المقالات
السياسة
الى الاستاذ المحترم مبارك الكودة
الى الاستاذ المحترم مبارك الكودة
05-05-2015 07:52 PM

الى الاستاذ المحترم مبارك الكودة

تحية و سلاما، ارسل الي بعض الأصدقاء تعقيبا منسوبا إليكم علي ندائي" نداء الي عقلاء من تبقي من أهل السودان" ، و الذي وجهته لبنات و أبناء وطني ازاء الحملة العنصرية الحالية ضد طلاب السودان من دارفور في الجامعات السودانية، اضافة الي ما حلت بوطننا من أزمات ماحقة تنذر بتفتيت ما تبقي من كيانه.

لا اريد ان يكون ردي هنا ردا شخصيا، فليس هذا اُسلوبي او نهجي، فالمهم ان نركز علي القضايا و الكليات واستشراف الحلول لازمات وطننا العزيز. لكن اسمح لي ببعض الملاحظات علي التعليق المنسوب إليكم:

١- من قال لك انني اريد ان اثبت قوميتي، و اثبتها لمن؟ و من هو الأكثر قومية مني حتي انتظر منه صكوك القومية و الوطنية ليمنحها لي او للذين صنفتهم معي؟

هنالك علي الاقل ثلاثة احتمالات لزعمك الغريب هذا: اما انك لم تقرا او تفهم ندائي- مقالي، اما انك تنظر الي مساهماتنا نظرة عنصرية مقيتة، و اما انك تصدع بدعايات النظام و الجلادين من حيث تدري او لا تدري!!

اخي، نحن لا نكتب لإثبات قوميتنا او وطنيتنا، بل و لا نري احدا كان من كان اكثر قومية منا..اننا نكتب من اجل الوطن و جراحاته و تطلعات أهله الوطنية...اننا نكتب من اجل شعبنا،كل شعبنا-شمالا - جنوبا -شرقا-غربا ووسطا...

٢- لا ادري أين وجدت في ندائي اتهامي لأهل الشمال بالعنصرية؟ ندائي يدعوا الي وحدة كل شعبنا نصا و روحا، لم افعل ذلك و لا ينبغي لي. هنالك رجال و نساء كثر من أهل الشمال و الوسط ممن وقفوا و مازالوا يقفون وقفة قوية مع اهلهم في دارفور و غيرها...وجدنا منهم صدق الانتماء ووحدة الشعور الوطني و الإنساني... لكن اذا كنت تعتقد ان حديثي عن الابادة الجماعية في دارفور و الاستهداف العنصري الدموي للطلاب السودانيين من دارفور يعتبر عنصرية في رأيك' فهذا امر يجب ان تراجع نفسك فيه بصدق و جدية، لان هكذا زعم و موقف امر جلل و خطير من شخص يمارس العمل العام مثلك!!!!
راجع فقط الفديوهات المنتشرة للشاب الصغير الذي أسرته مليشيات الجنجويد المرتزقة للنظام في معاركها الاخيرة مع قوات العدل و المساواة--لتري و تسمع الاساءات والممارسات العنصرية، و التي تبراء منها قادة سودانيون كثر منهم الدكتورة مريم الصادق المهدي..ادعوك للتواصل والحديث الي الضحايا في سجون النظام و غيرهم لتكتشف بنفسك كيف يوجهون اليهم الاساءات العنصرية وكيف يفرقون بينهم علي أساس اللون و العرق. هل لديك تواصل مع طلاب دارفور؟ .

٣- أهل دارفور لا يستجدون احدا الوقوف معهم.. اذا كانت منطلقاتك القومية سليمة لادركت ان قضية دارفور هي قصية السودان الأولي و آس ازمة السودان، و لأدركت ان الوقوف مع أهل دارفور هو واجب وطني راسخ و ليس منة او هبة او فعل تطوعي !!!!

٤- ندائي كان دقيقا و صريحا عندما برآت أهل الشمال و الوسط من جراءم نظام البشير العنصرية ، بل ناشدت طلاب السودان من دارفور بان الا ياخذوا بريئا بجريرة جراءم نظام البشير، كما ناشدتهم ان ينفتحوا و يتوحدوا مع أخواتهم و أخوانهم الطلاب من كل أرجاء السودان، لان النظام الياءس يريد ضرب النسيج الاجتماعي ووحدة الطلاب و الشعب علي أساس العامل العنصري ليستمر في الحكم حتي لو كان الثمن تفتيت ما تبقي من السودان!!!!

٥- انه لامر عجيب تركيزك علي مصطلح العروبة و الزنوجة، ادعوك ان تنفتح علي الحقائق العلمية و شواهد العصر، لو سافرت خارج السودان الي العالم العربي او الغرب لأدركت انك لن تصنف عربيا، بل تصنف و تعامل كأسود او زنجي"قح" .

٦- اتهامنا للبشير و نظامه بارتكاب الابادة الجماعية في دارفور لا يعني اتهامنا لأهل الشمال بجرمه هذا. ارجوا ان لا تزج بأهل الشمال في جراءم البشير.

٧- انها إساءة كبيرة للاهل دارفور ان تحتج بنتائج انتخابات البشير المزورة " المخجوجة" كدليل علي دعم أهل دارفور له!!!!

٨- ارجوا ان أجد لك مساهمات في إطار مخاطبة قضية السودان في دارفور، و لكن ستكون مساهمتك قاصرة و نظرتك ضيقة لمسهامات امثالنا، لو انطلقت من المدخل الخطا مثل ترديد مصطلحات: أهل دارفور، أهل الشمال، أهل الشرق أو أهل الغرب' يجب ان يكون مدخلك قوميا وطنيا. ليس هنالك مشكلة أهل دارفور الذين تحاول ان تجد لهم سندا في الشمال، و لكن هنالك مشكلة السودان في دارفور التي يجب ان نجند لها قوانا و اراداتنا الوطنية المشتركة لإيجاد مخرج قومي و عادل لها.

اخيراً...ارجوا ان تقرا ندائي قراءة عادلة و فاحصة دونما نظرة مسبقة حتي لو كانت في اللاشعور ...عندها يمكن ان نلتقي من اجل وطن يجمعنا كلنا...

لك الود و التقدير و الاحترام

احمد حسين آدم


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2282

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1262009 [سالم السالم]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2015 04:05 PM
احمد حسين ادم الكوز الكبير ،، ورئيس اتحاد طلاب القاهرة الفرع الكوز ،، وزعيم مايسمى بالمجاهدين في حرب الجنوب ظاهر في معظم فيديوهات ساحات الفداء ،، اسالك يا احمد حسين ادم كم جندت طالبا ليصبح تبع الكيزان وانت تلقي المحاضرات في قاعة الاجتماعات بالطابق السادس بمبمني الفيحاء

[سالم السالم]

#1261310 [وجهة نظر]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 07:13 PM
بطاقتي في جيب هذا الشعب..
طاقتي بجيب هذا الشعب
وأن تعفرت في الحقل بالثرى
وأن تشرّبت بالزيت في مواقع العمل
وأن تهرّأت فلم تزل
ملامحي كما هي
نقية . . تقية . . بشوشةُ وإن بدا
على عيوني التعب
وسال من جبيني العرق
فها أنا أجيء من ضميركم
كالقطن حينما تفتحت . . .
لوزاته في موسم الحصاد
وطيب كالنيل حينما يثور
يملاء الضفاف بالهبات
فتنعم البلاد

[وجهة نظر]

#1261308 [وجهة نظر]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 07:11 PM
بطاقتي في جيب هذا الشعب..
بطاقتي بجيب هذا الشعب
وأن تعفرت في الحقل بالثرى
وأن تشرّبت بالزيت في مواقع العمل
وأن تهرّأت فلم تزل
ملامحي كما هي
نقية . . تقية . . بشوشةُ وإن بدا
على عيوني التعب
وسال من جبيني العرق
فها أنا أجيء من ضميركم
كالقطن حينما تفتحت . . .
لوزاته في موسم الحصاد
وطيب كالنيل حينما يثور
يملاء الضفاف بالهبات
فتنعم البلاد

[وجهة نظر]

#1260722 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 07:28 AM
شكرا اخي د. أحمد حسين-- من تجربتي الشخصية تعرضت الي مثل ما تفضلت به وشرحته في ( الراكوبة) من قبل ولكن لم اعتبره او ادخله من قبيل العنصرية لانه تم في زمن كان الحاكم لا ينتصر للقبيلة او الجهوية وانما للكفاءة وفي زمن الانقاذ وبفضل الخال الرئاسي تحديدا امتدت النعرات العنصرية لتشمل تحديدا اهلنا في الجنوب وبعد الانفصال ونحره للذبائح انتقل بسمه الي اهلنا في جبال النوبة ودارفور وطبعا ابن اخته يدعمه من طرف خفي بتعليقاته التي يشاء العلي القدير ان تظهر للعلن مثل تعليقه عن اغتصاب الغرباوية والذي سارت بذكره الركبان وعلينا الاعتراف بوجود شئ مما اشرت اليه ولمعالجته فلابد من الرأي الحصيف ولكن تأتي قوته اذا حمله الرئيس المتوج لسنوات خمسة قادمة وأزيدك من الشعر بيت فأنا اعجب لبعض السودانيين الذين ينسون السودان وطنا وهوية ويحاولون صناعة العجل ويتحدثون عن تعريف جديد للهوية واختصر ذلك اخي ابراهام من جنوب السودان حيث خاطبني ونحن في انجلترا U SEE WE R BOTH CALLED AFRICANS ومحاولة البعض من سكان اقليم ما للتميز ظاهرة عالمية تجدها في انجلترا بين اهل الوسط في انجلترا والويلزيين والايرلنديين والاسكتلنديين والباكستانيين وتجد بعض عبارات العنصرية يتم تبادلها في ساعات الغضب وبالاخص بعد نهايات مباريات كرة القدم والكريكت ولكنها محسومة بعدل وحكمة من السلطات وينصرف القول ايضا في بعض مجتمعات الخليج--- ملخص حديثي هو الاعتراف بان مقال الاخ حسين بعضه سليم وينبئ عن جاهلية لدي بعض حكامنا اليوم ومقال الاخ الكودة يقدم النصح والتعقل لحل المشكل وجزاكم الله خيرا اضافة حقيقية لمناقشة مشاكل السودان في الهواء الطلق علي وزن هايد بارك.

[osama dai elnaiem]

#1260709 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 07:11 AM
ياجماعة صلو على النبى وصنفونا وانفسكم سودانيين مسلمين - نحن لسنا عربا ونحن لسنا زنوجاً 100% نحن شعب سودانى لنا خصوصيتنا - منا من لايعرف غير اللغة العربية مثلى انا ومعظم اهلى بالجزيرة ولكنى لم ولن اكون او اقول انى عربى - عشت فى كردفان ودارفور ومعظمهم كلونى وشكلى ولايعرفون غير اللغة العربية وهى لغة القران والاسلام الذى كرمنا الله به وكرم به اهل دار فور اكثر من اى بقعة فى السودان فهم حفظة كتابه ومعظم طلاب الخلاوى بالسودان حتى بالجزيرة من ابناء دارفور - على دينار كسا الكعبة لم يكسيها احد من الاخوان المسلمين- الكيزان ارادو بطرحهم للوضع العنصرى تخويف باقى السودان من ناس دارفور ليرضو به هو عملا بالقول ( الجن التعرفو احسن من الجن المابنعرفو () وطبعا ناس الحركات المسلحة من ابناء دارفور بلعو الطعم ورفعو شعار العنصرية ظنا منهم انها ستجلب لهم ابناء دارفور والدعم الخارجى

[محمد]

#1260648 [خرفان الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 01:40 AM
أخى احمد حسين ادم لك التحية و التجلة لقد عقب على مقالك الرصين هذا الأخ رسام الكرتون الاستاذ عمر دفع الله بمقال كعادة الجلابة و لكن لا فض فوك اخى احمد حسين و لله درك وستجد ردى فى مقاله.....
ألآخ الاستاذ عمر دفع الله انا من المعجبين جدا برسوماتك الكرتونية الساخره و حتى الرسم اعلاه معبر جدا لحالة ابناء دارفور بالحركة العنصرية المتدثره بثياب الاسلام و هى حركة اولاد البحر
الاستاذ احمد حسين آدم انا عاصرته فى مدرسة الفاشر الثانوية و كان من كوادر حزب الأمة القومى ثم اصبح كادرا بالحركة بجامعة القاهره الفرع. و نحن أبنا دارفور جزء من نسيج الشعب السودانى منا من هو من كوادر الحزب الشيويعى و من هم من حزب الأمه و من هم من حزب الجبهة الأسلاميه ومن هم فى الحركة الشعبية و منا من هم يمقتون ويكرهون السياسه
اما الأنقاذ فهى حركه خالصة للجلابه متدثره بالقوميه الزائفة
خمسه و عشرون سنة من عمر الانقاذ و رئيسها عمر البشير من شندى حوش بانقا و نواب الأوائل بالترتيب الزبير محمد صالح من دنقلا و على عثمان من مروى و بكرى حسن صالح من من دنقلا. و حينما اتت اتفاقية السلام استخسرتم المنصب للجنوبيين حتى سميتم نائب الرئيس بمساعد ياى بل وقلتم بدل واحد جنوبى يبقى رئيس للسودان احسن الجنوب ينفصل و انفصل الجنوب نسبة لمرارات خمسين عاما من حكومات الجلابة المتعاقبة على السودان
خمسة وعشرون عاما لم نرى وزيرا سياديا من غرب السودان كردفان و دارفور وأعنى وزرات الخارجية الداخلية الدفاع أو البنك لمركزى وحينما اراد الترابى بان ياتى بأبناء الهامش لقياده السودان رفضت قيادات الجلابه بالمؤتمر الوطنى و اتو بما تسمى بمزكرة العشرة و كان العشرة كلهم من شمال الخرطوم تلك المزكره التى فضحت عن السلوك العنصرى للشماليين بالحركه الأسلاميه.
أخى دفع الله انا لست بصدد الدفاع عن احمد حسين ادم لأن احمد حسين يعلم كيف يدافع عن نفسه و لكن نحن قد تعلمنا من الأفخاخ و الشراك التى عانينا منها طوال فترة الاستقلال اى منذ سنة1956 من رؤساء السودان من لدن الأزهرى حتى البشير
نحن ابناء الهامش نقتدى بالمناضل نلسون مانديلا الان لو ترك حميتى او هلال او حتى عبد الوهاب الافندى الحركة العنصريه الاسلاموية نقول عفا الله عما ما لم تكن يده ملتخة بدماء الابرياء و حينذاك يكون القول للقضاء او الجنائية الدولية
fathimsmousa@gmail.com

[خرفان الكيزان]

ردود على خرفان الكيزان
United States [خرفان الكيزان] 05-06-2015 09:12 AM
الم اقل لكم الانقاذ هى من صنيعة العنصريون و الجهويون من المستعربين لقد رد على احدهم بكل كبرياء وقال لى الفريق ابراهيم سليمان و دون ان يستحى يا اخى خمسة وعشرون عاما شكل فيها اكثر من عشرون حكومة اى تم فيها تعيين اكثر من 140 وزير سيادى ( نواب اوائل للرئيس- وزراء خارجية- وزراء داخلية- وزراءالدفاع- وزراء المالية- مدراء البنك المركزى- وزراء الطاقة زمن بترول الجنوب) اى عدد كان نصيب ولايات الهامش كردفان - دارفور و النيل الازرق عدد 2 وزيرالفريق ابراهيم سليمان والاستاذ على محمود اما احمد هرون وزير دولة بالداخليه لتصحيح معلومة الاخ ابو زرد الا تستحى وتقول الانقاذ هى ليست من صنيعة ابناء الشمال النيلى من العنصريون

[ابزرد] 05-06-2015 05:24 AM
عفوا 1/ابراهيم سليمان وزير الدفاع2/احمد هارون وزير الداخليه وغيرهم كثر اما ان ابناء دارفور يمثلون الهيكل العظمي للنظام فهذه لا شك فيها وخصوصا في البدايات .شاركو بفعاليه في تثبيت النظام والتنكيل ببقية الشعب السوداني خصوصا في البدايات .لا اشمت ولكني اقول البربي المحن لابد يلولي صغارهن.


#1260631 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 12:46 AM
و بعدين مع الإسلامويين دول لازم تكون نهايتهم مع البشير و لا مكان لاى عنصرى بالبلد انحنا فى عام 2015 و ليسه بعضهم يفكر فى العروبة داخل البلد يمكن بفكروا انهم عبيد عرب لماذ؟ لماذا؟

[AbuAhmed]

#1260621 [إبراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2015 11:59 PM
أحسنت أخي أحمد ، أهلنا في الغرب الكبير اعتادوا بلع إساءات أهل السلطة منذ تمكنهم ، فأبنا الغرب الكبير في الحركة الإسلامية كانوا يغشون الوغى ويعفون عند المغنم ، تم نعتهم بأبناء الخيران ، وبعضهم " فراخ " وبأنهم يطلبون السلطة ولا يشبهونها ، وأن " ركوب " الجعلي على الغرباوية شرف لها ، ومغتصبات تابت لا مغتصب لهن . وجعلوا من المجرمين قوة نظامية ليبطشوا بأهلم باسم السلطة. فمعذرة للأستاذ الكودة ، فهو وبعض قادة الهامش كانوا " إخواناً " بالأمس ، ربما منعه من حمل السلاح دعاية المركز من خطر إنتصار الهامش .

[إبراهيم]

#1260594 [العنقالي]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2015 10:09 PM
رد مفحم من الدكتور احمد حسين لهذا الرجل البسيط في افقه وفهمه والذي من الخطأ ان يعتبره ندا له في هذا المجال
احمد حسين سياسي محنك وقد تطور كثيرا في فكره وممارسته منذ ان كان كوزا يقود اتحاد طلاب النيلين حتي تحوله الي حركة العدل والمساواة وهو خطيب مفوه كنا نحرص علي متابعته في تلك الايام

[العنقالي]

#1260552 [اسامه الشايقي]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2015 08:21 PM
احسنت جداااااا ... العنصرية كالدعرة يمارسها الجميع سرا ويلعنها علنا !!!

[اسامه الشايقي]

احمد حسين آدم
احمد حسين آدم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة