المقالات
السياسة
ادركوا الوطن
ادركوا الوطن
12-03-2015 12:12 AM


في استاد مدينة بحر دار الاثيوبية اصيب الجميع بالدهشة عندما عزف النشيد الوطني السوداني فكان عدد من لاعبي المنتخب المنافس ينشدون النشيد السوداني وبعضهم اجهش بالبكاء وتنتفي الدهشة عندما نعلم ان الفريق المنافس هو جنوب السودان الذي انفصل من الدولة الام مطلع عام 2011م بعد استفتاء لتقرير المصير بعد ان كان الجميع ابناء وطن واحد قطعت اوصاله الاحادية والاستعلاء واحتقار ثقافات الغيير . فمنتخب الجنوب الذي يقوده ريتشارد جاستن الفتى الذي نشأ وترعرع بازقة حي مايو الشعبي جنوب الخرطوم وصال وجال في ملاعب الروابط لتلتقطه اعين نادي (الخرطوم 3) وقتها ليقدم الابنوسي مستويات رفيعة كانت جواز مروره لمنتخب السودان الاول الذي كان تحت القيادة الفنية للخبير احمد بابكر ليسكب ريتشارد العرق مع (صقور الجديان) حتى نال شارة كابتنية المنتخب ولعب للفريقين الكبيرين الهلال والمريخ وقصة ريتشارد مشابهة لعدد من لاعبي منتخب الجنوب فجيمس جوزيف الامدرماني النشأة والذي بدأ مع نادي بيت المال العريق كان في يوم من الايام هو الهداف الاول لمنتخب السودان وايضا كان اتير توماس ، وجمعة جينارو ، زكريا ناسيو ، واتاك لوال ، ....... الخ كانوا يوما من الركائز الاساسية للمنتخبات الوطنية المختلفة ( الاول ، الاوليمبي ، الشباب ، الناشئين ) وهم اليوم في خانة المنافس لمنتخبهم السابق الذي طالما قدموا له الكثير . واذا استمر الوضع على ما هو عليه فصدقوني سنرى مهند الطاهر وهو يقود منتخبه المنفصل في مواجهة السودان نرى سيف مساوي يقود منتخبا اخر اما في مرمى ثالث المنتخبات فيقف المعز محجوب .
ان مبارة السودان وجنوبه هي واحدة من المبكيات في هذا الوطن الملئ بخيام العزاء فنحن نرى الوطن وهو يتفتت كالزجاجة التي تتهشم ونحن لا نحرك ساكنا فبعد انفصال الجنوب ظللنا نصتنت للاصوات الخافتة التي تنادي بانفصال الشرق والتي ما فتأت تعلوا يوما بعد يوم وانفصالي دارفور الذين اعلنوا عن انفسهم جهرة وكذلك دعاوى الانفصال في جنوب النيل الازرق وجبال النوبة واسباب هذه الدعوات معلومة للجميع فدولة تصرح للطيب مصطفى وامثاله بنشر سمومهم وتقمع كل من طالب بحقوقه واستشعر هويته حتما ستجني التفتت والتصدع .
فيا شرفاء الوطن فالنقف صفا واحدا من اجل وحدة هذا الوطن وهذا لا يتاتى اعتباطا فما نيل المطالب بالتمني ولكن بالعمل الجاد والجهد المضني من اجل تهيئة وطن يسع الجميع بمختلف ثقافتهم وجهاتهم والوانهم وان نؤسس لدولة غير منحازة لكيان ثقافي دون الاخر وكل هذا يبدأ باسقاط نظام الجبهة الاسلامية الجاثم على صدورنا والذي يقف كعقبة كؤود امام حلحلة اشكالات الواقع السوداني .

[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2606

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1379476 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 09:01 AM
الاوطان لا تبنى بالعواطف كما انه ليس من شروط اقامة صرحها المساحات الخغرافية الشاسعة فالحنوب قد حارب لنصف قرن من الزمان لينال استقلاله وينبغى علينا ان نحترم خيارات الاخرين والباب مشرع على مصراعيه لمن اراد ان يلحق بهم .

[الوجيع]

محمد عبدالسلام
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة