المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
ثلاثون مشكلة عويصة امام البشير في ولايتة الثالثة.
ثلاثون مشكلة عويصة امام البشير في ولايتة الثالثة.
05-06-2015 08:54 AM

ثلاثون مشكلة عويصة امام البشير في ولايتة الثالثة.

مقـدمة:
------
(أ)-
انتهت الانتخابات بخيرها وشرها حيث فاز فيها عمر البشير بحكم البلاد لفترة ثالثة جديدة تنتهي في ابريل ٢٠١٥. ،انتهت الزوبعة في الفنجان، ماعاد احد يتذكر مهزلة اغرب انتخابات في تاريخ السودان، حتي الصحف المحلية تجاهلت نشر اي اخبار عنها، وركزت علي اخبار فريق الهلال والمريخ. انتهي مولد عمر البشير، وطارت السكرة من رأسه وطارت ايضآ نشوة الفوز الزائفة، وجاءت بعدها فكرة كيف يتخلص من المواضيع الكبيرة القديمة التي تراكمت خلال فترة الخمسة وعشرين عامآ الماضية؟!!..كيف يبدا حياة خالية من محن القضايا الساخنة القديمة ومأزقها؟!!

(ب)-
***- في هذه المقالة، رصد لثلاثين قضية ساخنة امام البشير في ولايته الجديدة. نكتب عن تفاصيلها، وان كان فعلآ البشير قادر علي ايجاد حلول لها؟!!

القضية رقم (١):
**********
مازال عمر البشير يصر علي حل مشكلة دارفور بقوة السلاح، حتي ان ادي ذلك فناء نصف سكان الولاية، الذين يقارب عددهم بنحو 7.5 مليون نسمة -حسب آخر إحصاء للسكان سنة 2008-، البشير رفع يده اخيرآ عن دارفور وسلمها قائد (قوات الدعم السريع)، محمد حمدان دقلو "حميدتي "، املآ منه ان ينهي المشكلة تمامآ قبل نهاية الصيف القادم ٢٠١٥. هناك جهات سياسية داخل السودان، اتهمت البشير انه قد تعمد ابعاد القوات المسلحة عن دارفور حتي لا تتهم لاحقآ بالمجازر التي يقوم بها حميدتي، وان الجيش برئ من التصفيات الجسدية والاغتصابات، وان الذين قاموا بهذه الاعمال الوحشية ضد سكان الغرب هم جنجويد الغرب..و (وزيتهم في دقيقهم)!!...مشكلة البشير: ماذا لو لم تنتهي مشكلة دارفور بعد الصيف القادم؟!!

القضية رقم (٢)-
***********
فشل الحصار العسكري علي بعض مناطق ولاية النيل الازرق في تحقيق اهدافها، دانت الأمم المتحدة بشدة (سياسة التجويع) التي اتخذها البشير منذ اكثر من اربعة اعوام. ادانت ايضآ دول كثيرة ما يقوم بها البشير من اجراءات لا انسانية ومنع دخول منظمات الاغاثة الدولية الي المناطق المحاصرة ، وان الرئيس البشير اصبح لا يولي ادني اهتمام امر السكان الفقراء الجوعي، الذين اصبحوا ياكلون اوراق الشجر. مشكلة البشير في هذه المعضلة، ان كثير من الحقائق عن حال سكان ولاية النيل الازرق المزري قد خرجت للعلن وعرف العالم قصة اقليم يموت جوعآ في القرن الواحد وعشرين.

القضية رقم (٣)-
**********
ان قضية منطقة ابـيي المتنازع عليها بين السودان الشمالي والجنوبي وضعت البشير في موقف حرج للغاية بعد دخول القوات الاثيوبية (4200 ضابط وجندي اثيوبي) لحماية المنطقة، ايضآحماية سكانها من اي نزاع مسلح قد يقع فيها. البشير في غاية الحرج بسبب القسم الذي اقسمه في شهر يناير عام ٢٠٠٧:(انه يفضل ان يكون زعيما للمقاومة في دارفور بدلا من رئيس امة توجد في منطقتها الغربية قوات تابعة للامم المتحدة)... وها هي القوات الاممية موجودة في البلاد رغم انفه وسلطاته منذ ثمانية اعوام، ولا يعرف كيف يجليها؟!!

القضية رقـم (٤)-
************
حذرت الحكومة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي نظام البشير من فتح ملف منطقة (حلايب) مجددآ او في اي وقت اخر، وان المنطقة مصرية ١٠٠%، وتم تحويل (حلايب) الي مدينة مصرية. في انتخابات السودان في شهر ابريل الماضي، لم تكن هناك اي دائرة انتخابية. مشكلة البشير كيف يصارح شعبه ويعلن بصورة رسمية:(ايلولة حلايب لمصر؟!!) ..

القضية رقم (٥)-
***********
طالما ان مشكلة (حلايب) لم تحسم بصورة رسمية، وانها ما زالت مشكلة معلقة بين السودان ومصر، فهذا يعني، ان حدود السودان الجغرافية مع مصر جهة الشرق غير واضحة المعالم؟!!...مشكلة البشير في هذه المعضلة، انه يحكم بلد بلا هوية جغرافية؟!!

القضية رقم (٦):
***********
منذ احتلت اثيوبيا منطقة (الفشقة) عام ١٩٩٥ بالقوة، وطردت منها السكان السودانيين، وطنت مكانهم مزارعين اثيوبيين، والحال الان كما هو نفس الحال في عام ١٩٩٥ بلا تغيير او تجديد. استسلم البشير تمامآ للامر الواقع وقبل بالاحتلال، ومنع المجلس الوطني من مناقشة موضوع (الفشقة الاثيوبية)!!..مشكلة البشير، انه يعاني من ارتفاع اصوات كثيرة في شرق السودان تطالب باسترداد الارض السليبة، وتندد بخوف رئيس البلد.

القضة رقم (٧):
*************
اذا كانت هناك مشكلة في عدم وضوح رسم الحدود في شرق السودان مع مصر بسبب (حلايب)، فان هذه المشكلة اعادت نفسها في رسم الحدود مع اثيوبيا بسبب (الفشقة)...هكذا اصبح السودان -دون كل دول العالم- دولة بلا حدود معروفة!!...مشكلة البشير تجاه هذه المشكلة التي تدخل عامها ال٢٠، انه لايستطيع استرداد المنطقة..ولاالاعتراف رسميآ ان (الفشقة) ارض خضعت لأثيوبيا!!

القضية رقم (٨)-
***********
العلاقات بين السودان الشمالي والجنوبي في هذا العام ٢٠١٥ قد وصلت الي أسوأ حال. الاتهامات والتصريحات الشديدة اللهجة عمقت من حجم المشاكل. هناك ايضآ مشكلة عدم وضوح رسم خطوط الحدود بين البلدين.

القضية رقم (٩)-
***********
مشكلة البشير رقم واحد، انه منذ عام ٢٠٠٨ مطلوب مثوله امام (محكمة الجنايات الدولية) بتهم كبيرة وخطيرة، ما زال اسمه مدرجآ في المحكمة ضمن اخرين مطلوبين بشدة ، فشلت كل المساعي المبذولة من قبل نظام الخرطوم في رفع الاتهامات عنه. اصبح بسبب هذه الاتهامات اسير جدران قصره في الخرطوم ، لا يستطيع ان يمارس صلاحياته كاملة كرئيس دولة.

القضية رقم (١٠):
************
منذ عام ٢٠١٠ حتي الان، لا احد من المسؤولين الكبار في الدولة، بل حتي اقرب المقربين من البشير في القصر والحكومة يعرف ما هو موقف النظام الحاكم من (اتفاقية نهر النيل)؟!!..معضلة البشير في هذه المعضلة ، انه لا يعرف بالضبط مع من يقف؟!!..مع مصر ضد الاتفاقية الجديدة لنهر النيل ..ام مع الاتفاقية الجديدة التي تؤيدها غالبية الدول الافريقية؟!!

القضية (رقم ١١):
************
مشكلة نظام الخرطوم مع (البنك الدولي)، انه قد اصبح معرض بصورة دائمة عن كيفية سداد ديون السودان التي وصلت الي ٤٣ مليار دولار؟!! مشكلة البشير في هذه المعضلة، انه لا يعرف طريقة السداد؟!!

القضية (رقم ١٢):
************
علاقة البشير مع العالم الخارجي اصبحت محصورة فقط مع قطر واثيوبيا واريتريا وروسيا والصين، ساءت علاقته اخيرآ مع ايران بسبب اغلاق المركز الثقافي الايراني في الخرطوم...المملكة العربية استطاعت ان تخرجه من عزلة مؤقتة بسبب حرب اليمن، ولكنها (السعودية) لا تثق فيه علي الاطلاق والبشير يعرف هذه الحقيقة...مشكلة البشير تجاه هذه المشكلة مع السعودية ودول الخليج، انه لايستطيع، ان يكون واضح في علاقته، متين في صداقته.

القضية (رقم ١٣):
************
هناك مشكلة كبيرة عاني منها البشير اسمها:(العلاقة المبهمة مع ايران). السعودية ودول الخليج ومصر تتهم البشير، انه ينفذ سياسة غير ودية رسمتها طهران موجهة علانية ضد هذه الدول وسياساتها. مشكلة البشير انه بالرغم من المجهودات التي بذلها لاثبات حسن النية تجاه الدول العربية وقام باغلاق المراكز الثقافية في السودان وتقليل حجم التبادل مع طهران، الا ان الرؤساء العرب - رغم كل مجهوداته- لا يثقون فيه.

القضية رقم (١٤):
************
خسر البشير كثيرآ العلاقة مع دولة ليبيا بسبب تصريحه مد السلاح السوداني للمقاتلين ضد القذافي...وازدادت الازمة حدة بين البلدين بعد ان اتهمت ليبيا حكومة الخرطوم انها قد قامت بدعم الاسلاميين في ليبيا بالسلاح والذخيرة، وانها رصدت طائرة عسكرية سودانية تقوم بنقل السلاح والعتاد لمليشيات اسلامية وطلبت من الملحق العسكري في السفارة السودانية بمغادرة اراضيها بعد ان اعتبرته "شخصا غير مرغوب فيه"... معضلة البشير، انه لم يعد محبوب من الشعب الليبي والحكومة.

القضية رقم (١٥):
*************
رغم ما يبدو ظاهريآ من تحسن العلاقات بين نظام الخرطوم والقاهرة، الا ان الشعب المصري وكل المسؤولين المصريين في الدولة لا يثقون اطلاقآ في النوايا (الحسنة) التي ابداها البشير، ودائمآ لسان حالهم يردد:( لا يلدغ المرء من جحر مرتين)..لهذا لم يتوقف الاعلام المصري عن الهجوم علي البشير ونظامه.

القضية رقم (١٦):
************
واحدة من اكبر المعضلات التي يواجهها البشير منذ عام ١٩٩٦ ولا يستطيع البت فيها ، ذلك السؤال الذي يواجهه من الشعب بصورة دائمة:(اين ذهبت عائدات النفط منذ عام استخراجه حتي الان؟!!..اين ذهبت عائدات ١٩ عام؟!!..لماذا لم تدرج المبالغ في الميزانيات العامة؟!!)، مشكلة البشير، انه لا يستطيع مواجهة الشعب بالحقائق، ان ٧٠% من عائدات قد ذهبت للقوات المسلحة..الامن..الحزب الحاكم..جيوب كبار اعضاء المؤتمر الوطني من مدنيين وضباط واجانب، و٣٠% في بنوك ماليزيا لزوم الطوارئ وغدر الزمان.

القضية رقم (١٧):
*************
في سلسة المشاكل العويصة التي واجهت البشير منذ عام ١٩٨٩، تحتل مشكلة الفساد الذي ضرب اركان نظامه، المكانة الثانية بعد مشكلته مع (محكمة الجنائية الدولية)..انه يعرف تمامآ، انه لا سبيل لمحاربة الفساد واجتثاثه من جذوره - كما جاء في البيان العسكري رقم واحد-، لانه منغمس فيه واخوانه واهله للنخاع...تبقي المشكلة امامه قائمة في الولاية الجديدة.

القضية رقم (١٨):
*************
خلال الفترة القادمة التي يحكم فيها البشير، هل يستطيع ازالة اسم السودان من قائمة (الدول الراعية للارهاب)؟!!..سياسة المؤتمر الوطني حاليآ تؤكد ان اسم السودان سيبقي في القائمة؟!!

القضية رقم (١٩):
***********
ترفض الحكومة الامريكية اعادة العلاقات الطبيعية مع الخرطوم، وابقت السودان..كوبا..ايران..سوريا..كوريا الشمالية من الدول التي تشملها المقاطعة الامريكية، والمساعدات تكون فقط (بالقطارة!!)...هذه المقاطعة واحدة من هموم البشير الكبيرة ، وهو يدرك انها ستبقي كنوع من التأديب له، حتي مرة اخري لا يكرر:( امريكا تحت حذائي).

القضية رقم (٢٠):
***************
هل يبقي البشير الحال القادم علي نفس الحال القديم:
( قمع الحريات الخاصة والعامة للمواطنين؟!!...مصادرة كاملة لحرية الصحافة..الرأي..التعبير..الاجتماعات..التظاهر؟!!..هل تبقي الاعتقالات بدون اسباب علي حالها؟!!..منع المواطنين من السفر خارج البلاد؟!!.. الاغتيالات، الاغتصابات، التعذيب، الاختطافات بلا محاسبة او مساءلة مرتكبيها؟!!..هل تبقي صلاحيات ضباط القوات المسلحة ورجال الامن والشرطة كما هي بلا حدود وفوق القوانين؟ !! ...هل سيتم حل ميليشيا الجنجويد وتحجيم قوة موسي هلال؟!!..هل يتم منع العنف في الجامعات وحظر الميليشيا الاسلامية وغيرها من المنظمات المتطرفة؟!!...

القضية رقم (٢١):
*************
موضوع (تجارة البشر)، هل يبقي علي حاله بلا اهتمام من الحكومة؟!!ام سيكون فيه امر جديد وحاسم. مشكلة البشير، انه اصلآ ما اولي اهتمام رغم التحذيرات الدولية بخطورة هذا النوع من التجارة!!

القضية رقم (٢٢):
************
اغلب القرارات الجمهورية ما وجدت التنفيذ، او الاحترام من المسؤولين الذين رفضوا التقيد بها، مما حط من هيبة رئيس الجمهورية وجعلته محل سخرية في الاوساط السياسية والشعبية. ما زال السودان قائمآ: لماذا رفضت ادارات الجامعات تنفيذ القرار الجمهوري الخاص بمجانية تعليم طالبات وطلاب دارفور؟!!...لماذا لم يجد القرار الجمهوري الخاص اعتقال المتورطين في بيع خط (هيثرو) التنفيذ والعمل بمقتضاه؟!!

القضية رقم (٢٣):
************
خلال حكم البشير في الفترة القادمة، هل:
١- تبقي القوات المسلحة بلا قومية وتابعة للمؤتمر الوطني؟!!
٢- يبقي جهاز الامن علي حاله في خدمة الحزب الحاكم؟!!
٣- هل يبقي الاعلام علي حاله المزري تابع للمؤتمر الوطني؟!!
٤- ماذا عن قومية جهاز الخدمة المدنية والعسكرية؟!!
٥- هل يعود التلفزيون الي وضعه الطبيعي، يكون سودانيآ، وليس صيني؟!!..ان تعود ايضآ هيئة الموانئ البحرية للوطن؟!!
٦- ان تعيد الحكومة القادمة النظر في امر الجامعات (الفالصو)!!

القضية رقم (٢٤):
************
في الولاية القادمة، هل يقول البشير كل الحقائق عن سد مروي؟!!، ولماذا تم استيراد الكهرباء من اثيوبيا؟!!..هل حقآ فشل مشروع بسبب الفساد واختلاسات كبيرة من مخصصات بناء السد؟!!..لقد اختفت اخبار سد مروي تمامآ من الصحف وباقي الاجهزة الاعلامية، لا نعرف ان كان اصلآ موجود علي الطبيعة?!!

القضية رقم (٢٥):
*************
واحدة من المشاكل التي ستواجه البشير في الفترة القادمة، عدم ثقة المغتربين في الوعود الكاذبة التي يصرح بها، او ما يصرح بها المسؤولين في الاجهزة الرسمية المختصة في حل مشاكلهم. فقد ثبت ان كل من عينهم البشير ليكون خير عون للمغتربين، اغتنوا واثروا حرام علي حساب الضحايا في السعودية ودل الخليج!!..رغم ان البشير عرف بفسادهم الذي يندي الجبين، سكت ع مساءلتهم وبعضهم ما زالوا في وظائفهم (منشار
طالع ياكل نازل ياكل)!!

القضية رقم (٢٦):
************
واحدة من هموم عمر البشير الكبيرة خوفه من وقوع انقلاب ضده، خصوصآ هناك حالة تذمر شديد ما عادت تخفي وسط الضباط والجنود في القوات المسلحة بسبب اهتمام الحزب الحاكم ب(قوات الدعم السريع) علي حساب القوات المسلحة المهمش عن عمد...فهل سيتم في المستقبل دمج القوات المسلحة بكاملها في (قوات الدعم السريع)، وتبقي الكلمة والاخيرة لقادة ضباط (قوات الدعم السريع) في الشأن العسكري؟!!..واحدة من اكبر هموم البشير، انه بعد ان عمل علي تفتيت القوات المسلحة..وقع في شباك (قوات الدعم السريع). هل ينجح مجددآ في بناء قوات مسلحة جديدة؟!!

القضية رقم (٢٧):
************
ايضآ واحدة من مشاكل البشير في الفترة القادمة، كيف سيتعامل مع حكومة امريكا والدول الاوروبية التي رفضت الاعتراف بانتخابات السودان الاخيرة؟!!...

القضية رقم (٢٨):
************
في السنوات الماضية تعمد البشير، ان يتدخل تدخل مباشر في شئون اعمال: نيابة محاربة "الثراء الحرام"..جهاز "الأمن الاقتصادي"..وزارة العدل..المراجع العام..النائب العام...القضاء..مفوضية "محاربة الفساد داخل اجهزة الدولة"، هذا التدخل لصالح الفاسدين واللصوص الكبار جعل صغار الاسماك تطمئن تمامآ (غسان مثال). وبسبب هذا التدخل توسعت دائرة الفساد...احدي هموم البشير الان: هل يستمر في حماية اللصوص؟ !!
القضية رقم (٢٩):
*************
البشير يفكر بشدة: الي اين المفر اذا انتفضت الجماهير في ثورة عارمة ؟!! او وقع انقلاب عسكري؟!!..اي الدول ستقبل لجوئه؟ !!..انه لا يريد ان يكون حاله كحال الرئيس علي صالح!!

القضية رقم (٣٠):
************
اخيرآ- اكبر هموم عمر البشير وشغله الشاغل، البحث عن اجابة سؤال:
يا تري، هل استطيع ان اكمل السنوات الخمسة القادمة بلا مشاكل وازمات ..او انتفاضة..ومحاولات انقلابية؟!!

بكري الصايغ
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2752

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1261395 [رقم صفر]
5.00/5 (1 صوت)

05-06-2015 11:36 PM
اكبر مشكلة تواجه البشير هي مقابلته لله سبحانه وتعالى يوم ان يتفى. تا الله سيسأله الله عن كل فرد مات بسبب الحرب. لذا انني انصح كل سوداني، اذا جاءت القيامة، بأن لا يقف في صف يقف فيه البشير ونافع وعلي عثمان وقوش تفاديا للتأخير. هؤلاء حسابهم سيأخذ زمن طوييييل جدا، الهم اني بلغت شعب السودان فأشهد

[رقم صفر]

ردود على رقم صفر
[بكري الصايغ] 05-07-2015 01:59 AM
أخـوي الحـبوب،
رقم صفر،
(أ)-
سعدت كثيرآ يا حبيب بك وبزيارتك الكريمة بعد طول غياب طويل، الف شكر علي التعليق الظريف، شخصيآ اتمني ان اقف خلف البشير يوم القيامة عشان اسمع كلامه، واشوف "الجرسة"، وكيف حيعلل قتله لمئات الآلأف من بني جلدته!!
(ب)-
لا تعتبر واحدة من هموم البشير في الولاية القادمة:
الأمم المتحدة: 5 ملايين سوداني بحاجة لمساعدات إنسانية
*********************
المصدر:- شبكة الشروق-
-2015/05/06-
----------------
***- أطلقت الأمم المتحدة الثلاثاء، خطة الاستجابة الإنسانية المشتركة مع الحكومة السودانية للعام الحالي، وقالت إن 5 ملايين و400 ألف سوداني منهم 4 ملايين بإقليم دارفور، بحاجة إلى مساعدات إنسانية تقدر بمليار و300 مليون دولار. وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالإنابة في السودان المصطفى بلمليح، في مؤتمر صحفي بالخرطوم بمناسبة تدشين خطة العمل الإنساني، إن الخطة تهدف إلى توصيل المساعدات الإنسانية للأشخاص الأكثر حاجة. وأضاف أن حاجة السودان إلى المشاريع الإنسانية عالية، نظراً لوجود 5.4 ملايين شخص يمثلون 15% من عدد السكان، وهم بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

***- وتابع “إن المنظمات الإنسانية في السودان تسعى للحصول على أكثر من مليار دولار لتمويل المشاريع الإنسانية، التي سينفذها 112 من شركاء العمل الإنساني لمقابلة احتياجات هؤلاء الأشخاص. وقال إن السودان مواجه بأزمتين، الأولى تتمثل في النزوح الناتج عن النزاع “حيث يعيش 3.1 ملايين شخص في مخيمات النازحين بعيداً عن مساكنهم، وتكون إمكانية حصولهم على الخدمات الأساسية وسبل الحياة محدودة أو منعدمة”. وأضاف أن الثانية تتمثل في نقص الغذاء وسوء التغذية، الذي يؤثر على 4.2 ملايين شخص في كل أنحاء السودان، في أي وقت، وأن سوء التغذية الحاد يؤثر على 550 ألف طفل في السودان.


#1261283 [ابو جاكومه]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 06:06 PM
اخي بكري لا توجد ثلاثين مشكله فقط تواجه البشير واذا اردنا ان نعدد المشاكل التي تواجه هذا الرئيس لجلسنا اياما . لكن المشكله واحده وكبيره وضخمه ومهوله وتحتاج لهمل جبار وتكاتف الجميع المشكله كما ذكرت انفا واحده هي اننا ابتلينا بهذا النبت السرطاني نسال الله ان يعافينا منه

[ابو جاكومه]

ردود على ابو جاكومه
[بكري الصايغ] 05-07-2015 12:57 AM
أخوي الـحبوب،
ابو جاكومه،
(أ)-
السلام والتحايا الطيبة لشخصك الكريم، شكرآ علي الزيارة المقدرة، والتعليق الجميل. اوافقك تمامآ ياحبيب علي ما قلت:
( لا توجد ثلاثين مشكله فقط تواجه البشير واذا اردنا ان نعدد المشاكل التي تواجه هذا الرئيس لجلسنا اياما).

***- طالبت من موقع البحث "Google"، ان يمدني بالمشاكل الكبيرة التي ستواجه هذا البشير في فترة الولاية الثالثة، فجاء الرد: الشعب السوداني.

(ب)-
وصلتني رسالة من صديق عزيز يقيم في موسكو، وكتب:
(..."الثالثة واقعة"..البشير لن يكمل الولاية الثالثة، سيقع الطلاق اجلآ او عاجلآ، سيطلقه الشعب ب"التلاتة"..طلاق لا فيه محرم ولا عودة باي طريقة!!)...


#1261252 [المقاتل]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 05:27 PM
يبدو ان الرجل اصابة حمة وغيثاءً من الانتخابات الي اليوم في نوبة قليبة وصدمة في الشعب السوداني الذي خذله في انتخابات الزور . رغم انه يعلم انه لم يتلقي ولا حتي 5% من اصوات الناخبين ولكن المفوضية التي تتبع له بالكامل عكفت علي ارضايه بعد مكوث 10 ايام لتستوي الطبخة ولكن مع ذلك الحلة طلعت نية والحزب الحاكم ما قدر ياكولها .

[المقاتل]

ردود على المقاتل
[بكري الصايغ] 05-07-2015 12:33 AM
أخوي الـحبوب،
المقاتل،
(أ)-
مليون مرحبا بك وبقدومك الميمون، ومشكور كتير علي التعليق المقدر.

(ب)-
بعد ان عرف البشير قدر نفسه من خلال نتيجة الانتخابات الاخيرة، التي اظهرت انه مكروه من الشعب، هل يستطيع بعد هذا الكم الهائل من الفشل في كل شي خلال ال٢٥ عام الماضية،ايضآ بجانب عدم اعتراف الدول الاوروبية بالانتخابات، ان يستمر في حكم البلاد حتي عام ٢٠٢٠؟!!


#1261176 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 03:07 PM
يا استاذ بكري : لا تشغل بالك فالرجل لا يرى هذه مشاكل و لو كان يراها كمايراها الاخرون لما ترشح لفترة جديدة بل لاستقال منذ زمن بعيد.
يا ترى من يحل مشاكل الكادحين التي تبدأ صباحا ياخبار ارتفاع أسعار السلع الاساسية او شحها ثم تتعزز بانقطاع الكهرباء و عند البعض يترافق ذلك مع انقطاع الماء و حرارة الهواء داخل البيوت و تتواصل ليلا بالكوابيس المفجعة من شدة الهم و الشقاء

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
[بكري الصايغ] 05-06-2015 11:50 PM
أخوي الـحبوب،
ود الحاجة،
(أ)-
تحية الود الشديد، والشكر علي الزيارة الميمونة والمشاركة المقدرة.
تعليقك وقلت فيه:
(لا تشغل بالك فالرجل لا يرى هذه مشاكل ولو كان يراها كمايراها الاخرون لما ترشح لفترة جديدة بل لاستقال منذ زمن بعيد)،

(ب)-
هو تعليق هام ياحبيب، ولابد من وقفة امامه لنسأل:(اذآ ما العمل والرئيس لا يري مشاكل بلده ومعانأة شعبه، ويراها ويعرفها "ويطنش"؟!!..هل سيكون البشير مثل الملكة ماري انطوانيت التي تسالت في استغراب عن سبب مظاهرات السكان في باريس، فقالوا لها بسبب انعدام الخبز..فقالت ببرود شديد: "اذآ فلياكلوا البسكويت"!!،

هذه الجملة التهكمية ،التي دخلت التاريخ ، كانت السبب وراء اعدامها بالمقصلة في يوم 16 أكتوبر 1793. عمر البشير ايضآ استفز الناس يوم قال، ان "الشعب السوداني لم يكن يعرف "الهامبورجر" الا في عهد حكمه !!"...
(ج)-
مشكلتنا في السودان، ان عمر البشير بتاع عام ١٩٨٩ هو نفسه في عام ٢٠١٥..لم يتغير ولن يتغير.


#1260994 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 11:39 AM
لقد أسمعت لو ناديت حيا

ولكن لا حياة لمن تنادي

ولو نار نفخت بها أضاءت

ولكن أنت تنفخ في رماد

استاذنا بكرى الحبوب
صدقنى الرئيس عمر البشير ، إذا كان يشعر أو ينتابه هم هذه القضايا، ما كان هذا حال السودان ..
إذا كان عنده احساس ما كان وقع على شهادة إعدام 28 ضابط من رفقائه مرة واحدة ، وإذا كان عنده إحساس ما كان رقص يومآ وهو العارف عدد الذين فارقوا الدنيا برصاص وسياسات الانقاذ .
إذا كان عنده إحساس ، ما كان رضى أن يكون رئيسآ للسودان شهرآ واحدآ ، وحوله النفعيون والمنافقون الذين يتاجرون باسم الدين وباسم الوطن لمنافع شخصية ! . نقول للرئيس عمر البشير ،

فظيع جهل ما يجرى ، وأفظع منه أن تدرى ! .

[سيف الله عمر فرح]

ردود على سيف الله عمر فرح
[بكري الصايغ] 05-06-2015 09:28 PM
أخوي الحـبوب،
سيف الله عمر فرح،
(أ)-
مساءك نور وافراح باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، سعدت بقدومك الكريم، والف شكر علي المشاركة المقدرة. توقفت عند فقرة جاءت في عليقك وكتبت:
(إذا كان عنده احساس ما كان وقع على شهادة إعدام 28 ضابط من رفقائه مرة واحدة ، وإذا كان عنده إحساس ما كان رقص يومآ وهو العارف عدد الذين فارقوا الدنيا برصاص وسياسات الانقاذ).

(ب)-
***- والله يا حبيب، لن ولن ننسي نحن النوبيين -بصفة خاصة-، ان البشير قد وافق علي اعدام ولدنا الشهيد مجدي محجوب، كيف بالله يعدم طالب كان لسه بتعلم؟!!، -ومش كده وبس-، كمان سكت عن مصادرة الاموال الخاصة باسرة الراحل محجوب ، وليوم الليلة وطوال ٢٥ عام ماعارفين الفلوس راحت وين؟!!..لن ننسي كمان انه اعدم الطالب اركانجلو بعد ما صادروا منه رسوم الجامعة المصرية!!

(ج)-
وصلتني رسالة من صديق عزيز يقيم في هولندا، وكتب:
(...هاك ياعمي عينة من المشاكل والمعضلات الكبيرة التي ستواجه البشير في ولايته الثالثة:
١- ازدياد نسبة العطالة في البلاد...
٢- هجرة العقول السودانية...
٣- ندرة الأطباء المؤهلين...واساتذة الجامعات...
٤- ازدياد اعداد الاجانب والوافدين...
٥- تفشي المخدرات في الجامعات والمدارس...
٦- التهريب...
٧- الانفلات الأمني - خاصة في ولايات الغرب-،
٨- فساد ولاة الولايات دون محاسبة...
٩- الغلاء الطاحن...
١٠- انقطاع التيار الكهربائي...
١١- تلوث مياه الشرب...
١٣- الاطعمة والادوية الفاسدة...
١٤- العيينات في الوظائف علي اساس حزبي وعرقي...
١٥- سرقات الاراضي الحكومية والخاصة...
١٦- غسيل الاموال...
١٧- تجميد قضايا الفساد في وزارة العدل...
١٨- مناطق الشدة...
١٩- قلة رواتب المعاشيين...
٢٠- هجرة سكان المناطق الاخري بعشرات الآلأف الي الخرطوم...
٢١- اتساع رقعة السكن العشوائي...
٢٢- انعدام ابسط الخدمات الضرورية في اغلب المناطق في السودان...
٢٣- انعدام ابسط الخدمات الطبية في المستشفيات الحكومية...
٢٥- الرسوم الباهظة في المدارس والجامعات...
٢٦- ارتفاع اسعار السلع اضرورية بلا رقابة...


#1260934 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 10:35 AM
كل المؤشرات تدل على انه لن يكمل عامه الاول

[hassan]

ردود على hassan
[بكري الصايغ] 05-06-2015 08:47 PM
أخوي الحـبوب،
Hassan - حـسن،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالخير والعافية التامة، مشكور علي الزيارة الكريمة والمشاركة الجميلة. اما بخصوص تعليقك وكتبت:(كل المؤشرات تدل على انه لن يكمل عامه الاول)، فهاك ياحبيب تعقيبي عليه.

(ب)-
ولاية عمر البشير محفوفة بكثير من المخاطر عليه وعلي نظامه. اولي هذه المخاطر تكمن في غضب الشارع السوداني عليه، واثبتت الانتخابات الاخيرة انه لا يتمتع باي احترام وتقدير شعبي، معني هذا ان الشارع سينتفض مرة واثنين وثلاثة (الروح وصلت الحلقوم)...

ثاني المخاطر الكبيرة علي نظام البشير تكمن في الغضب المكتوم داخل صدور ضباط وجنود القوات المسلحة، الذين عمل البشير -عن عمد- الي تهميشهم، واصبحوا مجرد تابعين للجنرال حميدتي، هذا التهميش لم يعد خافيآ علي احد، بل تناولته الصحف المحلية عدة مرات ونشرته علي الملأ، شكرت..ومدحت..وكالت بالثناء والعرفان ل"قوات الدعم السريع" التي -ابحت فجأة مابين غمضة عين وانتباهتها- هي حامية الوطن ولارض والشعب:( نحن جند الله قوات الدعم السريع جند الوطن!!)...

ثالث المخاطر الكبيرة علي عمر البشير، انه يعرف تمامآ لو فكر ان يحيد عن الطريق المرسوم، ويخالف قرارات المجلس الاربعيني، فانه سيلحق باللواء الزبير محمد صالح والعقيد شمس الدين. لهذا فان (الحرس القديم) يشكل الخطورة الكبري عليه...لا حل اخر امامه الا ان -كما يقول المثل المصري-(يمشي علي العجين مايلخبطوا)!!...

***- بعد نجاح مقاطعة الانتخابات، وعرف البشير حجم نفسه، الكرة الان في ملعب الشعب...


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة