( بلطجية المستقبل)
05-03-2015 03:17 PM

image


:: قبل عام تقريباً، عملاً بأحكام المادة (16)، أصدر البروف الصديق حياتي المدير السابق لجامعة الخرطوم قراراً بتجميد النشاط السياسي للطلاب داخل حرم الجامعة إلا باذن من عمادة شؤون الطلاب..وعند تطبيق النص، لم يحدث ما يُشير إلى تجميد النشاط السياسي بجامعة الخرطوم، لا بحرم الجامعة ولا بخارج الحرم ..بل، باذن من عمادة شؤون الطلاب، يمارس الطلاب نشاطهم داخل ( حرم الجامعة)..وبغير اذن من عمادة شؤون الطلاب، يمارسوا نشاطهم خارج (حرم الجامعة)، أي بكل دور الإتحاد المنتشرة في مجمعات الجامعة.. وعليه، فالقرار كان ( للتنظيم) وليس ( للتجميد)..وقد نجح قرار حياتي - كوسيلة - في تحقيق الغاية المنشودة، حيث لم تشهد جامعة الخرطوم أحداث عنف في الفترة الأخيرة..!!

:: وعليه، فالقرار كان صائباً.. نعم، النشاط السياسي بكل جامعات السودان بحاجة إلى تنظيم ليُغادر ( محطة العنف) إلى ( محطة الوعي)..ونسأل الله الرحمة لكل ضحايا العنف الطلابي، وكان آخرهم الطالب محمد عوض الزين بكلية شرق النيل .. وبالتأكيد ما حدث بكلية شرق النيل، والذي تسبب في إغتيال هذا الطالب لم يكن نشاطاً سياسيا، ولا يمت إلى دنيا السياسة الراشدة بأية صلة.. فالعنف شئ والسياسة شئ آخر..وهكذا كل الأحداث بالجامعات (هرج ومرج)، ثم حرب تفقد البلد والجامعات أرواحاً، وكذلك تفقد السواد الأعظم من الطلاب إستقرار دراستهم..ونظلم إدارات الجامعات لو نسبنا لها ما يحدث من (حرق وضرب وقتل)..لايستقيم الظل والعود أعوج ، فالجامعات جزء من البلد.. وإن كانت السياسة في بلاد الآخرين هي حوار الأفكار وتلاقح البرامج وملتقى الرؤى، فأن السياسة - في بلادنا - هي الحرب واللعن والإعتقال..وما أحداث الجامعات إلا بعض ثمار المناخ العام..!!

:: القوى السياسية، الحاكمة والمعارضة، لم - ولن - تلعب دوراً ملموساً في تدريب وتأهيل كادره الطلابي بحيث يمارس السياسة بوعي، بل تكتفي بالتحريض و(التعبيئة السالبة).. ونعذر القوى السياسية إمتثالاً لأمر المثل ( فاقد الشئ لا يعطي)، إذ هي ذاتها بحاجة إلى تدريب وتأهيل لتمارس (السياسة الراشدة)..ولكن الجامعات بحاجة إلى لوائح تنظم النشاط السياسي للطلاب، وللأسف كل الجامعات - بما فيها جامعة الخرطوم - خالية من أي لائحة ذات صلة بالنشاط السياسي .. وعلى سبيل المثال، ليس هناك ما يمنع أركان النقاش بمكبرات الصوت طوال ساعات اليوم، بما فيها ساعات الدراسة، وفي هذا ظلم - و إزعاج - للسواد الأعظم من الطلاب وتحصيلهم الأكاديمي .. !!

:: وكذلك ليس هناك ما يمنع أركان النقاش بأي مكان في (حرم الجامعة)، وقد يكون المكان على بعد أمتار من القاعات والمكتبات، وفي هذا ظلم أيضاً للظلم - وإزعاج - للسواد الأعظم من الطلاب .. ما يحدث في الجامعات، باسم السياسة، نوع من الفوضى .. والكل شركاء في هذه الفوضى، أحزاباً كانت أو إدارات وطلاب .. يجب أن يكون للنشاط السياسي بالجامعات ( زمان ومكان)، تحددهما اللوائح، وكذلك لللنشاط السياسي بالجامعات (أذونات وتصاديق)، بها كل الشروط والمخالفات والعقوبات.. فالسياسة مسؤولية، وما لم يتحمل الطالب مسؤولية نشاطه السياسي في هذه المرحلة بالإلتزام باللوائح المنظمة، فكيف يُرجى بأن يتحمل المسؤولية في المستقبل؟.. نعم، فالذي يتربى على رفض اللوائح المنظمة لنشاطه بجامعته، لايرجى منه في المستقبل غير إنتهاك (الدساتير والقوانين)...!!

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3896

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1259311 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 08:37 AM
أقتباس :-
فالذي يتربى على رفض اللوائح المنظمة لنشاطه بجامعته، لايرجى منه في المستقبل غير إنتهاك (الدساتير والقوانين)...!!

وهذا ما قد حدث بالفعل والواقع خير مثال لذلك .. فجماعتك الذين كانوا يدرسون بالجامعات ..هم الان فى السلطه ويفعلون ماتقول من غير نقصان .. والامثله كثيره ان أردت
بالاسماءسوف لن نبخل بها عليك ..!!

[جنو منو]

#1259031 [Almisahir fi izallail]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 07:21 PM
اها يا طاهر اللى ضرب عميد الكليه فى الجميله ومستحيله لما طلب منه ما يعلّق البيان على باب قاعة المحاضرات.. وشافوهو زملاؤه وهو يضرب العميد .. وسمعوا بيهو ولقوهو فى زمننا آخر لآحق بعد التخرج عيّنوهو وزير وسفير و بقى مسعول كبييير تقول عليهة شنووو! موش ليهم حق طلاب الجامعات يتأهلو ويتدرّبوابلطجيا باليد و(اللسان اللى هواضعف الايمان) للمستقبل!
*والحكايه ماااشه كمان على المدارس .. اما سمعت بتعيين شرطه تربويه فى المدار لفض النزاعات والاشكالات بين الطلاب والمدرسين (طبعن فى المدارس اللى فيها المدرسين قاعدين طوال اليوم) لاكين اللى اتخذوا القرار قالو الشرطه التربويه للحفاظ على ارواح الطلاب عند عبورهم شارع الظلط من جهة الى اخرى ( يا سلام!!) بالليل!
*(بس يعنى هى المدارس دى بنوها على الضفه التانيه من شارع الظلط ليه)؟
* وبالمرّه كمان بالله يا اخ يا طاهر تدينا وجهة نظر عن (1) الشرطه التربويه دى وعن (2) المدرسين اللى عاوزين يشتغلو فى قطر وجلوسهم لامتحان ( بس لا عرفنا امتحنوهم فى شنو ,لا ذاعو الناجحين)
*قطر ( ليس تقليلا مما وصلته من تقدم)اللى تعليما وصحّتا ودبلوماسيتا فى سوااابق القرون
قامن على اكتاف السودانيين) الليله المدرسين اللى عاوزين يشتغلو عندها يعملو ليهم امتحان!!! والله لا اضدق ! وصدق من قال "من يهن يسهل الهوان عليه.. ما لجرح بميت ايلام"
* اها وكمان بعد الامتحان فيها انترفيو ل 967 مدرّس ناجح! تهليييل .. تكبييير "اعادة صياغة الانسان السودانى"..

[Almisahir fi izallail]

ردود على Almisahir fi izallail
United States [سالم] 05-05-2015 09:34 PM
موضوع الشرطة التربوية للمدارس
خوف من التظاهرات الأخيرة التي كانت تضم عدد كبير من طلبة المدارس الثانوية والأساس .. فمنذ متى يهتم النظام الحاكم بتسرب الطلبة من المدارس ؟!!
المشكلة الحقيقية في ما يسعى إليه النظام وهو زرع الخوف والرهبة في قلوب هؤلاء الطلبة صغار السن .. لإنتاج أجيال خانعة وخاضعة .. فهؤلاء الطلبة بالنسبة للنظام تحدى كبير وخطر على استمرار وجوده مستقبلاً

بالنسبة لمقال الطاهر ساتي
لاتنسى أن الوضع غير الطبيعي "لا وجود للحريات" وفي نفس ذات الوقت استفزاز من قبل منتسبي النظام في الجامعات والإحساس المفرط بالقوة وسهولة استخدامها مع التأكد التام والضمان من "الإفلات من العقاب" ومن ثم البدء في ممارسة الترهيب ليصل حد العنف تجاه زملاءهم هي ما تولد ردة الفعل "بالعنف المضاد" أو سمه "الدفاع عن النفس بالعنف" ..
ولكن المشكلة الحقيقية هنا .. هي أن في ظل هذا المناخ غير الطبيعي "اللا حريات .. وفرض القيود" .. تتم كتابة مقال بهكذا طريقة تعكس مدى تكوين وتشكل "لا وعي" للكاتب نتيجة لضغوطات مناخ اللاحريات .. الكاتب بلا وعي أصبح قريباً وربما متماهياً مع خط ورأي النظام لا سيما في قضية ما يسمى "بظاهرة العنف الطلابي" .. بالرغم من أن الأسم الحقيقي لها هي "ظاهرة عنف منتسبي النظام تجاه زملاءهم في الجامعات" .. خذ هذه الدراسة كمثال
تجربة سجن ستنافورد: شهوة القوة
هذه هي المشكلة الحقيقة يا استاذ الطاهر
تحية طيبة


#1258978 [قاضي إشبيلية]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2015 05:30 PM
لم تنصف يا ساتي !!!

طلاب المؤتمر الوطني فقط هم من يبدأ الهجوم..
هل تستطيع إيراد مثال لعنف طلاب حدث في أي جامعة بدأه طلاب الأحزاب الأخرى؟؟؟

[قاضي إشبيلية]

ردود على قاضي إشبيلية
European Union [AbuAhmed] 05-04-2015 12:58 AM
يستطيع ان ينصف بس قلبه مع العصابة


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة