رسال للحسن الميرغني..!
05-05-2015 04:00 PM

image

السيد الحسن محمد عثمان الميرغني .

بعد التحية الطيبة ..

لعله من الواجب أولا أن تستقروا أنتم في السودان بكتاحته السياسية ومغصه الإقتصادي و هرشة جسده الطرفية الحارقة ولو لمدة واحد وثمانين يوما متصلة فقط دعك عن المائة الإضافية التي حددتها لحل مشاكل البلاد بفاتحة شريفة قوية من كفك التي يتناثر منها ذهب الإنقاذ الذي لا يرقى في نظر العارفين بمصدره وغرض نثره لكم حتى لجودة القصدير ..!
تعالوا أولا الى الداخل لتعرفوا ماهي مشاكل السودان وأهله في سوادهم الأعظم وليس الذين يقبلون أياديكم ويحملون لكم الأحذية المقدسة حتى لا تتسخ بتراب هذا البلد الأمين.. فأنت وابوك وشقيقك الذي يتقاضي مرتباً نظير منصب دستوري لم يجلس على كرسيه ثمانية ايام على بعضها لا تعرفون عن السودان شيئاً مقارنة بما تعرفونه عن البلاد التي تقيمون فيها طيلة العام !
من يريد الإصلاح لابد أن يكون صالحاً للمهمة بالمعايشة وليس بالتمنيات .. فالسودان ليس حلقة حولية تنعقد وتنفض بإشارة السيد الكبير أو أنجاله المغتربين ولا خلفائه المطيعين ..فمن أراد أن يغوص في معضلات الوطن لابد أن يكون مواطناً مكتمل الأركان في مواطنته متفاعلاً بشعوره مع يعانيه المواطنون .. كل المواطنين !
ليس معنى ذلك أن أحداً ينكر عليكم سودانيتكم ولا يقلل من شعوركم الوطني فالله وحده من يعلم السرائر
و النوايا .. لكن حيث أن الشريعة تأخذ بالظاهر .. فأنتم تعيشون في الضفة البعيدة من الوادي الذي يعيش فيه اهل السودان غرقاً .. !
فمهما يكن ما لديكم من أعداد المريدين و اياً كان وزن حزبكم الذي خف كثيراً وهو يتشظى أمام رياح المطامع الذاتية .. فبات أكواماً متباعدة .. فإن إستطعتم جمع شعثها من جديد في المدة التي حددتها بتفعيل سرك الباتع وسحرك الناجع .. ساعتها ستكون أمامك الفرصة لمائة وثمانين شهراً أخرى لتتدرب على كيفية أن تكون سودانيا خالصا ووطنياً أصيلا يغشاك الناس في دارك فيجدونك تجلس في إنتظارهم.. لا أن تحضر مضطراً لشانٍ ذاتي ..أو تعود للبلاد لماماً من مقر إقامتك الدائم في الخارج لتجد الناس وقد جلسوا ينتظرونك طويلا يا طويل العمر .. وتقبل سلامي واحترامي !
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1454

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1260883 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 09:52 AM
ما عندى تعليق أخ برقاوى لأنه دائما كلامك درر....لكن الغايظنى فى الصوره الفوق دى الولد ابو طاقيه شكله ملقوف ومستعجل ولسان حاله بقول زحوا زحوا زحوا كفاكم أدونى فرصه أبوس وأتبرك.

[عودة ديجانقو]

#1260586 [Almisahir fi izallail]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2015 09:57 PM
المهم فى الموضوع المدعو اسامه حسّونه (اللى نصّب نفسو او نضّبوه مساعد امين التنظيم والمقرّب من السيد الحسن اللى نصّب نفسو مرة امين التنظيم ومرّة نائب الرئيس وتارة رئيس الحزب المكلّف) برضو كمان يعرف ان الترشيح للبرلمان ليهو متطلبات واسس موش هرجله .. وترشيح اصحابو ( جمال ابو عنجه "نموذجا" اللى اعترف بعضمة لسانو انّو عمرو ما كانش اتحادى ولا ديموقراطى ولا كراعو عتّبت دار الحزب او دار ابو جلابيه) عشان يكونو نواب برلمانيين يمثل قمة الجهل والاستهتار وعدم الاحترام للحزب وللبرلمان..وفوق هذا وذاك للسودان ولأهل السودان! وكووللو يا اخ برقاوى عبث اطفااال ليس الآ! قال ايه قال 181 يوم .. يا سلام بالليل!

[Almisahir fi izallail]

#1260497 [mohamedhasaballa]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2015 05:49 PM
صدقت في كل كلمة

[mohamedhasaballa]

#1260495 [ايتانينا]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2015 05:28 PM
ليت ابن الزعيم ( المتغرب بامريكا ) يعي ما تقول .. و لا أطن !!! .. طالما أفصح عما بداخل جرابه من اساءة لاهرامات الحزب بالدواعش و الذباب .. مع هرولته كأبيه لمباركة انتخابات الزينة و لهثه خلف كيكة السلطة .. و لا عزاء للسودان .. و فاقد الشئ لا يعطيه و ان صبرنا عليه مائة و ثمانون شهرآ كما أسلفت .

[ايتانينا]

ردود على ايتانينا
[شمام] 05-06-2015 10:47 AM
أولا اهنيك على الاسم الرنان وثانيا احيى الاخ برقاوى ولو ان المقال تحفظ كثيرا

عما يمجيش بالخاطر وعليه اود تحليل ال 181 يوم حيث قرر ال CD الكبير قرر ان


لا يسمح لل CDs الصغار بهبش الخزنه الا بعد الممات وعليهم ان يبحثوا عن الرزق

من هنا وهناك وهناك هذه مربط الفرس ضربها سيدى ستة شهور راتب مليار جنيه فى

الشهر يعنى ستة مليارات يقلبها دولار تعمل ثروه ضخمة فى امريكا انقضت الستة

شهور اى 180 يوم واليوم الواحد حق السفر وفكيك يا بيرق


#1260486 [محمد الامام على]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2015 05:09 PM
الصوره المصاحبة للمقال ومعها صورة حامل الاحذيه تصيبنى بالغثيان كلما اراها اتساءل هل هولاء بشر ولهم كرامه ولهم اخوان واخوات وهل لهم ابناء وكيف يبرروا لهم هذا التصرف

[محمد الامام على]

محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة