أحزاب كبيرة وتأريخية لم تخض المنافسة، برغم أن الواقع يقول بأن تلك الأحزاب لو خاضت المنافسة فإن المؤتمر الوطني كان من الممكن أن يتفوق عليها في منافسة تعددية مكتملة الطقوس والشروط والعدد.. لكن هذا لم يحدث - أي لم يشاركوا - وبالتالي فإن حديث غندور بنظرهم لن يكون أكثر من زعم ورجاء وظن حسن منه أو ثقة زائدة في حزبه ..

الحزب الحاكم يحتاج فعلا لتوفير بيئة داخلية شفافة للاستماع إلى أصوات النقد الداخلي.. نقد مفتوح يتيح الفرصة لأن يستمع غندور وغيره من القيادات لأصوات قد ترى أن قيادة الحزب كان عليها أن تحرص أكثر على تقديم ما يمكن تقديمه من تنازلات في الساحة قبل الانتخابات، من تأجيل الموعد أو غيرها من المطالب الممكنة.. يقدمها وبكل ثقة حتى يضمن مشاركة تلك الأحزاب التي قاطعت الانتخابات الآن ثم ينتصر عليها فيتحقق رجاء غندور فعلا لا قولا.

فالمؤتمر الوطني كان يمتلك فرصة كبيرة لإنهاء هذا الجدل حول ثقة الحزب في نفسه أمام تلك الأحزاب والقدرة على التأكيد عملياً بأنه فعلا الحزب الأقوى.. لكن حديث غندور الآن يجعلنا نتساءل عن معاييره التي استخدمها.. وهل هو يتحدث عن حزب المؤتمر الوطني السوداني أم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في جنوب أفريقيا أم المؤتمر الوطني لزيمبابوي، وكينيا والأوباكو الكنغولي وغيرها من أحزاب الجيل الأول أو الثاني في أفريقيا؟.. الأقوى هذه كلمة كبيرة في قارة بها أحزاب تليدة وعتيدة .

شوكة كرامة:

لا تنازل عن حلايب وشلاتين

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1337

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1255889 [المجنون]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2015 09:14 AM
نعم اكبر حزب موفره له اموال وشرطة وجيش
نعم هو كالاتحاد الاشتراكي العظيم الذي كان ينال 99.995 %
نعم سيذهب كما ذهب الاتحاد الاشتراكي
واسالوا فاطمة عبد المحمود

وهم يا غندور وهم وفشل

ضدكم 8 مليون سوداني بين مقاطع ومنتخب
وانتم زورتم ودا ما بحلكم

اكبر قال

[المجنون]

جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة